المحرر موضوع: الانتماء الاشوري بين البطريرك دنخا والبرفسور جون جوزف  (زيارة 7843 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Noel Bashir

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي

الانتماء الاشوري بين البطريرك دنخا والبرفسور جون جوزف


 

اعتاد البطريرك دنخا في كل مناسبة كنسية مسيحية أو تاريخية وثنية، أن يصرّح لاتباعه ما يتمنون سماعه منه فيقول لهم: "الكلدان والسريان هم اشوريون"، فيلهب مشاعرهم القومية بهكذا تصريح فينتشون ويقدمون ودهم وطاعتهم بدون حدود، ويظهر في اعينهم بمظهر بطل القومية الاشورية. وآخر مرة صرح فيها البطريرك تصريحه الخطير هذا، كان في رسالته العامة التي اصدرها في عيد الميلاد الماضي لعام 2013 وهي منشورة هنا في هذا الموقع.

لكن لم يشرح لنا البطريرك دنخا كيف ان الكلدان والسريان "هم آشوريون"، لا بل لم يشرح لنا إن كانت طائفته الكريمة هي فعلاً  "اشورية"، وما هي المقومات الاشورية التي تتميز بها؟ أهي اللغة السريانية/الارامية التي يتحدثون بها ويستعملونها في الكنيسة؟ أم هي اسماء الاعلام السريانية والعبرية التي يتسمى بها معظم ابناء الطائفة الاثورية، ام هو التراث السرياني الكنسي الذي انتجه اجدادهم؟ أم غيرها من الامور التي بدلا من ان تثبت الفكر الاشوري فانها تنفي وجوده.

نعم لم يشرح لنا البطريرك دنخا كيف توصل الى كون الكلدان والسريان اشوريين. هل توصل الى هذه النتيجة الباهرة بعد دراسات وبحوث عميقة حول اصل الكلدان والسريان اجراها هو، أو اي فرد من ابناء كنيسته؟ اذا كان قد فعل هكذا فعليه نشر هذه البحوث والدراسات في هذا الموقع الكريم، ليضطلع عليها الجميع كما اضطلعوا على رسالته المنشورة هنا، فيقبلوا حينها ما يدّعيه بخصوص آشورية الكلدان والسريان.
لكن أن يكتب البطريرك دنخا "ان الكلدان والسريان هم من شعبه الاشوري" فهذه للأسف أماني واحلام تتلاشى وتزول بسرعة حالما يشرق عليها نور الحقيقة، مثلما يشرق نور الشمس في الصباح فتتبدد الظلمة وتختفي من امامها وتزول.

ان أهم واكبرمرجع علمي في العالم عن النساطرة/الآثوريين وتاريخهم واسمهم وكنيستهم هو شخص من الطائفة الاثورية الكريمة يسمى جون جوزف، وهو برفسور في التاريخ في احدى الجامعات الامريكية. البرفسور جون جوزف في كل دراساته وكتبه وابحاثه في هذا الموضوع لا يوافق على ما يدّعيه البطريرك دنخا بخصوص الكلدان والاشوريين، بل يرفض رفضا قاطعاً الادعاء الهش القائل "ان اشوريي اليوم هم ابناء الاشوريين القدماء". ان البرفسور النسطوري جون جوزف في كل كتبه ودراساته يقول ويثبت ان اشوريي اليوم لا علاقة لهم بالاشوريين القدماء، ويكتب مثبتاً على انهم "سريان اراميون" فقط.

اذا كان العلامة البرفسور جون جوزف الذي امضى اكثر من نصف قرن من عمره يبحث في تاريخ النساطرة بشكل منهجي واكاديمي، فدرس كل الوثائق وراجع كل المصادر والمراجع في هذا الموضوع، ووصل الى نتيجة لا يستطيع احد تفنيدها بان النساطرة هم سريان لغةً وشعباً وحضارةً وليسوا احفاد الاشوريين القدماء حتى وإن سموا انفسهم بالاشوريين، فكيف يمكن للبطريرك دنخا الذي هو رجل دين وليس باحثاً في تاريخ النساطرة ان يقول عكس ما يقوله هذا العالم الجليل البرفسور جون جوزف الذي ينتمي الى نفس الطائفة الاثورية؟ وأي منهما سيصدقه الناس، هل سيصدقون من درس وحلل كل المصادر القديمة والحديثة واستخلص النتيجة العلمية التي يعترف بها مجمع العلماء بان النساطرة هم سريان وليسوا اشوريين، أم سيصدقون كلام رجل دين جليل بمرتبة بطريرك لا يستطيع ان يقدم اثباتا واحدا عن اشوريته واشورية طائفته، لكنه اعتاد ان يطلق تصاريحاً نارية يجعل فيها الكلدان والسريان اشوريين دون مراعاة للعلم والعلماء والحقيقة حول هوية النساطرة.

ان يقتفي المؤمنون في الامور الدينية والروحية خطوات كاهن مسيحي ورع كالبطريرك دنخا فهذا أمر اعتيادي وصحيح ولا غبار عليه، لكن ان يتبعوا تصاريحه في التاريخ وحول الهوية وهو ليس مؤرخاً أو مختصاً بهذه الامور فهذا أمر في غاية العجب.

ورغم احترامنا للبطريرك دنخا ولكنيسته العريقة وطائفته المجيدة، إلا ان ما يقوم به من ادخال كنيسة الكلدان والسريان في بوتقته الاشورية هو بكل صراحة تحرش بالكنائس الكلدانية والسريانية، لا بل تحرش مباشر بقيادة هذه الكنائس من بطاركة ومطارنة لانه يلغي هويات هذه الكنائس ويعطيهم هوية آشورية لا علاقة لهم بها ويحول بطاركتها الى رعاياه في القومية الاشورية التي يتزعمها.
انا لا افهم كيف ان جو التفاهم والتقارب الكنسي بين الكنيسة الاشورية والكلدانية سيسير نحو الافضل عندما نرى رئيس الكنيسة الاشورية يطلق التصاريح التي تبعد الكنائس عن بعضها، فيدك مدماكا نحو التباعد بدلا من التقارب.

في الفترة الاخيرة عندما قبلت الكنيسة الكلدانية المطران سورو بعد لجوئه اليها، وجه بعض الكتاب من اتباع القومية الاشورية انتقاداً لاذعاً الى الكنيسة الكلدانية وسنودسها بسبب قبولها هذا المطران المثقف مدعين ان مجرد قبوله هو ضرب لعملية الوحدة بين الكنيستين الكلدانية والاشورية. لكن عندما يطلق البطريرك دنخا كلاما اقصائياً لا يليق برؤساء الكنائس ومنهجهم القائم على الاحترام المتبادل والمحبة، بالغائه الكلدان والسرياني، فهو دون شك يخرج من اطار الدبلوماسية الكنسية واللباقة المسيحية لأنه يسيء الى العلاقات الودية المشتركة بين الكنائس والبطاركة،  بل ويجرح مشاعر ابنائها القومية. والانكى من هذا ان يقوم البعض من الكتاب الاشوريين المتطرفين فيمدحون تصاريح البطريرك ويكيلون عليها عبارات الوصف والثناء، بينما هي في الحقيقة عملية تحرش بالكنيستين الكلدانية والسريانية لأنها تخلق تشويشاً وبلبلة، وتسيء الى عملية التقارب والوحدة المزعومة بدلا من السعي الحقيقي للسير نحوها وذلك باحترام الاخر كما هو.
لقد علمت من مصادر كنسية ان احد البطاركة مستاء جداً من كتابات البطريرك دنخا وتحرشه في جعل كنيسته وطائفته "آشورية". لكن الظروف الاستثنائية للمشرق التي يمر بها من قتل وتدمير وتهجير وتهميش للمسيحين اليوم، تحتم على القيادات الكنسية عدم فتح ابواب عتابات ومحاسبات تجر الى خلافات فتبعدهم عن التفاهم.

لذلك اعتقد  انه يجب على البطريرك دنخا ان يصلح الموضوع ويقدم اعتذاراً لبطاركة الكلدان والسريان ليزيل الاسفين الذي دقه بين كنيسته الاشورية وبين هذه الكنائس الكلدانية والسريانية، كي تبقى الاجواء ودية ملائمة لإقامة مفاوضات لأجل التقارب لتحقيق الوحدة الكنسية المنشودة.

اتمنى على البطريرك دنخا ان يتوقف عن حملته غير الصائبة في جعله الكلدان والسريان من الاشوريين، واتمنى عليه ان يتمسك بالحقائق العلمية الناصعة التي وضّحها واثبتها ابن طائفته البرفسور المؤرخ جون جوزف بقوله ان آشوريي اليوم ليسوا احفاد الاشوريين القدماء بل هم فقط سريان لا غير. وشكراً.




غير متصل برديصان

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
      السيد  نوئيل  ان اللذين تقول عنهم الكلدان والسريان لحد قبل عشر سنوات كان احدهم لايعرف كنه وجوده القومي فكان يعرف على انه عربي او كردي كل حسب المنطقه التي سكنها والكثير الكثير ترك اللغه متعمدا خوفا وخجلا منها من الاكثريه كذلك ذهب هذا الى الاسماء العربيه او الكرديه وفي الوقت الحاضر الغربيه فاي حجة لهؤلاء اللذين يريدون ابتداع قوميات على اسماء طوائفهم نكاية باللذي كان اصيلا في الانتماء الحقيقى للامه الاشوريه فهو لم ينساها اينما ذهب بل كانت تعطى مع حليب الام ولم يبدل الاسماء ان القوميه اوالدينيه الا القليل   حيث الجيل الثالث او الرابع من اسماء الكلدان والسريان لم تعغرف انتماءه القومي والديني بسبب الاسم حيث اذا يلغى حقل الدين في الهويه فاذهب الى الذوبان  ولم ناتي الى ذكر البطاركه  اللذين لادور لهم في الانتماء القومي حيث عندهم الحبل على الغارب لكن تذكر ان مهمة رجل الدين عندنا مهمه في هذا الشاءن لارتباط امتنا منذ البدايه بالمسيحيه لابل كانت مهيئه بقدرة الرب على ان تحمل لواء المسيحيه والا لماذا ارسل الرب النبى يوان الى اهل نينوى اليس لان يحبهم   تحياتي     بغداد

غير متصل stendaleen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 80
  • كلداني وافتخر والمايعجبة ينتحر
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
Noel Bashir


كلامك معقول استاذ نويل
شكرا لك لهذه الملاحظات القيمة جداً تحياتنا لكل من يكشف الحقائق

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3953
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ Noel Bashir الموقـر

حـسناً فـعـلتَ و بالحـق كـتبت ..... أرجـو أن تـقـرأ الردود للتسلية فـقـط ولا تعـلق عـليها

غير متصل knara drokha

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 57
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز والمحترم نوئيل بشير تقبل تحياتي

قرأت موضوعك وجوابي لك سيكون ببعض النقاط راجياً سعة صدرك

1. قداسة البطريرك مار دنخا الرابع لم يجبر أي كلداني أو سرياني لكي يكون آشورياً فهو عندما يوجه رسالته الرعوية يوجها للأشخاص الذين يعترفون بانتمائهم القومي الآشوري سواء كانوا من الكنيسة الكلدانية أو السريانية.

2. لا أدري لماذا هذا الهجوم المتكرر الذي لا تلمون منه ضد قداسته هل هي الغيرة منه كونه البطريرك الوحيد الذي يجاهر ويفتخر بقوميته الآشورية؟ أم لأن رؤسائكم لا يستطيعون أن يحذوه حذوه ويجاهروا بفومياتهم لكون هناك سلطات أعلى منهم تمنعهم من ذلك؟

3. بالنسبة للبروفسور المذكور في مقالتكم (يكول الي يكوله ويكتب الي يكتب ويبحث ويتعب نفسه ويصعد وينزل) فنحن آشوريين أباً عن جد ونفتخر بذلك كنا آشوريين أبان النظام السابق ولا زلنا وسوف نموت آشوريين، وصراحةً أما لم أسمع عنه لكن لماذا لم تأخذ بمقالات وأبحاث البرفسور الراحل (الدكتور هرمز أبونا) هل لأنها مثل الشوكة توخزكم لأنه يقول الحقيقة أو أبحاث البروفسور الراحل (الدكتور دوني جورج) لا تقل لي بأنهم غير معروفين فسوف تكون نكتة الموسم.

4. بالنسبة لغبطة البطريرك المستاء من كلام قداسته فلا أنا ولا أنت نستطيع الكلام بهذا الموضوع فهم لهم طرقهم الدبلوماسية والرسمية في تبادل الحوار وغبطته يشرح لقداسة البطريرك عن سبب استيائه وهم سوف يقوموا بالواجب وأبوك الله يرحمه.

5. يا أخي مع حبي واحترامي الك ترى مو كلمن هب ودب ويعرف يكتبله كلمتين بالعربي الفصيح يجي ويكتب عن هذا البطريرك او ذاك المطران في هذا الموقع او ذاك الموقع ترى صدكني واكفة.

6. بالنسبة لقضية الأسقف سورو ما كلت السيد آشور سورو حتى لا يزعلون الجماعة علينا فهذه القضية خلصت وراحت لدار حقها فلا تجلبون بيها الله يخليكم.

ختماً تقبل تحياتي وارجو أن لا يكون كلامي ثقيلاً عليك وأي كلمة من كلماتي قللت من شأنك لا سامح الله فأنا مستعد بالإعتذار لك أمام الجميع.

أخوك ومحبك بالمسيحية والآشورية والكلدانية والسريانية.

غير متصل nadir68

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 32
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلمت  اخي كاتب المقالة  ، والله أنك أصبت كبد الحقيقة  ، فوالله إن كلامك صحيح وسليم ومنطقي وكل يعرف ذلك ومن يقول غير ذلك فقد خالف الحقيقة ،

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1820
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فقط لدي ملاحظة مهمة واحدة عن هذا المقال تخص الكاتب لا بل العالم القدير جون جوزف الحاصل على شهادة الدكتورة من جامعة برنستون الأمريكية والذي درس في عدة جامعات امريكية. وما كنت أكترثت بهذا المقال او علقت عليه لو لم يذكر صاحب المقال إسم هذا العلامة الكبير.

أجزم ان صاحب المقال اعلاه لم يقرأ بحث واحد للأستاذ الدكتور جون جوزف. أي قارىء لصفحات محددة من مؤلفاته يخرج برأي مناقض لما أتي به كاتب المقال.

الأستاذ جون جوزف أكاديمي قدير لا يقفز إلى النتائج بل يقدم الحقائق التاريخية من أمهات المصادر ويترك القارىء ان يقرر من خلال قرأءة متأنية.

لا أريد أن أدخل في خضم المناوشات والمناقشات  إلا ان الأستاذ جون جوزف يعتز بأشوريته ويعتز بكنيسته المشرقية ولغتها وتراثها وليتورجيتها وثقافتها ويظهر الظلم والغبن والتدمير الذي أحدثته البعثات التبشرية الغربية لا سيما اللاتينية الكاثوليكية منها من الكرمليين والدومنيكان وحرقهم للكتب والمخطوطات وغيره من مأس رهيبة ألحقوها بكنيستنا المشرقية المجيدة.

وعن التسميات فإنه ومن خلال قراءة متأنية يحاول البرهنة على عكس ما أتي به صاحب المقال هذا رغم أنه يؤكد ان التسميات حديثة العهد ومن الصعوبة ربطها بالشعوب النهرينية القديمة ولكن ميله صوب الأشورية واضح وضوح الشمس.

فلماذا كل هذا التجني يأ أخي ولماذا لا تعترف بالحقيقة ان التسميات لا قيمة لها دون ممارسة الهوية التي هي اللغة وما تكتنزه لأصحاب أي هوية من مكنونات ثقافية وأدبية وليتورجية وشعرية وغيره.

نحن في صدد الهوية وليس المذهب والدين بينما كاتب المقال اعلاه غايته مذهبية وطائفية. الهوية التي تتمثل بلغتنا السريانية الجميلة (سمها ما شأت لأنها واحدة وتبقى واحدة مهما سميتها)  تراها عند البطريرك الذي تحاول الإنتقاص منه لأنه وشقيقة بطريرك كنيسة المشرق العتيقة هما لوحدهما وأساقفتهما يكتبان رسائلهما بلغتنا السريانية اولا وابقيا على الإرث الثقافي والليتورجي الذي تحفظه لنا كأمة عريقة وكنيسة عريقة بينما باقي بطاركتنا وأساقفتنا الشرقيون غادروا تقريبا اللغة ويتباهون بلغات وثقافات وليتورجيات دخيلة وأجنبية ومنهم من يهاجم تراثنا ولغتنا وليتورجيتنا وطقوسنا وثقافتنا المشرقية.

للأستاذ جون جوزف أبحاث كثير منشورة في أمهات المجلات العلمية المعتمدة وله كتب ايضا وفي الإمكان قراءة بعضها على الشبكة العنكبوتية او اجزاء منها واهم كتبه هو:


ا
The Modern Assyrians of the Middle East: A History of Their Encounter with Western Christian Missions, Archaeologists and Colonial Powers

http://books.google.se/books?id=79wj2hj4wKUC&pg=PA1&lpg=PA1&dq=john+joseph+nestorians&source=bl&ots=vvI5A4KMBH&sig=5QciJ6TwLyDjay4BQyMe3c3oxFs&hl=sv&sa=X&ei=UfPwUoGiNqrnywPx44GIAw&ved=0CFkQ6AEwCA#v=onepage&q=john%20joseph%20nestorians&f=false

غير متصل knara drokha

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 57
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ والأخ الكبير الفاضل
السيد إيدي بيث بنيامين المحترم ... سلام الرب معكم سلمت أناملك الذهبية وأنا سأكون ثاني شخص من بعدك لدي النسخة الثانية من هذا القاموس ولو حرقت كل قواميس أوجين منا الموجودة فأنا سأحتفظ بالنسخة الثانية مع نسختك لكل آشوري غيور يأتي من بعدنا ولأيس كنسية كان انتمائه.

دمتم بسلام ونعمة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح (له المجد)

محبكم
كنارا دروخا

غير متصل nadir68

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 32
    • مشاهدة الملف الشخصي
ا
 ܣܘܪܥܐ ( سورايا ) تعني : سرياني ، ارامي ، نصراني ( باختصار ( اسورايا ) ܐܣܘܪܥܐ او ( اثورايا ) ܐܬܘܪܥܐ )
 ܣܘܪܥܥܐ ܡܕܢܚܥܐ ( سوريايا مدنخايا ) تعني : السريان المشارقة . الكلدان .


مع احتراماتي لك
ادي بيث بنيامين 
وشهد شهدا من اهلها,ها هو الاستاذ ادي ياتي بالدليل القاطع بان الاثوريون هم الكلدان [اي الكلدان النساطرة او كلدان الجبل كمايطلق عليهم البعض]
فيقول وحسب المصدر الموثوق الذي نقله منه. بان  ܣܘܪܥܐ ( سورايا ) تعني : سرياني ، ارامي ، نصراني ( باختصار ( اسورايا ) ܐܣܘܪܥܐ او ( اثورايا ) ܐܬܘܪܥܐ )
 ܣܘܪܥܥܐ ܡܕܢܚܥܐ ( سوريايا مدنخايا ) تعني : السريان المشارقة . الكلدان .

بما معناه بان ( اثورايا ) ܐܬܘܪܥܐ ) ܣܘܪܥܥܐ ܡܕܢܚܥܐ ( سوريايا مدنخايا ) تعني : السريان المشارقة اي الكلدان .
وكلمة الكلدان هنا هي جازمة.
فشكر لك سيد ادي على هذة المعلومة القيمة.

غير متصل nadir68

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 32
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا سيد ادي مرة اخرى ,هذا هو قصدي ايضا.اقتباس[سورايا تعني سرياني او اثورايا وسوريايا مدنخايا تعني كلداني ]
تحياتي

غير متصل فريد وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 الاخوة المتحاورون

 تحية طيبة

 هذا أقتباس  من  تعليق السيد  ليون برخو  حيث يقول

 [  نحن في صدد الهوية وليس المذهب والدين بينما كاتب المقال اعلاه غايته مذهبية وطائفية. ]

 المحترم  برخو  في كل مرة  يتهم ألاخرين  بالطائفية  والمذهبية  وهذه التهمة تكاد تكون حاضرة وجاهزة في جميع ردوده المختارة بعناية لغاية وهدف واحد فقط  .  هو  التهجم على الكنيسة الكاثوليكية ؟

 السؤال المطروح هو

حضرتك ماذا تسمي تهجمك على الفاتيكان واللاتين  ؟؟   أليس هو   المذهبية والطائفية  بعينها  وبأصرار وتعند وتعمد ؟

  وألا ماذا تسمي خطابك  المبرمج المشبوه  وفي أي خانة أو قسم نضعه  .  القسم السياسي مثلا  أو القسم العلمي  أو  الرياضي أو الفني .

 لماذا  تتهرب  من  الرد على مضمون المقال  وحساسيته بالنسبة الى الكلدان والسريان  وتعطينا رأيك الصريح  بدل أن تسمعنا  جملتك المكررة المملة  ؟

 تحية طيبة

غير متصل Hani Manuel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ ليون برخو المحترم
شكرا جزيلا لهذا التوضيح , شكرا لك لأنك وضعت النقاط على الحروف  وكشفت الحقيقة . وكالعادة فأن رأيك يعتبر القول الفصل في هكذا مناقشات لأنك الوحيد الذي تتكلم من موقع الخبير بالامور وليس من منطلق الحقد والغل الذي يعشعش في صدور البعض .
أتمنى من كاتب هذا المقال (  الذي يختبئ وراء اسم نويل بشير  ) أن يكون ذا مصداقية ودراية بما يكتب قبل أن يحاول الكتابة  في أمور أكبر من طاقته .



غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

المقالة الموجودة في الرابط ادناه، تعطي معنى لتفوّق كفة لها تاريخ كفاحي متواصل وواضح للعالم اجمع، وبالنتيجة ظفر بدولة ولكن بعدبعد مخاض عسير .. .تلملم  كيانه.
قياسا للآخر الذي تاريخه مستحدثا ولكنه متشبث بما لا يملكه.. وسيزول من وراء لهوثه لسراب. .!!

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,724430.0.html

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3953
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا تـنـتـحل إسم كـلـداني و أنـت لستَ كـلـدانياً و لا شـريراً

غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
قداسة البطريرك مار دنخا الرابع جاثاليق كنيسة المشرق الآشورية في العالم يبعث برسالة شكر لغبطة بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

http://ar.news.assyrianchurch.org/archives/11633
سيد stendaleen
لنسأل لماذا ترك عامر فتوحي سريانته واتبع الكلدانية وهل تدري لماذا ؟ اسأله واذا لم يجيب عليك فنحن سنجيب . ثم ان هذا العلم الذي تعتبرونه علم كلداني فهو موجود ضمن الاعلام التي مر بها العراق ضمن الحكومات فسرقه عامر فتوحي ووضع نجمة اسرائيل بداخله لان عامر فتوحي ماسوني قحي .واكثر احزابكم الكلدانية احتضنها ريان الشيعي ضمن قائمة بابليون  الشيعية وخاصة حزب التجمع الكلداني الحديث .
السيد  Noel Bashir
موقع كلدايا نت بادارته الدينية في سان دياكو يعتبرون كل البشر كلدان حتى السوداني وهاهو عامر فتوحي المتكلدن نسي نفسه كسرياني وتحول الى ماسوني كلداني وكتبه كلها تتحدث عن الكلدان فهل ستوجه سؤالك له وللكنيسة الكلدان في سان دياكو ام انك ستختفي مثلما اختفى اجدادك قبل المسيحية
سيد  Noel Bashir الرابط ادناه سيوضح اولا سيطرت المطران مارسرهد جمو على الكنيسة الكلدانية في كاليفورنيا وكان عليك ارسال مقالتك له والاستفسار عن مايحدث في كنائس الكلدان في امريكا من قبل مطارنة كلدان
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,721722.0.html

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18634
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
من اقوال قداسة البطريرك مار دنخا جاثيليق كنيسة المشرق الآشورية في العالم
كلمة قداسة البطريرك مار دنخا الرابع التي لمست إيماني المسيحي في وحدة الكنيسة وألتصقت بمعتقدي في وحدة أمتنا. يقول قداسته "كلنا نلنا المعمودية بأسم الأب والروح القدس في الكنيسة المقدسة، لذلك عرفنا بالمسيحيين، عليه فنحن إخوة وأخوات ولدنا ولادة روحية من أم واحدة هي المعمودية. نحتاج للوحدة والسلام والمحبة والتقدير أن يكونوا بيننا كأعضاء بيت مسيحي واحد، خاصة نحن الذين نعيش في بلدان الشرق الأوسط. لا يوجد أي ضرر حول أي أسم يكون لكنيستنا، كمسيحيين مؤمنين يجب أن نحب ونحترم ونعمل معاً كأعضاء قطيع مسيحي واحد، وكأمة واحدة لأننا لسنا ثلاث أمم، بل أمة واحدة وشعب واحد، بالدم والتاريخ واللغة وكلنا كأمة آشورية مسؤولين لكي نحافظ على سلامة أبناء أمتنا كشعب آشوري واحد لكي نكون معروفين ومقبولين في القوانين التشريعية لبلدان الشرق الأوسط كأمة واحدة، لأن توفيق أمتنا هي فرح وتوفيق لجميعنا وفشلنا هو حزن وندم وخسارة لجميعنا. لذلك جميع أبناء أمتنا لأي كنيسة ينتمون يجب أن يكونوا منتبهين وساهرين لكي يحافظوا على السلام والوحدة، خاصة الأحزاب السياسية وجميع مؤسساتنا القومية، أن يعملوا بإيمان مع بعضهم البعض كشعب آشوري واحد، وأن يبتعدوا عن الكراهية والغيرة والجدالات الهدامة التي تجلب خسائر وإنقسامات كبيرة على نجاحات أي أمة.
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعتاد البطريرك دنخا في كل مناسبة كنسية مسيحية أو تاريخية وثنية، أن يصرّح لاتباعه ما يتمنون سماعه منه فيقول لهم: "الكلدان والسريان هم اشوريون"، فيلهب مشاعرهم القومية بهكذا تصريح فينتشون ويقدمون ودهم وطاعتهم بدون حدود، ويظهر في اعينهم بمظهر بطل القومية الاشورية. وآخر مرة صرح فيها البطريرك تصريحه الخطير هذا، كان في رسالته العامة التي اصدرها في عيد الميلاد الماضي لعام 2013 وهي منشورة هنا في هذا الموقع.

*** الآشوريون المسيحيون يتبعون مسيحياً السيد المسيح له كل المجد وينتمون الى كنيسة المشرق المجيدة وهم قومياً آشوريون ولا يتبعون قداسة البطريرك كما ذكرت انت، فقداسته مرشد للكنيسة ولم ينصب نفسه كما غيره بأن يكون صاحب "العصمة"، وقداسة البطريرك مار دنخا الرابع بما أنه آشوري فهو يتكلم كآشوري وليس بحاجة ان يصرّح بأشياء يتمنى سماعها مؤمنو الكنيسة لأنهم يعرفون بأنهم آشوريون .

*** أما ما يذكره قداسته عن أتباع الكنيستين الكلدانية والسريانية، فهو أيضاً لا يوجهه لأتباع الكنيسة الرومانية من أتباع الكنيستين، فهو يعرف بأنه هناك الآلاف من المؤمنين من بين الكنيستين ممن يقرّون بانتماءهم القومي الآشوري وهؤلاء بيتهم أيضاً الأمة الآشورية، فهناك آشوريون من إيران يرتادون الكنيسة الكلدانية ولكنهم قومياً آشوريون، وهناك من كنيسة السريان الأرثوذكس ولكنهم آشوريون قومياً . 

*** "تصريح خطير" ؟؟؟ قداسة البطريرك مار دنخا يخاطب أبناء الأمة الآشورية جميعاً بهذه الكلمات في كل مرة وهذه ليست المرة الأولى التي يخاطب بها أبناء الأمة ولذلك فهو لم يطلق تصريحاً، بل هو خطاب أب لأبنائه. 


لكن لم يشرح لنا البطريرك دنخا كيف ان الكلدان والسريان "هم آشوريون"، لا بل لم يشرح لنا إن كانت طائفته الكريمة هي فعلاً  "اشورية"، وما هي المقومات الاشورية التي تتميز بها؟ أهي اللغة السريانية/الارامية التي يتحدثون بها ويستعملونها في الكنيسة؟ أم هي اسماء الاعلام السريانية والعبرية التي يتسمى بها معظم ابناء الطائفة الاثورية، ام هو التراث السرياني الكنسي الذي انتجه اجدادهم؟ أم غيرها من الامور التي بدلا من ان تثبت الفكر الاشوري فانها تنفي وجوده.

*** قداسة البطريرك ليس بحاجة ان يشرح شيئاً، فقد أعطاك الرب عقلاً تفكر به، ولو أنك صرفت بعض الوقت على تفتيح ذلك العقل وملئه بالمعلومات المفيدة وجعلته متفتحاً للتقبل، لما كنت كتبت هذه المقالة أصلاً .

*** الآشوريون ليسوا بحاجة ان يبرهنوا لأحد عن شيء، فنحن نعرف بأننا آشوريون والإثباتات موجودة، أما من لا يعجبه فعلى المدّعي البرهان .

*** المقومات : أرض، لغة، هوية تراث ... لغتنا آشورية وليست ما يسمى السريانية (الكلمة أصلاً منحولة من كلمة آشوري Assyrian في الإنكليزية) وللأسف فإن الكنيسة جارت الكنائس الباقية في غلطة إطلاق عبارة ما يسمى الآرامية على اللغة الآشورية، فأصبح بإمكانكم جميعاً التمتع بالتراث الكنسي العريق لكنيسة المشرق المجيدة وهذه كانت خطوة غير مسبوقة لآباء الكنيسة القدماء لكي يجعلوكم تحافظوا ولو على جزء من هذا التراث العظيم الذي تركتموه بمعظمه عندما تبعتم الكنائس الغريبة عن تراثكم .

*** لربما ب"جهبذتك" تقول لنا ما هي الأسماء المدعوة سريانية التي يستخدمها الآشوريون ؟ أما الأسماء العبرية ففي مجملها هي أسماء آشورية لأن اليهود خرجوا بحسب التوراة من صلب المدعو إبراهيم فكيف تكون الأسماء عبرية ؟ ألم يخرجوا بحسب الإدعاءات من ما يسمى "أور الكلدانيين" وأين كانت هذه الأور ؟ هي ما ما يسمى اليوم العراق وعندما خرج إبراهيم من هناك لم يكن اليهود قد عرفوا بإسم العبرانيين لأن عبرايا معناه العابر، كلمة أطلقها الآشوريون على اليهود فكيف يتأثر الآشوريون باليهود واليهود هم الذين نقلوا من تراث الشرق وصنعوا كتباً لهم ؟

*** كنيسة المشرق المجيدة لها تراثها الكنسي وتعليمها المتناقل من الرسل كما وصل إليها وليس لتراث الكنيسة السريانية أي دخل فيه، فلكنيسة المشرق المجيدة آباءها وأعلامها ... فاذهب وتشاطر في مكان آخر .

*** كتبت تحت إسم نويل بشير : نويل إسم غربي معناه ميلاد وبشير إسم عربي فإذاً وبحسب منطقك الأعوج، أنت غربي مستعرب ؟؟؟


نعم لم يشرح لنا البطريرك دنخا كيف توصل الى كون الكلدان والسريان اشوريين. هل توصل الى هذه النتيجة الباهرة بعد دراسات وبحوث عميقة حول اصل الكلدان والسريان اجراها هو، أو اي فرد من ابناء كنيسته؟ اذا كان قد فعل هكذا فعليه نشر هذه البحوث والدراسات في هذا الموقع الكريم، ليضطلع عليها الجميع كما اضطلعوا على رسالته المنشورة هنا، فيقبلوا حينها ما يدّعيه بخصوص آشورية الكلدان والسريان.
لكن أن يكتب البطريرك دنخا "ان الكلدان والسريان هم من شعبه الاشوري" فهذه للأسف أماني واحلام تتلاشى وتزول بسرعة حالما يشرق عليها نور الحقيقة، مثلما يشرق نور الشمس في الصباح فتتبدد الظلمة وتختفي من امامها وتزول.


*** قداسة البطريرك مار دنخا ليس بحاجة ان يقوم بالدراسات بنفسه لأن الأساتذة والعلماء هم الذين يقومون بذلك ومن ثم يرسلون بحوثهم لكي يقرأها الجميع، ولكن من الواضح بأنهم يستثنون من لا يظنون بأنهم قادرون على الإستيعاب .

*** البحوث والدراسات موجودة والدلائل موجودة ولكن ليس خطأ قداسة البطريرك مار دنخا ولا خطأ الآشوريين إذا كانت كل هذه البحوث قد مرّت من فوق رأسك مرور الأكارم ولم يعلق منها شيء عندك .


ان أهم واكبرمرجع علمي في العالم عن النساطرة/الآثوريين وتاريخهم واسمهم وكنيستهم هو شخص من الطائفة الاثورية الكريمة يسمى جون جوزف، وهو برفسور في التاريخ في احدى الجامعات الامريكية. البرفسور جون جوزف في كل دراساته وكتبه وابحاثه في هذا الموضوع لا يوافق على ما يدّعيه البطريرك دنخا بخصوص الكلدان والاشوريين، بل يرفض رفضا قاطعاً الادعاء الهش القائل "ان اشوريي اليوم هم ابناء الاشوريين القدماء". ان البرفسور النسطوري جون جوزف في كل كتبه ودراساته يقول ويثبت ان اشوريي اليوم لا علاقة لهم بالاشوريين القدماء، ويكتب مثبتاً على انهم "سريان اراميون" فقط.

*** الأخ ليون برخو قد أجاب على نقطة آشوريون أم "سريان" .

اذا كان العلامة البرفسور جون جوزف الذي امضى اكثر من نصف قرن من عمره يبحث في تاريخ النساطرة بشكل منهجي واكاديمي، فدرس كل الوثائق وراجع كل المصادر والمراجع في هذا الموضوع، ووصل الى نتيجة لا يستطيع احد تفنيدها بان النساطرة هم سريان لغةً وشعباً وحضارةً وليسوا احفاد الاشوريين القدماء حتى وإن سموا انفسهم بالاشوريين، فكيف يمكن للبطريرك دنخا الذي هو رجل دين وليس باحثاً في تاريخ النساطرة ان يقول عكس ما يقوله هذا العالم الجليل البرفسور جون جوزف الذي ينتمي الى نفس الطائفة الاثورية؟ وأي منهما سيصدقه الناس، هل سيصدقون من درس وحلل كل المصادر القديمة والحديثة واستخلص النتيجة العلمية التي يعترف بها مجمع العلماء بان النساطرة هم سريان وليسوا اشوريين، أم سيصدقون كلام رجل دين جليل بمرتبة بطريرك لا يستطيع ان يقدم اثباتا واحدا عن اشوريته واشورية طائفته، لكنه اعتاد ان يطلق تصاريحاً نارية يجعل فيها الكلدان والسريان اشوريين دون مراعاة للعلم والعلماء والحقيقة حول هوية النساطرة.


*** الأخ ليون برخو قد فنّد ما ادعيته انت عن البروفسور جون جوزيف، أما فيما يخص البحوث فهناك أساتذة مختصون يجلسون مع البروفسور جون جوزيف ويقدّمون بحوثهم والتطور في البحوث والإكتشافات الجديدة مازالت الى اليوم تبرهن بأن كنيسة المشرق المجيدة (التقويمين القديم والجديد) هي الوريثة الوحيدة لكل التراث الكنسي الذي نشرته في أصقاع العالم لأنها الوحيدة التي بقيت محافظة على هذا التراث ولم تستبدله بآخر وهي الوحيدة التي قبلت الإهانات والتحديات والإبادات ولم تنكر لا هويتها القومية الآشورية ولا مسيحيتها الفذّة التي لم ولن تصل الى مستواها أية كنيسة أخرى وهذا بشهادة الباحثين.


ان يقتفي المؤمنون في الامور الدينية والروحية خطوات كاهن مسيحي ورع كالبطريرك دنخا فهذا أمر اعتيادي وصحيح ولا غبار عليه، لكن ان يتبعوا تصاريحه في التاريخ وحول الهوية وهو ليس مؤرخاً أو مختصاً بهذه الامور فهذا أمر في غاية العجب.

*** الآشوريون يستمعون ويقدّرون ويحترمون الوعي القومي الآشوري الذي يتمتع به قداسة البطريرك مار دنخا الرابع خنانيا على العكس وللأسف من بعض الكهنة الذين ما برحوا إما يقولون عن أنفسهم وأتباع كنائسهم عرباً تجري في عروقهم دماء العروبة، أو كما في الصورة التي وضعها أحد المعلّقين يجثون تحت أقدام كاهن بدل ان يجثوا فقط للسيد المسيح له كل المجد .

*** نصيحة إبقى على تعجبك فواضح جداً بأنك غير قادر سوى على التعجب والإنبهار .


ورغم احترامنا للبطريرك دنخا ولكنيسته العريقة وطائفته المجيدة، إلا ان ما يقوم به من ادخال كنيسة الكلدان والسريان في بوتقته الاشورية هو بكل صراحة تحرش بالكنائس الكلدانية والسريانية، لا بل تحرش مباشر بقيادة هذه الكنائس من بطاركة ومطارنة لانه يلغي هويات هذه الكنائس ويعطيهم هوية آشورية لا علاقة لهم بها ويحول بطاركتها الى رعاياه في القومية الاشورية التي يتزعمها.
انا لا افهم كيف ان جو التفاهم والتقارب الكنسي بين الكنيسة الاشورية والكلدانية سيسير نحو الافضل عندما نرى رئيس الكنيسة الاشورية يطلق التصاريح التي تبعد الكنائس عن بعضها، فيدك مدماكا نحو التباعد بدلا من التقارب .

*** لو كنت تحترم قداسة البطريرك مار دنخا الرابع خنانيا كما تزعم، لكنت أولاً توجهت إليه بلقبه الكنسي وبإحترام ولكن طريقة كتابتك لإسمه هي أكبر دليل على أنك لا تحترم لا قداسته ولا أبناء كنيسة المشرق المجيدة فأنت هنا فقط لتدلو بكلمتين نتنتين كانتا عالقتين في حلقك ولو لم تكتبهما لحدث لك ما لم يكن في الحسبان، أما وقد أفرغت لؤمك فالآن بإمكانك ان تستريح ولربما تبتدىء من اليوم بالقراءة والبحث والتمحيص بعيداً عن لؤمك هذا وعدم احترامك، ولربما حينها ستتعلم كيف تحترم  (بفتح التاء) المقابل لكي تحترم (بضم التاء) .

*** أما عن التحرّش فقد تركناه لأربابه لأنه ليس من شيمنا ... وخير الكلام ما قلّ ودل .

*** قداسة البطريرك مار دنخا الرابع خنانيا لم يقل يوماً لأي بطريرك لماذا تقول عن نفسك عروبي وليس سرياني؟، ولم يقل يوماً لبطريرك لماذا قبلت على نفسك لقب كاردينال بينما لقبك كبطريرك يساوي لقب بابا، وقداسته لم يقل يوماً لبطريرك أجثو على قدميك الكهلتين لمن نصّب نفسه خليفة للسيد المسيح له كل المجد الذي ليس بحاجة الى خليفة ...

