المحرر موضوع: كتاب (الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات) دراسة نقدية لمجموعة الشاعر بهنام عطاالله للناقد لؤي ذنون ا  (زيارة 3585 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1471
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات
كتاب جديد للناقد لؤي ذنون الحاصود يتضمن دراسة نقدية لمجموة الشاعر بهنام عطاالله
(هكذا أنت وأنا وربما نحن)



https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/t1/p370x247/1656062_487732011335564_1028539186_n.jpg

صدر عن دار صحارى للطباعة والترجمة والنشر، كتاب للناقد لؤي ذنون الحاصود بعنوان (الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات) دراسة نقدية في المجموعة الشعرية "هكذا أنت وأنا وربما نحن" للشاعر بهنام عطاالله.
تضمن الكتاب مقدمة وتمهيد مع مبحثين اختص الأول بالوصف لغة واصطلاحاً . أما المبحث الثاني فجاء بعنوان رؤيا الذات الواصفة ثم الخاتمة . وتضمن أيضا سيرة ذاتية للشاعر والمؤلف.ومما جاء في مقدمة الكتاب : (يعد الوصف من الأغراض الشعرية الأصلية في الشعر العربي، حيث طرق الشعراء به كل ميادين القرب من حسهم وإدراكهم، أو قام في تصورهم، فالشاعر الواصف واسع الخيال قادر على تصوير المحسوس إلى صورة حيّة، يظهر فيها إبداعه الناتج عن إنفعالاته وتأثيره بما حوله.وبناءً على ذلك جاءت هذه الدراسة الموسومة بـ(الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات)، وتضمنت تمهيداً ومبحثين وخاتمة، إختص التمهيد في الحديث عن الوصف لغةً واصطلاحاً، وجاء المبحث الأول بعنوان:(تشكيل الصورة)، لتكون الصورة هي المعادل الموضوعي للإحساس، الذي يود الشاعر ايصاله إلى المتلقي، إذ تعدُّ دالاً يدل لدال آخر يبقى المدلول فيه نفسه في الحالتين، وفاعلية الصورة تأتي من كونها المثال الأوحد لهذا الإحساس.
أما المبحث الثاني فقد جاء بعنوان: ( رؤيا الذات الشاعرة)، ليكشف شعر الرؤيا الجديد عن خصوبة في مخيلة الشاعر وغنى موهبته وإبداعه، وقدرته الفائقة على إعادة تشكيل الواقع من منظور يتجاوز فيه الطرائق التعبيرية القديمة. وبذلك تصبح اللغة ذات حمولة دلالية وتعبيرية تمنح الألفاظ معاني جديدة، وشحنات رمزية تتجدد معها القراءة الفاعلة من قراءة إلى أخرى بل ومن قارئ إلى آخر، ثم أعقب كل مبحث قائمة بالمصادر والمراجع.
واختصت الدراسة في هذا المجال، لتكون أدوات التنقيب قد تجولت في مجموعة الشاعر بهنام عطاالله التي جاءت بعنوان (هكذا أنت وأنا وربما نحن)، والتي تمحورت حول (الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات)، حيث إنتخبنا منها عشر قصائد في التحليل النقدي).
أما في الخاتمة فقد كتب المؤلف الآتي: (تضمنت الدراسة الموسومة بـ(الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات)، تحليل نقدي لمختارات من قصائد الشاعر بهنام عطاالله ضمن مجموعته الشعرية (هكذا أنت وأنا وربما نحن).
ففي المبحث الأول تناول الباحث الصورة الشعرية باعتبارها من الموضوعات التي تعددت أشكالها من خلال نصوص الشاعر، وتعبيره عن إحساسه وعواطفه داخل هذه النصوص وفي اتخاذ هذه الصورة كوسيلة مؤثرة في القارئ.
نلاحظ في القصائد التي اختيرت في هذا المبحث، أنها تجسد اللوحات المتتالية بعمقها في تصوير الحال الشعرية، فوظفت ورسمت التجربة التي انتهت بها إلى وصف الشخصية، بتكثيف شعري وصورة ذات البؤرة والرؤية والأفكار، التي تؤدي إلى الحركة التي رسمها الشاعر، من خلال مستويات النص الشعري وتمركز البعد الدلالي، داخل اللغة الشعرية، بتشكيلها لقوة التعبير، ولتكون دلالة المكان حاضرة في صياغة انسيابية داخل النص، لتكشف الصورة عبر زمنها التاريخي، فتكون طلاسم تنحني أمام الشاعر لكشف الأهمية اللغوية في اتصال دلالي وقراءة مفتوحة للرؤى والأفكار في سياقات متنوعة.
أما في المبحث الثاني، فقد قام الباحث بالكشف عن شعر الرؤيا من خلال خصوبة مخيلة الشاعر، وغنى دلالاته وإبداعه، وقدرته على تشكيل الواقع شعرياً. وبذلك تصبح اللغة ذات حمولات دلالية وتعبيرية تمنح الألفاظ معاني جديدة، وشحنات رمزية تتجدد معها القراءة الفاعلة، لذلك تضمنت القصائد تمازجاً وتفاعلاً نصياً في آليات الوصف، إذ تنهل الفكرة في إطارها  الوصفي وتكشف عن وظائفها الشعرية لآليات توظيف مستويات النص، التي ترمي إلى تحقيق مدلولات التشكيل ورسمها كفضاء، يكون فيه الوصف علامة وركيزة أساسية تشتغل عليها اللغة.
إن الإيحاءات المقدمة داخل متن القصائد، ما هي إلا تمثيل للحياة، جعل منها الشاعر بؤرة مركزية تتبلور منها الخاصية الأكثر دلالة، في تشكيل شعري عالٍ، حيث طرحت الحالة الشعرية لهذه الحياة المستخلصة، ووظف الشاعر من خلالها الصورة الشعرية داخل النص، في عملية كشف الذات وتحرير التفاصيل، ومعاينة الآليات الطبيعية.
لقد جعل الشاعر من هذه الميزات، آلية وصف، اتسعت فيها الرؤيا واستيقظت من خلالها الصورة الشعرية المتشظية، ضمن زمن شعري قد مضى، وهذه الحالة قادت الشاعر إلى رؤية حركة الإحساس الزمكانية بعاطفة ازدحمت فيها الصيغ التعبيرية لتدخل التشكيل الشعري لهذه النصوص، فالعلامات تمثل حركة أدوات الشاعر، التي وظفتها بلقطات صورية، شكلت من خلالها مرايا الأعماق، في تصوير الحال الشعرية في هذه التجربة، التي ارتبطت في محاور جعلت من النص أداة فاعلة ومركزية.
وهنا تظهر المفارقة كعلامة بارزة في بعض النصوص، التي حللت نقدياً، لتجعل منها شبكة محتشدة بالدوال، وهي تتنوع في مسارات متباينة، غدت متصفة بها ومعبرة عن قيمتها الجوهرية، تعبيراً قصدياً، بغية إيصال هذا القصد الشعري إلى المتلقي بنص محكم ومتنوع.
إن هذا التشكيل الرؤيوي جعل الشاعر يعيش في عالم نقي وصافٍ، فضلاً عن تمييزه بصفة الوفاء والعطاء الدائم، وليكون التشكيل ظاهراً بعلامات لغوية، من خلال النسق الدلالي اللغوي المتشابك، والتي تركت أثرها أخيراً على الصورة الشعرية والرؤيا المبثوثة  داخل النص.
وقد جاءت كلمة الناشر في الصفحة الأخير ومما فيها: (من أجل قراءة واعية وتحليل عميق، يقدم لنا الباحث لؤي ذنون الحاصود، دراسة نقدية رصينة لديون الشاعر بهنام عطاالله  (هكذا أنت وأنا وربما نحن) باسلوب متين وعبارات سلسة، تأخذ القارئ في مديات التحليل النقدي المبني على أسس أكاديمية، كما تقف به عند المعاني المعجمية والرموز الاسطورية والمرجعيات التاريخية، التي تزخر بها كلمات الشاعر. وهي بذلك تضع المتلقي في بيئة ثقافية وفضاءات نقدية، تساعده على سبر غور مفردات الشعر الحديث بعيداً عن التكلف والغموض.
ونحن إذ نضع بين يديك عزيزي القارئ هذا الكتاب، نكون قد وفقنا في اغناء المكتبة العربية بمصدر جديد من مصادر الدرس الأدبي، الذي نحن بحاجة ماسة له يساعدنا في الارتقاء بمستوى القراءة النقدية، وفهم النصوص الأدبية على أسس بحثية رصينة).
ويعد هذا الكتاب هو الأول للمؤلف والحاصل على شهادة الماجستير في الأدب العربي الحديث والنقد الحديث من جامعة الموصل 2013 . نشر العديد من المقالات والدراسات النقدية في الصحف والمجلات العراقية وبعض المواقع الالكترونية.
كما يعد هذا الكتاب الثالث حول تجربة الشاعر بهنام عطاالله حيث كان قد صدر عن تجربته الشعرية كتاب (تنافر المفترض المكاني، للناقد والقاص يعرب السالم عام 2001 وكتاب (تضاريس شهوة الانحناء) للناقد شوقي يوسف بهنام عام 2006.
صمم غلاف الكتاب الجديد عضيد الحيالي وضم الغلاف لوحة للفنانة آمال عبد السلام . وقع الكتاب بـ (176) صفحة من القطع الصغير.


غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1471
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لوحة الغلاف الاول  لكتاب الوصف بين تشكيل الصورة ورؤيا الذات


https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/t1/p370x247/1656062_487732011335564_1028539186_n.jpg

كتاب جديد للناقد لؤي ذنون الحاصود يتضمن دراسة نقدية لمجموة الشاعر بهنام عطاالله
(هكذا أنت وأنا وربما نحن)