الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

قوات الامن التونسية تقتل 12 مسلحا في اشتباكات

(1/1)

samir latif kallow:







انتشار استثنائي للقوى الامنية

قوات الامن التونسية تقتل 12 مسلحا في اشتباكات
 
الداخلية التونسية تؤكد اعتقال عدد من المسلحين من 'عناصر مجموعة اجرامية خطيرة' في مطاردة لعدة ايام.

ميدل ايست اونلاين
تونس - قالت وزارة الداخلية التونسية الخميس ان قوات الأمن قتلت 12 مسلحا واعتقلت 15 آخرين في اشتباكات بالاسلحة النارية بدأت قبل 12 يوما نادرا ما تحدث في تونس.

وقال بيان للوزارة "عملية مطاردة العناصر الاجرامية انتهت بعد ظهر الاربعاء وتمكنت قوات الامن الوطني من قتل 12 فردا من هذه المجموعة وايقاف المتبقين وعددهم 15."

ولم توضح وزارة الداخلية هوية المسلحين او الجرائم التي ارتكبوها لكنها وصفتهم في بيان سابق يوم الاربعاء بأنهم "عناصر مجموعة اجرامية خطيرة".

وبدأت الاشتباكات في الثالث والعشرين من ديسمبر/كانون الاول بين قوات أمن ومسلحين احتموا بالجبال في الضواحي الجنوبية للعاصمة واستمرت حتى الاربعاء. وأعلن في اليوم الاول للاشتباكات عن مقتل مسلحين اثنين وجرح اثنين آخرين.

وشهدت مدينة سليمان الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبي العاصمة تونس اشتباكات مسلحة الاربعاء قالت الحكومة انها قتلت خلالها باقي أفراد المجموعة.

وكانت الوكالة التونسية الرسمية للانباء افادت مساء الاربعاء ان عددا من الاشخاص وصفتهم بانهم "مجرمون خطرون" قتلوا خلال تبادل اطلاق نار مع قوى امنية كانت تطاردهم جنوب تونس العاصمة.

ونقلت الوكالة عن "مصدر رسمي في وزارة الداخلية والتنمية المحلية" قوله "مواصلة للابحاث التي انطلقت اثر تبادل اطلاق نار ليلة 23 كانون الاول/ديسمبر بين قوات الامن الوطني ومجموعة خطيرة من المجرمين تمت الاربعاء في الضاحية الجنوبية للعاصمة مطاردة عناصر متبقية من هذه المجموعة".

وقال المصدر "نتج عن المطاردة تبادل لاطلاق النار ادى الى مقتلهم".

ولم تشر الوكالة بالتحديد الى مكان حصول الاشتباك الذي يرجح انه وقع في منطقة سليمان على بعد 45 كلم جنوب تونس والتي طوقتها القوى الامنية، بحسب ما افاد سكان في اتصالات هاتفية معهم.

ونفى مصدر حكومي بشدة مقتل 25 مسلحا في الحادث.

وكان مصدر امني قال ان "25 عنصرا مسلحا قتلوا بعد تبادل اطلاق النار في المنطقة السياحية بمدينة سليمان" دون ان يعطي اي تفاصيل اضافية.

لكن مصدر حكومي نفى بشدة هذه الارقام وقال "هذا غير صحيح بالمرة".

وشددت تونس في الآونة الأخيرة إجراءاتها الأمنية تزامنا مع الاحتفال بالعام الجديد وكثفت حملات التمشيط في العاصمة وداخل العديد من محافظات البلاد.

ولا تزال قوات الامن تقيم حواجز عند مداخل عدد من المدن وتخضع السيارات والمواطنين لتفتيش دقيق.

وأشارت صحف محلية هذا الاسبوع ان المجموعة المسلحة تنشط ضمن عصابة دولية تتجر في المخدرات وتمكنت من ادخال كمية من السلاح بطريقة غير شرعية. ولم يصدر تعقيب من الحكومة على هذه التقارير.

ويأتي الاعلان عن هذا الخبر في وقت شوهد انتشار استثنائي للقوى الامنية بمن فيها عناصر من الحرس الوطني وجنود على الطريق السريعة التي تصل تونس بجنوب البلاد.

وانتشرت حواجز للشرطة على مداخل كل المدن في البلاد وفي العاصمة تقوم بتفتيش السيارات والركاب، بحسب ما افادت مصادر متطابقة.

وكانت الوكالة افادت في 24 كانون الاول/ديسمبر ان شخصين قتلا وجرح شرطيان في تبادل اطلاق نار وقع الليل الفائت في ضاحية تونس الجنوبية. وقالت "ان تبادل اطلاق النار وقع بين دورية لقوات الامن ومجموعة اشخاص (..) هم مجرمون خطيرون مطلوبون" قتل منهم اثنان.




http://www.middle-east-online.com/?id=44032

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة