المحرر موضوع: دهوك: فنانون وإعلاميون وشعراء يحملون برلمانيي شعبنا التقصير ويتأملون من القادمين أعمالاً لا أقوال  (زيارة 2521 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 36906
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دهوك: فنانون وإعلاميون وشعراء يحملون برلمانيي شعبنا التقصير ويتأملون من القادمين أعمالاً لا أقوال



عنكاوا كوم – نسيم صادق – دهوك

حمل عدد من فناني وإعلاميي وشعراء شعبنا في دهوك برلمانيي شعبنا مسؤولية التقصير في أداء واجب وتأملوا من المرشحين القادمين أعمال لا أقوال خلال رسائل مفتوحة نقلوها اليهم عن طريق موقعنا " عنكاوا كوم " على هامش الامسية العائلية التي نظمت على شرفهم أمس الخميس في قاعة المركز الثقافي الآشوري السفلى برعاية المهندس " أدور حنا مشكو " المرشح للانتخابات البرلمانية عن قائمة الرافدين ( 126 ) بالتسلسل ( 5 ).
 
الامسية التي جاءت بالتزامن مع فترة الحملة الدعائية التي تشهدها محافظات الإقليم استعدادا لإجراء انتخابات برلمان إقليم كوردستان ابتدأت فعالياتها بأداء غنائي لأغنية " يا آخوني قاتوخ بيدخ " تلاها كلمة ترحيب بالضيوف كما وتخللتهاعدة فعاليات منها إلقاء قصائد شعرية وتقديم وصلات غنائية وفقرات مسلية أخرى.

موقع " عنكاوا كوم " أستطلع آراء مجموعة من المشاركين في الأمسية بخصوص رؤيتهم لمستوى أداء برلمانيي شعبنا، والآمال والدعوات التي يأملون من المرشحين للانتخابات البرلمانية الحالية تحقيقها.


الفنان التشكيلي " أترا حكمت " ( 38 عاماً ) شكر من خلال موقعنا البرلمانيين السابقين ممثلي شعبنا على أدائهم رغم تواضعه قائلاً: " أشكر البرلمانيين السابقين، وان لم يقدموا شيئا فعلى الاقل وجودهم مثل خطوة في مشوار العمل القومي ومثل محاولة للحفاظ على حقوقنا ورفع التجاوزات عن أبنائنا "

 أترا الرسام الكاريكاتيري دعى الفائزين الخمسة من بين المرشحين الحالين " الى التوحد حين صعودهم في البرلمان والتغاضي عن مصالحهم الحزبية ووضع مصالح أمتهم فوق كل اعتبار "

معبراً عن إستياءه كفنان من " الصراع الداخلي الذي يكتنف أبناء شعبنا، في الوقت الذي فيه يحرص أعداء أمتنا على محو أسم أمتنا من الوجود " على حد تعبيره.

كما أمل أترا من المرشحين الخمسة الفائزين " ان يفكروا في العطاء لامتنا من وقتهم وجهدهم ومالهم "

مشددا على اهمية ما ذهب اليه  بقوله: " كل من سيصعد الى البرلمان من أي قائمة او حزب كان ولا يخدم أمتنا، فيحق ان يرجم لان أمتنا بحاجة الى عاملين يخدمونها لا أسياد يتجبروا عليها "




أما الاعلامية دومارا يوئيل ( 27 عاما ) من قناة آشور الفضائية التي حرصت لحضور الأمسية برفقة زوجها الموسيقي سركَون دنخا وإبنتها مريم عبرت لموقعنا عن رأيها بلغة ممزوجة من التفاؤل والإحباط وقالت: " سعيدة جدا لأنه سيكون لشعبنا ممثلين في برلمان الإقليم، ولكن الاهم ما هو مطلوب الآن من الذين سيفوزون بالانتخابات تحقيقه ان يحققوه، لان هناك آمال كثيرة معلقة عليهم فلا مجال لسماع الاقوال وما نريده فقط ان نرى الأفعال، وبغير ذلك لابد لشعبنا ان يفقد الأمل وبالتالي تفتقد مشاركته بالمرة في المحطات الانتخابية المقبلة "

وعن موقفها من دور البرلمانيين السابقين قالت دومارا: " لقد شاهدنا البرلمانيين السابقين فقط خلال حملات الإنتخابات الماضية وبعد فوزهم لم نشاهدهم، وربما الوحيدة التي شاهدناها تظهر في المجتمع كانت البرلمانية جيهان إسماعيل التي حرصت على خدمة أبناء شعبنا بما اتيح لها من إمكانيات وصلاحيات "

وبصفتها إعلامية دعت البرلمانيين القادمين العمل لأجل " توفير كافة الحريات لصحفيي شعبنا لإيصال صوت شعبنا عبر وسائل الاعلام بكل حرية ودون ممارسة للضغوط عليهم، وضمان حقهم بالدخول في كافة المؤسسات والحصول على المعلومة "



من جهته دعى زيا شيبا ( 42 عاما ) صاحب " تسجيلات ماركو " لمسامحة اعضاء البرلمان السابقين على اي تقصير أبدوه في واجبهم، وطي صفحتهم والبدء بصفحة جديدة والتصويت للأفضل نوعيا في الأداء من بين المرشحين "

 زيا الذي تعد تسجيلاته من بين أشهر التسجيلات في دهوك التي يتردد اليها فناني شعبنا ناشد " الفنانين ليلعبوا دورهم المؤثر، ويقدموا أغنية جماعية ترفع من المعنويات وتحث ابناء شعبنا للمضي والمشاركة في الانتخابات، دون النظر الى الدور الذي اضطلع به أعضاء البرلمان السابقين من ممثلي شعبنا "



وبكل إحباط عبر الشاعر " يومر شليمون "  ( 33 عاما ) لموقعنا عن رأيه بدور البرلمانيين السابقين وقال: " مسالة البرلمانيين السابقين تعتبر منتهية لنا لأننا قطعنا كل امل بهم وبشكل نهائي، ودورهم مثل مخاصصة سياسية لا أكثر، ومن الطبيعي من ليس له يد في السياسة يقع تحت أرجل السياسيين "

اما بخصوص المرشحين الحاليين فقال شليمون: " اتحفظ على المرشحين بشكل عام فمن بينهم احدى المرشحات التي لا تجيد التحدث باللغة الكوردية فاستغرب بأية لغة ستتحدث في البرلمان ما دامت اللغة المستخدمة في الجلسات البرلمانية هي اللغة الكوردية؟، ناهيك عن وجود من بين المرشحين من لا يحملون شهادات علمية متقدمة "




اما المغني " إيفيل حنا " ( 29 عاما ) فقال: سمعنا وعود كثيرة من اعضاء البرلمانيين السابقين ومع جل احترامنا وتقديرنا لهم لم نلتمس في ادائهم التطبيق "
ايفيل لكونه فنانا دعى من الفائزين في الانتخابات البرلمانية الحالية الى " إيلاء اهتمام أكثر بشريحة الفنانين وتأسيس رابطة فنية خاصة بهم تجمعهم وتنظم نشاطهم، بغية القضاء على حالة ظاهرة تشرد الفنانين والبلبلة التي تسود الوسط الفني " على حد تعبيره
مؤكدا بأن تأسيس رابطة خاصة بفناني شعبنا ضرورة ملحة لكون " شعبنا غني بالفنانين من ممثلين ومطربين ومخرجين ولا يمتلكون هوية العضوية في نقابة فناني كوردستان "
متأملا من البرلمانيين القادمين " ان يكونوا في تواصل مستمر مع الجماهير لإطلاعهم على ما يقومون به في البرلمان من جهة والاستماع الى آراء وشكاوى المواطنين من جهة اخرى "
 
" لا اعرفهم ولم أشاهد أي منهم ولم ألتمس أي عمل لهم " بهذا الاسلوب وصف المغني " لبيب جورج " ( 26 عاماً ) برلمانيي شعبنا بينما قال عن المرشحين الحاليين: " نوعا ما نعرفهم ولدينا تواصل مع بعضهم حتى الان وبانتظار ان يخدموا أبناء شعبنا من الناحية العامة "

اما من الناحية الخاصة طلب لبيب من البرلمانيين القادمين ان " يخدموا شريحة الفنانين كونهم يشعرون بالغبن نتيجة عدم وجود مؤسسة تحتضنهم وتدافع عن حقوقهم "

مبينا بأنه وبالرغم من رغبته بالغناء في اول مشواره الفني بلغة الام " إلا إنه شارك في عام 2008 ضمن برنامج مسابقات المواهب " طريق النجومية " الذي قدم على قناة فين الفضائية الكوردية، الذي أضطره الغناء باللغة الكوردية في البرنامج وفقا لقواعده، وكان المسيحي الوحيد المشارك في البرنامج من بين 250 موهبة لكنه في النهاية تمكن الحصول على المرتبة الاولى ونال من خلال البرنامج شهرة محلية واسعة "

مؤكدا على دعوة زملاءه الفنانين من اعضاء البرلمان القادمين ان يعملوا على "  تأسيس مؤسسة ترعى المواهب الفنية وتنظم انشطة فناني امتنا إقتداءً بتجربة الكورد في مجال الفن الذي قطع عندهم اشواطا متقدمة فيما يتعلق بتأسيس شركات الانتاج والتوزيع الفني "

هذا وتجدر الاشارة بان ابناء شعبنا يحظون بخمس مقاعد ضمن برلمان إقليم كوردستان شغلهم خلال الدورة الحالية المشرفة على الإنتهاء كل من: " ثائر أوغسطين، وأمير كَوكَا، وسوزان خوشابا قصراني " عن ( قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ) و " جيهان إسماعيل بنيامين " عن ( قائمة الرافدين ) وسالم كاكو عن ( قائمة الرافدين ) سابقاً.

الى ذلك تقدم لشغل مقاعد الكوتا الخمسة الخاصة بأبناء شعبنا في إنتخابات برلمان إقليم كوردستان المقرر إجرائها في عموم محافظات الإقليم في الواحد والعشرين من أيلول الجاري ( 15 ) مرشح ومرشحة مقسمين الى ثلاث قوائم تتضمن كل قائمة منها أسماء خمس مرشحين وهي قائمة أبناء النهرين (125)، وقائمة الرافدين (126)، وقائمة التجمع الكلداني السرياني الآشوري (127).


 


المغني نينوس أورمي











الصحفي_ هرمز موشي


المرشح للإنتخابات أدور حنا يتوسط فناني شعبنا


المغني ستيفن
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما دمارن

اراء سياسية جيدة  لباقة من فنانين شعبنا
نامل ان يستوعبها الفائزون الجدد ليترجموها ال اعمال مثمرة تنفع شعبنا
والرب يبارك