المحرر موضوع: سلسلة عن الملاك مار ميخائيل ج 5  (زيارة 808 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فريد عبد الاحد منصور

  • اداري كتابات روحانية
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 1153
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - farid62iraq@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - farid62iraq@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                            سلسلة عن الملاك مار ميخائيل ج5


1 ــ الملاك الحارس :

     " صلوا كثيرا لملاككم الحارس،لأنه يقف دائما بقربكم ليساعدكم ساعة فساعة ويقودكم على طريق السماء.فملاكـكم الحارس يستطيع كل شئ بواسطتي ويستطيع ان يمنحكم نعما مادية وروحية.صلو له كثيرا، إبتهلوا اليه في جميع دقائق الليل والنهار ليدافع عنكم في التجارب والتحارب وفي مخاطر النفس والجسد.فوضوا أمركم اليه  لأن يسوع وضع بجانبكم ملاكا حارسا ليساندكم ويشجعكم حتى في أشد المحن، إذا ما لجأتم إليه." ..... (السيدة العذراء : 24/5/1968).
"تكلموا ياأولادي ، أرسلوا ملاككم الحارس إلى جميع أقاصي الأرض ، إلى جميع المسيحيين وغير المسيحيين . فعلى الجميع ان يهتدوا، الهراطقة والمنشقين ، يجب أن يهتدي الجميع عند مجيئي ". (السيدة العذراء 14 نيسان 1967 ).
2 ــ دور رؤساء الملائكة ؛ ميخائيل وجبرائيل وروفائيل:
أشعروا بقربكم منهم خاصة برؤساء الملائكة :
القديس جبرائيل يهبكم قوة الله نفسه التي لا تـُغلب .
القديس ميخائيل يدافع عنكم ضد الفخاخ الرهيبة التي ينصبها لكم ابليس كل يوم .
القديس رافائيل يشفي جراحاتكم وآلامكم العديدة .
هذه هي وظيفة الملائكة ؛ إنها تحت أوامري ، يخوضون معركة رهيبة ضد إبليس وكل الأرواح الشريرة ( أي الهالكين في جهنم ) .

# إنهم يدافعون عنكم ضد الشر .
# الملائكة يأخذونكم بأيديكم ويقودونكم على درب النور والمحبة والقداسة . إنهم الى جانبكم مثل إخوة حقيقيين لكم ، يهتمون بشخصكم وحياتكم .
# إنهم يساندونكم لمقاومة الأسلحة التي يستعملها الشياطين ، والتي هي اسلحة الشر والخطيئة والحقد وسؤ الظن والدنس والكبرياء والتمرد ضد الله ومشيئته . إن الأسلحة التي تستعملها الأرواح السماوية الذين هم بقربكم ؛ هي أسلحة الخير والمحبة والطهارة والتواضع والخضوع لمشيئة الله .
(هنا إشارة الى أهمية مسبحة مارميخائيل وتساعيته لرد كل انواع اسلحة الشر ) .

                     مار ميخائيل في الكتاب المقدس

لمارميخائيل في الكتاب المقدس نصوص عديدة نذكرمنها نصـّين :

1ــ من العهد القديم ( نبؤة دانيال : 12 / 1ــ 2 ) : " وفي ذلك الزمان يقوم ميخائيل الرئيس العظيم القائم لبني ّ شعبك ويكون وقت ضيق لم يكن منذ كانت أمة الى ذلك الزمان ، وفي ذلك الزمان ينجو شعبك ؛ كل من يوجد مكتوبا في الكتاب . وكثيرون من الراقدين في تراب الأرض يستيقظون بعضهم للحياة الأبدية وبعضهم للعار والرّزل الأبدي" ...
2 ــ من العهد الجديد ( رؤيا يوحنا 12 : 7 ــ 9 ): "ونشبت حرب في السماء ، فإن ميخائيل وملائكته حاربوا التنين . وحارب التنين وملائكته ، فلم يقو عليهم ، ولابقي لهم مكان في السماء ."

لست بـَعد انا احيا بل المسيح يحيا فيَ