المحرر موضوع: رداً على مقالة السيد بطرس هرمز نباتي المحترم :( كم أنت طيبة و وديعة يا عنكاوتنا العزيزة)  (زيارة 1340 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Karokh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
  • K.P.Khorany
    • مشاهدة الملف الشخصي
في البداية اهنئكَ على مقالتكَ الجميلة و أحيي كل أهالي (عنكاوة), الساكنين فيها و الذين هاجروا منها و ابتعدوا عنها , و أريد ان اشكر جميع من ساعدوا اخوانهم في المحنِ ليس فقط أهالي (عنكاوة) بل الجميع من كلِ المناطق و القوميات و الاديان و حتى جميع بلدان العالم , فروح المساعدة ليست حصراً على العنكاويين او غيرهم من بني البشر بل هي منوطة بنفس الانسان ذاته  و تفكيرهُ , فلكل انسان في هذا الكون ما يكفي من روح الشهامة و التضحية ليساعد اخوه الانسان في ضائقة اصابته و تأكد يا استاذي العزيز بأن لكل مدينة , ضاحية, قرية, بيت و حتى فردٍ قصة يرويها ويفتخر بها , لا اقصد بقولي هذا التقليل من قيمة اهالي عنكاوة أو ما قاموا به ولا اريد ولا حَدَ لي الاستخفاف بهم لا سامح الله , لكني فقط يعجبني انا ايضا الافتخار ببلدتي, اهذا خطأ؟؟ و اكيد من قولي هذا , يعجبه كل شخص الافتخار بأصله و بأسم بلدته و اهالي بلدته و تَذَكُرَ كل الملاحم التي خاضوها ابان الظلم و الاستبداد المستمر ليس في ظل نضام البعث فقط , بل في ظلال التاريخ كله , الم تسمع من قبل بالمثل العربي : (من نكر اصله فلا اصل له) , فماذا تريد منا ان نفعل؟؟؟؟ هل تتطلب منا بأن ننسى تاريخنا, اصلنا , ابائنا, شهدائنا و كل ماضينا فقط لأننا الان نسكن في عنكاوة الحبيبة؟؟؟ سيدي العزيز هل تريد ان ينسى ال(عنكاوايا) كما تسميه حظرتك في مقالتك و ليست تسميتي(فقط للعلم), اصلهٌ و فصلهُ, مدينتهُ التي ولد فيها و تربى وتعلم , اتريد منه ان ينكر و يستنكف بكونه جزئاً لا يتجزأ من اسم كبير كأسم مدينة عنكاوة ؟؟؟هل تريد ان ينسى أولاده بأن والدهم و اهاليهم و أقربائهم هم من عنكاوة؟؟؟ فقط لأنهم الان يعيشون في مدينة غيرها, وهي التي تنعم عليهم بخيراتها؟؟  لست ادري ماذا سيكون جوابك في الحقيقة لكن مع احترامي لشخصك , من انت؟؟  و كيف تعطي الحق لنفسك لتطلب من الاخرين هذا الشيء؟؟؟؟ اولاً اشترط على الذين هجروا عنكاوة من سكانها الاصليين و تركوها , و أسألهم هم لما لا يرجعون لها , بعدها اشترط على من يسكنونها الان , ماذا تريد منا؟؟ بيتي بيتي اينما كان وكل الاخرين مثلي فلا قانون  و لا دين يعطيك الحق لتطلب منا هذا الشيء , مع هذا يجب ان تعلم أن كل شخص يفتخر بكونه من بغداد, موصل , كركوك, كوية, ديانة, شقلاوة وكل المدن الاخرى من العراق لا بل حتى العالم , اريدك ان تعرف نحن ايضاً نحب عنكاوة و نفتخر بها كما تفعل لذا ارجوك لا تطلب منا ان ننكر اصلنا فلن نقدر وليس بأمكاننا و لن نفعل فأنت تترقب المستحيل ليس لأننا نستنكف بقول اننا (عنكاويون) كما تريدنا ان نقول لكن كما سبق و قلت نحن ايضاً كلنا لنا ارثنا و لن نستغني عنه حتى اخر ايامنا و تأكد لن يفعل هذا حتى ابنائنا... و في المسائل الاخرى التي تكلمت عنها , كل له عقليته وتفكيره و لا يحق لي او لك او لأي شخص ان يُجَرِمَ شخصاً أو اية جهة الا بنص قانوني و لا اضن ان حضرتك لا تثق بالقانون او بالسلطة التي تخدم القانون فانا عن نفسي اخدمها و احترمها و عندي ثقة كاملة بها فأذا لك اية مشكلة مع اية شخص او اية جهة من أية قومية او منطقة لك الحق ان ترفع عليها قضية قانونية لا ان تتكلم بصورة عامة عن الذين يسكنون في ناحية عنكاوة فهذا استبداد و ظلم و تجحيف و لا احسبك من هذا النوع من الاشخاص و متأكد شخص مثقف مثل حضرتك مستحيل ان يفكر هكذا لذا اتمنى من حضرتك ان تراعي مشاعر الاخرين ايضاً و ليس فقط ما تشعر به جنابك فلكل شخص مشاعره و احاسيسه , كما قالوا ايضاً ( ليس كل ما يلمع ذهباً) و عكسه صحيح ايضا برأيي..
و في النهاية لك جزيل احترامي و خالص تقديري و اتمنى ان نسمع ملاحماً اخرى من قصص ابناء عنكاوة البواسل و تأكد سنفتخر بها مثلما تفعل , لكني اتمنى ان تكون كتابات جميع من يشارك في هذا الموقع خالية من العنصرية و التفرقة و الحكم على الأخرين...
(لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا، لأَنَّكُمْ بِالدَّيْنُونَةِ الَّتِي بِهَا تَدِينُونَ تُدَانُونَ، وَبِالْكَيْلِ الَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ.)
(إنجيل متى 7: 1-5)
و اتمنى منك و من القراء الكرام تكملة ما بقى مما اقتبسته عن الانجيل المقدس في جملتي الاخيرة....
و شكراً...
K.P.Khorany
17/7/2013



غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
https://www.youtube.com/watch?v=1sAkUCbnFDI
مدينة مثالية يضرب بها المثل من حيث جمالها ونظافة شوارعها والجو الجميل الذي يسودها فهي تشد الزائر إلى العيش فيها وتمنحه الراحة والأمان لما تكتنزة من مقومات الحياة حيث يعيش فيها اقربائنا وعند اتصالنا بهم فانهم يصفون عنكاوا بباريس ثانية ونشكر اهلها الطيبين اللذين فتحوا ابوابهم للاخوتهم اللذين هاجروا من محافظات العراق الجنوبية وشكرا

غير متصل Karokh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
  • K.P.Khorany
    • مشاهدة الملف الشخصي