المحرر موضوع: رسالة مفتوحة الى المطران سرهد جمو حول جوقات كنيسة مار ميخا الكلدانية  (زيارة 18164 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رسالة مفتوحة الى المطران سرهد جمو حول جوقات كنيسة مار ميخا الكلدانية

عزيزي المطران سرهد، منذ مدة وأنا أتابع تطورات قضية جوقات كنيسة مار ميخا ومسألة طردك (من دون حق) جميع أعضاء هذه الجوقات البالغ عددهم حوالي 173 عضوا. والقداديس في تلك الكنيسة تعطى الآن من دون مزمرين ومزمرات وتراتيلهم .

عزيزي المطران، قبل كتابتي هذه الرسالة المفتوحة ناقشت نفسي أن كان من الأفضل كتابتها وأرسالها أليك شخصيا أو أرسالها من على صفحات مواقع شعبنا على الأنترنيت وقررت الأخيرة ليس نكاية بك بل وتأكد يا سيادة المطران أني أكن لك عظيم الأحترام لكونك مطران أبرشيتي وكنيستي في سان دييغو ومهما أختلفنا فكريا وسياسيا وفي طرق الوصول الى الهدف ستبقى أنت مطرانا في كنيستنا الكلدانية وسأبقى أنا أبنا بارا لها ولبقية كنائس شعبنا. فأنا مسيحي جبلت على المحبة والغفران وخدمة الأخرين (أن أستطعت) لأنه هكذا علمتني ديانتي المسيحية وتعاليمها الأنسانية الراقية. وأنت كمطران وأنسان نذرت حياتك كلها من أجل المسيح ورسالته تعرف أكثر مني مقولة المسيح المخلص حين قال "سيد القوم خادمهم". وأنت الآن مطران أبرشية بكاملها ورئيسها، وأنا متأكد أن هذه المسألة في بالك وأنك تسأل نفسك وتحرص على أن تطبق مقولة المسيح هذه في علاقاتك مع أبناء رعيتك.

سيادة المطران، سأخاطبك وبكل صراحة وكفرد لا يزال يعتز بعلاقة الصداقة والمحبة التي كنا سابقا عليها وتأكد من أن ما سأذكره من كلام أليك نابع من حبي لكنيستي وشعبي وتمنيات طيبة مني لك (عساك ترجع كما كنت سابقا نجما بازخا في سبيل وحدة كنيستنا وشعبنا أستطيع مرة ثانية مساندته والكتابة عنه بكل فخر وأعتزاز كما كنت أفعل سابقا). نعم، ياعزيزي المطران سرهد لن أكذب وأقول أكتب أليك حبا فيك فأعمالك، ومنذ أن أفترقت علاقتنا، لا أستطيع أن أرى فيها غير تراجعات مستمرة في جميع القضايا التي كنا نتفق عليها سابقا وتشنج في علاقاتك مع الكثير ممن كانوا متعاطفين معك وأرائك في تلك الأيام. فأنت وبدلا من العمل في سبيل وحدة شعبنا وكنيستنا المشرقية التي كتبت مدافعا عنها أنت الكثير، أراك اليوم أصبحت من أكثر الناس دعوة للتفرقة والعداء ودخلت في صراع مع أحزاب شعبنا القومية التي تعمل من أجل الوحدة، واصبحت تلف حواليك مجاميع من المنافقين والفارغين فكريا بل وصلت الحال أن تستقبل رسميا دجال يدعي المشيخة بين الكلدان وتقدمه لشعبك من أجل أستغفالهم والضحك عليهم. مالذي حصل يا عزيزي المطران سرهد؟ اليس المثل يقول "قل لي من يصفق لك أقول لك من أنت"؟ ما الذي حصل يا سيادة المطران؟

لماذا يا عزيزي المطران، تتجابه علنيا مع رئيس كنيستنا الكلدانية البطريرك مار ساكو وتدعي كونك لا ترتبط به بل بالبابا مباشرة؟ اليس هو رئيسك يا مطراني العزيز مطلوب منك طاعته (بحسب وثيقة الأيمان التي وقعتها أنت للبابا) وبالتالي واجبك الحفاظ على هيبته أمام بقية الرعية؟ كيف تسمح لرعاع بالتهجم عليه من خلال موقعك كلدايا نت؟ كيف تسمح وأنت مطران خادم الرب ومعلم المسيحية للرعية أن تعطي هكذا نظرة (ربما لا تقصدها) عن نفسك أمام الآخرين؟ ماذا سيقول أبناء الرعية وأنا منهم، هل هذا مقبول ياعزيزي المطران عند ربنا يسوع المسيح؟

واليوم تدخل في شقاق وخلاف آخر مع أبناء أبرشيتك ورعيتك أنفسهم، أبناء جوقة كنيسة مار ميخا. ماذا أقول ؟ أقول وبكل حزن هل بقيت مجموعة تتعامل معها ياعزيزي المطران سرهد لم تتصارع معها علنا بهذه الطريقة أو تلك؟ لماذا ياعزيزي المطران؟ لماذا وأنت خادم الرب وعليك أن تكون خادم الرعية كما علمنا ربنا يسوع المسيح؟ لماذا يا عزيزي المطران لماذا هكذا يا من يجب أن تكون قدوتنا في تعلم المسيحية الحقة من على يديك؟ مالذي حصل ويحصل عندك؟ هل جلبت حواليك مجموعة من الطبالين والمداحين الذي يمدحونك ويمجدون تصرفاتك الجيد منها والخاطئ ؟ السلطة تفسد.. السلطة تفسد، وانت عزيزي المطران سرهد المثقف والمفكر الكبير تعلم هذا علم اليقين. فلماذا يا عزيزي المطران الأصرار على رفضك المستمر لرؤية الحقيقة حواليك وماذا يدور من كلام غير ملائم ضدك من الكثير والكثير من أبناء رعيتك. هل يبلغك الحقيقة أحد من القريبين منك ممن يجب أن يكون مستشار خير وحب لك؟ أم أنهم يخشونك ويخشون ردة فعلك ضدهم وبالتالي يسكتون عن قول الحقيقية؟

لا تفهمني خطأ يا سيادة المطران فهناك الكثير ممن يحبك ويحب ما قمت وتقوم به من خدمات جلة للكنيسة التي لا ينكرها أحد أبدا بل يفتخر الكثير من أن لديهم مطران نشط وذكي مثلك له رؤية وهدف أو مجموعة أهداف  يعمل على تحقيقها. ولكنك ياعزيزي المطران تتعامل مع الناس بأسلوب يستقطب أصدقاء بقدر الأعداء (أن أردنا أستخدام هذا التعبير) والأخيرين أنت تخلقهم لنفسك في كثير من الأحيان، في حين هناك أساليب بسيطة تعرفها جيدا في تحويل الأغلبية الى أصدقاء ولكن قل لي ياعزيزي المطران اليس حقا أن السلطة تفسد وبالتالي على من أمثالك اليقضة دائما خوفا من السقوط فيها؟

أكتب أليك الحقيقة يا سيادة المطران حبا بكنيستي وشعبي وتمنيات حارة بأن تعود لأبناء رعيتك أبا محبا لهم جميعا، كي يحبونك من قلبهم ويذكرونك بالخير كلما ذكر أسمك. لا أن تستمع الى البعض ممن يتلو أطراءا ومدحا كاذبا مزلفا ومخادعا لا يقصدونه من قلبهم الملئ رياء وهؤلاء الكثيرين ممن يتزلفون نفاقا لمن يتصورونه صاحب سلطة. هؤلاء سيتركونك على الجانب ياعزيزي المطران عند أية أنعطافة أو كبوة قد تمر بها. هؤلاء ليسوا من يجب أن تسمع لهم، بل المخلصين للكنيسة وممن خدمها من كل قلبهم وبأخلاص، ومن هؤلاء هم شباب جوقات كنيسة مار ميخا. ورود يجب حمايتهم ورعايتهم لأنهم مستقبل كنيستنا. مالك يا عزيزي المطران ومالهم؟ لماذا تريد أن تبين قوتك وسلطتك عليهم ومن دون وجه حق؟ هل شكاك منهم راعي كنيستهم الأركذيقون صبري قجبو؟ كلا لم يشكيك منهم فالكثير من أعضاء هذه الجوقات يرتلون في كنيسته منذ 10 سنين والبعض منذ بناء الكنيسة قبل 14 عام وبالتالي هم جزء من عائلته يحبهم ويحبوه. مالك يا مطراني العزيز ومالهم؟ كيف تقرر طردهم حتى من دون أدنى أحترام للقسيس صبري قجبو وأخباره بقرارك قبل ذلك والتشوار معه على مقدار تأثير قرارك على سير القداديس التي تنظم في كنيسته وعدم وجود جوقات ترتيل فيها؟ اليست هذه عنجهية وقلة أحترام لقساوستك يا عزيزي المطران، اليست كذلك؟

أترك ياعزيزي المطران هؤلاء الورود وقسيسهم يتفاعلون ويتعاملون بالمحبة التي جبلوا عليها منذ 14 سنة. دعهم ينظمون أمورهم كما يريدون هم. هذا ما يجب أن يكون دورك كمدير أعلى للأبرشية، أن تراعي مشاعر قسيس الكنيسة ومركزه أمام أبناء جوقته لا أن تدوس على تلك المشاعر وعلى هيبته أمام الآخرين. ألقسيس صبري دعمك دائما وأطاعك ولا يزال، لماذا تعامله بهذه الطريقة أمام جميع رعية كنيسته من كونه لاحول ولا قوة له تجاه قراراتك في أمور صغيرة لايجب أن تكون في دائرة ما تصرف الوقت فيها بل تعطيها لآخرين يهتمون بها بينما أنت تركز على القضايا والمشاكل الكبرى. هكذا تعلمنا فن الأدارة والفرق بين المدير والمدير العام. صحيح ما أقول يا عزيزي المطران أم خطأ؟

عزيزي المطران سرهد لقد أغلقت جميع الأبواب بوجه جميع من أراد الكلام معك. أرسل ورود الجوقات رسائل حب وعرائض أليك من أجل أعادة النظر. هؤلاء أولاد كنيستك وأنت أبيهم الروحي وينظرون أليك بحب عميق وأن تكون أنت المثل القدير الذي يسيرون ورائه. لو أرجعتهم فأنا متأكد أنهم سيتقبلونك بمحبة هائلة وفرح وسينسون كل شئ في ثوان. فأنت أبيهم ومطرانهم وهم أبنائك ومحبيك. هل حقا تحتاج أن تبين قوتك عليهم يا عزيزي المطران  لتثبت لهم أنك الرئيس؟ الجميع يعلم أنك مطران الأسقفية فلماذا الحاجة الى أثبات ذلك؟ لماذا كل هذه القصة والزوبعة؟ قسيس كنيستهم صبري قجبو فرحان بهم وهم فرحانين به. أتركهم يا عزيزي المطران سرهد. أنت أكبر من هذه الأمور. أنت أكبر منها. أتركهم لحالهم. أتركهم.

أنا أعلم أن رسالتي هذه ستقرأ ممن يريد الخير لك ويفهمها بأنها رسالة من أحد أبناء الكنيسة الى مطرانه، تكتب اليك بمحبة مسيحية أن ترجع كما كنت معلما وأبا للجميع. القسم الآخر سيقرأها ليشتم غسان شذايا ويأتيك ليخبرك عن حسناتك وأنجازاتك (وأنا لا أنكرها ولم أنكرها أبدا، لو كنت أتصور أنك لا تملكها ولا أريدك أستخدامها لمصلحة جميع أبناء شعبك وكنيستك لما كتبت هذه الرسالة التي أنا متأكد أني سأتحمل بسببها من البعض الشتيمة ودوخة راس وأنا لا أحتاج ذلك). أنا أكتبها لأني أريدك أن ترجع الى أبناء رعيتك كأب محب لهم يحبونك وتحبهم. لا فريقين متضادين بل فريق واحد يخدم كنيستنا المقدسة.

عزيزي المطران سرهد، أقول هل فكرت وسألت نفسك: لو قمت بأنتخابات ديمقراطية في سان دييغو بين رعيتك من سيختارون أنت أم المطران باوي؟ كم تتصور نسبتك من النجاح 10% أو 20% سيصوتون لك؟ أنا لا أتصور أكثر من ذلك. لماذا؟ أنا متأكد أن المطران باوي لا يتغلب عليك لا فكريا ولا قوة شخصية ولا قوة أرادة ولا عمق في التحليل، كلا سبب نجاحه وشعبيته هي كونه يتمتع بفهم أعمق منك بكثير للعلاقات الأجتماعية مع الناس وكيفية التعامل مع الجميع، وأنا أتصور أن هذه مشكلة كبيرة تعانيها ياسيادة المطران والسبب وراء أغلبية المشاكل التي تخلقها أنت لنفسك. وقد يكون سبب ذلك هو ما تعلمه المطران باوي داخل كنيسة المشرق الآشورية من أجراءات رائعة حينما يختلف راعي الكنيسة مع رعيته وكيف يجتمعون ويتناقشون في المشكلة علنيا كما حصل الأسبوع الماضي حينما حضرت شخصيا أجتماع عام لأعضاء ومساندي كنيسة مار هرمزد الآشورية في سان دييغو لحدوث سوء فهم بين بعض الرعية وبين راعيهم القس يوحنا جبو.

كم رائعة كانت تلك الأحتفالية الديمقراطية من نقاشات (ساخنة في بعض الأحيان) وكم رائع كان الأب يوحنا يستمع الى الشكاوي بكل خشوع مسيحي من دون البت بكلمة معارضة (لم أتحمل من كثرة التهجمات وأنفجرت في وجه البعض وقلت لهم "لديكم ملاك قسيس عليكم، تعالوا وأنظروا كيف يتعامل بعض قساوستنا الكلدان مع رعيته من عنجهية وعلو وعدم أحترام والناس ساكتة ومتحملة، وأنتم هنا تتعاركون حول مشكلة حصلت في المطبخ على الدجاج والبرياني وجايبين القس تحاسبوه على موقف أتخذه لم يعجبكم، يا للعار؟" والرائع في هذه العلاقة المسيحية بين الراعي والرعية هو موقف الأب يوحنا الذي ومع كون الحق معه، وقف أمام الجميع على مذبح الكنيسة ليعتذر من جميع أبناء رعيته. ويقول لهم " أنا أخيكم الصغير سامحوني أن أخطأت. سامحوني".اعادها خمسة مرات وربما أكثر (توقفت عن العد) ثم ذهب وصافح وقبل كل من أعترض وتهجم عليه. هذه هي المسيحية الحقة. هذا هو المسيحي الحقيقي. أتعلم كم كبر ذلك القسيس في عيني يا عزيزي المطران سرهد؟ أتعلم كيف رجع جميع أبناء رعيته متحابين متكاتفين وكأن شئ لم يكن. هذا هو القسيس الذي تحاربه أنت أيضا ومن دون وجه حق لكونه ترك الكنيسة الكلدانية وذهب الى كنيسة المشرق، بينما لم ترى مشكلة في أحتضانك للمطران باوي وهو مطرود من كنيسة المشرق.

سيد القوم خادمهم، ياعزيزي المطران سرهد. هكذا قال يسوع المسيح وهكذا أمر.  قم يا مطراننا الجليل من مكانك وقبل أبنائك وأحضنهم بيديك بقوة. دع أبناء جوقات كنيسة مار ميخا يرجعون الى كنيستهم  وسلمهم الى قسيسهم صبري قجبو ليفرح بهم ويفرحوا به، فهذا ما يريده منك ربنا يسوع المسيح. صلي للرب، وصلي لنا ولخلاصنا نحن أبناء أبرشيتك. وسنصلي جميعنا لك بحب وأخلاص لعلك تسمع صوت المسيح الحق من خلال كلماتي هذه.

الدكتور غسان شذايا
23 كانون الثاني 2014
سان دييغو- كالفورنيا




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدكتور غسان شذايا تحية وشكرا لمقالتك .

سيكون لي اضافة ولكن ساكتبها لاحقا.

تحياتي

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

شكرا للدكتورغسان شذايا لنشره المقال مرة ثانية بعد ان وصلت إليه يد العابثين الذي إخترقوا الموقع البارحة وها أنا اضع امام القراء الكرام مداخلتي التي وردت في مكان اخر حول نفس الموضوع:

اولا شكرا لموقع عنكاوة لتقديمه توضيحا شافيا عن هذا الموضوع كونه لم يقم بحذف المقالة المهمة جدا للدكتور شذايا  وادعوه أن  يعيد نشر مقاله مرة اخرى وكذلك عدم التوقف عن الكتابة في هذا الموقع الواسع الإنتشار والمؤثر بين صفوف شعبنا لأهمية قلمه والمواضيع التي يتطرق إليها

ثانيا، موضوع الأبرشيات الكلدانية في المهجر لا سيما التي يديرها المطران سرهد جمو يجب وضعه تحت المجهر من قبل كتاب شعبنا ومعه كل مؤسسات شعبنا الدينية والمدنية. من حق شعبنا الإطلاع ومعرفة الحقيقة كما هي ومن أكثر من طرف.
 
ثالثا، موضوع الجوقة الذي يتطرق إليه الدكنور غسان أنا شخصيا ملم به لأن الأخوة الأحباء أعضاء هذا الجوقة إتصلوا بي ومن خلال رسائل عديدة وكشفوا عن كثير من الحقائق وطلبوا مني نشرها وسأنشرها بعد ان يأخذ مقال الدكتور غسان مداه واقول للأخوة من الكلدان الغيارى في هذه الجوقة وكل الكدان أين ما كانوا ان وجودنا كأمة وشعب وكنيسة مشرقية مجيدة بإختلاف الأسماء والمذاهب مرتبط بوحدتنا – وحدة هويتنا وقوميتنا ومشرقيتنا الكنسية.

رابعا، وكمستهل لما حدث لهذه الجوقة النشطة جدا أقول أنه مؤشر خطير ولكنه ليس غريب لأنه صار أمرا عاديا لدى مؤسسة الكنيسة الكلدانية حيث ليس هناك من محاسب ورادع وليس هناك هيئة او مجلس بإمكانك أن ترفع شكواك إليها وإن رفعت فلا جواب ولا هم يحزنون. ليس المطران بل الكاهن العادي بيده النهي والأمر والفصل وكل شي ويفعل ما يريد وعلى هواه  دون رقابة وحسيب. من بإمكانه ان يقوم بالكشف العلني – وهذا جزء من الشفافية – لمالية الأبرشيات في المهجر. أي قوة في الدنيا بإستطاعتها جعلها ضمن النظام المؤسساتي للبطريركية مثلا؟

خامسا، ما يحدث في هذه الأبرشية العتيدة من مخالفات من خلال ما  يصلني من معلومات شيء قد لا يصدق ولكنه ليس بغريب ومؤخرا ذهبت كل محاولاتنا وحتى تهديداتنا بالشكوى ادراج ارياح لدى كاهن بسيط فرض على الكل روزنامته الطقسية وباعها وجمع اثمانها ورفض رفضا قاطعا إدخال الروزنامة البطريركية في منطقته ولم  يكترث عندما قال له البعض أنهم سيشكونه لدى البطريرك. هذا هو حال المؤسسة وهناك من يدافع عن هؤلاء دون وجه حق.

تحياتي

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3141
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كيف تسمح لرعاع بالتهجم عليه من خلال موقعك كلدايا نت؟
رعاع .... هذه التسمية المناسبة التي كنت أبحث عنها لأقول:
مثل هؤلاء الرعاع ارادوا تسييس قضية كنسية وأطلاقها إلى الشارع
اول تهديد كان من الجوقة هو بالخروج للتظاهر ضد الأبرشية!! وبعد التقصي عن الحقائق وجدت وراء هذا التهديد شبكة أخطبوطبة من أخطبوطيات شعبهم عرفت كيف تضع أذرعها داخل الجوقة
هذه اللعبة بدأها قائد في الجوقة وهو شقيق لشخص كان من المقربين للمطران سرهد جمو إلا أنه ضرب كل شيء عرض الحائط من أجل مصلحته التي جعلته يكتب سلسلة مقالات يمتدح بها أحد الأقطاب التي أدت إلى تقسيم شعبنا المسيحي العراقي
حتى أن المستوى المتدني الذي يستعمله أشخاص لا يتجاوزون اصابع اليد الواحدة من خلال أرسال مناشدة للكتاب يطلبوا من خلالها مؤازرة الجوقة، ولأول وهلة تعاطفت معهم، إلا أنني عرفت فيما بعد بأن من أرسل لهم الإيميل كان بشكل خفي  ولا نعرف القائمة الحقيقية ومن هم الذين صاغوا الطلب ...لكنني عرفت أكيد من وراءه سياسياً
ولو كانت النوايا نظيفة لمن يهدد بالتظاهرات، لكانوا قدموا الشكاوي للمراجع الكنسية أولاً
وبالتأكيد أحداث مفبركة مثل هذه سيستغلها الرعاع ....وغالبية بنات وأبناء الجوقة لا ذنب لهم في هذه اللعبة السياسية
طالباً من بنات وأبناء الجوقة أن يفهموا اللعبة التي وضعوهم بدائرتها دون معرفة منهم وطرق أبواب المراجع الكنسية لحل مشكلتهم
والعمل على أبعاد من يحرضهم على التظاهرات
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إقتباس "اول تهديد كان من الجوقة هو بالخروج للتظاهر ضد الأبرشية." نهاية الإقتباس!!"

أغلب الكتاب في هذا الموقع وأنا بينهم نعيش في الغرب "المتمدن المتحضر والعلماني والديمقراطي والحر" – في أقل تقدير هذا ما يتفق عليه الأغلبية الساحقة – والتظاهر حق مشروع في الغرب ضد أي مؤسسة مهما كانت وتحدث التظاهرات حتى في ساحة القديس بطرس في روما وحدث أن تظاهر بعض الناس في عهد البابا فرنسيس الذي أدهش الدنيا بتواضعه وممارساته الإنجيلية وكان يبتسم لهم.

ما هو الضير في التظاهر؟ القوي ذو الموقف السليم والذي لا شائبة عليه ولا يخشى غير الله وواثق من نفسه وأعماله وممارساته لا يخش ان يتظاهر عشرة او مائة او حتى الف شخص ضده. وإن خشي فهناك مشكلة بإدارته وفيه كمسؤول مؤسسة.

الأغرب في الأمر هو طريقة المعالجة حيث عمدت هذه الأبرشية وإستنادا إلى اعلاه إلى إسكات الأصوات المعارضة بطريقة العالم الثالث والحكومات الإستبدادية ذات الحكم المطلق بإسكات المختلفين وذلك بإنهائهم. فقط الوسيلة تختلف. في العالم المستبد والشمولي يتم الطرق على الباب في منتصف الليل وإستخدام العنف لإسكات الأخرين. هنا تم إستخدام المنصب لإلغاء الجوقة (أكثر من 100 عضو)  كلها دون إستثناء خشية ان يتظاهر بعضهم ضد مسؤول الأبرشية. لو كانت وسائل أكثر قسرا متوفرة لدى الأبرشية لإستخدمتها.

إخوتي وإخواتي هذه هي المؤسسة الكنسية التي أنا اتحدث عنها دائما وأنتقدها. هذه لا علاقة لها بالكنيسة كرسالة  وممارسة الإنجيل على أرض الواقع. إذا هذه مسألة مؤسساتية بحتة فلا خشية من مناقشتها بكل الوسائل والتظاهر ضدها إن تطلب الأمر

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 884
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
انا شخصيا على أطلاع كامل لما جرى لأعضاء جوقة كنيسة مار ميخا للكلدان الكاثوليك في مدينة ألكاهون - ساندييكو، ولنا أبناء وبنات في جوقة هذه الكنيسة تكلموا بحرقة قلب ومرارة لما جرى لهم وكيف طردوا من كنيستهم وجوقتهم وهم الذين كانوا قد نذروا وقتهم وراحتهم وجهدهم لخدمة الكنيسة ومنذ 14 سنة ...

ويجب ان لا يعتقد البعض باننا لا زلنا في عصر العبيد والأقطاعيين أو في عصر تسلط الكنيسة في اوروبا على كل شيء، وانما نعيش في عصر تعتبر فيه كرامة الأنسان وحقوقه وحرياته فوق كل شيء، وان أحترام الأنسان ورايه ياتي في مقدمة كل الحقوق خاصة اذا كان هذا الأنسان هو مصدر عطاء وأحترام وتضحية في سبيل الاخرين ودون مقابل ...

يجب أن نفهم جميعا بان رجالات الكنيسة ليسوا هم فقط المحقين او هم على صواب دائم وكما ليس من المنطق ان يمارسوا سياسة كانت تمارسها الكنيسة قبل مئات السنين عندما كانت متسلطة حتى على الحكام .....

وعندما اقول الكنيسة هنا فانا لا اقصد الكنيسة كمؤسسة أيمانية أبدا وانما رجالاتها الذين تركوا واجبهم كخدام للمسيحيين وللايمان المسيحي وتوجهوا الى الأمور الدنيوية ينافسون فيها العلمانيين والمؤمنين على حد سواء ويريدون فرض ارادتهم بحجة انهم يمثلون المسيح ولكنهم في الحقيقة ليسوا كذلك، أما السبب فهو الذي جرى في كنيسة مار ميخا للكلدان الكاثوليك ولجوقتها خصوصا، وما يجري في أبرشية مار بطرس بصورة عامة ....

أنما ما أريد قوله هنا هو ان للمؤمنين عموما ولأعضاء الجوقة - فيما يخص هذا الموضوع خصوصا -  رأي يجب ان يحترم ويناقش وهم ليسوا بعبيد يجب ان يساقوا الى حيث لا ارادة لهم، وكما انهم ليسوا بعمال يشتغلون بأجر مدفوع ويجب عليهم ان يعملوا ما يأمر به رب العمل فقط، وكما انه ليس من الصحيح ان يهان هؤلاء الشباب والشابات بهذه الطريقة وهم الذين يخدمون كنيستهم بفرح وبتفان ومحبة للمسيح وللمؤمنين بتقديمهم لهكذا خدمة روحية وهم يضحون بوقت مهم - وجلهم طلبة جامعات وثانويات او عمال كسبة - فضلوا قضاء الوقت المتبقي لهم في التدريب على الألحان والتراتيل وخدمة الكنيسة دون مقابل ايمانا منهم بحاجة الكنيسة والمؤمنين لخدماتهم الطوعية والروحية الجميلة...

بينما نجد هناك من في جوقة كنيسة مار بطرس – مقر المطرانية -  من يقود الجوقة مقابل ثمن (( أي مقابل راتب ولا مانع ابدا من منح الراتب اذا كان هذا الشخص اختصاصه هو الموسيقى والتلحين والراتب المذكور هو مصدر رزقه)) ولا يعترض أحد عليه ولا على طريقة عمله او ادارته للجوقة ولا على التغييرات التي يقترحها، ويبدوا ان الأخوة في الكنيسة الكبيرة - كنيسة المطرانية - يريدون السيطرة على جوقة كنيسة مار ميخا أيضا وتدار كما تدار جوقة كنيسة مار بطرس ... ولكن كيف يمكن لهم تأمين 173 مرتل ومرتلة وملحنين ومنشدين الذين مضى على جمعهم وتدريبهم وخدمتهم لكنيسة مار ميخا 14 سنة كما قال الأخ الدكتور غسان شذايا وشكرا ؟؟؟؟؟ ...  


كوركيس أوراها منصور
ساندييكو - كاليفورنيا

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي


إخوتي وإخواتي هذه هي المؤسسة الكنسية التي أنا اتحدث عنها دائما وأنتقدها. هذه لا علاقة لها بالكنيسة كرسالة  وممارسة الإنجيل على أرض الواقع. إذا هذه مسألة مؤسساتية بحتة فلا خشية من مناقشتها بكل الوسائل والتظاهر ضدها إن تطلب الأمر


الدكتور ليون برخو تحية

انا لحد الان لدي مشكلة في فهم ماذا تقصد بالمؤوسسة؟

الكنيسة الكلدانية والاشورية لديها مؤوسسات مقسمة الى هيكلية معينة فهي تملك ابرشيات وبطريركية وتملك سيندوس الخ. ماذا تريد ان تلغي ؟ الابرشيات ؟ البطريكيات؟

وانا كنت قد اشرت بان الاسلام مثلا لا يملك مؤوسسة , لانني عندما اقول بانني مع الحوار فيما يخص الاسلام فلا اعرف مع من احاور, هل هناك جهة معينة يمكن محاورتها؟ اذا نعم ولنقل الازهر, فكم مسلم يعتبر ما يقوله الازهر ملزم له. الازهر يستطيع ان يقول ويقرر ما يشاء وحتى اذا قرر لصالحنا فان ما يقرره غير ملزم للمسلمين. الاسلام وكما قلت في مكان اخر لا يملك عنوان, هو بكل بساطة ليس كنيسة.

اذا انت تلغي المؤوسسة فانت لن يكون لديك عنوان, لن تعرف مع من عليك ان تتحدث. الدكتور غسان مثلا يعرف الان الى من يجب ان يوجه انتقاده. ولكنه اذا انتقد الاسلام فالى من سيوجه انتقاده؟ انا على يقين بان الجواب على سؤالي الاخير لن يستطيع احد ان يجاوبه

لذلك فنحن يجب ان نفتخر باننا نملك مؤوسسات نعتبرها ملزمة لنا ونتبعها.

اما قضية ان هناك اخطاء تحصل فهذه لن يستطيع احد من الغائها. لا احد يستطيع ان يجبر البشر من عدم ارتكاب اخطاء.

الطريق الوحيد الموجود امامنا هو ان نشير الى الاخطاء بنضوج , والهدف ينبغي ان يكون معالجتها من اجل الجميع.

وعندما قام رينا يسوع المسيح باختيار تلاميذه فهم كانوا يملكون عدة اخطاء لو قرات تاريخهم. لهذا ليس هناك فقرة في الانجيل تقول من يرتكب اخطاء لا علاقة له بالانجيل, ما هو موجود هو ان على من يرتكب اخطاء ان يعترف بها ويصححها.

تحياتي


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ لوسيان
 
تحية طيبة

القول أن الإسلام ليس فيه مؤسسة قول غير صحيح. الإسلام غارق في المؤسساتية بشكل مستبد ويتم  خطفه من قبل المؤسسات المختلفة لأغراض مختلفة. ولكن قبل ان نتكلم عن المؤسسة علينا تقديم تعريف لها.

المؤسسة الدينية هرمية وتشكل نفسها إستنادا إلى كتاب او كتب تراها هي وأتباعها مقدسة ومنها تنتقي نصوص محددة وتركز عليها لتثبيت سلطتها في الأرض من خلال الإيهام للناس أن سلطتها مستقاة من السماء فتخلط الأرض بالسماء وتجعل كل ما تقوم به هنا في الأرض لدعم وتثبيت سلطتها وإمتيازاتها وكأنه قادم من السماء.

إن إتفقت معي على هذا التعريف فإنه ينطبق على كل الأديان ان بصورة متساوية ويظهر جليا في كل المذاهب المسيحة ويظهر أكثر جلاءا في كل الفرق الإسلامية لا سيما الظلامية منها التي تكفر الأخر وتسلك منهجا عنيفا مدمرا يلغي من يختلف عنها أي كان.

هناك مؤسسة إسلامية تتبع المذهب الشيعي في إيران تقوم الدولة والسلطة كلها على رؤى هذه المؤسسة المتمثلة بولاية الفقيه الذي يملك السلطة المطلقة على كافة الشؤون رغم اننا لا نستطيع القول ان كل شيعة العالم  من اتباعه.

ومنظمة القاعدة وفروعها الإرهابية في سوريا والعراق وتفرعاتها الشرق أوسطية وغيره مؤسسة هائلة لها رأس وفروع بشكل هرمي.

والأزهر مؤسسة ضمن نطاقه والوهابية الي تتبع منهج إبن تيمية الظلامي التكفيري ايضا مؤسسة.  ولا أريد الإسترسال لأنني أمل أن الأمثلة أعلاه كافية.

والمسيحية اليوم فيها مذاهب مختلفة وحتى في المذهب الروماني الكاثوليكي – ولا أعلم إن  كنت على دراية في ذلك –هناك  توجهات كثيرة دافعها البعد المؤسساتي الذي يستند إلى تفسير بشري للنص المقدس.

فمثلا هناك لاهوت التحرير واتباعه وهذا يستند إلى فلسفة التحرر الإجتماعي للفيلسوف البرازيلي باولو فريري – ولا اعلم إن قرأت له – التي غيرت مفاهيم التدريس والتعليم في الغرب تغيرا جذريا ويستند إليها اليوم الكثير من الكنائس والأبرشيات في أمريكا اللاتينية لتقديم تفسير تحرري للإنجيل وتشبثوا بهذا التفسير رغم الضغط الذي مارسه الفاتيكان عليهم لا سيما في عهد  البابا السابق وهذا بذاته موضوع شيق أخر.

تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ لوسيان
 
تحية طيبة

القول أن الإسلام ليس فيه مؤسسة قول غير صحيح. الإسلام غارق في المؤسساتية بشكل مستبد ويتم  خطفه من قبل المؤسسات المختلفة لأغراض مختلفة. ولكن قبل ان نتكلم عن المؤسسة علينا تقديم تعريف لها.



الدكتور ليون برخو مرحبا مرة اخرى.

انا ارى في مداخلتك هذه تاييد كبير لما قلته انا.

بالطبع انا لم اقل بان المسلمين لا يملكون اية مؤوسسات, لانني لا يمكنني ان اتصور شئ بدون مؤوسسة, لا يمكنني مثلا حتى تصور رياضة بدون مؤوسسات كاندية واتحادات رياضية... الخ

انت تقول بان الاسلام غارق في المؤوسساتية, ونعم كلامك صحيح , وعندما يكون غارق فهو يملك فوضى. والاسلام حتى داخل المذهب الواحد غارق في المؤوسساتية .

انا ما كنت اقصده بكل وضوح: انه ليس هناك ولا مؤوسسة يمكنها ان تتحدث باسم المسلمين, بمعنى حتى لو تحدثت مؤوسسة معينة باسم المسلمين فان ما تقوله ليس ملزم لائ مسلم, وهذا يشمل حتى المذهب الاسلامي الواحد. انت تصف هذه الحالة بانها لان الاسلام غارق في المؤوسساتية, اي بمعنى يملك فوضى, بمعنى اخر لا يملك مؤوسسة ملزمة للمسلمين بان يتبعوها.

وهذه مشكلة داخل الاسلام نفسه وليس للاخرين فقط. يعني المسلمين انفسهم ليقوموا بحل مشاكلهم المذهبية مع بعضهم البعض او حتى داخل المذهب الواحد فانهم لا يعرفون مع من يتحدثون او يناقشون.

عندما يكون الاسلام غارق في المؤوسسات كما قلت فانه اذن لا يملك مؤوسسة معترف بها من قبلهم تكون قراراتها ملزمة لهم. واعتقد بان هذه هي المشكلة الحقيقية في الاسلام. المشكلة الحقيقية هي ليست في وجود نصوص معينة في القران وليس بوجود مجموعات ارهابية. المشكلة الحقيقية هي عدم وجود مؤوسسة يمكن الاعتماد عليها في اجراء مفاوضات ومناقشات بحيث تكون القرارت ملزمة للمسلمين.

اما عندنا فنحن نعم نمتلك مؤوسسات في جميع كنائسنا, وليس شرطا ان تحقق ما يطلبه الاخرين, نحن نستطيع ان ننتقدها وربما هي لن تنفذ ذلك, ولكننا مع هذا نعرف على الاقل لمن نكتب , لاي عنوان, ولاي اشخاص.  

اقتباس
فمثلا هناك لاهوت التحرير واتباعه وهذا يستند إلى فلسفة التحرر الإجتماعي للفيلسوف البرازيلي باولو فريري – ولا اعلم إن قرأت له – التي غيرت مفاهيم التدريس والتعليم في الغرب تغيرا جذريا ويستند إليها اليوم الكثير من الكنائس والأبرشيات في أمريكا اللاتينية لتقديم تفسير تحرري للإنجيل وتشبثوا بهذا التفسير رغم الضغط الذي مارسه الفاتيكان عليهم لا سيما في عهد  البابا السابق وهذا بذاته موضوع شيق أخر.

الفكرة التي طرحها من ناحية التدريس والتعليم نعم اعرفها . والفكرة تنطلق بالاعتماد على تاريخ العلم, في اننا في التاريخ لا نملك منهج واحد ثابت وانما نقفز من منهج الى منهج لذلك تاريخيا ليس هناك منهج موضوعي, فتاريخ العلم نفسه يعتبرونه فوضى. ومن ناحية اخرى فنحن لا نملك نظريات ثابتة وانما نقفز من نظرية الى نظرية, كان هناك نظريات تم رفضها ومن ثم تم قبولها لاحقا , وكان هناك نظريات تم قبولها ومن ثم تم رفضها لاحقا مثلا الايثر وفلوجستين...وغيرها اخرى...وهذا قد يعني عدم وجود نظريات موضوعية.

ولكن مع هذا الامر صعب للغاية, فكيف ستقوم بتسير العلم؟ هل ستقول للطلاب بان كل ما يتم تدريسه قد يكون خاطئ؟ هل سيدخل المعلم او المدرس الصف ليقول كل شخص ان يعطي رايه لان راي المدرس  قد يكون خاطئ؟ هل كل شخص يكتب فرضيات وتخمينات ان يتم الاعتراف بها فورا لان من هم في المؤوسسة العلمية ربما هم مخطئين ولا يمكنهم الادعاء بانهم يعرفون اكثر؟ هكذا سيكون لديك ملايين من النظريات...

هذه الافكار من الناحية العلمية بالرغم من امكانية دعمهها بمبررات منطقية الا انها ستقود الى فوضى وسيصبح تسير العلم من سابع المستحيلات.

هكذا مواضيع هي اذن من اعقد المواضيع ويمكن طرحها فقط كدعوة للتفكير لان الكثير منها انا بنفسي لا املك اجابة عليها لان من ناحية اخرى فان الاعتماد فقط على المؤوسسات فانها يمكن ان تستغل دورها بشكل سلبي وهذا يشمل المؤوسسة العلمية, ولكن بدون مؤوسسات فان كل شئ سيصبح فوضى.


 فانت بين ان تختار بين فوضى في كل شئ وبين امكانية استغلال المؤوسسات بشكل سلبي .

وانا متاكد بان الاختيار هذا غير ممكن. لا يمكن لاحد ان يختار فوضى, ولا يمكن القبول باستغلال المؤوسسات.

ماهو ممكن ان يتم مناقشتها بنضوج. يعني ان ننضج في فهم هكذا مشاكل . والنضوج يشمل الجميع بمن فيهم ايضا في المؤوسسات وخارج المؤوسسات.

وتحقيق هكذا نضوج هو من المواضيع الاشد تعقيدا لانه يتطلب مبادرة ذاتية , لان لا يمكن ارغام او اجبار اي شخص بقبول النضوج.

تحياتي

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ غسان المحترم :
الموضوع اصبح اكبر من شكوى او تذمر او عتاب بل اجتاز كل تلك المراحل .. كيف يتكون او يتشكل او يصبح الشخص دكتاتوراً ؟؟ عندما يمتلك كل شيء فيصبج الانسان في نظره لا شيء او حشرة يعمل ويعجن به كما يشاء .. هذا للإختصار .. وهذا هو حال هؤلاء الذين يسيطرون على تلك الابرشيات ، دكتاتوريين واباطرة بحكم ما يملكون من قوة وسلطة ومال وجاه وعندما يصل اي انسان الى تلك المرحلة يقوم برفس كل مَن يقترب منه .. هذه حقيقة وارجو عدم الخوض في تفاصيلها ..
ولكن عندما تقول الحقيقة او تشتكي او لا تتفق سيتهمونك بالإلحاد والشرمزة والخيانة وغيرها من هذه الكلمات الرعنانة ( السخيفة ) بالرغم من انك تنتقد تصرفات شخص وليس الكنيسة ولكن هناك مَن من الضعيفي والقصيري البصر الذين يحتزلون الكنيسة والانجيل والمسيح بأشخاص حتى ان خرجوا من الطريق .. وها انا اتتطوع واقول : بأنهم دتكتاتورين واباطرة حقيقيين بعد ان امتلكوا كل هذه الثروات والجاه والذي سحبوها من ظهر المواطن البسيط .. انا انتقد اشخاص وليس الكنيسة فأرجو ان لا يتتطوع احدهم بإدخال الموضوع الى الديانة والمسيح ووو الخ لأن في حينها قد يكون كلامي اكثر صرامة .. انهم لا يعترفون حتى بالباطريك الكلداني بسبب عنجهيتهم ودكتاتوريتهم ومع هذا يأتي البعض من الحاقدين او العنصريين ويدافعون عنهم وكأن المسألة شخصية او عائلية .. لقد خرجوا من الطريق بسبب المادة التي جمعوها وانا شخصياً ليس لي اي احترام او قبول لمثل هذه التصرفات وهؤلاء الاشخاص .. الحقيقة هي اهم حتى من الإيمان .. تحية

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3141
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ضاع الخيط والعصفور
أرى هناك أرباك وتخبط في فهم المؤسسة بالشكل الصحيح
وأستغرب فعلاً كيف لأشخاص (يجرون ويعرّون) بموضوع يصعب عليهم استيعابه
لذا ... لا  أجد ضيراً بأن تستعينو بشخص أكفأ منكم في المجال المؤسساتي والنظم الأجتماعية بشكل عام وهو الدكتور عبد الله رابي والذي سبق وأن وضّح مفهوم المؤسسة في مقال رائع بعنوان  " مفهوم المؤسسة بين برخو والقراء " وموجود على الرابط أدناه
الجميل بالدكتور والأكاديمي عبد الله رابي .... يكتب قناعاته هو (لا يتبع أجندة) بوضوح وموضوعية في الطرح     

