الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

فقد طائرة إندونيسية تقل 102 راكباً بعد إطلاق إشارة استغاثة

(1/1)

samir latif kallow:



 
فقد طائرة إندونيسية تقل 102 راكباً بعد إطلاق إشارة استغاثة



1933 (GMT+04:00) - 01/01/07


 
طائرة تابعة لشركة ''أدم إير'' تقلع بأحد مطارات جاكرتا

جاكرتا، إندونيسيا (CNN) -- أعلنت السلطات الرسمية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، أن أجهزة المراقبة الجوية فقدت الاتصال بطائرة ركاب، على متنها نحو 102 راكباً، أثناء رحلتها بين جزيرتي جاوا وسولاويزي، بعد قليل من إطلاقها إشارة استغاثة.

وأكد وزير المواصلات الإندونيسي حتا رجاسا، أن الطائرة المفقودة، تقل 96 راكباً، بينهم 11 طفلاً، بالإضافة إلى طاقم مكون من 6 أفراد.

وقال الوزير الإندونيسي إن الطائرة، وهي من طراز "بوينغ 737-400"، تتبع شركة "أدم إير"، وفقاً لتقرير اذاعه راديو "الشينتا" بالعاصمة الإندونيسية، مشيراً إلى أنه تم إرسال فرق الإنقاذ للبحث عن الطائرة.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد نقلت عن غوناوان سوهرمان، مدير شركة أدم إير قوله، إن الطائرة كانت في رحلة داخلية (رقم KI-574) حينما فقدت أجهزة المراقبة الاتصال بها.

وأضاف قائلاً: "لا نستطيع أن نجزم الآن بما حدث، حيث ما زالنا نقوم بأعمال التحري للكشف عن مصير تلك الطائرة، بالمعاونة مع الجهات الأخرى."

وأشار إلى أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي، في التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي (الثانية ظهراً بتوقيت غرينتش)، لإعلان أية معلومات جديدة حول الطائرة.

وكانت الطائرة قد غادرت "سورابايا" بشرق جزيرة جاوا في الواحدة ظهراً (السادسة صباحاً بتوقيت غرينتش)، متوجهة إلى "مانادو" بجزيرة سولاويزي، في رحلة تستغرق ساعتين، إلا أنها لم تصل إلى وجهتها بعد مرور أكثر من خمس ساعات على موعد وصولها، حسبما أكد إحسان تا تانغ، المتحدث باسم وزارة المواصلات.

وقال تاتانغ، إن آخر اتصال أجري مع قائد الطائرة، كان في الساعة 2:07 أثناء تحليقها بجنوب سولاويزي، مضيفاً أن وقود الطائرة يكفيها لأربع ساعات فقط.

وتمتلك شركة "أدم إير"، وهي شركة خاصة، عدداً من الطائرات ضعيفة التجهيزات، تقوم بتشغيل معظمها في رحلات داخلية بين الجزر الإندونيسية، وبدأت الشركة العمل في إندونيسيا قبل عدة سنوات.

وفي العام الماضي، تعرضت إحدى طائرات الشركة لحادث مماثل، بعدما تعطلت جميع أجهزة الاتصالات والملاحة الجوية بها، أثناء رحلتها من جاكرتا إلى "ماكاسار" بجزيرو سولاويزي أيضاً، مما أجبر قائدها على الهبوط بها اضطرارياً.

وفي أعقاب الحادث قال وزير المواصلات، آنذاك، إنه سيجري تحقيقاً مع مسؤولي الشركة.[/b]


--------------------------------------------------------------------------------
 
http://arabic.cnn.com/2007/world/1/1/indonesia.plane/index.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة