الارشيف > يشوع مجيد هدايا في ذمة الخلود

في اربعينية الشهيد هدايا ... رسائل من زوجته و ابنائه و بناته

<< < (2/2)

Hannani Maya:
حينمـا يقراء الأنسان الكلمـات المعبرة التي خطتهـا زوجة ورفيقة درب الشهيد يشوع هدايـا واولاده وحفيده الصغير يشعر بمدى طيبة هذا الأنسان وعلاقته الطيبة مع افراد اسرته الكريمة ومع جميع الناس بحيث ترك رحيله المبكر ابلغ الأثر في نفوسهم فجاءت كلماتهم رقيقة، صافية، نقية، معبرة .
لمن المؤسف جدا تصفية انسان بمجرد الأختلاف معه فكريـا اودينيـا او عقائديـا ، فبالحوار الهادئ يمكننـا حل اية معظلة تواجهنـا مهمـا كانت ،وكذلك فان الأختلاف في الراي ضروري للوصول الى صيغة افضل لأي قرار في اي امر من امور الحياة وهكذا نصل الى مجتمع حضاري وديموقراي ، فجميع شعوب العالم تتكون من قوميات مختلفة واديات مختلفة ولغات مختلفة ولكنهـا كالزهور الجميلة المتنوعة الألوان في حديقة واحدة تشكل نسيج المجتمع الواحد في بلدانهـا .لقد امن الشهيد بمبادئ معينة اقتنع بهـا وسار في طريق وعر المسالك لتطبيقهـا على ارض الواقع ، وكان يعرف جيدا بان ذلك ربمـا سيكفله حياته ولكنه سار بثبات في الطريق الذي اختطه لنفسه حتى نال الشهادة وهذه قمة الرجولة ، فالأنسان الذي يثبت على مبادئه يجب ان يحترم من قبل الآخرين حتى في حالة الأختلاف معه فكريـا .
رحم الله الشهيد يشوع واسكنه فردوسه السماوي والهمكم ايهـا المحبون له والحزينون على رحيله المبكر ، ودمتم بخير برعاية  الله وحفظه .

ابو فرات والعائلة

فرات ميـــــا والعائلة

هوشيار ويردينـا والعائلة

عصمت جرجيس الدهين والعائلة

بسام سمير الدهين والعائلة

ميونيــخ ـــ الـمـانيـــــــا

samy:
المجد لمن يهب نفسه لشعبه ، وقد  تجسد ذلك باالمناضل يشوع مجيد هداية،(( ستخلد في ضمير شرفاء شعبك)).

             
سامي البطناوي
من المنبر الديمقراطي الكلداني

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة