المحرر موضوع: وسط لفيف من أبناء شعبنا قائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري ( 127 ) تنظم ندوة تعريفية في دهوك  (زيارة 3462 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 36906
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وسط لفيف من أبناء شعبنا
قائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري ( 127 ) تنظم ندوة تعريفية في دهوك



عنكاوا كوم – نسيم صادق – دهوك

وسط لفيف من أبناء شعبنا في دهوك نظمت قائمة " التجمع الكلداني السرياني الآشوري " ( 127 ) المتنافسة ضمن إنتخابات برلمان إقليم كوردستان للعام الحالي 2013 ندوة جماهيرية تعريفية بمرشحيها الخمسة لشغل مقاعد الكوتا الخمسة المخصصة لأبناء شعبنا.

إبتدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت إكراما على أرواح شهداء أمتنا تلاها ترحيب بالضيوف ممثلي الاحزاب السياسية والمؤسسات والمراكز الثقافية والإجتماعية والأندية الرياضية، تبادل من بعدها المشاركين الكلمات التي حثت الجماهير للمشاركة في الإنتخابات والتصويت لقائمة التجمع ولمن يختاروه ضمن مرشحيها بكل حرية.

وحث " فهمي يوسف منصور " رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري " الجماهير على المشاركة الانتخابية دون يأس أو إحباط والتصويت لأي مرشح ممثل لأي حزب كان هو تصويت لإرادة وحدة شعبنا لمرشحي قائمة التجمع التي تمثل وحدة أحزاب شعبنا " على حد وصفه.

مؤكدا بان " العمل لأجل نيل حقوق شعبنا لن يتم من خلال ما يبذله أعضاء برلمانيين من مجهود لدورة واحدة انما هو عمل متتابع يكمله كل شخص ينال ثقة الجماهير ويصعد للبرلمان "

لافتا يوسف بان  "مجال العمل في البرلمان واسع ويشمل العديد من القضايا منها، الإستفتاء على الدستور وإقامة إقليم وإقرار الحكم الذاتي وفقا للمادة (135) وإقرار التسمية الموحدة وفق المادة ( 5 ) والمطالبة بتشكيل محافظة وإيقاف نزيف الهجرة والتعيينات، وغيرها من القضايا التي تكفل حقوقنا بالتساوي مع كافة المواطنين في الوطن "

وفي كلمة له أكد من جهته " عمانوئيل خوشابا " الامين العام للحزب الوطني الآشوري رئيس قائمة تجمع الاحزاب الكلدانية السريانية الاشورية (127) قائلاً: " ليس بمقدور شخص او مؤسسة واحدة ان تتحمل وزر تحقيق قضية امتنا على اكتافها لوحدها لذا نؤمن بان قضيتنا مشتركة وينبغي على الجميع المشاركة في تحملها "  

مشيراً إلى " ألتماسهم ضعف الأداء حين تفرد حزب واحد في تحمل مسؤولية احقاق حقوق شعبنا لوحده "

لافتا الى " ان العمل من خلال تجمع الاحزاب والتنظيمات شعبنا السياسية بعث بالأمل في نفوس ابناء شعبنا للمضي قدما في توحيد مطالب شعبنا وإحقاقها وعليه من هذا المنطلق عهدت الأحزاب الأربعة المنضوية في التجمع السياسي لأبناء شعبنا بأن تكمل المسيرة بنفس درجة المسؤولية التي تحملوها سابقا والخروج بقائمة واحدة  في الانتخابات البرلمانية تنطلق بأهداف مشتركة وتنشد تحقيق شراكة حقيقية لشعبنا في الوطن دون إعتباره خاضعاً لوصاية احد "  

بعدها قدم مرشحي القائمة أنفسهم للجمهور مستعرضين أهداف القائمة  والمرتكزات التي أنطلقوا من خلال ترشحهم لعضوية البرلمان، كما وحثوا الجماهير للذهاب يوم الانتخابات للإدلاء بأصواتهم وإختيار بحرية من بين المرشحين الخمسة الذين يمثلون قائمة واحدة.

الى ذلك شهدت الندوة تفاعلا كبيرا من خلال الأسئلة والمداخلات التي وجهت من قبل الجمهور الى رئيس القائمة والمرشحين والتي حملت في مضمونها الانتقاد لأداء البرلمانيين السابقين خصوصا فيما يتعلق بمستوى تواصلهم مع الجماهير الذين انتخبوهم في المحطات السابقة، وطالبوا خلالها المرشحين الحاليين حال فوزهم إتاحة وسائل الاتصال بهم من خلال فتح مكاتب خاصة لاستقبال طلبات وشكاوى المواطنين  من أبناء شعبنا.

كما طالب سكرتير عام حزب بيث نهرين الديمقراطي " روميو هكاري " عدم قيام المسؤولين في الاحزاب بالدفاع عن أي تلكؤ يظهروه مرشحيهم المنتخبين في أدائهم كممثلين لشعبنا في البرلمان، والاستعداد التام لقبول نقد ومحاسبة الشعب لهم "

داعياً هكاري المرشحين " السعي والمطالبة بحقوق أبناء شعبنا بكل جراءة ودون اي تردد، لان الشعب عندها كله سيقف خلفهم ويدعمهم كونهم لايمثلون أنفسهم إنما شريحة واسعة من المواطنين "

وعليه أقر رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري " فهمي يوسف منصور " بوجود تقصير في أداء البرلمانيين السابقين "

وبصفته رئيساً للقائمة أكد " عمانوئيل خوشابا بان " يكون المرشحين حال فوزهم في تواصل مع أبناء شعبنا وبأنهم سيعمدون على تنظيم الندوات الجماهيرية سنوياً التي سيمكن من خلالها الاستماع الى ما يستعرضوه المرشحين المنتخبين من برنامج عملهم المنجز طلية عام كامل في البرلمان، كما ستمثل هذه الندوات محطة لتقييم ومحاسبة اداء البرلمانيين جماهيريا " على حد قوله.    
    
ويذكر بأن قائمة تجمع الاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية (127) تشكلت بائتلاف كل من  الاحزاب " المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري، حزب بيت النهرين الديمقراطي، الحزب الوطني الآشوري، المجلس القومي الكلداني  وتضم كل من المرشحين:

كمال يلدا مرقوز دميانوس التسلسل ( 1 )
نينا ليوس كَوركَيس التسلسل ( 2 )
جنان جبار بويا الحسيني التسلسل ( 3 )
وحيدة ياقو هرمز نونا التسلسل ( 4 )
سركَون سليم بنيامين التسلسل ( 5 )




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4282
    • مشاهدة الملف الشخصي
تمنياتنا لقائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري التي تحمل الرقم ( 127 ) قائمة العمل القومي المشترك النجاح والتوفيق وحظا سعيدا لها لفوز مرشحيها في انتخابات برلمان اقليم كوردستان التي ستجري في 21 سبتمبر الجاري في منافسة ديمقراطية شريفة مع قوائم شعبنا الكوتا وحظا سعيدا لجميع قوائم كوتا شعبنا ان انبثاق هذه القائمة الموحدة المباركة جاء نتيجة قناعة وايمان قيادات الاحزاب والمؤسسات القومية المشاركة فيها بأهمية العمل القومي المشترك في الوطن لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه شعبنا وحقوقه ...

وادراكا منهم ايضا بأن حصول شعبنا على حقوقه المشروعة كاملة في الوطن وتحقيق اهدافه كشريك اساسي ومهم لا يتحقق الا بوحدة عمل تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية في كل المجالات ومنها الانتخابات بروح العائلة الواحدة والفريق الواحد فكانت القائمة الثمرة الطيبة اليانعة لهذه الروحية القومية الرائعة التي يعقد علىها شعبنا في الوطن والمهجر الامال والاماني من اجل نيل كامل حقوقنا المشروعة من دون منه من احد ...

لذلك نهيب بكافة أبناء شعبنا في الاقليم المشاركة الفعالة والجدية والواسعة في الانتخابات المذكورة والتصويت لقوائم شعبنا وبشكل خاص لقائمة التجمع 127 لانها قائمة العمل القومي المشترك لتنظيمات ومؤسسات شعبنا القومية في الوطن قائمة الخطاب الموحد قائمة المطاليب والحقوق القومية المشروعة حيث تمثل تجسيد لحقيقة العمل القومي الجماعي الذي نتطلع اليه بالقول والممارسة نبارك ونثمن كل الجهود والنشاطات والفعاليات التي تنظم في اطار الحملة الانتخابية المشروعة لقائمة التجمع من اجل الفوز تمنياتنا لمرشحي القائمة 127 حظا سعيدا

(قوائم شعبنا الثلاثة وثقافة الفوز والخسارة في انتخابات برلمان الاقليم) للاطلاع الرابط ادناه

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,698732.0.html

                                                                                                            انطوان الصنا