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=681986.0

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 379
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفاضل الدكتور غسان المحترم
تحية لكم ولرسالتكم التي تعبر عن حرص مكنون في انسانية الرجل المسيحي  واسمح لي ان اوضح لكم وللاخوة جميعا اني سبق وان استلمت رسالة مناشدة من الاخوة الاكارم في جوقة مار ميخا  يطلبون مني الكتابة في المواقع الالكترونية دفاعا عن قضيتهم التي  يظهر انهم متالمون منها  وفعلا قمت بارسال رسالة بسيطة  قصيرة عبرت عن احساسي كعراقي مسيحي اتمنى ان نتسامى على الخلافات والعصبيات  والصراعات في هذا الزمن بالذات وارسلت الرسالة القصيرة الى موقع  الكلدان الذي تشر ف عليه الكنيسة فس سانتياغو  ورجوت  في رسالتي بمعالجة هذا الموضوع  ومع اني اؤيد كلامكم بكامل تفاصيله وندائكم الذي يعبر عن حرص شديد لمكوننا المسيحي  الا اني بالحقيقة ارى انه  لم اكن اتمنى ان تصل الامور  الى هذا الحد الذي نطالب به جميعا عبر وسائل التواصل  والمواقع بامعالجة قضايانا الداخلية  التي كنت اتمنى من كل قلبي على القائمين على كنيستنا  في سانتياغو  بان تتحلى بقدر كبير من  العدالة وان تكون القلب الكبير الذي يستوعب لقلوب المحبين  من ابناء الطائفة  وان تتسامى عن كل خطأ يمكن معالجته داخليا دون جعجعة امام الجميع ونحن نمر اليوم بصيرورة البقاء  حيث الذي يجري لنا في العراق يتطلب من الاخرين ان يتفرغوا لدعم اهلهم وابنائهم في الداخل وان يتركوا تلك الصراعات  والاختلافات فاليوم سيدي الفاضل نحتاج كل جهد صغير في دعم قضيتنا العراقية المسيحية  في التوحد وليس في التفرق   نحتاج اليوم ان يتعاون ويتصالح الجميع مع الاخرين لكي نتفرغ الى اظهار قضيتنا الكبرى في الوجود  ..نحتاج اليوم من رؤساء طوائفنا ان نكون موحدين وان نتكاتف لا ان نتفرق ..نحتاج من رؤساء الابرشيات في الخارج ان يقدمون الدعم لمن يحتاجهم اليوم في الداخل  وهو بطرياركنا الجليل  الذي يسهر الييل باالنهار  لدعم قضيتنا  الكبرى قضية وجودنا  لان رؤساء الابرشيات اقسمو اليمين على الخضوع لمرؤسيهم ..لا ان يكونون حلقة اضافية في حلقات  التصارع ..كم اتمنى ان نصحى جميعا على ما الت اليه امور اهلنا ووطننا ونبتعد عن  الاختلافات الجانبية لان التاريخ سوف لن يرحم احدا  يتغاضى عما يحدث لابناء السيد المسيح ان كان في العراق او في الوطن العربي جميعا ..كم اتمنى ان نصحوا  اليوم لكي نتصالح فيما بيننا كما تصالح السيد المسيح مع اعدائه ..كم اتمنى من ابرشية سانتياغو التي اسمع عنها ما  لا يرضيني  وان تكون ابرشية المحبة والتوافق والتصالح  لا ابرشية التفرقة والتصارع (ان وجدت )..لاني اعرف جيدا ان رأس الابرشية تتحلى بالذكاء والايمان  ..نحن اليوم نحتاج الى  من يدعم اهلكم في الداخل  وانتم جميعا في الخارج اهلا لدعم اهلكم في الداخل  فلا تبخلون على اهلكم في العراق ..اناشدكم جميعا بايمانكم ومعتقداتكم وبمحبتكم ان كان ذلك في الابرشية او من ابناء العراق في الخارج ان تتجنبوا الخلافات والصراعات وتهتمو باهلكم وعزوتكم في العراق  لان اهلنا في العراق بحاجة الى كل  جهد صغير كان ام كبير لدعم قضيتنا في الوجود  لاننا مهددون بوجودنا  وبتاريخنا  واصالتنا ..الا يكفي ما حصل لنا  لكي نتصارع فيما بيننا من اجل صغائر الامور ..فنحن اليوم نحتاج الى تبقى رؤسنا مرفوعة كوننا  نتحلى بالعفو والايمان فقد قال ربنا يسوع المسيح حبو اعدائكم ؟؟؟؟؟فكيف اذن ان تعبرو عن حبكم لاهلكم وابناء دينكم ان كان السيد المسيح قد اوصانا بحب اعدائنا ؟؟؟؟دعوة صادقة ومن محب  ان تبادر الابرشية في سانتياغو لردم تلك الفجوات التي لا تقدم لنا سوى الحزن والالم  ..وان تعمل الابرشية ومع معها لدعم اهلنا في الداخل  وتمد يدها الى راس الكنيسة في العراق التي نكن لها جميع كل الاحترام والتقدير لما تقوم به من عمل كبير لاعلاء شأن شعبنا المسيحي في العراق بالرغم مما تعانيه من  ما يحث في العراق ..لان من لم يقف اليوم مع اهله وشعبه ومرؤسيه في العراق  سيحاسبه التاريخ ...لكم جميعا محبتي
 د غازي رحو         

غير متصل MELTA

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس سبب نجاحه (مار باواي)  وشعبيته هي كونه يتمتع بفهم أعمق منك بكثير للعلاقات الاجتماعيه....الى ...من إجراءات رائعه...انتهى الاقتباس

اخي العزيز د.غسان دعني أقول لك شيئا: حين أتى (أشور سورو) الى كاليفورنيا كان حملا وديعا يعامل الناس بمحبة واحترام لان كل الابرشيات كانت منظمة  ولها لجان إداريه ولجان نسويه  وكانت وارداتها بالآلاف ان لم اقل بالملايين لأنني عاصرت وعشت تلك الفترة ولي اطلاع دقيق في أمور الكنيسه هنا في كالفورنيا.

ولكن ما لبث ان غير اللجان وأتى بمن يقولون له بارخمار حتى تغيرت طباعه وصار يتعامل مع الناس كما يتعامل الان وتشكو من معاملة المطران سرهد مع الجوقة فصار يفصل من يشاء  يحرم من يشاء حتى انه في يوم كان يقدس في كنيسة مار زيا وعندما بدا بالكرازة  شن هجومه على الجالسين وماهي الا لحظات حتى هبت عاصفة شتائم وسب وقذف وذم من بعض الحضور وما لبث ان تراجع المطران ولم يكمل القداس. كان يوما سيئاً و سورو كان السبب.

فصار فرعونا على الشعب  هو الامر الناهي في كل القضايا وبخاصة المالية وفي النهاية جر الابرشية الى bankruptcy .

إذن المال والسلطة أفسدت ذلك الحمل الوديع؛
ولم نستطع من اعادة جزء صغير من حقوقنا الا بسلطة المحاكم

فمهلا يا أبناء سان دييكو فنحن في كنيسة المشرق الاشورية قد اصابتنا الخيبة لا لانه انضم الى الكنيسة رسمياً بل نتيجة عدم اعطائه ابرشية من قبل الفاتيكان

لكي تعرفون حجم معاناتنا السابقة معه

رغم ان تلك الخطوة اعتبرها "مجاملة" من الفاتيكان لكنيسة المشرق الاشورية لانها اكتفت بتجميده في المكان الذي هو اصلا يخدم فيه


 اعطوه السلطه وما تلبثوا ان تسألوا ماذا سيحل بذلك الرجل الطيب الاجتماعي ؟

الانفراد بالسلطة لأي شخص حتى ان كان رجل الدين ماهي الا دكتاتورية قادمة.


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 768
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ الدكتور غسان شذايا المحترم......

قرأت مقالتك وادنااه رأيي الشخصي به.................

انك ذكرت ان علاقتك بالمطران سرهد جمو جيده وانت قريب من المطرانيه وكنيسة مار ميخا وجوقتها فكان الاجدر  ان تقوم

بما يلي ادناه قبل كتابة خطابك الى المطران سرهد جمو........

1-ان تقابل المطران سرهد وتستفهم منه ما هي مشكلته مع راعي كنيسة مار ميخا......

2- ان تقابل مسؤول الجوقه وشبابها وشاباتها وتعرف منهم حقيقة ما جرى.....

3
- ان تقابل راعي كنيسة مار ميخا وتعرف منه تفاصيل مشكلة الجوقه......

4- وان تستفسر من المطران سرهد جمو لماذا طرد الجوقه وحرمها من خدمة كنيستهم......

5- وبعدها تقدم خطابك وتساؤلاتك وعتبك على المطران سرهد وحينئذ يكون خطابك اكثر موضو عيه واقناعا للقاريء الكريم

بعد طرحك الاراء من مصادر الاختلاف وتعرف الحقيقه من المتخاصمين انفسهم.........
[/b][/color][/size]
Abo   Rany

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 السيد نيسان سامو

 تحية طيبة

 هذا أقتباس من كلامك

 [ ومع هذا يأتي البعض من الحاقدين او العنصريين ويدافعون عنهم وكأن المسألة شخصية او عائلية .. ] أنتهى

 أنا مواطن عراقي كلداني كاثوليكي  لست حاقدا ولا عنصريا  و لا تربطني أي علاقة شخصية أو عائلية  بنيافة المطران سرهد جمو  وهو في قارة وأنا في قارة أخرى وتعرفت عليه من خلال موقع عنكاوا  ومتابعاتي  المستمرة لما ينشر  من قبل  رواد الموقع  بجميع  طوائفه  وبعض الفديوات القصيرة وكتاباته وأبحاثه  .

قناعتي الشخصية  :  هو رجل دين ناجح  ذكي  نشط  صاحب مبدأ  عمل  بجد في  الغربة  وأستطاع  أن يلم  شمل  رعيته  في كنيسة صغيرة ومع مرور السنين والتحديات  أستطاع توسيع  كنيسته وبناء كاتدرائية و دير  وقاعات  و مساكن  للكهنة  وغيرها  من النشاطات  .

وشئ طبيعي خلال هذه العقود والسنين الطويلة من العمل المتواصل و النجاح  أصبح له مناصرين  وأيضا أصبح له أعداء  وهذه هي ضريبة النجاح

أما موضوع الجوقة  ؟  فليس من المعقول  أن يكون جميع أعضاء  الجوقة  ملائكة ومظلومين  وهم  أكثر من 100 عضو  ؟  أذ لا بد وأن يكون الموضوع قد تم  تكبيره وتسيسه من قبل بعض الجهات  وخصوصا  أنها مسائل فنية وأدارية  تحدث دائما في جميع الكنائس  ومن السهولة حلها    

لذلك   أطلاق التهم الجاهزة  مثل  العنجهية والدكتاتورية  وألامبراطورية والسلطة والمال وغيرها من الكلمات  ؟  لا أحد يستطيع منعها   !!!

لكن بنفس الوقت  لا أحد يستطيع منعنا من الدفاع عن  المطران الكلداني الكاثوليكي  مار  سرهد جمو  الجزيل ألاحترام

تحية طيبة


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخت فريدة وردة المحترمة :
اشكرك على ردك المنصف والمعتدل وانا اتفق معك في كل شيء ولكن لي وجه نظر قد لا تتطابق مع وجه نظر الآخرين وانا انظر الى الموضوع من ناحية اخرى وهذه نظرة شخصية وقد لا تتفقين او يتفق الآخرين معي وهي مثلاً : ذكرتِ هذه ضريبة النجاح ! نعم ولكن لا اعتقد ضريبة النجاح تتفق او تصلح مع راعي لكنيسة وابرشية كبيرة ، ضريبة النجاح تُطلق على رجال الاعمال او الفنانيين او غير ذلك ولا اعتقد يجب ان تؤدي تلك الضريبة الى ان يتحول او يتغير موقف اي رجل دين عن الطريق وان يفصل هكذا عدد من المنتسبين الى تلك الجوقة كما يفعل الرؤساء و .................... الخ .. الباق تعلمينه ..
تقولين ليس من المعقول ان يكون جميع اعضاء الجوقة ملائكة وهذا صحيح ولكن لا يُعقل ان يكونوا كلهم شياطين ايضاً ..
لا ولم ولا يستطيع احد ان يمنعك من الدفاع عن اي شخص وهذا حق طبيعي ولكن في نفس الوقت ليس لأحد الحق في منع قول الحقيقة ( كما يراها الغير ) في الآخرين ...
راعي الكنيسة يجب ان يكون خادم ومصلح حقيقي مهما رفع شأنه او كَبِر مركزه ( هذا بالنسبة الى الديانة المسيحية ) وليس هناك اي تحجج في هذا الموضوع .. مرة اخرى اشكرك على ردك ومداخلتك المهذبة .. تحية معطرة ..

متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 672
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
o
الدكتور شاذايا المحترم

مقالتك هذه هي رسالة شخصية بحتة، كان من الافضل توجيهها مباشرة الى سيادة المطران جمو، كما نوّهت في بداية مقالتك.

في مقالتك السابقة ( الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في بابل ام ساندييغو)، تهجّمت على الكنيسة الكاثوليكية وبالذات الفاتيكان بطريقة غير حضارية، لا تليق بمسيحي اولا، ولا بمن يحمل شهادة الدكتوراه ثانيا. فلو انت حقاً كلداني كاثوليكي كما تقول في مقالتك هذه، فعليك الاعتذار من الكنيسة الكاثوليكية وعلى هذا الموقع. مع التحيات....

سامي ديشو - استراليا

غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 760
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الاخوه القراء
ان المدعو غسان شذايا نصب نفسه محامي لجوقه ولحضرة الاب صبري قبجو وفعلا اذا كان اعضاء الجوقه طلبوا من غسان شذايا نشره  هذا طلب في المواقع الالكترونيه ان ينشر الابمل او رساله الكترونيه او طلب شفهي من احد اعضاءالجوقه او مجرد سمعه من الدعايات الشوارع  

ونرى ان هناك جدول تنظيم لجميع نشاطات كنيسة مار ميخا

http://www.kaldaya.net/2014/News/1/Jan25_A1_ChNews.html

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 السيدة نيسانة

 تحية حلوة   اعجبتني تعابيركي  الراقية  والنابعة من تربيتكي العالية   والسبب لآنكي بدأتي من نقطة الصفر  ؟

 تحية طيبة

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعتذار صادق ارجو تقبله :
الاخ فريد وردة المحترم : صادقاً بكل ما اؤمن به لم اُلاحظ اسمك إلا فريدة وكنت اتساءل دوماً من اين هي هذه الناشطة و ومعجب بردودك وانها انسانة واعية وووو ولم انتبه الى الاسم بشكل جيد لأنني كنت قد حفظت الصورة في ذهني ( وقد اغلطني اسم الوالد وردة ) إلا بعد ان قرأتُ ردك الآن ولاحظت واستغربتُ من الطريقة بالرغم من وجود صورة تشبه صورة بن لادن امام اسمي .. فأنا آسف واعتذر وارجو تَقَبّل اعتذاري .. والله غلطة شاطر .. آسف مرة اخرى ...

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

  أخي العزيز  ألاعتذار  طبعا  مقبول وزيادة كمان

 نحن هنا نناقش ونختلف لكننا في النهاية كلنا أخوة ويجب أن نصل الى نتيجة ؟

 حقيقة  ردك فاجئني  ففكرتك ربما أخونا خابط عرك وبيرة و ويسكي سوى  ومكدر يجمع  ؟  لكن الحمدلله طلعت غلطة مطبعية !!!  وهذا يقودنا الى مسيرة المطران الجليل  , ؛ حيث أكثر من 30 عاما في العطاء في الغربة  وهل تعقل أن تمر دون أخطاء  ؟؟ لكن

 هذا المطران الناجح الذي دخل التاريخ  في 2014  له  أعداء يحاولون تشويه  وتشويش مسيرته   ؟  وهو بقدر المسؤلية  وأنا بالتأكيد أحترم  رأيك.

 تحية فستقية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

 له  أعداء يحاولون تشويه  وتشويش مسيرته  

مثلما كنت قد طلبت في شريط اخر الابتعاد عن ثقافة الاتهامات واتباع ثقافة المسؤولية

فانني اطلب الابتعاد عن ثقافتكم العروبية والماركسية باستخدام كلمة الاعداء لوصف الاخرين.

انا بالحقيقة لا اعرف ماذا بكم ؟ تستخدمون كلمات مثل نشر الغسيل ، الاعداء...

تصور ان هناك مجتمع وكل شخص يصف الاخر بانه عدو والاخرين بانهم اعداء ، هكذا يكون لديك مجتمع وكله اعداء بعضهم البعض.

في العراق قام مثقفينه بنشر ثقافة تسمح بقتل اي شخص يعتبرونه خائن وعميل وعدو....النتيجة كانت ان هذه الثقافة اذت وقتلت حتى اشخاص من هؤلاء المثقفين التي نشروها وسمحوا بها، حيث تم اعتبارهم ايضا خونة واعداء...ولم يكن هناك احد مهتم بمقتل المثقفين لسبب بسيط لان هؤلاء المثقفين جعلوا هذه الافعال بانفسهم مقبولة ثقافيا  وتبريرها ايضا مقبول.

هناك الان من هو حزين على مقتل هكذا مثقفين، اما انا فغير حزين، فهم كانوا يستحقون القتل ، لانهم من جاء بهكذا ثقافة التي قتلتهم.

بشكل عام من يسمح بالظلم ضد مجموعة معينة ويعتبرهم خونة وعملاء واعداء ولا يقف ضد هكذا ظلم ، فان كل هذا سيصبح ثقافة التي ستؤذي الجميع، وما اقوله عبارة عن قانون لا يمكن لاحد بان يمنعه او يلغيه.

انت ما تقوم به  هو انك وغيرك شربتم وامتصتيتم هذه الثقافة، وانتم فاشلين بان تفكروا بانفسكم، وعندما تصف اخرين بانهم اعداء، فانت في الحقيقة ستدافع عن ثقافة تسمح باعتبار اي شخص لاي شخص اخر بانه عدو. وهذه الثقافة نفسها ستعتبرك انت ايضا عدو، عندها ستسال انت كيف يتم وصفك بهكذا اوصاف ؟ وانت تنسى دورك السابق.


في هذا المنتدى الاغلبية الساحقة فيه لا تشعر بانهم مسؤولين عن الكلمات والتعابير التي يستعملونها .


لهذا فان ما يكتبونه يبقى على الاغلب مثير للسخرية




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3117
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم انا مع رأي السيد لوسيان : فقد تعودنا على السماح بكل ما هو خارج القانون والعدالة بحجة الاعداء المتربصين له ، ولا اعلم مَن هم اعداء السيد المطران المذكور ؟؟؟ هل هو مطران آخر أم هو البطريرك البابلي أم الرعية المسيحية او هم كائنات فضائية !!! انه كلام غير منطقي فلماذا لا يكون هو العدو الكبير !! انني هنا لا اتهمه بذلك ابداً ولكنني اتسائل ؟؟ فهل إذا اختلف معه زميل آخر يعتبر العدو الاول ام هل إذا لم يتفق معه قسيس او اب او راعي كنيسة اخرى يجب ان نتهمهم بالإعداء وهل  رأيتم اعداء لمطران صالح في حياتكم ولا يعلم الرعية بذلك او باقي المطارنة او القسان او البطريك الجليل او غيرهم .. أم ان الموضوع يتداخل فيه القوميات الاخرى وهذا هو المقصود بالإعداء ... في كل الاحوال فكما ذكر الاخ الكاتب بأن المطران المذكور قد طرد اكثر من 130 من الجوقة بجرة قلم دون سؤال او استفسار او التحدث مع اي شخص آخر فهذا يدعوا الى الريبة والشك .. أما الذين يتحججون ويسألون الكاتب في الاستفسار من المطران اولاً او التحدث معه او مخاطبته وغيرها من الحجج الواهية قبل نشر الكلمة عليهم ان يسألوا المطران الكبير وهو في موقع الهرمي لماذا لم يقم بذلك بنفسه قبل ان يتم بطرد هؤلاء الرعية ؟؟ تحية لجميع الاعداء ..

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
فأنت وبدلا من العمل في سبيل وحدة شعبنا وكنيستنا المشرقية التي كتبت مدافعا عنها أنت الكثير، أراك اليوم أصبحت من أكثر الناس دعوة للتفرقة والعداء ودخلت في صراع مع أحزاب شعبنا القومية التي تعمل من أجل الوحدة، واصبحت تلف حواليك مجاميع من المنافقين والفارغين فكريا بل وصلت الحال أن تستقبل رسميا دجال يدعي المشيخة بين الكلدان وتقدمه لشعبك من أجل أستغفالهم والضحك عليهم. مالذي حصل يا عزيزي المطران سرهد؟ اليس المثل يقول "قل لي من يصفق لك أقول لك من أنت"؟ ما الذي حصل يا سيادة المطران؟[/color انتهى الاقتباس
انظر مذا يقول المسيح في هذه الاية الكريمة((43إِذَا خَرَجَ الرُّوحُ النَّجِسُ مِنَ الإِنْسَانِ يَجْتَازُ فِي أَمَاكِنَ لَيْسَ فِيهَا مَاءٌ، يَطْلُبُ رَاحَةً وَلاَ يَجِدُ. 44ثُمَّ يَقُولُ: أَرْجعُ إِلَى بَيْتِي الَّذِي خَرَجْتُ مِنْهُ. فَيَأْتِي وَيَجِدُهُ فَارِغًا مَكْنُوسًا مُزَيَّنًا. 45ثُمَّ يَذْهَبُ وَيَأْخُذُ مَعَهُ سَبْعَةَ أَرْوَاحٍ أُخَرَ أَشَرَّ مِنْهُ، فَتَدْخُلُ وَتَسْكُنُ هُنَاكَ، فَتَصِيرُ أَوَاخِرُ ذلِكَ الإِنْسَانِ أَشَرَّ مِنْ أَوَائِلِهِ! هكَذَا يَكُونُ أَيْضًا لِهذَا الْجِيلِ الشَّرِّيرِ».)) متى12: 43
هذا هو حال كل انسان رمى رسالة المسيح وراء ظهره وانشغل بامور العالم وشهواتها وملذاتها.
رجل دين برتبة اسقف يستقبل كما قال الاخ غسان شذايا(دجال يدعي المشيخة) واحد عناصر فدائيو صدام ؟؟؟ بمعنى قاتل محترف.
رجل دين بدل ان يدعوا الى المحبة والوحدة ونبذ التفرقة نراه كل يوم في موقعه(كلدايا نت) يتهجم على الاشوريين هو والبعض من كتابه المعروفين هنا ايضا في موقع عنكاوة كوم.
رجل دين برتبة اسقف يطرد رعيته بالمئات (ابناء جوقته الكلدانية) (بشخطة قلم) ويستقبل بالهلاهل والزغاريد والاحضان رجل مطرود من كنيسته الاشورية ومجرد من كل مناصبه الكهنوتية ومدان بتهم اختلاس اموال الكنيسة ( مثل يهوذا الاسخريوطي) . رجل زارع فتنة بين اخوة استقبله بحفاوة هذا ان دل على شيئ فهو يدل على ان المسيح بريئ من هكذا اناس محسوبين على الكنيسة.

قلتها وسوف اقولها للمرة المليون( اعطوا ما لقصر لقيصر , وما لله لله) ومن له اذنان فليسمع ويتعض.
اكد زادق ججو

غير متصل اكد زادوق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
  • الجنس: ذكر
  • التأريخ يكتبه المنتصرون
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي زيد:- في الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية يوجد (سر التوبة والاعتراف) كان من الاجدر به ان يقدم توبة صادقة وعلنية وان يعلن ندمه واسفه على ما اقترفه من اضرار مادية وروحية بكنيسته الام(كنيسة المشرق الاشورية). كان عليه ان يعتذر لابناء كنيسته ورعيته وكل من احبه يوما ما,  قيامه بوجه رئاسته الروحية المتمثلة بقداسة مار دنخا الرابع وجميع الاكليروس وتحديه لهم قبل ان يضم الى (الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية).
 
اخي زيد:-
عندما يتخذ اسقف مسيحي اتجاه قومي متزمت لقومية واحدة فقط , ثق انه لن تكون له مصداقية ولا محبة للاخر المختلف عنه مها قال او فعل اتعرف لماذا؟؟ لان لا احد يستطيع ان يخدم سيدين ولا قوميتين ولا شعبين ولا اثنين مختلفين(مذهبيا)وهو يتخذ راي قوم واحد فقط. فاما ان يحب الاول ويبغض الثاني او يلتصق بالاول ويترك الثاني,  موضوع باوي سورو قضية سياسية(قومية بحتة) لا علاقة لها بالوحدة الكنسية مطلقا لعبها المطران سرهد جمو ونجح بها لاكن اوراقه انكشفت وبات يلعب على المكشوف (باع رسالته الكهنوتية السماوية وارتضى بالرسالة القومية الارضية الفانية)
المطرا سرهد جمو لا يصلح ان يكون رجل دين فيما بعد على اقل تقدير , هو رايي الشخصي وليس هو فقط (المطران سرهد) بل كل رجل دين من اي كنيسة كان يحذوا حذوه.
اما ان تخدم الله او تخدم العالم...تقبل تحياتي اخي زيد والرب يبارك حياتكم.
اكد زادق ججو

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور غسان المحترم
ومنذ حصولك على شهادة الدكتوراه المزعومة والتي لا نعرف مصدرها ولا نعرف ان كنت حاملا لشهادة الماجستير قبلها، بأن اسلوبك ابتدأ بالهجوم على الكنيسة الكاثوليكية وتحرضك للكنيسة الكلدانية بالانفصال والانعزال عنها. وهجومك على ابرشية مار بطرس الكلدانية وعلى مطرانها مار سرهد جمو.. وها انك تتدخل في امور كنسية بحتة لمشكلات تحدث في كل كنيسة. فلا أعرف ان كانت شهادة الدكتوراه التي لاتقبل من بعدها ان يكتب اسمك بدون ذكرها امامه
(وكأنك غير مصدق)، بالوسيلة لمهاجمة الاخرين..ومنها ايضا مهاجمتك لموقع عنكاوا لتأخرهم ليوم واحد لعدم نشرهم لمقالتك التعبانة هذه والذي كان لسبب تقني..
المفروض بالعكس ان تكون هذه الشهادة لحاملها بان يكون مصدرا للتقارب والتآلف لحل المشاكل الموجودة ان كانت في ابرشيته او في المجتمع الذي يعيشه..تحياتي للدكتور الموقر
.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي

رجل زارع فتنة بين اخوة  

كان هناك من يطالبني بان اعترف بشئ يسمونه خصوصية مشرقية، هذا بدون ان يشرح هل هناك خصوصية ؟ وما هي؟ ولماذا علي القبول بها؟

بشكل عام لو ان ان هناك مجموعة يسمونهم اخوة وانا اكون منتمي اليهم واتى شخص ليزرع ما تسميه حسب ثقافتكم فتنة ونجح في ذلك، فانا اول ما سافعله هو انني ساترك هؤلاء الاخوة واعتبرهم غير ناضجين في اي شئ.

لهذا ليس هناك شئ اسمه زرع فتن والتي هي ثقافة البدو في العراق، وانما هناك اشخاص غير ناضجين يتصارعون ويميلون الى القطيعة في ابسط المشاكل. وحياة بدون مشاكل ليست موجودة في اي مكان في هذا العالم. الوحيدين هم المجتمعات التي تسمى بالعربية والاسلامية التي تسمى المشاكل بالمعيقة لاي تقارب وبانها ناتجة من فتن وبان هناك من يمزقهم ويلعب بيهم طوبة كما يشاء...

في المرة القادمة لا رغبة لي بان اسمع بشئ اسمه "خصوصيتنا المشرقية" لانها غير موجودة، واذا كانت موجودة فحسب ما نلاحظه فهي تافهة.



غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اكد زادك المحترم
 وتقول حضرتك:
عندما يتخذ اسقف مسيحي اتجاه قومي متزمت لقومية واحدة فقط , ثق انه لن تكون له مصداقية ولا محبة للاخر المختلف عنه مها قال او فعل اتعرف لماذا؟؟ لان لا احد يستطيع ان يخدم سيدين ولا قوميتين ولا شعبين ولا اثنين مختلفين(مذهبيا)وهو يتخذ راي قوم واحد فقط

كلامك هذا ينطبق على البطريرك دنخا حننيا الذي بمناسبة وبدون مناسبة ، يفتخر بقوميته الاشورية التي فرضت على تسمية كنيسته من القوميين وعشائر كنيسته وليس ذلك فقط وانما مدعيا بان الكنائس الاخرى فهي مذاهب عائدة لآشوريته الانكليزية..
اما المطران سرهد جمو فهو مهندس الوحدة الكنسية والذي احتضن وبكل قوة المطران باوي سورو ومجموعته في ابرشيته، كبداية لتحقيق تلك الوحدة وبطريقة صحيحة..تقبل تحيتي

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3944
    • مشاهدة الملف الشخصي
ألا تـرَون أن الردود خـرجـتْ عـن المقال ؟

نريـد أن نعـرف أين المشكـلة في موضوع الجـوقة ؟

أنا كـتبتُ لهم ، ولم يُـجـيـبوا :


أعـزائي

أنا أكـتب من عـنـدي فـقـط دون أن يزودني أحـد بالمعـلومات

بـدأت بعـض الأمور تـظهـر أمام العـين

قائـد الجـوقة سيـخـرج من الجـوقات  .... ثم ماذا ، هـل تستحـق العـملية هـذا الـتـطـور ؟؟

أما صراخ القس بطرس  هـل كان له مبرر ؟ ولماذا يصرخ ؟ هـناك شيء غامض

وبعـدين ما علاقة اللغة العـربـية بالموضوع ، هل كانت هـناك ترانيم باللغة العـربـية فـجأة ؟

أما الزعـيق والصراخ ، فلا أعـتـقـد هـذا لب المشكـلة ، وإنما هـناك شيء مخـفي غـير واضح وليس معـلناً

أو لا تريـدون إعلانه ... مع خالص الشكـر لكم ...

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 تحية للجميع

 السيد لوسيان
 
 عجبي من أستغرابك من كلمة  أعداء   وهجوم  وفتنة  وغيرها  من المصطلحات  ؟

  اليست  هي الكنيسة الكاثوليكية الوحيدة في العالم  التي تتعرض  الى أكبر  منهاج مبرمج من ألانتقادات والشتائم  من  قبل  باقي الكنائس والمذاهب  وألاديان  والعلمانيين  والملحدين  وحاليا  من كل من هبه ودبه  ؟  

 ماذا  تسمي  هذا  أنتقاد من قبل  أصدقاء وديعين خلوقين  طيبين  ؟  اليس هدف الغالبية من هؤلاء الطيبين القضاء وأنهاء دور هذا الصرح العظيم

 ملاحظتي لك  هي  في هذا المثال  

 وكأنك  رجل ميكانيكي كهرباء  مسؤل عن  تأمين الكهرباء  لمنطقة  سكنية  ,  لنقول أنها  تتكون  من  أربعة  شوارع رئيسية  وحضرتك  تتنقل بين اليمين  والشمال  محاولا  أصلاح  الكابل  هنا  أو  تقوية الخط الكهربائي هنا  أو  أضافة  كابل جديد هنا  تقوم  بكل هذا الجهد الكبير  لكنك  لا  تستطيع  الوصول  الى المحولة الرئيسية  [ ألابي الكبير ]  المحطة ألام  المسؤولة  عن توزيع الكهرباء   الى هذه الشوارع  ؟

 لذلك أنت تعترف بالمشاكل وتقول  هي دائما  موجودة  و لكنك لا  تعترف  بأن هنالك أعداء  و هجوم  و  فتنة  ؟  ماذا تسمي هذا حزورة  !!؟

 أو ليس هذا الغموض بعينه

 وبهذا القدر أكتفي

 تحية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية للجميع

 السيد لوسيان
 


  اليست  هي الكنيسة الكاثوليكية الوحيدة في العالم  التي تتعرض  الى أكبر  منهاج مبرمج من ألانتقادات والشتائم  من  قبل  باقي الكنائس والمذاهب  وألاديان  والعلمانيين  والملحدين  وحاليا  من كل من هبه ودبه  ؟  




السيد فريد تحية

والكنيسة الكاثوليكية لا تعتبر هؤلاء اعداء لها, وانما هؤلاء يعتبرون انفسهم اعداء للكنيسة ومحاولاتهم تفشل لان الكنيسة مع هذا لا تعترف بوجود اعداء.

وانا لا اعتبر احد عدو لي , ولا رغبة لي بان يكون لدي اعداء, وانا لا اعتبر شخص مسلم او ملحد او ماركسي او بوذي او اي شخص اخر عدو لي.

ولكن هناك فرق عندما يعتبرني احدهم عدو له غضبا عني وبالرغم من انني لا اعتبر نفسي عدو له.

وفي هذه الحالة فحتى لو اعتبرني عدو له فانني سارفض ذلك واقوم بتوعيته بان هذه ستتحول الى ثقافة تؤذيه هو. وليس بان اعترف بانه على حق او بان من حقه ان يسميني عدو.

انا لا اعرف لماذا هناك من هو فرح جدا بتسمية الاخرين اعداء ويتلذذ ويتمتع ويتسلى بذلك؟

ولا تنسى بان اعتبار الاخرين اعداء كان لها ماسي كبيرة جدا في العالم , وانا اتيت العراق مثال حيث تم قتل ملايين من الابرياء خلال فترة الانقلابات والثورجيين وبعدها وصول البعث حيث ان كل جهة وكل طرف وكل مثقف كان يعتبر الاخر عدو  بالاضافة الى التخوين والاتهام بالعمالة.

يعني اذا انت تعتبر الاخرين اعداء وهم يعتبرونك عدو , واخرين قاموا باعتباري عدو, ومشاركين اخرين يعتبرون غيرهم ايضا اعداء فان النتيجة ستكون اننا كلنا سنصبح اعداء بعضنا البعض.

اهم سبب في نجاح المجتمعات المسيحية هي ان المسيحية وفرت عوامل مساعدة للخيرين بان يقفوا ضد من يحاول تقسيم البشر واعتبار قسم منهم اعداء. هذا لان الانجيل واضح جدا "احبوا اعدائكم". والمقصود هو احبوا من يعتبركم اعداء, وليس اعتبروا غيركم اعداء ومن بعدها احبوهم.


اقتباس
عجبي من أستغرابك من كلمة  أعداء   وهجوم  وفتنة  وغيرها  من المصطلحات  ؟


نعم هذه هي الثقافة السائدة الان على الاقل في هذا المنبر: اعداء , وهجوم, وفتنة, ومتربصين, ومعادين, وخونة....بصراحة هذه اعتبرها انا ثقافة الهمج, واي شخص يستعملها اسميه بدون تردد همجي. هذا وانا غير ملزم باحترام كل الثقافات.

ومن هنا نصل الى نتيجة بان الادعاء بوجود خصوصية يسمونها اشورية او كلدانية او سريانية هو ادعاء عار عن الصحة , ويحتاج الى برهان. ليس هناك هكذا خصوصية, فاالاغلبية تمتلك ثقافة متخلفة. هناك فقط تسميات اشورية وكلدانية وسريانية وهي تسميات فارغة خالية من اي محتوى ثقافي يمكن اعتباره مختلف او خصوصية.

تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
نسيت ان اقول بان مداخلاتي ليست خروج عن الموضوع بل بالعكس فكل هذه المشاكل وغيرها اسبابها ثقافية واهمها عدم وجود نضوج ثقافي وعدم تمكن الاشخاص بان يفكروا بانفسهم ويتخلصوا من ما شربوه وامتصوه من ثقافات متخلفة بدوية قبلية همجية...

متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1916
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة المتحاورون

لقد ابتعد النقاش عن لب الموضوع كالعادة.

ولي ملاحظتان حول الموضوع:

1- ألا يساعد سكوت الجهة المعنية في خلق المزيد من الاجتهادات؟ ما الضرر في أن يكون عامة الناس على بينة بما يجري خلف الكواليس بدل فسح المجال للمزيد من القيل والقال الذي يمكن ايقافه متى ما كشفت الحقائق بشفافية؟

2- موضوع فريق الانشاد لكنيسة مار ميخا المفصول أو المجمد من قبل السيد راعي الأبرشية كما يقال يحتاج الى توضيح من قبل الجهة ذات العلاقة حاله حال جميع النقاط المثارة ولكن يبقى هناك سؤال محير وهو: بما أن كنيسة مار ميخا كنيسة صغيرة لا تتسع للمؤمنين المتواجدين بالقرب منها فما هو الداعي لأن يكون لها عدد من المرنمين يصل الى المئات ؟

أثيرت نقاط كثيرة وسيثار غيرها مستقبلا طالما افتقدنا الايضاح.

تحيتي للجميع

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور غسان شذايا المحترم
تحية...
الا تعتقد بان هناك سببا -ربما يكون معقولا- يجعل رجلا بمقام المطران سرهد جمو يقوم بطرد هذا العدد الكبير من افراد الجوقات والبالغ 173 شخصا حسب قولكم؟
هل حاولنم معرفة الأسباب منه شخصيا، لاسيما ان لديكم ،او كانت لديكم علاقات سابقة وانتما رجلان اكاديميان واحسن من يعرف احوال الأبرشية  أن كان غرضكم مصلحتها فعلا، قبل ان ترسل إليه رسالة مفتوحة يطلع عليها الجميع وتصبح مسألة عامة؟
الآن، وقد إطلع عليها الجميع، (سنعتبر) كل ما ذكره السيد شذايا بهذا الصدد صحيحا مالم يصدر من ابرشية مار بطرس ما يثبت عكس ذلك.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3141
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي عبد الأحد سليمان
نقطة هة أثرتها ......هل يعقل أن يكون في كنيسة 173 عضو في الجوقة!!؟؟ .... ممكن ذلك أخي العزيز في مقالات البعض

أخي أكد .... نحن الكتاب الكلدن عندما نريد أن نعطي رأينا بشيء فلن يردعنا رادع
وسؤالي لك .... ما هو رأيك بالخطابات القومية للبترك دنحا؟ ...... صدقني لا يوجد غيره على الأطلاق من له القابلية بتجيير الكتاب المقدس والروحانية المسيحية من أجل أن يقول في رسائلة بالأعياد المسيحية المهمة تلك الخرافة (الأمة الآشورية بطوائقها)

الأخ - او الأخت ميلتا
أترك مسألة التربية على جهة ...... أعرف بانك سمعت بهذا التعبير من قبل، إلا أن الأختلاف بيننا هو اني اعرف ما تعني كلمة التربية بشقها السليم منذ طفولتي
ملاحظة صغير عزيزي لك ولغيرك
المطران باوي اسقف ضمن السينهودس الكلداني .... ولك الحرية أن تناديه بأسمه .....في المقابل أنادي من أريد بأسمه
والجملة التي أحبها جدا هي (الشيء بالشيء يذكر)
ولن أرد عليك ولا على صبوعة و هاني وديفد اللاعنكاوي.... كونكم  نكرة







مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنا أضم صوتي الى الأخ جاك يوسف الهوزي مع ملاحظة صغيرة فقط.

ولتوضيح النقطة والخطأ الذي وقع فيه صاحبنا د. غسان شذايا هو بأنه قام بارسال رسالة مفتوحة وعامة ليطلع عليها كل من هب ودب.

أنا لست مع تقييد الحريات ولكن ممارستها بمسؤولية ووعي تام، ولتقريب الفكرة أكثر للقراء فاننا نفترض وجود موظف في شركة معينة - بدون تشبيه - وسمع بأن العشرات من موظفي الشركة قد تم "فصلهم" من وضيفتهم فهل من المعقول بأن يرسل هذه الموظف رسالة عامة للبشر أجمعين يستفسر بها عن سبب هذه الحادثة بدل أن يرسلها الى مديره المباشر؟!! هذه أغرب رسالة أنا أقرأئها يدعي صاحبها بأنه كتبها "بمحبة مسيحية"... يا سلام!


اقتباس
أنا أعلم أن رسالتي هذه ستقرأ ممن يريد الخير لك ويفهمها بأنها رسالة من أحد أبناء الكنيسة الى مطرانه، تكتب اليك بمحبة مسيحية أن ترجع كما كنت معلما وأبا للجميع.

لذلك فان اختلافي مع الأخ جاك هو في عبارة "سنعتبر كل ما ذكره السيد شذايا بهذا الصدد صحيحاً مالم يصدر من أبرشية مار بطرس ما يثبت عكس ذلك."

فأنا سأعتبر العكس... أي ان كل ما ذكره الأخ د. غسان فاقد للحقيقة الكاملة (قد يحتوي المقال على البعض من الحقائق فأنا لا ادافع عن أخطاء تُرتكب من قبل رجال دين) لأن الاسلوب لا يليق بمؤمن يحاول أن يستفسر على مشاكل أخوانه المؤمنين من الاسقف خاصة وان هذا المؤمن على علاقة أو كانت تربطه علاقة صداقة قوية مع هذه الاسقف.

أعتقد بأن هذا الأمر مفهوم ومفروغ منه بالنسبة للعلمانيين المؤمنين ولا يحتاج الى كل هذا الجدال العقيم ومتى ما توضحت الصورة عندها كان مقبولاً أكثر نشر مقال كهذا أقل ما يمكن أن يُقال عنه بأنه سابق لأوانه ان لم نقل أوصاف اخرى!

تحياتي...

غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ عبدالاحد سليمان بولص، تحية لك...

اقتباس
أثيرت نقاط كثيرة وسيثار غيرها مستقبلا طالما افتقدنا الايضاح.

أعتقد بأن السبب في اثارة هذه النقاط ليس لافتقادنا للتوضيح، ولكن لافتقادنا ثقافة الحرية المسؤولة وليس الحرية "المخربطة والمنفلتة" التي يتشدق بها كتابنا الأعزاء من باب حرية الرأي والعلم بالأشياء... مع العلم بأنه كان يمكن للدكتور غسان، كونه صديق قديم للمطران المعني، أن يسأله عن التوضيح بصورة مباشرة وليس عن طريق مواقع الانترنيت والمنتديات العامة، بحيث يقرأها أكبر عدد ممكن من الناس!!. فهنا تدور عدة أسئلة في مخيلة القارئ العادي عن سبب اقدامه على هذا العمل؟!

هل سمعت يوماً بإبن يستفسر عن سبب خلاف أخوانه مع والدهم بواسطة رسالة يقرأها كل البشر؟! هذا ما فعله د. غسان... ببساطة


تحياتي.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنا أضم صوتي الى الأخ جاك يوسف الهوزي مع ملاحظة صغيرة فقط.

ولتوضيح النقطة والخطأ الذي وقع فيه صاحبنا د. غسان شذايا هو بأنه قام بارسال رسالة مفتوحة وعامة ليطلع عليها كل من هب ودب.



موقع كلدايا نت نشر ثقافة تقول بان حل اي مشكلة لا تكون بمناقشتها مع الاخرين وانما بنشر مقالات في موقعهم والقيام بالتهجم والاهانة , وهذه كانت باستطاعة سيادة المطران سرهد جمو ان يمنعها ولكنه لم يفعل.


هذا بالاضافة الى ان من كان يؤيد ما يتم نشره في موقع كلدايا نت كانوا يقومون باتباع نفس الاسلوب في هذا المنتدى ايضا.

اما الدكتور غسان شذايا فان شريطه هذا خالي من تجريح , وهو نشرها هنا بدلا من ان يناقشها بشكل مباشر لان هذا ما يريده المسؤولين عن موقع كلدايا نت وهذه هي الطريقة الوحيدة التي يقبلونها ويعترفون بها.

وانا مع ان يقوم كل هؤلاء جماعة الجوقة بالانتقال الى كنيسة اخرى



غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي لوسيان أنا هنا لا ادافع عن موقع كلدايا نت، ولكنني كمتابع وقارئ عادي أستغرب من هكذا اسلوب بنشر استفسار خاص للمطران على الملأ.

وكأنك بردك هذا تحاول أن تبرئ ساحة د. غسان وفعلته بالقاء اللوم على موقع كلدايا نت. ان ثقافة تحمل المسؤولية تستوجب بأن يتحمل كل شخص نتائج أفعاله ولا يلقي باللوم على غيره ويصفهم بأنهم هم السبب بنشر هكذا ثقافة، لنكن نحن من نضع الحد لهكذا ثقافة، ما المانع؟

هنالك الكثير مما يمكن أن يقال عن موقع كلدايا نت وأنا معك في هذه الجزئية ولكن هذا لا يبرئ ساحة د. غسان وأنا أقترح عليك بان تكتب مقال عن المواضيع التي أنت تراها تهجمية في الموقع المذكور ويمكننا مناقشتها ومعالجة أسبابها بروح مسيحية منفتحة

أرجع وأسأل نفس السؤال الذي سألته على الأخ عبد الاحد سليمان، هل كنت ستقبل من ابنك بأن ينشر رسالة استسفار على الملاْ ليستفسر عن سبب خلافك مع اخوانه؟ دعك من موقع كلدايا نت فهذا يمكن الحديث عنه بمقالة مستقلة ولتكن أنت المبادر الى كتابتها لنشبعها نقاش موضوعي وهادئ.

تحياتي

غير متصل Rav4guy

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انا اخشى لاسامح الله اذا استمرت حالة كنيستنا الكلدانية على هذا الحال فسوف لن يكون وحدة بل ستكون انشقاق آخر في الكنيسة التي بدأت ملامحه واضحة خاصة في زمن البطريرك السابق الذي غذا التعصب بالقوميه بقصد او بغير قصد والان نحصد ثمار تلك الفترة فكأنه هناك كنيستان ،كنيسة المهجر التي تعتبر الپاپا هو المرجع وتتجاهل اوامر سيدنا البطريرك ولا تطيعه و الشق الثاني الموجود في الداخل والذي هو ممثل ببطريركنا الموقر.اطلب من كل الاساقفه ان يضعو ايمانهم بالمسيح قبل اعينهم وأن يحترموا بطريركنا الموقر فهو المرجعيه الاخيره لنا لاننا وإن كنا تابعين لكنيسة روما فان الپاپا لا يتدخل بشؤوننا وانه مجرد يوافق على ما توافقه الكنيسة ويرفض ما ترفضه الكنيسة ولو اختارت الكنيسة الوحدة مع اي كنيسة اخرة فروما لن تقف ضد ذالك. المشكلة ليست في روما المشكلة موجوده في بعذ اساقفتنا الذي مع الاسف لا زالوا يعيشون في القرون الوسطى و كونوا دكتاتوريات كل في ابرشيته.

غير متصل knara drokha

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 57
    • مشاهدة الملف الشخصي
زيد حبيبي أحجي واهتف وهدد وحطم بكيفيك بس صدكني القبلك الي تكلموا وتفوهوا بكلام اوضع واحط واتفه وأسفل من كلامك ضد قداسة البطريرك إبتلوا بأبشع الأمراض والمشاكل وهذا ان دل فيدل على البيئة التي جاؤا منها ومن التربية والعائلة التي نشؤا بها هذا كلامي ألك وانت ظل اهتف بكيفيك.

غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 427
    • مشاهدة الملف الشخصي



Catholic

أنا شديد الاعجاب بأفكارك وآرائك، وأسلوبك المهذهب يكون أحيانا المانع الذي يوقفني للدخول في جدال حول بعض الاراء الطفيفه التي لا أتفق معك فيها،
ولكن!

إقتباس:




أرجع وأسأل نفس السؤال الذي سألته على الأخ عبد الاحد سليمان، هل كنت ستقبل من ابنك بأن ينشر رسالة استسفار على الملاْ ليستفسر عن سبب خلافك مع اخوانه؟ دعك من موقع كلدايا نت فهذا يمكن الحديث عنه بمقالة مستقلة ولتكن أنت المبادر الى كتابتها لنشبعها نقاش موضوعي وهادئ.

تحياتي


رأي يحتاج الى وقفه جاده للتأمل فيه وخاصة إذا كان هناك شعور بظلم قد وقع أو حادثه قد سببت حزنا.

تحياتي.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18580
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
زيد حبيبي أحجي واهتف وهدد وحطم بكيفيك بس صدكني القبلك الي تكلموا وتفوهوا بكلام اوضع واحط واتفه وأسفل من كلامك ضد قداسة البطريرك إبتلوا بأبشع الأمراض والمشاكل وهذا ان دل فيدل على البيئة التي جاؤا منها ومن التربية والعائلة التي نشؤا بها هذا كلامي ألك وانت ظل اهتف بكيفيك.
عزيزي كنارا دروخا المحترم
لا تنتظر ولا ترجوا خيراً من ثلاثي الفتنة والحقد والكره والانانية لانهم قلوبهم سوداء فتعليماتهم من سنتياغو تقول {نفد وخرّب واتحمل الأهانات ولا يهمك }فقبل مدة فضحهم الشماس المحامي سمير شبلا والأستاد المؤقر جورج منصور وها الان الدكتور غسان شدايا يفضح وكرهم ولاحظ هناك
خبر نشره الاخ قيصر السناطي موضوعه عن رسامة الأساقفة الأجلاء الجدد ولا احد من هؤلاء الثلاثي كتب كلمة بخصوص هذه الرسامة ..!!!

مع خالص احترامي لشخص الدكتور غسان شدايا
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1916
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كاثوليك

تحية

أنا شخصيا لا احبذ اسلوب التشهير ضد أي كان وبصورة خاصة رجال الدين احتراما لدرجاتهم الكهنوتية ولكن بخصوص سؤالك عن الاختلاف بين الأب واولاده وعن أحقية الابن بأن يسأل أباه علنا عن أسباب الخلاف أقول بأن من واجب الأب أن يشرح لابنه اسباب الخلاف بطريقة ديمقراطية وأن لا يفسح المجال للكلام المعلن اذا كان حريصا على عدم افشاء اسرار البيت الواحد وأن يحاول تقريب الآراء وحل المشاكل . لقد كتب الكثير ولا بد أن هناك محاولات جرت من خلف الستارة ولكن لم نسمع في يوم من الأيام قيام الأب بابداء وجهة نظره وهذا حق للأولاد عليه. آمل أن تكون الفكرة قد وصلت.

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى الأخوة الذين أستفسروا (بأخلاص) عن سبب أختياري كتابة الرسالة علنا بدلا من مقابلة المطران سرهد وجها لوجه أو أرسالها كرسالة شخصية اليه (هناك البعض يحاول وبخبث مناقشة شخصية غسان شذايا ودوافعه – الشريرة طبعا حسبهم- من نشره الرسالة بدلا من أن يحاولوا مناقشة فحوى الموضوع.. هؤلاء لا يستحقون الرد).

جوابي: المشكلة تتعلق بشخصية المطران سرهد، أن كان سيستمع لي أو سيهمل آرائي ويغلق الباب على الموضوع في أول خمسة دقائق نقاش كما فعل مع جميع الذين أرادو لقائه وألتماسه من أجل أعادة النظر في قراره (ومن ضمنهم أعضاء الجوقة الذي رفض لقاء ممثلهم الذي أرسلوه ليطلب ألتماس منه بالأضافة الى ثلاثة رسائل "شخصية" اليه). هناك نقطة أخرى، أنا لم ألتقي المطران سرهد منذ سنتين أو ثلاث  وبالتالي أعادة العلاقة معه وطلب لقائه لمناقشة هذا الموضوع مباشرة قد تكون من أفلام الخيال التي قد يستمتع بها "كاثوليكي" ولكنها صعبة عليً أخراجها!!

يبقى موضوع أرسال الرسالة الى بريده الألكتروني.. لا أعرفه في البدء. هل أستطيع الحصول عليه من أحد؟ ربما أذا حاولت ذلك، ولكن السؤال يبقى هل كان سيتفاعل معها أم ستهمل؟ جوابي ستهمل. ما يحتاجه المطران سرهد حاليا هو نقاش علني. نقاش علني يضعه على المحك مع نفسه ومع رعيته. لو كنت أتصور أن هناك طريقة أخرى أصل فيها اليه، تأكدوا لكنت قد طرقتها من دون تردد. فأنا أؤمن وبقوة أنه من مصلحة الكنيسة وشعبنا أن يرجع المطران سرهد الى الطريق السابق الذي كنت أشترك أنا معه فيه بقواسم عديدة. للمطران سرهد أمكانيات كبيرة يستطيع شعبنا الأستفادة منها لو تم وضعها في الطريق الصحيح وعدا ذلك هو ما نراه من أفعال ذو تأثيرات سلبية على مختلف المجالات.

واجب مثقفي شعبنا هو زيادة الضغط وبمختلف الطرق على المطران سرهد ليراجع نفسه ومواقفه الأخيرة خدمة للكنيسة ولشعبنا.

الدكتور غسان شذايا

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3141
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المدعو كنارة
ادخل على هذا الرابط ...أكو فقرة بي خليتها لخاطرك حتى تعرف شلون إنت عزيز علية

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,723049.0.html
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
=


غسان شذايا .. حقيقة يعلمها الجميع ان المطران سرهد جمو  جبل شامخ لا تهمه لا الرياح ولا الأعاصير , وهو من صانعي القرار الشجعان , ولا يأبه من احدا , يتمتع بشخصية قوية ومؤثرة , فلا تهزه مقالة من كاتب يعرفه الجميع بتقلباته , فيوما يكون كلدانيا  , وآخرا كلدواشوريا  ,وتملقك لقناة عشتار اصبحت كلداني سرياني اشوري.

كفى يا غسان فانت لست صغيرا فالأختلاف مع الاخيرين لا يغير من مبادئ الانسان السوي التي يؤمن يها .

وانت تعلم جيدا  مواقف المطران سرهد جمو  وما قدمه لرعيته , تذكر  قبل اشهر ان عمدة بلدية الكاهون الذي كان يفوز بالانتخابات لهذا المنصب لمدة عشروت عاما متتالية استطاع المطران سرهد جمو , باقالته من منصبه وتقديم الاعتذار للكلدان .. لسبب ان عمدة الكاهون اساءة الى  الكلدان في تصريح له .

الا يستحق المطران سرهد جمو كل الحب والاحترام لمواقفه المشرفة تجاه رعيته ام نسيتم هذا الموقف ؟

اين كنت انت وامثالك  لتدافعوا عن  اهانة شعبكم في سان دييكو  ؟؟؟

واذا كانت تهمك حقا مسيرة الكنيسة الكلدانية في سان ديكو لكنت انت قد استمعت الى الطرف الاخر من القضية  والتي هي الكنيسة  لتكون ان وجميع القراء  على بينة من القضية  ومنصفين بالحكم عليها.

أعلم يا غسان ان الذين يؤيدونك الآن ليس قناعة بافكارك ولا حبا بك وانما يتخذون شعار ... (عدو عدوَي صديقي ...)


فاروق يوسف
احد ابناء كنيسة سان دييكو
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


Bishop Sarhat Jam soon or later will understand that there is only one boss and that is H.H.Mar Sako and his dream to accomplish his own kingdom will come to an end very soon and his dream of having Ashoor Soro to run the show for him and no one else will also come to an end to both. H.H. did not wont to confront Bishop Jamu and creat problems now because a year and a half will come soon and he will be out of the door.

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القراء الكرام والإخوة المتحاورين

لا نستطيع حل أي مشكلة او أزمة كبيرة كانت او صغيرة إن لم نبحث في جذورها وأسبابها ودوافعها ولماذا وكيف حدثت وبهذا الشكل وليس بشكل أخر وما هو الدافع او المؤثرات التي تمكننا من القيام بما نقوم به رغم عدم صحته وتأثيره السلبي علينا كأمة وكنيسة.

الكنيسة الكلدانية كانت أعظم وأكبر وأكثر كنيسة تماسكا في الشرق من حيث الإدارة والتنظيم والأتباع والعدد ولأصقاع  والتأثير والتشبث بالهوية المشرقية من حيث كوننا أمة مميزة وكنيسة مشرقية مجيدة مع شراكة إنجيلية مع كنيسة روما.

بالطبع هذا كان وضع هذه الكنيسة العظيمة هذه تقريبا حتى نهاية القرن التاسع عشر وبعده حدث إنهيار كبير جعل من أعظم كنيسة في الشرق برمته تصبح على الهامش تتقاذفها امواج المناطقية وغياب تام للمركزية والتنظيم والإدارة وظهور أكثر من مركز قوة وسلطة وتشتت الولاءات والتبعية وفصل أصقاع كبيرة وعديدة منها حتى وصلنا إلى مرحلة تقريبا غابت فيه السلطة البطريركية المتمثلة بكرسي بابل وقطيسفون.

هل في إمكاننا الشروع من حيث بدأت الأزمة الكبيرة التي شتت هذه الكنيسة العظيمة دون ان يتهمنا البعض بأننا اعداء ومتربصين وغيره؟ هل بإمكاننا مناقشة عوامل الإنهيار المؤسساتي والتنظيمي دون مزايدة من حيث كوننا كلدان ومن حيث كوننا مسيحيين نبراسنا الأول والأخير هو الإنجيل والمسيح وصليبه؟

إن لم نقم بهذا ونتحلى بشجاعة لإنقاذ أنفسنا وكنيستنا سنبقى ندور في حلقة مفرغة ولن يمضي وقت طويل حتى نرى انه لم يبقى هناك إسم وأمة وكنيسة لها خصوصيتها وإرثها ولغتها وثقافتها وهويتها وتاريخها وليتورجيتها وفنونها وطقوسها وأعلامها.


غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخوة المتحاورون

 تحية طيبة

 يقول الدكتور المحترم  غسان شذايا

 [  فأنا أؤمن وبقوة أنه من مصلحة الكنيسة وشعبنا أن يرجع المطران سرهد الى الطريق السابق الذي كنت أشترك أنا معه فيه بقواسم عديدة. للمطران سرهد أمكانيات كبيرة يستطيع شعبنا الأستفادة منها . ] أنتهى

 عزيزي دكتور غسان

الذي  خرج من الطريق  هو  أنت  ؟  والسبب

 هل من مصلحة الكنيسة  أن تشتم وتطعن وتستهزأ  بعقيدتها  وتهين أتباعها  ؟  

 موضوع  الجوقة  هذا  كشف  لنا  معدن وشخصية  المطران الجليل  مار سرهد جمو  وعدم تهاونه  ومجاملته  لآبسط ألامور  ؟ وهذا دليل على ثبات نهج المطران الجزيل ألاحترام  .

 أنت كنت تشترك معه بقواسم عديدة   مثل  الحرص  والمثابرة  والذكاء  ولكنك  بنفس الوقت كنت  تفتقد  الى بعض  القواسم  المهمة التي تجعل منك شخصية قيادية  ومنها  الهدوء  والصبر  وألاهم  قوة الشخصية  ؟   وهذا ما لاحظه وسجله عنك نيافة مطراننا الجزيل ألاحترام  ولآنه صاحب مبدأ  ولا يجامل رغم أنك من نفس قريته  ؟ لذلك هو لم يكن مقتنعا  بمشوارك في الشأن القومي والسياسي والروحي  ؟  وهذه الجزئية بالذات هي أحدى ألاستفادات  التي قدمها لشعبه  من أمكانياته الكبيرة  التي أشرت أليها  حضرتك  ,  فنحن نشكره كثيرا على هذه الخدمة . لآنه لو أصبحت قائدا لنا  لا سامح الله   لكنت أدخلتنا في حفرة  عميقة  و تركتنا  للقدر  .

والدليل على كلامي أعلاه  هو  ما حصل لك مع  موقع  عنكاوا  من التباس بسيط أثناء تنزيلك لمقالك [ الرسالة ] هذا   ,  جعلك تفقد أعصابك و
 تغضب وتقرر  ألانسحاب بسهولة  من المواجهة  وتترك  قرائك يحزنون ويناشدونك ويتوسلون اليك بعدم  الخروج من الطريق .

 وحضرتك أيضا  أستفاد من  ألامكانيات  الكبيرة  لنيافة المطران الجليل  وأنت مدين له بالشكر  وألامتنان  ,  لآنه كان السبب في أبتعادك عن الشأن القومي والسياسي الذي لم تكن ناجحا وموفقا به  وأختيارك لطريق صحيح وحصولك على شهادة عليا تجعل كل منصف وعادل يفتخر بك .

 وبهذا القدر أكتفي

تحية للجميع

غير متصل صباعي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي

في الحقيقة لا أعلم لماذا حذف موقع عنكاوة.كوم مداخلتي التي لا يزال يشير إليها السيد زيد ميشو ويرد علي بإستهزاء – وهذه شيمة يتصف بها حيث يقول في رده 808 أعلاه ((ولن أرد على صبوعة)). إذا كان تعليقي تم حذفه لأنه لا يتفق مع الشروط فهل ما كتبه السيد زيد يتفق مع الشروط. مع ذلك سأعيد كتابته بطريقة أخرى وأمل ان لا يتم حذفه إنطلاقا من حق الرأي والراي المضاد او الرد المضاد ولن أستخدم أي إساءة:

كتب زيد ميشو أعلاه ((ضاع الخيط والعصفور)) وكان ردي ان الموضوع واضح وضوح الشمس لكل القراء فلماذا ضاع ((الخيط والعصفور)) ولماذا تردد أسماء الطيور كثيرا في مداخلاتك. وكذلك نقلت تعليقا لي على مقال أخر للسيد زيد ميشو كما هو وهو ما زال موجود على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,721297.0.html

هل هذا الشخص حقا على ما يرام؟؟؟ شيء غريب وعجيب ومقلق لأنه  في هذين المقالين يظهر نفسه علماني ويرى في الدين وهرم رجاله – بكل طبقاتهم – ومسلكيتهم ودوغماتيتهم  وسلطاتهم وإمتيازاتهم أفة:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,721297.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,723049.0.html

 ولكن قبل أيام كتب مادحا مذهبه الروماني  الكاثوليكي ورجالاته جاعلا منه شيئا منزها ومنزلا والباقي لا يساوي شيء
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,716900.0.html

وقبل أيام جعل من قضية مطران غير مذهبه والتحق بالكنيسة الرومانية وكأنه هبة من السماء وأعلنه قديسا وبارا.
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,720564.0.html

شيء ما يشبه شيء . إنها مشكلة المشاكل.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18580
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه

الأناء ينضح بما فيه
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس من د. ليون برخو

اقتباس
القراء الكرام والإخوة المتحاورين

لا نستطيع حل أي مشكلة او أزمة كبيرة كانت او صغيرة إن لم نبحث في جذورها وأسبابها ودوافعها ولماذا وكيف حدثت وبهذا الشكل وليس بشكل أخر وما هو الدافع او المؤثرات التي تمكننا من القيام بما نقوم به رغم عدم صحته وتأثيره السلبي علينا كأمة وكنيسة.

الكنيسة الكلدانية كانت أعظم وأكبر وأكثر كنيسة تماسكا في الشرق من حيث الإدارة والتنظيم والأتباع والعدد ولأصقاع  والتأثير والتشبث بالهوية المشرقية من حيث كوننا أمة مميزة وكنيسة مشرقية مجيدة مع شراكة إنجيلية مع كنيسة روما
.

أنا ساحاول أن أشارك - كمحاولة للبحث في جذور وأسباب ودوافع هذه المشكلة والأزمة الكبيرة - بهذا الفيديو الذي يفسر ويشرح باسلوب لاهوتي وعلمي قل نظيره – مقتبساً آيات من الكتاب المقدس – عقيدة أولوية بطرس التي تدحض مقولة ان كل الكنائس متساوية بالمكانة أو ما يُدعى بـ(الشراكة الانجيلية)

سأحاول ان اترجم رؤوس النقاط التي وردت في هذا الفيديو للأشخاص الذين لا يفهمون الانكليزية بصورة جيدة، ولكن الفيديو متاح لكل من يتقن الانكليزية بشكل أوضح.

http://www.youtube.com/watch?v=emGS6bLnhB8

واليكم الترجمة المختصرة:

1- بعض الحقائق
اسم بطرس ورد في الكتاب المقدس 195 مرة
ثاني أقرب اسم هو ليوحنا، ورد 29 ... لاحظ الفرق بين الاثنين.
يعقوب ورد اسمه 19 مرة
اسم فيليب ورد 15 مرة وثم يتقلص العدد بصورة كبيرة لبقية الرسل.

2- انجيل متى، فصل 10، انجيل مرقس، فصل 3، انجيل لوقا، فصل 6، أعمال الرسل، فصل 1، حتى عندما يُذكر الرسل كمجموعة فان اسم بطرس يُذكر دائماً أولاً وثم باقي الرسل والأخير يهوذا الاسخريوطي، وهذا لا يشير فقط على موقع يهوذا الخائن – الأخير، ولكن أيضاً لموقع بطرس، الأول.

3- الوحيد من بين الرسل الذي استبدل المسيح اسمه من سمعان الى بطرس - الصخرة، من دون باقي الرسل الاثني عشر في انجيل متى 16 : 18

ان تغيير الأسماء بواسطة الله له أهمية عظمى يتضمن نوع من الترقية واعطاء مهمة أو رسالة الى ذلك الشخص. كتغيير اسم ابرام الى ابراهيم. وكذلك يعقوب صار اسرائيل. في العهد الجديد، فقط سمعان – من بين جميع الرسل الاثني عشر - صار اسمه بطرس (الصخرة).

4- يسوع يعلم الجموع من سفينة بطرس. انجيل لوقا 5 : 3
كان بامكان لوقا أن يخبر بان يسوع علم الجموع من على قارب صيد، ولكنه ركز على حقيقة ان القارب كان لبطرس. نحن نعرف بان احد الصور الجميلة للكنيسة خلال 2000 سنة الماضية هي السفينة وهذه الرمزية التي نقرأها في انجيل لوقا معبرة جداً.

5- انجيل متى 16 : 18، 19 سمعان يستلم بمفرده مفاتيح ملكوت السماء ويعطيه المسيح هذا الوعد بأن ما يربطه على الأرض يكون مربوطاً في السماء. وفي اللغة اليونانية فان هذا الوعد من قبل يسوع لسمعان هو بصيغة المفرد. وبعد ذلك يوسع الرب وعده بصورة عامة في انجيل متى 18 : 18 للرسل الآخرين ولكن في اصحاح 16 فان يسوع يخصص بطرس وحده بهذا الوعد.

6- انجيل متى 1 : 28، 29 بطرس هو الوحيد الذي يدعوه المسيح ليمشي على الماء.

7- انجيل لوقا 22 : 31، 32
"وقال الرب سمعان سمعان هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة. ولكني طلبت من أجلك لكي لا يفنى ايمانك. وأنت متى ما رجعت ثبت اخوتك."

الكلام واضح هنا وضوح الشمس، طلبت من أجلك لكي لا يفنى ايمانك... ثبت اخوتك.

8- يوحنا 21 : 15 – 17 المسيح يجعل من بطرس راعي كنيسته... "اطعم خرافي، ارع غنمي، أطعم غنمي".

9- يوحنا 20 : 6 يوحنا ركض الى القبر ووصل قبل بطرس (كونه أكثر شباباً) ولكنه لم يدخل وانتظر أن يصل بطرس ويدخل أولاً.

10- من بين جميع الرسل فان بطرس هو الوحيد الذي يذكره الانجيل بالاسم لكي يظهر المسيح قيامته لهم، مرقس 16 : 7

11- لوقا 24 : 34 يبين بأن المسيح القائم من بين الأموات يظهر لسمعان أولاً قبل الرسل الباقين.

12- اعمال الرسل 1 : 13 – 26 بطرس يقود باقي الرسل لاختيار متياس بدل يهوذا الذي انتحر بعد خيانته للمسيح.

13- أيضاً نرى بطرس يقود باقي الرسل للكرازة الاولى في أعمال الرسل 2 : 14

14- بطرس أجرى المعجزة الاولى بعد حلول الروح القدس في أعمال الرسل، فصل 3

15- بطرس تحدث باسم جميع الرسل والكنيسة جمعاء عندما وقفوا أمام السنهدرين اليهودي للمحاكمة. أعمال الرسل، فصل 4
والشيء المثير في هذه القصة بأن هؤلاء الصيادين الذين جُلِبوا للوقوف أمام سلطات السنهدرين للمحاكمة، قام بطرس – المفروض أن يكون المتهم - وغير كل شيء ووضع السنهدرين كله في موضع الاتهام!

16- الله أرسل الوحي لبطرس فقط بأن يسمح للوثنيين بالدخول الى الكنيسة. أعمال الرسل، فصل 10

17- أعمال الرسل، فصل 11، هو الرسول الأول من بين الاثني عشر الذي رحب بدخول الوثنيين للكنيسة.

18- اعمال الرسل، فصل 15، وفي مجمع اورشليم، بطرس وقف وأوصل الرسالة الموحاة له بأن الوثنيين المتحولين للمسيحية لا يُطلب منهم تطبيق وصايا وتعليمات عهد موسى كقوانين التحفظ من بعض الماكولات والختان. الانجيل يذكر عندما وقف بطرس للكلام، كل الجدالات والنزاعات سقطت وصمت الجمع، وكل من كان موجوداً هنالك بضمنهم يعقوب (اسقف اورشليم) تقبل تعليم بطرس كشيء مُلزَم. وبهذا تنطوي هذه النقاشات والجدالات من تاريخ الكنيسة وللأبد.

19- بعد أن تحول بولس الى المسيحية، وبدع أن شُفي من العمى، فانه لم يبدأ خدمته العلنية، في غلاطية 1 : 18 ذهب الى اورشليم أولاً ليلتقي بطرس - لكي يتحقق ويتأكد من تعليمه مع بطرس. (انتهت الترجمة).


هذه أدلة واثباتات من الكتاب المقدس فقط.

ولكن التقليد وتاريخ الكنيسة أيضاً يخبرنا العديد من الحوادث والحقائق التاريخية التي حدثت تثبت أولوية بطرس على باقي الرسل.

فالقرارات المصيرية التي كانت تؤخذ في مختلف مناطق انتشار المسيحية في القرون الاولى، كان يُستشار بها اسقف روما بالتحديد. حتى في القرن الأول الميلادي الذي كان فيه الرسول يوحنا الانجيلي لا زال بعد على قيد الحياة فان الاستشارات كانت تؤخذ من أساقفة روما الذين عاصروا يوحنا (أعتقد ان عددهم ثلاثة ان لم أكن مخطئاً: لاينوس، كليتوس، واكليمنضوس) فهؤلاء كانوا البابوات الثلاثة على كرسي روما بعد بطرس في القرن الأول الميلادي، والأساقفة الآخرين كانوا يستشيرونهم بدلاً من استشارة يوحنا الانجيلي (الذي عاش وسمع ورأى المسيح نفسه!) لماذا؟ لأنهم كانوا يؤمنون بأولوية بطرس وخلفائه على باقي الرسل وخلفاءهم حتى وان كان أحد الرسل الاثني عشر نفسه باقياً على قيد الحياة!

هكذا هي مكانة بطرس الرسول في كنيسة يسوع المسيح.

الآن ان كان هنالك باطريرك كلداني، آشوري، سرياني، أرمني... الخ رفض بأن يكون لبطرس وخليفته هذه المكانة المعطاة له بالمحبة ليدير دفة كنيسة يسوع المسيح، فالحقيقة تُقال بأن هذا كان أحد الأسباب في الانشقاقات التي حدثت وستحدث – لا سمح الله – ان استمرينا بهذه الثقافة أو التعليم المنافي والذي لا يمت بصلة الى تعليم الانجيل وليس له أساس كتابي.

فالأشخاص الذين يدّعون بأن تفسير كنيسة روما للانجيل - واعتبار بطرس هامة الرسل والبابا الأول - هو تفسير بشري (ونحن دحضنا هذه الفكرة أعلاه) هم أنفسهم يجتهدون بتفسيرات من عندهم للانجيل ويتحدثون كمن اوتي لهم ولأمثالهم "الوحي" بتفسير الكتاب المقدس.

من هنا كان التركيز على المؤسسة الكنسية التي تحل وتربط قضايا الايمان بسلطان الهي (وان أخطأت في جزئها البشري) ولكنها تبقى المؤسسة الوحيدة القادرة على مجابهة قوى الشر (بجزئها الالهي) لان أبواب الجحيم لن تقوى عليها.

ان كل الفلسفات التي رفضت تعليم الكنيسة الكاثوليكية الرسمي بحجة حرية الرأي والأفكار والحداثة والادعاء بأن هذه التعاليم "تستعبد الشعوب". فان كل ما نتج عن ذلك كان استعباد حقيقي بكل معنى الكلمة. والحقيقة بأن الملحد الذي ينكر بأن الله موجود وانه خادم لله (بالرغم من ان الله يدعوه ابناً) فانه وببساطة سيصبح خادماً لايديولوجيات وفلسفات اخرى وستكون تلك بمثابة الله له. فالآلهة موجودة في أعماق كل انسان أي كانت ثقافته وخلفيته، ولكنه يتخذ من باقي المفاهيم كآلهة، سواء كانت ثقافة معينة أو فلسفة أو ايديولوجية مختلفة أو أي شيئ آخر غير الاله الحقيقي التي تدعو به مؤسسة الكنيسة.

مثال من وحي الواقع عن دور المؤسسة والتنظيم في الوصول الى الحقيقة. كلنا نعرف دور تنظيم حركة الطيران للوصول الى الوجهة المطلوبة، تخيل عدم وجود نظام ومؤسسة تقود كل هذا الكم الهائل من الحركة، أكيد سيتأخر الركاب للوصول الى الوجهة  المطلوبة - هذا اذا ما وصلوا أصلاً أو بأمان! اذن المؤسسة الدينية هي لتسهيل الوصول للحقيقة وليس عقبة أمامها - شرط اتباعنا لتعاليمها كما نتبع تعاليم مؤسسة الاشراف على الطيران - وخاصة اذا كانت هذه المؤسسة بحجم وتاريخ وعمق الكنيسة الكاثوليكية المتمثلة بكرسي روما.

اقتباس أخر من د. ليون برخو "هل في إمكاننا الشروع من حيث بدأت الأزمة الكبيرة التي شتت هذه الكنيسة العظيمة دون ان يتهمنا البعض بأننا اعداء ومتربصين وغيره؟ هل بإمكاننا مناقشة عوامل الإنهيار المؤسساتي والتنظيمي دون مزايدة من حيث كوننا كلدان ومن حيث كوننا مسيحيين نبراسنا الأول والأخير هو الإنجيل والمسيح وصليبه؟" انتهى الاقتباس

بالطبع يمكننا "مناقشة عوامل الانهيار المؤسساتي والتنظيمي دون مزايدة" والباطريرك الكلداني الحالي مار لويس ساكو قد أشار الى ذلك بجرأة بالغة وهو يعيش بين الأقوام التي دمرت وشتتت هذه الكنيسة العظيمة وقالها بالحرف الواحد:

اقتباس "عندما جاء الاسلام في القرن السابع، كان المسيحيون يشكلون الأغلبية في العراق وفي بلاد فارس. يذكر عبديشوع (ت 1318)، مطرابوليط نصيبين، عشرين كرسيًا مطرابوليطيًا من مجموع 200 أبرشية تقريبًا. نحن اليوم مع الأسف "بقية" قليلة. الشهادة هي موهبة كنيستنا التي اختبرت من بداية وجودها اضطهادَ الفرس ثم العرب والمغول والعثمانيين. تتضمن ليترجيتنا أناشيد عديدة لإكرام شهدائنا صباحًا ومساءً. إنّها الروحانية التي تعطينا القوة للثبات والبقاء حيث نحنُ." انتهى الاقتباس

والمقال موجود في هذا الرابط:

http://www.saint-adday.com/index.php/permalink/5232.html


شكراً وتحياتي للجميع...

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3944
    • مشاهدة الملف الشخصي
شـكـراً لجـهـود الأخ Catholic

وسوف نستـعـين  في كـتاباتـنا ، بـبعـض مما أوردته إذا إحـتـجـنا إليها ، مستقبلاً

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي


أنا ساحاول أن أشارك - كمحاولة للبحث في جذور وأسباب ودوافع هذه المشكلة والأزمة الكبيرة - بهذا الفيديو الذي يفسر ويشرح باسلوب لاهوتي وعلمي قل نظيره – مقتبساً آيات من الكتاب المقدس – عقيدة أولوية بطرس التي تدحض مقولة ان كل الكنائس متساوية بالمكانة أو ما يُدعى بـ(الشراكة الانجيلية)


ربما هذه اول مرة انا ساعترض على ما تقوله, وللاسف نعم انا ارفض هذه الفكرة.

الكنائس هي بكل تاكيد متساوية في المكانة , وبالاخص الكنيسة الاشورية هي كنيسة مقدسة ولن يكون هناك القبول بتقليل قيمتها باي شكل من الاشكال.

انا دخلت المنبر ربما بقبلك بقليل ولم اصدق ما كنت اقرائه, مجموعة من المتطرفين يتهجمون على كنائس وهم بالحقيقة لا علاقة لهم بائ شئ مسيحي اذا اعتمدنا على طريقة كتاباتهم وعصبيتهم الشديدة اللامعنى لها.

وكل هذا من اجل تسمية كلدانية , وهناك من يقول بانهم يفتخرون بما هو كلداني , وانا لم اجد في حياتي شخص يفتخر فقط لكونه من قومية او جنسية معينة. لم اجد في حياتي مثلا شخص بريطاني او فرنسي او الماني يفاخر فقط لكونه بريطاني او الماني او فرنسي. هم يفتخرون بالانجازات التي حققوها وليس باي شئ اخر.


بالطبع انا لا انفي بان اي شخص يؤمن بكنسيته فانه يعتبرها الافضل والاصح , وهذا سيكون من حقك ايضا. ولكن حقك هذا اعتقد بانه من الافضل ان لا تقوم باظهاره او حتى الحديث عنه, وسبب ذلك يعود الى مدى مستوى التطرف البغيض اللذي نراه هنا.

عندما نرى تطرف بيننا فعلينا ان نلجئ الى اسلوب المعاقبة بمنع اشخاص بيننا من ان يتمتعوا باي شكل من اشكال التفاخر , اي بطريقة مشابه لما حدث لمعاقبة النازيين, وعليك ان لا تنسى بان هناك موقع كلدايا نت امتلك في بعض المرات تطرف انا لم اراها حتى عند الحركات السلفية.

انا اتحدث من طرفي كشخص منتمي للكنيسة الكاثوليكية واعبر عن مسؤوليتي وموقفي من هكذا تطرف غير مقبول, وانا بالطبع لا انفي ان هناك بين القوميين الاشورين من اتبع طريقة ايضا بغيضة للتهجم على الكنيسة الكاثوليكية, ولكن هؤلاء انا لا رغبة لي بتقليدهم واكتفي فقط بفضحهم وهذا يكفي.

تحياتي



غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي لوسيان، من حقك أن تعترض على ما أقوله (وان لم أكن أنا شخصياً من كتب هذه الحقائق) ولكنها كتب موجودة وعلى رأسها التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية.

ان اظهار الحقائق هو من باب المحبة التي يجب أن تكون لنا للآخر مهما كان لونه وشكله وثقافته وخلفيته الايمانية والمناقشة الجادة والحضارية التي تتخذ من الحقائق الانجيلية أساساً لها هو ما تشجعه الآن كنيسة روما وأعتقد انك سمعت ما قاله مؤخراً قداسة البابا فرنسيس في ارشاده الرسولي الأخير - فرح الانجيل - بما معناه ان المجاملات قد أثبتت فشلها ولا يمكن الاعتماد عليها للوصول للحقائق الايمانية.

الكنيسة الكاثوليكية تنطق بالحقيقة ولكن بنفس الوقت لا تنسى مسؤوليتها تجاه من تسميهم (اخوة بالرب) وهم باقي الكنائس الموجودة في العالم وهي الوحيدة التي تتحاور مع كلها انطلاقاً من ايمانها بأن الحقيقة الايمانية لا تزال موجودة في هذه الكنائس مهما ابتعدت عن سلطة اسقف روما. وأنا قد أشرت الى ذلك في مقال الأخ موفق نيسكو (تاريخ الكنيسة الكلدانية) وأكدت بان المؤمنين من باقي الكنائس قد ينالون الخلاص اذا تمسكوا بتعاليم كنيستهم مقارنة بكاثوليكي بالاسم.

أنا لا أقلد أحداً في اسلوب التهجم ولكن اظهار الحقائق يجب أن يكون هو المحرك لنا كلنا، واذا ما كانت ثقافة التهجم هي السائدة في هذا المنبر من قبل البعض فأنا لست المسؤول عن هكذا ثقافة، فالمتحاورون هنا يسبون ويتشمتون ببعضهم البعض مقتبسين آيات من الانجيل! فهل نلغي الانجيل فقط لوجود متطرفين لا يمكنهم العيش مع بعضهم البعض بوئام ومحبة انجيلية صادقة؟

تحياتي لك

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كاثوليك

شكرا لك أخي العزيز للتوضيح الذي أتيت به ولكن أريد أن يتسع صدرك ويتقبل مني وضع ما قلته في سياقه الذي يختلف تماما عما أتيت به.

أنا قصدي ليس التفسير اللاهوتي لنصوص محددة من الإنجيل. وأنا واحد من إختصاصاتي التحليل النقدي للخطاب فيه توصل العلماء والأكاديميون إلى انه من الصعوبة بمكان تفسير نص لا سيما النصوص التي يراها أتباعها مقدسة بصورة واحدة ومتشابهة. بمعنى ان النصوص التي يراها أصحابها مقدسة حمالة اوجه كثيرة يفسرها الناس تفاسير مختلفة وتحملها المؤسسات أحيانا أكثر من طاقتها لأغراض بشرية محددة.

وما المذاهب إلا تفاسير بشرية للنص المقدس. ولهذا، فان المذهب الذي أنا وأنت عليه يفسر النصوص من زمن إلى زمن ومن مكان إلى مكان حسب ما تتطلبه الحاجات المؤسساتية والضغوط التي تمارس عليه.

وأنا أقول دائما أنني شخصيا كاثوليكي متنور ليبرالي ومتحرر أي من أصدقاء هانس كونك – لا أظن أنك لا تعرفه او لم تسمع عنه – وفكريا معجب بالفيلسوف البرازيلي باولو فريري الذي له تاثير بالغ على الكنيسة في امريكا اللاتينية وكذلك على أفكار ومواقف البابا فرنسيس الذي يدهشنا كل يوم بتواضعه وممارساته الإنجيلية التي جعلت منه في أقل من سنة شخصية من طراز عالمي.

وكي أبرهن لك ان المؤسسة الدينية تفسر النصوص التي تراها مقدسة حسب متطلباتها الزمنية والمكانية البشرية أتى لك بمثال من مذهبي ومذهبك وكنيسة روما التي أنا وأنت في شراكة إنجيلية معها.

كان البابا السابق بندكتوس من ألد اعداء مثلي الجنس (اللواطيون) ويدين أفعالهم أشد إدانة ويطلق عليها "خطيئة غير أخلاقية" immoral sin وكان في ذلك يستند إلى قراءته الخاصة (البشرية) للنصوص المقدسة.

أتي البابا فرنسيس وغير من وجهة نظرنا 180 درجة إلى مثلي الجنس ورفض ويرفض رفضا قاطعا القول أن ممارساتهم "خطيئة غير أخلاقية" ويقول: "من أنا كي أدينهم." هل رأيت؟

أعود واقول ان تعليقي الذي تستند إليه مشكورا يختلف إختلافا جذريا عن الأفكار والمواقف التي تطرحها لأنني شخصيا وككاثوليكي لا أمنح لمذهبي وللكرسي الذي انا تابع إليه اي أفضلية او تقديم على أي مذهب او كرسي مسيحي أخر وهنا اقول كي لا يأخذك الشك بعيدا انني ربما أكون الكلداني الكاثوليكي الذي هو أقرب إلى المؤسسة الرومانية الكاثوليكية من كل الذين يكتبون في هذا المنبر بحكم موقعي.

قصدي من التعليق الذي تسند إليه لم يكن غير فترة نهاية القرن التاسع عشر من تاريخ كنيستنا الكلدانية (أي قبل ان تُسحب كل السلطات الجاثاليقية من البطريرك وتجعل منه أسقفا عاديا أقل مرتبة حتى من سفير الفاتيكان) وقبل ان تُستقطع أبرشيات كبيرة وكثيرة من هذا الكنيسة المجيدة بمئات الالاف من الأتباع ويتم ضمها قسرا وظلما إلى الكنيسة اللاتينية وبهذا إنهارت هذه الكنيسة العظيمة ولم تستطع النهوض حتى اليوم وهي في طريقها إلى الأفول ككنيسة ذات خصوصية من حيث الإدارة والتنظيم والليتورجيا واللغة والطقوس ومركزية القرار وغيره وأنت تلاحظ ما يحدث الأن في هذا المنبر وهذا غيض من فيض وما خفي أعظم.

في نهاية القرن التاسع عشر كان عدد الكلدان وعدد كنائسهم أضعاف وأضعاف ما هو عليه اليوم وكان عدد أساقتهم أضعاف وأضعاف ما هو عليه اليوم وعدد أبرشياتهم أضعاف وأضعاف ما هو عليه اليوم. لماذا نخش التطرق إلى ماذا حل بنا واسبابه؟ وما علاقته بالإنجيل والإيمان وممارسته؟

أنا ككاثوليكي أختلف كثيرا عن توجهك مع كل إحترامي وتقديري لك.

ومع ذلك أرفع القبعة لك لأنك تتعامل بروح مسيحية مع محاوريك من حيث اداب واخلاق المخاطبة ولم ألحظ انك ترد الإساءة بالإساءة وهذه روح مسيحية حقة.

مع تحياتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي


ان اظهار الحقائق هو من باب المحبة التي يجب أن تكون لنا للآخر مهما كان لونه وشكله وثقافته وخلفيته الايمانية والمناقشة الجادة والحضارية التي تتخذ من الحقائق الانجيلية أساساً لها هو ما تشجعه الآن كنيسة روما وأعتقد انك سمعت ما قاله مؤخراً قداسة البابا فرنسيس في ارشاده الرسولي الأخير - فرح الانجيل - بما معناه ان المجاملات قد أثبتت فشلها ولا يمكن الاعتماد عليها للوصول للحقائق الايمانية.

تحياتي لك


الاخ كاثوليك تحية

وانا لم اكن اكتب كمجاملة لانني بكل تاكيد وبالاخص الكنيسة الاشورية لا اعتبرها اقل قيمة في ائ شئ, بل اعتبرها كنيسة مقدسة.

قضية الحقيقة انت بالطبع من حقك ان تؤمن بهذه الطريقة, فحتى في الاطراف الاخرى يمتلكون حقيقتهم التي يعتبرونها افضل لهم. ولكن ما اتحدث عنه هو احترام حقائق البعض, وكلامي كما ترى لم يكن موجها لك , فانا لم اقصدك في كلامي اعلاه. وانا في السابق كنت مشترك في منتديات كاثوليكية غربية ولم اصادف ولا شخص واحد يعتبر الكنائس الاخرى اقل قيمة, بالاخص الكنائس الشرقية لانهم يعتبرونها قريبة منهم.

اما  ثقافة التهجم فانت حر بان لا تعتبر نفسك مسؤول عنها, ولكني قلت اعلاه باني اعتبر نفسي مسؤول عنها, وهؤلاء لا يحق لهم باي شكل من الاشكال بذكر كلمة الكاثوليكية او التفاخر بها باي شكل من الاشكال, لن يكون هناك مكان لهكذا متطرفين بيننا.

تحياتي

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 العزيز المحترم  كاثوليك

 شكرا لك لمقطع الفديو الجميل الذي  يبين  مكانة الرسول بطرس ودوره في بناء وتثبيت الكنيسة  .

 وشكرا لجهودك في الترجمة والشرح الوافي المقنع  .

 تحية للجميع

غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ د. ليون برخو

اقتباس "كان البابا السابق بندكتوس من ألد اعداء مثلي الجنس (اللواطيون) ويدين أفعالهم أشد إدانة ويطلق عليها "خطيئة غير أخلاقية" immoral sin وكان في ذلك يستند إلى قراءته الخاصة (البشرية) للنصوص المقدسة.

أتي البابا فرنسيس وغير من وجهة نظرنا 180 درجة إلى مثلي الجنس ورفض ويرفض رفضا قاطعا القول أن ممارساتهم "خطيئة غير أخلاقية" ويقول: "من أنا كي أدينهم." هل رأيت؟"
انتهى الاقتباس

لا أظن بانك كنت موفقاً في هذه المقارنة - وأنت المختص بالتحليل النقدي للخطاب.

فالبابا بندكتوس لم ولن يدين أحداً (بشكل شخصي) ولكنه يدين فعل اللواط كما يدين باقي الخطايا كأفعال وليس كأشخاص.

أما البابا فرنسيس فهو لم يتحدث بشيء جديد. بل اقتبس كلام المسيح (لا تدينوا لئلا تُدانوا) ما الشيء الجديد في هذه العبارة عن التعليم الرسمي للكنيسة الكاثوليكية منذ ـاسيسها ولحد هذه اللحظة. وأعتقد بأنك اطلعت على كمية المغالطات والتفاسير الخاطئة لأقوال البابا فرنسيس بدأت مؤخراً تحتل الصفحات الرئيسية للمواقع الألكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي وتم تفنيد كلها من قبل جهة دينية كاثوليكية شبه رسمية. اذا أردت ساعطيك الرابط.

اما اذا ارتكبت مؤسسة الكنيسة أي خطأ بشري فهذا شيء طبيعي ومحتّم! كونها مؤسسة الهية ولكن أيضاّ بشرية ولا ننسى بأنها الوحيدة من باقي الكنائس وحتى باقي الأديان والمؤسسات قدمت اعتذارها للكل - وان كان ناقصاً بحسب اعتقاد البعض - مع انني أراه عملاً بطولياً ليس له مثيل.

أرجو أن تكون فكرتي قد وصلت وشكراً لك على التوضيح على أية حال.


الأخ لوسيان، أنت تعرف بأنني معجب بآرائك الفلسفية والحوارية.. وانطلاقاً من هذا، اسمح لي بسؤال لك:

ان كان الكل يعتقد بأن الذي عنده هو الحقيقة المطلقة، ألا تعتقد باننا بدأنا نتحدث عن حقائق نسبية (Relativism) وليس حقائق مطلقة. أي ان ما افكر به هو الحقيقة النسبية التي سأتبعها وأفسرها بحسب قناعاتي (أنا أتحدث عن الحقائق الايمانية) مع العلم بان باقي الكنائس وخاصة البروتستانتية تعتبر بأن الخلاص هو من "اختصاصها" هي فقط، بينما لا نجد ذلك التعليم في الكنيسة الكاثوليكية (لا من قريب ولا من بعيد) ولا نجد أي اشارة الى هذه الادعاءات.

أنا لم أقل بان الكنائس الباقية لا تتمتع بوسائل النعمة والخلاص ولكن فقط بينت التعليم الرسمي للكنيسة الكلثوليكية من مصدرها الرئيسي وان اقتبست هذا الفيديو ولكنه هو أيضاً يتحدث مستنداً الى كتاب (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية)

اقتباس "اما  ثقافة التهجم فانت حر بان لا تعتبر نفسك مسؤول عنها, ولكني قلت اعلاه باني اعتبر نفسي مسؤول عنها, وهؤلاء لا يحق لهم باي شكل من الاشكال بذكر كلمة الكاثوليكية او التفاخر بها باي شكل من الاشكال, لن يكون هناك مكان لهكذا متطرفين بيننا." انتهى الاقتباس

أنا قلت بأنني لست مسؤول عن هكذا ثقافة بمعنى انني لست السبب، ولكن المسؤولية في وقف اسلوب التهجم تقع على عاتق الجميع وأنا واحد منهم بالطبع وربما توضيح الحقائق باسلوب علمي - بحسب رأيي - هو أحد الوسائل للتخلص من ثقافة التهجم بسبب أو بدون سبب!

شكراً مرة اخرى

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2836
    • مشاهدة الملف الشخصي


الأخ لوسيان، أنت تعرف بأنني معجب بآرائك الفلسفية والحوارية.. وانطلاقاً من هذا، اسمح لي بسؤال لك:

ان كان الكل يعتقد بأن الذي عنده هو الحقيقة المطلقة، ألا تعتقد باننا بدأنا نتحدث عن حقائق نسبية (Relativism) وليس حقائق مطلقة. أي ان ما افكر به هو الحقيقة النسبية التي سأتبعها وأفسرها بحسب قناعاتي (أنا أتحدث عن الحقائق الايمانية) مع العلم بان باقي الكنائس وخاصة البروتستانتية تعتبر بأن الخلاص هو من "اختصاصها" هي فقط، بينما لا نجد ذلك التعليم في الكنيسة الكاثوليكية (لا من قريب ولا من بعيد) ولا نجد أي اشارة الى هذه الادعاءات.



الاخ كاثوليك تحية

انا لم اتحدث في اي مكان عن النسبية. وليس هناك شخص يؤمن بان حقيقته هي نسبية, لان بكل بساطة ليس هناك شخص قادر حتى على مجرد التفكير بدون الايمان بالمطلق.

دعني اعطيك مثال بسيط: لو ان شخص كتب هنا مقالة , فهل هذه حقيقة ؟ - نعم هي حقيقة.. وهكذا شخص بالطبع سيعتبرها حقيقة , وهو سيعتبرها حقيقة حتى في المستقبل, وسيعتبرها بانها ستبقى حقيقة حتى بعد موته, وسيعتبرها حقيقة حتى لو انقرضت البشرية كلها. لماذا؟ لان ببساطة لو ان هذه لا تكون حقيقة في المستقبل فهي لن تكون حقيقة اليوم. ما هو ليس حقيقة في المستقبل لن يكون حقيقة في الحاضر ولن يكون حقيقة في الماضي. الايمان بالمطلق يفعله كل شخص , كمسيحين نؤمن بان المطلق هو الرب اللذي يعرف بكل شئ. شخص غير مؤمن هو ايضا يؤمن بالمطلق وبدون ايمان بالمطلق كما وضحت لن يستطيع التفكير, اما الثرثرة التي يقوم بها البعض من غير المؤمنين فانا غير مهتم بها.


من هنا ترى بان المطلق والايمان بالحقائق المطلقة هو شئ حتمي ويفعله كل شخص , وليس هناك مجال للنسبية هنا.

انا ما اتحدث عنه هو شئ اخر. قضية ان يقوم كل شخص بان يجعل الكل والجميع يؤمن بحقيقته هوشئ صعب, هذا لان الحياة هي هكذا وليس انطلاقا من النسبية التي هي غير موجودة. نحن لا نملك اشخاص في الحياة يؤمنون بحقائق نسبية , كلا, نحن نملك اشخاص يؤمنون بحقائق مطلقة, ولكنها تختلف عن بعضها البعض. يعني المثال اعلاه لاكمله, هكذا شخص اللذي سيؤمن بان حقيقته مطلقة سيكون عليه صعب جدا بان يقنعني بها, او يقنع كل وجميع البشر بها.

بدون حقائق مطلقة انت لا تستطيع ان تسير اي شئ, بدون ان تعتبر كل ما تؤمن به بانها حقائق مطلقة وبدون الايمان بالمطلق انت لن تستطيع ان تسير حياتك, لن تستطيع ان تسير العلم ولا اي شئ اخر. ولكن نفسها حتى الحقائق العلمية لا يؤمن بها كل شخص, ومن الصعب جدا جعل الجميع وكل البشر بان يؤمنوا بحقيقة واحدة.

وهذه ليست نسبية, النسبية لا تقول اي شئ, كل ما تقوله بانك قد تكون على خطاء, ولكنها في نفس الوقت تقول بانك قد تكون على صح, فهل هذا ادعاء على شئ؟- كلا.

المشكلة حول الحقيقة المطلقة في كل المجالات ومنها ايضا العلمية تكمن في: كيف سنبرهن لكل سكان الارض بشكل منطقي بحيث ينجبرون بان يؤمنوا كلهم بحقيقة واحدة؟

اعادة بشكل مختصر:

اولا: ليس بمقدور اي شخص حتى بمجرد التفكير بدون الايمان بالمطلق.

ثانيا: ليس بمقدور اي شخص بان يجعل الكل والجميع بان يؤمنوا بحقيقته.

اكثر من هذا لا استطيع ان اكتب , لانك ترى بان الموضوع معقد , وهو يمكن طرحه فقط للتفكير.

تحياتي

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ د. ليون برخو المحترم
تحية..
كيف يمكننا إستعادة مركزية القرار لكنيستنا الكلدانية وسلطتها على ابرشياتها؟ لقد تحدثنا كثيرا عن هذا الموضوع، واعتقد بأن الغالبية العظمى من ابناء كنيستنا الكلدانية تؤيد ذلك .
ولكن هل تفكر البطريركية الكلدانية بنفس الطريقة، ام ترى بأن استمرار الوضع على ماهو عليه افضل لأمور لاندركها نحن؟


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جاك الهوزي المحترم

الوضع الحالي لا يطاق مؤسساتيا ولا أظن أنك تختلف عني كثيرا في هذا. الوضع الذي نحن فيه ككنيسة وكشعب وضع لا يحسد عليه وعلينا بالتحرك والحركة بركة إن قمنا بها بالشكل الصحيح.

ومشكلتنا كشعب وكنيسة كانت ولا زالت منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى اليوم هي "الوضع على ما هو عليه افضل لأمور لا ندركها نحن" وكلما تحدثنا يأتينا الرد "أوّا ليلي شولوخ بابي" – هذا مو شغلك ابوي. إلى متى ونحن نمر بأصعب مرحلة وجودية بتاريخنا؟ وإلى متى نكون نحن أخر من يعرف ويدرك والقضية قضيتنا.

إذا اليوم وبوجود شخص بمقام  البابا فرنسيس على رأس الفاتيكان الذي يتفهم وضع مثلي الجنس والملحدين وكل الأديان والمذاهب المختلفة عنه بعمق وبعد إنجيلي إنساني لا نسأل عن حقوقنا أقول لك كأخ وصديق عزيز ومن خلالك إلى كل الكلدان إكليروسا وعلمانيين إننا سنصبح في خبر كان وبسرعة لم نتوقعها.

فرصتنا أتت ولكن لا نملك  الشجاعة والوحدة والإرادة التي تمكننا من إستغلالها. فرصة ذهبية أخرى سنخسرها وسنندم ولكن لن يفيد الندم.

تحياتي

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء،

هناك بعض النقاط أحب مناقشتها، الأولى هي تقييمي لأمكانيات المطران سرهد جمو الكبيرة وضرورة الضغط عليه من أجل أرجاعه الى الطريق السليم أذ بعكسه يستمر في أستخدام تلك الطاقات، كما يقوم حاليا، في التهديم والتفرقة والقرارت التي تعبر عن عقلية دكتاتورية لا تحترم أحد. وأنا طلبت أن يقوم مثقفي شعبنا بالضغط عليه علنيا من أجل تغيير هذا المنهج التخريبي حاليا نحو الأفضل، خدمة لشعبنا وللكنيسة. لماذا؟ السبب بسيط. المطران سرهد، أو أي مطران أخر، يستمر في منصبه الى أن أما يتقاعد بعد سن ال75 عام أو يموت قبل ذلك. يعني علينا التعامل معه (شئنا أم أبينا) عشرة سنين أخرى، وبالتالي ما هو الحل؟ فكروا جيدا معي. علينا الضغط المباشر لأيقاف السلبيات أو أحتوائها على الأقل، مع التمنيات والصلوات أن يعود ويستثمر أمكانياته نحو الوحدة والمحبة مع جميع أبناء شعبه ورعيته.

الأخوة الأعزاء،
أرجو التركيز في مناقشة موضوع الرسالة وعدم الأنجرار وراء "كاثوليكي" وكتاباته التي ليست لها أية علاقة بموضوع الجوقة وضرورة عودتهم الى كنيستهم وألغاء القرار التعسفي للمطران سرهد تجاههم. هذا الرجل معجب بكاثوليكيته والفاتيكان ومستعد أن يبيع الكلدان وغير الكلدان في سبيلهما، فلماذا مضيعة الوقت معه؟ ذلك المتطرف الديني لا تهمه قضايانا. أتركوه.

نقطة أخرى مهمة جدا أود مناقشتها، وهي ما تم تقديمه من "أنتصارات" للمطران سرهد ضد مختار منطقة الكهون في سان دييغو الذي أستقال من منصبه لأن قيمه الأخلاقية لا تسمح له بالأستمرار في منصبه عندما يتم نقده من الكثير ممن هم حواليه. ياريت المطران سرهد يتعلم من تلك القيم العالية في الثقافة السياسية الأميركية ويا ليت جميع مناصريه يتعلمون من ذلك المختار البعض من تلك القيم بدلا من تقديم أنفسهم كمنتصرين وأبطال دونكشوتيين فارغين.

المسألة وببساطة كانت أنتقاد المختار الأميركي القيم الأخلاقية للبعض من الكلدان الذين أختاروا طريق الغش والكذب والأحتيال من أجل السطو على المعونات التي تقدمها الحكومة الأميركية من جامعي الضرائب (وأنا أحدهم) للفقراء في منطقة سان دييغو وبضمنهم الفقراء الكلدان. ما أنتقده المختار كان حقيقة وهي أن هناك حالة مرضية بين كثير من الكلدان المهجرين (وخصوصا الجدد منهم) من العمل بمختلف الطرق الغير قانونية من كذب وخداع وأحتيال لتقديم أنفسهم كمحتاجين وفقراء كي يستطيعوا الحصول على تلك الأموال المقدمة للفقراء الحقيقيين. هذه القيم الأخلاقية المنحطة بدأت تؤثر على سمعة جميع الكلدان الشرفاء. وبدأت محطات التلفزيون والصحافة الأميركية المحلية بتقديم تقارير والكتابة عن البعض من الكلدان الأغنياء الذين يقفون في طوابير مكاتب الأعانة ليقوموا بالكذب والخداع من أجل الحصول على مساعدات الفقراء. هذه مشكلة أخلاقية كبيرة عند البعض من الكلدان يجب معالجتها. المشكلة والطامة الكبرى أن هؤلاء المنحطين أخلاقيا يتصورون أن الكذب والخداع والتحايل، "شطارة" ودليل ذكاء. وهنا الأنحطاط الأخلاقي الأكبر الذي من واجب الكنيسة المسيحية (كنيسة المطران سرهد جمو) أن تناقشه لأنها مخالفة لوصايا الله.

خطأ مختار الكهون هو أنه قال "الكلدان يحصلون على مساعدات الفقراء ويسجلون أطفالهم في المدارس كفقراء تقدم لهم  الأغذية مجانا ثم يأتون لأخذهم منها بسيارات مرسيديس!!" يعني أنه ذكر الكلدان فقط ولم يذكر غيرهم من الأجناس التي تكذب أيضا للحصول على تلك المساعدات. ولكني أتصور أن السبب هو أن اولئك المحتالين من الأجناس الأخرى لا يركبون المرسيديس ولا السيارات الفارهة كما يفعل الكلدان النصابين ولا يسجلون أملاكهم بأسماء أخوتهم كي لا يكتشفوا من كونهم مجرمين من قبل أجهزة الأعانة الأجتماعية.

لاحظوا هنا، الأميركان كشعب وبشكل عام يعتبرون الكذب والخديعة من أجل الحصول على مساعدات الفقراء أنحطاط أخلاقي كبير جدا ولا يقبلوه، بينما ذاك يعتبر "شطارة وذكاء" من كلدان السوء والجريمة. لاحظوا الفرق بين الأثنين. كذلك، السياسي الأميركي يتعامل بأخلاقيات معينة هي جزء من قواعد العمل والتفاعل، ولذلك عندما عرف المختار خطأه من كونه "ذكر فقط الكلدان من دون غيرهم وأستخدم تعبير  "الكلدان" بدلا من أن يقول "بعض الكلدان من قليلي القيم" جائته أنتقادات كثيرة من رفاق العمل من أعضاء مجلس مدينة الكهون ومجلس مدينة سان دييغو، وأكثر من ذلك جائته رسالة قوية علنية من "سينتور" في ولاية كالفورنيا طالبا منه الأستقالة. أحترم ذلك الرجل نفسه وأستقال. المهزلة بل المأساة هي ان تلك الأستقالة التي تعبر عن أخلاقية ذلك المختار العالية تم تصويرها من قبل مجموعة المهرجين بكونها أنتصار كبير للمطران سرهد لأنه ذهب الى اجتماع مجلس أدارة الكهون معترضا على كلام المختار. بالله عليكم كم رسالة أعتراض كتبت للمطران سرهد طالبة منه التوقف عن التهجم على البطريركية الكلدانية وعلى أحزاب شعبنا ومن أجل أرجاع  جوقة مار ميخا الى كنيستهم. كم أعتراض كتب وكم طلب أرسل وكم عريضة كتبت أن كف يا مطراننا العزيز عن أعمال التفرقة والقرارات الفردية والتهجمات على الأخرين. هل حركت أي منها ولو شعرة عند المطران سرهد جمو وقرر التراجع عن أي منها (ولا نقول الأستقالة من منصبه)؟

هنا الفرق بين مختار لا يدعي قيم المسيحية في التواضع وأحترام الآخرين رسالته في الحياة وبين مطران في كنيسة يحمل الصليب على رقبته ليل نهار داعيا الجميع بأسم المسيح وللسير في طريق المسيح ولكنه لايريد أن يتعلم ذلك الدرس الرائع في الأخلاق المسيحية من المختار الذي يدعي أنه أنتصر عليه.

من هو المسيحي الحقيقي بينهما؟

الدكتور غسان شذايا

غير متصل Ghassan Shathaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فريد وردة

أنا متأكد أنك لا تريد أناس مثلي أن تكون قادة تمثلك في البرلمان العراقي وخصوصا أن لك شيخ كلدان عام تم تقديمه لك من قبل قائدك الروحي كخير ممثل لما تؤمن به من أفكار ومبادئ.

يقول المثل "قل لي من يصفق لك، أقل لك من أنت". ومن يصفق لي من الكثير ممن أؤمن مثلهم بقيم لا تستطيع أنت وغيرك أن تصلوها أو تستوعبوها. هنيئا لك قيم الدجل والكراهية والأحقاد.

الدكتور غسان شذايا

 

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 884
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الرجاء من كل الأخوة الأعزاء – كاتب الموضوع والمعلقين – الكرام ..

في كل مقال او موضوع يطرح للمناقشة يحاول البعض الخروج عن فكرة الموضوع والدخول في نقاشات ثنائية لغرض أفقاد الموضوع مغزاه عن قصد او غير قصد  او ربما لغرض النيل من كاتبه والمؤيدين لفكرته بعد ان تكون الصورة قد قاربت أن تتضح وفكرة الموضوع ان تختمر، والبعض يستعرض عضلاته لا افكاره لكي يحول الأنظار نحوه ليكون التعليق على تعليقه لا على فكرة الموضوع ...

كنا نتمنى ان يكون هناك مناقشات جدية حول فكرة الموضوع – اي موضوع يكون - ومن الطرفين – من الطرف الذي ياخذ برأي الكاتب ويزيد على الموضوع لأغنائه، ومن الطرف الاخر الذي يعارض فكرة الموضوع بعد ان ياتي بالحجج التي تثبت صحة ما يريد الذهاب اليه – ولكن دون ان يلجا اي من الطرفين الى حالة التشنج او التهجم او التخوين او الاستهزاء وهذه هي شروط النشر ومبادىء النقاش الحضاري.

لو تم كل هذا بهدوء ونقاش هادىء ومسؤول كان بالتاكيد سيكون هناك نتائج نخرج بها من كل موضوع وربما كانت الأفكار تتبلور بمرور الوقت ومن نقاش الى اخر ومن موضوع الى اخر ومن الممكن كان سيحدث نوع من التتقارب في الرؤى بين الطرفين المتخاصمين وربما كانت تزول بعض الخلافات وتتصافى بعض القلوب وننأى بعيدا برموزنا الدينية والفكرية والمرجعيات السياسية وهذا كان سيكون لصالح الجميع وبالضد من الذين يتربصون بنا وبوحدتنا التي ترهبهم.

أعتقد من الواجب والأخلاق المسيحية ومن المسؤولية أن نحترم جميع رموزنا الدينية والسياسية بدءا من سيادة المطران مار سرهد جمو ومرورا بالمطران البار مار باوي سورو وانتهاءا بغبطة أبينا البطرك مار لويس ساكو الذي يستحق أحترامنا جميعا علمانيين واكليروس.

موضوع الجوقة وابعادهم عن دورهم كجوقة ومرتلين لها اسبابها بالتاكيد وقد لا نعرف كل خفايا الموضوع الذي يتعدى الشباب والشابات الذين لا حيل ولا طاقة لهم ولا ذنب لما حصل والموضوع يكمن بين رئيس الجوقة ومدى تقبله لتدخلات الكنيسة او لنقل لطلبات الكنيسة منه وقد تطور الموضوع الى الأسوأ من خلال عناد الطرفين وتدخل البعض الذي زاد الطين بلة بدلا من ان يحله ..

ولكن رغم كل هذا وبالرغم من تعليقي السابق المخالف قليلا عما اقوله الان الا انني ارى ان الموضوع لا زال سهل الحل ومن الحكمة ايقاف النقاش في هذا الموضوع، والتوقف عن تغذيته او ضخ المزيد من الزيت عليه لزيادة اشتعاله ولينقلب في النهاية الى مشكلة كبيرة ثم فتنة والخاسر جميعنا – كنيستنا التي هي سمعتنا وشبابنا الذين هم مستقبل وحاضر كنيستنا – وأخيرا نحن العلمانيين الذين بقينا حائرين لا نعرف ماذا نعمل لأجل وقف هذه الأشكالية التي تعتبر ثانوية جدا مقايل ما نعانيه من ظلم وتهميش كشعب مسيحي كلداني في الوطن والمهجر.

ارجو من كل الأطراف التهدئة كونه ليس بالموضوع الكارثة ولنا من العقلاء والحكماء الكثيرون الذين يستطيعون وضع حد سعيد ومرضي للجميع ...

شكرا للأخ العزيز الدكتور غسان شذايا الذي طرح الموضوع بناءا على طلب اهل الموضوع – الجوقة – لكونه شخصية اعلامية ارادت الجوقة - مسؤولي الجوقة - ايصاله للرأي العام ومن باب حرية النشر وديمقراطية المناقشة، وكما نرجو من رجال كنيستنا الموقرة في ساندييكو ان يبادروا الى حل الموضوع وارضاء الجوقة من الشباب والشابات ومسؤولي الجوقة تقديرا لتضحياتهم وخدمتهم الطوعية لكنيستهم المقدسة والتي من خلال هذه الخدمة يبينون ايمانهم وحبهم للمسيح وشكرا.

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو   

غير متصل Catholic

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 200
  • St. Peter's Church, the mother of All churches
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس د. غسان شذايا "هناك نقطة أخرى، أنا لم ألتقي المطران سرهد منذ سنتين أو ثلاث  وبالتالي أعادة العلاقة معه وطلب لقائه لمناقشة هذا الموضوع مباشرة قد تكون من أفلام الخيال التي قد يستمتع بها "كاثوليكي" ولكنها صعبة عليً أخراجها!!" انتهى الاقتباس

أنا اقترحت عليك فقط بأن تراسل المطران المسؤول بشكل شخصي، هل هذا شيء من "أفلام الخيال" كما تدعي؟ أنت حامل لشهادة دكتوراه، وبحسب معرفتي المعمقة بها – من طبيعة اختصاصي – فانك لا بد وان قمت بملاحظة كل البيانات التي لديك واجريت عليها اختبارات وقمت بمقابلات واستحصلت على المعلومة من مصدرها، أليس كذلك؟ ولم تعتمد على مقولات هذا وذاك ولكنك قمت بنفسك بجمع المعلومات المطلوبة لكي تكون نتيجة بحثك رصينة، معتمدة ومقبولة أكاديمياً. ولكن تتوقعت بأن لا يستقبلك المطران ولا يرد على رسائلك لأنه فعل ذلك مغ غيرك. وهذا الانستنتاج كان بالأحرى أن تجربه أنت على أرض الواقع لتتأكد منه أو تتأكد من مصدر آخر لهذه المعلومة عن واقعة فصل الجوقة – غير الجوقة أنفسهم...قد يكون توقعك صحيحاً ولكن لا يُعتَد به. وعندما يتبين لك بأن المطران قد رفض طلبك عندها كان مقالك هذا في محله.

أنت طبعاً لا تستطيع أن تطبق هذا الكلام الآن لأنك استبقت الحدث وافترضت بأن المطران لن يستجيب لك.

اقتباس أخر "أرجو التركيز في مناقشة موضوع الرسالة وعدم الأنجرار وراء "كاثوليكي" وكتاباته التي ليست لها أية علاقة بموضوع الجوقة وضرورة عودتهم الى كنيستهم وألغاء القرار التعسفي للمطران سرهد تجاههم." انتهى الاقتباس

أنا لم أخرج عن موضوع المقال أبداً. بل أعطيت وجهة نظري المتواضعة فيما كتبه الأخ د. ليون برخو عن "جذور وأسباب ودوافع هذه المشكلة أو الأزمة الكبيرة ولماذا وكيف حدثت"

لقد أشار د. ليون بأن السبب هو انعدام التنظيم المؤسساتي الذي أتي نتيجة التدخل الفاتيكاني بشؤون كنيستنا متناسياً ما قاله الباطريرك الحالي مار لويس ساكو بأن السبب كان "اضطهادَ الفرس ثم العرب والمغول والعثمانيين" كما أشرت الى ذلك في ردودي السابقة.

هذا ولا ننكر واقع محدودية سلطة الباطريرك في بلاد المهجر... وهنا فأنا لا أتدخل بشؤون اداريات الكنيسة الكلدانية المؤسساتية، حتى وان كنت عضواً فعالاً فيها. تدخلي الوحيد كعلماني هو صلاتي لغبطة أبينا الباطريرك ومن معه من الاساقفة سواء في الداخل أو الخارج هي بأن تتم مشيئة الرب بهذه المواضيع وفلسفتي هي أعطي الخبز لخبّازه. وما قاله د. ليون برخو (أوّا ليلي شولوخ بابي) هو ما كنت سأقوله لكل شخص يتدخل باختصاصي انا العلماني فكيف اذن بالامور الكنسية والعلاقة فيما بينها؟! هذا اذا ما آمنا بأن الروح القدس موجود وحاضر في الكنيسة.

مشكلتنا بان نعلّق كل مشاكلنا على غيرنا – وفي هذه الحالة – الكنيسة ورؤسائها وننسى مسؤوليتنا بتقريب وجهات النظر والصلاة من أجل الوحدة الحقيقية وكأن هذه الامور هي من وحي الخيال كما توصف كأقل تقدير... هذا ان لم يوصَف صاحبها بالمتطرف! و الدكتور غسان قد استعمل كلتاهما معاً!

أما موضوع الوحدة الذي تتحدث عنه حضرتك وغيرك وكيف يجب أن تكون هذه الوحدة بين الكلدان فأنا أرى بأن ما يوحدهم هو ايمانهم وليس قوميتهم ووضحت كيف يكون الايمان الواحد. ان الوحدة القومية هي سراب! لأنك ما أن تتوحد – بالمعنى القومي – مع أبناء جلدتك فانك اوتوماتيكياً ستحسب من هم خارج هذه القومية أعداء، كما يحدث مع العشائر القبلية.

فليس هنالك صلة تربط أصحاب القومية الواحدة أقوى من صلة العشائر بالمفهوم العراقي (وحتى بالمفهوم البربري الغربي القديم ابان العصور الوسطى) وفي الواقع فان هذا هو ما نراه على أرض الواقع، ان من يدعو الى الوحدة بين الكلدان فقط من أجل مكاسب سياسية (أحزاب وبرلمان) أو دينية (مؤسساتية) للكلدان فقط فهذا لا يختلف عن مبدأ العشائرية. أنا أدعو الى وحدة الكلدان مع أنفسهم بالرجوع الى أصل المشكلة ومن ثم الانطلاق للوحدة مع باقي القوميات والكنائس من منطلق ايماننا الكاثوليكي. هذه هي الوحدة الحقيقية بمعنى أعمق وأوسع وأشمل - وحدة الايمان – بأن كل انسان مخلوق على صورة الله ومثاله وبأن كل الكنائس من كل المسميات (المعترفة بالايمان النيقاوي) تتمتع بوسائل النعمة والخلاص.

بقي شيء واحد، بان تتوحد كل الكنائس مع سفينة بطرس التي أعطى يسوع تعليمه من على متنها، كما يعلمنا الانجيل، وكما وضحت ذلك في ترجمة الفيديو. ليقود خليفة بطرس (كرسي روما) هذه السفينة الى بر الأمان. هل هذه خيالات؟!!

اقتباس أخر "هذا الرجل معجب بكاثوليكيته والفاتيكان ومستعد أن يبيع الكلدان وغير الكلدان في سبيلهما، فلماذا مضيعة الوقت معه؟ ذلك المتطرف الديني لا تهمه قضايانا. أتركوه." انتهى الاقتباس

ان كان قول الحقيقة – بحسب الايمان الكاثوليكي – تطرفاً، فيمكنك أن تدعوني كذلك... شكراً على هذه الشهادة.

اقتباس آخر "لاحظوا هنا، الأميركان كشعب وبشكل عام يعتبرون الكذب والخديعة من أجل الحصول على مساعدات الفقراء أنحطاط أخلاقي كبير جدا ولا يقبلوه، بينما ذاك يعتبر "شطارة وذكاء" من كلدان السوء والجريمة. لاحظوا الفرق بين الأثنين. كذلك، السياسي الأميركي يتعامل بأخلاقيات معينة هي جزء من قواعد العمل والتفاعل، ولذلك عندما عرف المختار خطأه من كونه "ذكر فقط الكلدان من دون غيرهم وأستخدم تعبير  "الكلدان" بدلا من أن يقول "بعض الكلدان من قليلي القيم" جائته أنتقادات كثيرة من رفاق العمل من أعضاء مجلس مدينة الكهون ومجلس مدينة سان دييغو، وأكثر من ذلك جائته رسالة قوية علنية من "سينتور" في ولاية كالفورنيا طالبا منه الأستقالة. أحترم ذلك الرجل نفسه وأستقال. المهزلة بل المأساة هي ان تلك الأستقالة التي تعبر عن أخلاقية ذلك المختار العالية تم تصويرها من قبل مجموعة المهرجين بكونها أنتصار كبير للمطران سرهد لأنه ذهب الى اجتماع مجلس أدارة الكهون معترضا على كلام المختار." انتهى الاقتباس

أنا أتفق معك بهذا التفسير مائة بالمائة فواجب الكنيسة هو التوعية الايمانية والتأكيد على عيش الأخلاقيات المسيحية أينما كان الفرد ومهما كان عمله. وكلامك هنا صحيح ولا يشوبه شائبة. ولكنك لم تشرح أسباب تمتع هذا الأمريكي الغربي لهذه الثقافة المسيحية العالية وما هي خلفية هذه البلدان الغربية التي نتمتع بها نحن الكلدان بهذه الحقوق الفريدة التي فقط نحلم بها في أرض الوطن؟! أنا كنت قد أشرت الى تلك الحضارة والثقافة المسيحية المتجذرة في التقاليد الغربية من خلال ترجمتي لسلسلة مقالات ومقاطع فيديو عن (كيف بنت الكنيسة الكاثوليكية الحضارة الغربية) ومن العنوان فالأساس لهذه الحضارة واضح وضوح الشمس.

في النهاية، يا سيدي العزيز، فانا ليس لدي أي شيء ضدك شخصياً، ولا أعرفك حق المعرفة لكي أكون على خلاف معك، أنا أتعامل مع نصوص (مقالات) وأقتبس منها وأعلق... هنالك أشياء أتفق معك بها كحادثة استقالة ذلك الأمريكي "الذي ندعوه بالمحتل ونطلق هذه الصفة عليهم بالعموم" من منصبه لكونه يمتلك حس أخلاقي رفيع.

ولكن بالمقابل هنالك امور لا بد من مناقشتها بعقلانية وعلمية وبهدوء للوصول الى نتائج ملموسة تلامس الواقع.

تستطيع أن تصفني بالخيالي والمتطرف، الخ... ولكنني لا أستطيع أنا شخصياً ان أتفق مع كل ما تقوله هكذا بالمجان لأن ذلك هو التطرف الحقيقي بعينه!


الأخ العزيز لوسيان،

شكراً لك على توضيحك وجوابك الهادئ والخالي من أي تشنج وعصبية وأدعو الكل للتأمل في هذه المناقشات بهدوء فهي وكما قلت أنت بأن الموضوع معقد والكل مدعوون للتفكير.

والشكر موصول أيضاً للأخ كوركيس اوراها منصور لطرحه العقلاني والهادئ للموضوع. استفساري الوحيد من مداخلته هو الآتي:

اذا كان سبب الخلاف الذي يجري على هذا المنبر وسبب ثقافة التهجم والتخوين هو ما كتبته وترجمته من الفيديو أعلاه فأنا مستعد بأن أمسحه لكي "يعود الوئام والمحبة والسلام" بين المتحاورين ولا أُتهم "بتغيير الموضوع عن مغزاه للنيل من الكاتب أو لاستعرض العضلات" ان كان المقصود بهذه العبارات أنا فلا مانع لدي من مسح كل تعاليقي من هذه المقالة وأعدكم بانكم لن ترون اسمي بعد الآن على هذا المنبر.

ولو انني أشك بان السبب هو  هذا الفيديو بحد ذاته. أنا آسف أن أقول هذا ولكن ان كانت ثقافتنا لا تتقبل الحوار المنطقي العلمي بين مختلف الأديان والكنائس فهذه مشكلة كبيرة علينا الوقوف عندها قبل المضي قدماً بأي شيء آخر! ومع ذلك ان كنت أنا السبب والمعني بكل هذا الجدال فقط قولوها بصريح العبارة وأنا تحت أمركم وسأمسح كل ردودي.


تحياتي للجميع...

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3944
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ كـوركـيس أوراها مـنـصــور ..الموقـر ... سانـدييـكـو  

ومـضة بسيطة ...

إن أعـضاء الجـوقة التي نحـن بـصددها ( وبإسم مجـهـول !!! ) طـلـبوا مني أن أكـون بوقاً لهم ، مثـلما طـلـبوا من غـيري أيـضاً

طـلبتُ منهم إجابات عـلى بعـض الإستـفـسارات ، كي أستـنـد عـليها فـيما لو قـبلـتُ أن أكـون منادياً لمـظالمهم

ولكـنهم لم يتـجاوبـوا معي

ثم الآن لنـسأل : لماذا لا يكـتـبوا هـم بأنـفـسهم عـن مشكـلتـهم ؟؟

وإذا قالـوا لا نجـيـد الكـتابة !! فـليـكـتـبوا بالعامية ... و أنا أتبرّع بتـنـقـيح مقالهم

أو  .. الآن ما صار شي ، من هـنا وأمامكم أطـلب من رئيس الجـوقة أن يشرح الـقـضية لي من جـذورها الحـقـيقية ... و خـفايا تـداعـياتها

و أن يخـتار إسم شخـص من الطرف الثاني كي أتـصل به وأسمع وجهة نـظره ... وعـنـدئـذ أكـتب مقالاً بهـذا الشأن  

ولكـن لا أقـبل عـلى نـفـسي أن أكـون أداة صماء بأيـديهم

غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1140
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخبطها واشرب صافيها
ماهو جوهر بروز اي ظاهرة؟؟؟؟؟ ماعلاقة السبب با النتيجة؟؟؟؟؟؟
كيف اتخذ موقف من اي ظاهرة بدون معرفة السبب؟؟؟؟؟وبدون معرفة السبب الذي دفعني لاتخاذ موقف مؤأزر لطرف دون الطرف الاخر؟؟؟؟؟
نعم حدث هذا .........وعلى يد دكتور .......لكن جديد.....
انه المزاج وهو في نظر الدكاترة الجدد (((سيد الادلة)))

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 تحية للجميع

 الدكتور المحترم  غسان شذايا  تقول واليك ألاقتباس

 [ أنا متأكد أنك لا تريد أناس مثلي أن تكون قادة تمثلك في البرلمان العراقي وخصوصا أن لك شيخ كلدان عام تم تقديمه لك من قبل قائدك الروحي كخير ممثل لما تؤمن به من أفكار ومبادئ. ] أنتهى

 عزيزي دكتور

 يجب أن تكون على ثقة  بأني لست مع أي جهة وأني  أفتخر بشخصك وبشهادتك كثيرا  وكلمة [ شيخ  أو  أغا  أو  حجي  أو  مختار  أو  نائب ] لا تعنيني مطلقا  ؟  ورؤيتي ونظرتي للآوضاع في هذه المرحلة في العراق وفي العالم تجعلني  أميل  الى مرشح يستطيع أن يتعامل جيدا مع البرلمانيين الحاليين  وخصوصا بعد أن جربنا  ممثلينا  ألاشاوس  .

على ألاقل في هذه المرحلة  سوف  لن  تكون  أنت  مرشحي المفضل ؟ ؟

 ويقول  الدكتور  غسان  واليكم ألاقتباس

 [ يقول المثل "قل لي من يصفق لك، أقل لك من أنت". ومن يصفق لي من الكثير ممن أؤمن مثلهم بقيم لا تستطيع أنت وغيرك أن تصلوها أو تستوعبوها. هنيئا لك قيم الدجل والكراهية والأحقاد  . ] أنتهى

عزيزي أيها الدكتور 

 من ألافضل أن تراجع حساباتك جيدا  وأن تركز جيدا  على الغالبية التي تصفق لك  وما  هو  الغرض  من هذا التصفيق  ؟  وادعوك أن  تتمعن  بهذا المثل  العراقي ألاصيل  فهو  خيرا  لك  .

 [ لا تمشي ويه اللي  يضحكك  أمشي  ويه  اللي يبجيك  ]

 
المحترم كاثوليك

 مداخلاتك كانت  جميعها  رائعة وفي صلب الموضوع  وكما عودتنا  دائما  ,  وأي الغاء لآي مداخلة  معناه  أعترافك  بأن ما كتبته كان خطأ  وهذا منافي للحقيقة   ,  نرجو  منك  ألاستمرار  لآن  كتاباتك  وأفكارك  تدعو  النفس  ألى  ألاطمئنان والسكينة  .  والمسألة ببساطة هنالك من هم منتمين  حديثا  الى كنائس  شقيقة  أخرى  لذلك  يحاولون  التشويش  فقط   ؟

وحال لسانهم  يكرر ويعيد  نفس ألاتهامات المفبركة الساذجة  التي كانوا ولا زالوا   يتهمون بها المبشرين  الكاثوليك  ألاوائل ؟


المحترم  سامي 

 جمل  صغيرة  أصبت بها  قلب  الحقيقة   !!   شكرا


تحية للجميع





غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 884
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الكريم كاثوليك

لم أقصدك أبدا في تعليقي أعلاه ولم أقصد أحدا بالأسم وإنما رجوت التهدئة وعدم الأبتعاد عن فكرة الموضوع وضرورة مناقشته بروح طيبة وعقلانية لسببين :
الأول حتى نصل الى نتيجة من فكرة الموضوع ونعرف من المسبب للمشكلة ولماذا ..
 
والسبب الثاني حتى لا يحدث إحتكاك وتشنج بينا كمعقبين على الموضوع وحتى لا يرافق ذلك مناوشات جانبية أولا وتزيد الهوة بين الأخوة والتجاذب الذي قد يصاحبه أحيانا أسستخدام كلمات غير لائقة وبعيدة عن الحوار الحضاري ..

وثالثا حتى لا نسعد المتربصين - أي كان - الذين يغذون روح التنافر  بين الأخوة المعقبين لخلط الأوراق وخلق المزيد المشاكل بين أبناء الأمة الواحدة ...
رابعا وأخيرا حتى لا نمس رموزنا الدينية والقومية والسياسية بسوء أو جرهم لساحة الحرب الكلامية ...

في النهاية أكرر رجائي للأخوة جميعا وأذكر هنا بعض الأسماء دون إعتبارهم هم المقصودين بالكلام أعلاه لكي يتساموا على الأختلافات السطحية ويتجنبوا التشنج والأتهامات الجانبية والأطالة والتكرار ;

الأخ لوسيان - إنني شدبد الأعجاب بحواره الحضاري ومعلوماته الغزيرة - وما أرجوه منه هو تقليل مساحة الحوار وعدد المرات بالتركيز في الرد.

الأخ فريد وردة - أقدر غيرتك العالية على قوميتك وعلى كنيستك ورجالها - والمحافظة على هذا كله يتطلب عدم فتح أبواب جديدة للنقاش لكي تركز وتحصل على هدفك مع الأحتفاظ بجوهر هذا الهدف .

الأخ سامي لكي تحافظ على سمعة من تدافع عنهم لا تستهزآ بالمقابل الذي يتخذ من ذلك ذريعة له قد يستهزأ بالذين تدافع عنهم وهنا تخلق المشاكل غير المحسوبة .

الأخ زيد ميشو  ... حبك الزائد لقوميتك وبعض الرموز ودفاعك المشروع عنهم يجعلك دون قصد تشاكس الكثيرين الذين لا يستسيغون ما تحب والنتيجة يثيرونك ويتهجمون على ما تحب ومن تقدر ... وبين الأخذ والرد بينكما تكبر هوة الصراع وتشتد المناقشة ويصاحبها بعض التجاوزات وبالنتيجة جميعنا خسرانين ...

الأخ مايكل سيبي .... بالرغم من أختلافنا في الرؤى الا إننا نؤمن ببعض الثوابت وأحترم وأدافع عن الكلدان كما يفعل هو، ولكنه لا يؤمن بحتمية وحدتنا مع إخوتنا الآشوريين كما أؤمن أنا بقوة وهذا السبب الأكبر في إختلافه عن الكثيرين عندما يتعلق الأمر عن الحوارات الجانبية وعن الشد الجذب بينه وبين محاوريه ولكن بقي أن نقول إن له ثقل كبير في المنبر الحر ويستطيع عمل الكثير إذا أراد ذلك ...

يوجد كثيرين آخرين نتمنى أن يسمعونا ويساعدونا في ترتيب بيتنا المسيحي - الكلداني الآشوري السرياني - لكي نساهم في بقاء من هو في الوطن الأم لكي يأخذ حقوقه ونزرع الوعي في عقول من هم بحاجة لهذا الوعي في دول المهجر ليصونوا أصالتهم وتراثهم الثر من لغة وطقس وتاريخ وثقافة وشكرا للجميع ..

ملاحظة حول الموضوع للاخ مايكل سيبي:
أما بخصوص تساؤلك - لماذا لا يكتب المعنيون - الجوقة أو مسؤولهم - بانفسهم عما حصل لهم فاعتقد ليس لهم القدرة الأدبية لكتابة موضوعهم ولذلك استعانوا بالدكتور غسان وحقيقة أنا شخصيا لا عرف مسؤول الجوقة وكما لم التقي الاخ غسان شخصيا من قبل ولكني أعرف الكثير من أعضاء الجوقة وسمعتهم وصدقتهم ولم اسمع الطرف الثاني بعد ...

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو

  

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3944
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ georges mansur المحـتـرم

أنا عـلـقـتُ في ــ شأن محـدد ــ ذاكـراً إسمك

حـبـذا لو تحـدد تعـقـيـبـك عـلى ــ ذات الشأن ــ حـصراً

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غسان شذايا المحترم
عليك المقارنة للكلدان  في مدينة ساندياكو ما قبل مجيء المطران سرهد جمو وبعد مجيئه في يومنا هذا من خلال هذا الرابط
. فقد انجز ما عجزت من فعله . ولذلك تريد الاشهار بشخصه وهذه شيمة الضعفاء يا محترم..تحيتي للجميع

 http://kaldaya.net/2014/News/1/Jan28_A1_ChNews.html

غير متصل david ankawa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Any one that he think that H.H. Mar Rofil Sako is happy about what the Bishop of S.D. is doing is WRONG and any one that he think that H.H. is happy about Ashoor Soro acceptance is more wrong and many are noticing and till this moment that there are not even one Congratulation came from Baghdad to Soro and i am wondering why

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18580
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
هذا هو المفيد والمطلوب من الجميع
ومشكلتنا كشعب وكنيسة كانت ولا زالت منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى اليوم هي "الوضع على ما هو عليه افضل لأمور لا ندركها نحن" وكلما تحدثنا يأتينا الرد "أوّا ليلي شولوخ بابي" – هذا مو شغلك ابوي. إلى متى ونحن نمر بأصعب مرحلة وجودية بتاريخنا؟ وإلى متى نكون نحن أخر من يعرف ويدرك والقضية قضيتنا.

مقتبس من كلام الشماس الدكتور ليون برخو المؤقر
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3944
    • مشاهدة الملف الشخصي
عـنـدما والـدكَ يقـدم التحايا لشخـص ما ، لا يتـطـلب منكم أنـتم الأولاد أن تحـيـوا ذلك الشخـص كل واحـد منكـم لـوحـده ، فالأب يعـوّض عـن الجـميع