المحرر موضوع: تحية اعتزاز وتقدير لصحافتنا السريانية ورعيلها الأول وهي تدخل عامها الــ 164 بالإبداع والتألق  (زيارة 542 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1473
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية اعتزاز وتقدير لصحافتنا السريانية ورعيلها الأول وهي تدخل عامها الــ 164 بالإبداع والتألق

د. بهنام عطاالله
رئيس تحرير جريدة (صوت بخديدا) الثقافية



 أطلت علينا في الأول من تشرين الثاني 2013 الذكرى 164 لانبثاق  أول صحيفة سريانية في إيران بمدينة اورمي عام 1849 بعنوان (زهريرا دبهرا) أي (شعاع النور). وبهذا المناسبة المهمة لا يسعنا إلا أن نتقدم بتهانينا القلبية الحارة للأسرة الصحفية السريانية، متمنين لها وللعاملين فيها التقدم والازدهار.
لقد استطاعت الصحافة السريانية أن تقدم قامات سريانية شامخة أعطت الكثير للصحافة السريانية والصحافة العالمية تأليفا وترجمة ونشراً، منذ تأسيسها، فتركوا بصماتهم الواضحة في المشهد الإعلامي على مر التاريخ أمثال : فريدون اثوريا وآشور يوسف خربوت ونعوم فائق وفريد نوها ويوسف مالك . ثم لحقهم آخرون، كالمطران بولص بهنام وعبد الأحد جرجي وروفائيل بطي وداود صليوا وغيرهم ممن رفدوا الساحة الثقافية والإعلامية بجهود متميزة.
واليوم إذ تتجدد الذكرى، نجدد معها البقاء على نفس النهج الذي سلكه السلف الصالح من إعلاميي أبناء شعبنا، بالرغم من الصعاب والمشاكل المهنية والتقنية التي نمر بها، مشمرين أذرعنا للعمل من أجل مستقبل أفضل لصحافتنا السريانية بالرغم من العصي يحاول البعض أن يضعها في دواليبها، والاستعانة بالخيرين من داعمي الإعلام والثقافة وخاصة في إقليم كوردستان الذي قدم الكثير من الدعم والجهد للارتقاء بصحافة مهنية موضوعية راقية بعيدة عن التشنج والتعصب، منفتحة على الجميع، دون تفرقة أو لف أو دوران.
يقينا ستبقى صحافتنا الناطقة بالسريانية عند حسن ظن أبناء شعبنا، من اجل تقديم الأفضل والأحسن مستلهمين من آبائنا الأوائل ذلك البياض الناصع من الإبداع السرياني المتجدد دائما.
 - تحية حب واعتزاز لرعيل الصحافة الأول..
 - المجد والخلود لأرواح شهداء الصحافة السريانية والكلمة الحرة المستقلة.والى المزيد من الإبداع والتألق والتجدد.