*** قداسة مار دنخا الرابع خنانيا وسينودس كنيسة المشرق المجيدة والى اليوم تشهد لهم صروح التقارب التي بنوها لتقريب الكنائس المسيحية من بعضها على أساس الإحترام المتبادل ومساواة الند للند، وليس لتفرقتها والسيطرة عليها على قاعدة رئيس ومرؤوس . 

 
في الفترة الاخيرة عندما قبلت الكنيسة الكلدانية المطران سورو بعد لجوئه اليها، وجه بعض الكتاب من اتباع القومية الاشورية انتقاداً لاذعاً الى الكنيسة الكلدانية وسنودسها بسبب قبولها هذا المطران المثقف مدعين ان مجرد قبوله هو ضرب لعملية الوحدة بين الكنيستين الكلدانية والاشورية.

*** أولاً هو أسقف سابق ومخلوع وليس مطراناً وشتّان ما بين أسقف ومطران، والأسقف المخلوع لم يلجأ الى الكنيسة الكلدانية بل بالأحرى تمسّح بها بعد ان رفضته الكنيسة الشرقية القديمة والتي حاول الإنضمام إليها، فعندما تريدون ان تقولوا شيئاً قولوا كل الحقائق ولا تخفوا ما لا تريدون للناس ان تعرفه، أما الكنيسة الكلدانية فواجهت الإنتقادات لأنها وعلى الرغم من معرفتها بقرار كنيسة المشرق بخصوص الأسقف المخلوع، فقد قبل في صفوف الكنيسة ولكن في الواقع الإنتقادات لم تكن للكنيسة الكلدانية بل كانت للكنيسة الرومانية فهي التي قبلت سورو في الكنيسة لأن لها الكلمة الفصل في كل شيء للأسف وسينودس الكنيسة الكلدانية ليس سوى إداري ينفذ الأوامر .


لكن عندما يطلق البطريرك دنخا كلاما اقصائياً لا يليق برؤساء الكنائس ومنهجهم القائم على الاحترام المتبادل والمحبة، بالغائه الكلدان والسرياني، فهو دون شك يخرج من اطار الدبلوماسية الكنسية واللباقة المسيحية لأنه يسيء الى العلاقات الودية المشتركة بين الكنائس والبطاركة،  بل ويجرح مشاعر ابنائها القومية. والانكى من هذا ان يقوم البعض من الكتاب الاشوريين المتطرفين فيمدحون تصاريح البطريرك ويكيلون عليها عبارات الوصف والثناء، بينما هي في الحقيقة عملية تحرش بالكنيستين الكلدانية والسريانية لأنها تخلق تشويشاً وبلبلة، وتسيء الى عملية التقارب والوحدة المزعومة بدلا من السعي الحقيقي للسير نحوها وذلك باحترام الاخر كما هو.


*** لربما تستطيع ان تشرح لنا عن الدبلوماسية الكنسية واللباقة المسيحية اللتين تبعتهما الكنيسة الرومانية عندما ضربت بعرض الحائط قرارات سينودس كنيسة المشرق المجيدة وقبلت المخلوع سورو أسقفاً، أم حلال للكنيسة الرومانية ان تفعل ما تشاء وحرام لكنيسة المشرق المقدسة الرسولية؟ ولماذا لم يفكر الجالسون على كراسي الكنيسة الرومانية بالوحدة الكنسية المشرقية ؟ أم أنهم يريدون دق إسفين جديد بين أبناء الكنيسة الواحدة كما فعلوا عندما قسّموا الكنائس وخلقوا فيها فروعاً رومانية ؟ ... أجبنا أيها "الموحّد" !


لقد علمت من مصادر كنسية ان احد البطاركة مستاء جداً من كتابات البطريرك دنخا وتحرشه في جعل كنيسته وطائفته "آشورية". لكن الظروف الاستثنائية للمشرق التي يمر بها من قتل وتدمير وتهجير وتهميش للمسيحين اليوم، تحتم على القيادات الكنسية عدم فتح ابواب عتابات ومحاسبات تجر الى خلافات فتبعدهم عن التفاهم.

*** قل لمصادرك الكنسية بأن عنوان قداسة البطريرك مار دنخا الرابع خنانيا ليس مخفياً وهو عندهم فليكتبوا لقداسته أو لماذا لا يرسلوا وفداً لزيارته ويشرحوا وجعهم هذا إذا كان عندهم ماء وجه باق وحياء، ولا بأس فليفتحوا أبواب العتاب ولكنهم حتى على هذا غير قادرين ما لم تأتيهم الأوامر من الباب العالي .


لذلك اعتقد  انه يجب على البطريرك دنخا ان يصلح الموضوع ويقدم اعتذاراً لبطاركة الكلدان والسريان ليزيل الاسفين الذي دقه بين كنيسته الاشورية وبين هذه الكنائس الكلدانية والسريانية، كي تبقى الاجواء ودية ملائمة لإقامة مفاوضات لأجل التقارب لتحقيق الوحدة الكنسية المنشودة.

*** أعتقد بأنه يجب عليك انت أولاً ان تقدّم إعتذاراً لقداسة البطريرك مار دنخا الرابع خنانيا لعدم احترامك لقداسته ومكانته، لأنك ومن فمك ندينك، قد كتبت "ورغم احترامنا للبطريرك دنخا ولكنيسته العريقة وطائفته المجيدة"، ولكنك لم تظهر أي احترام لا لقداسته ولا لأبناء الكنيسة الأكارم، أما قداسته فما يقوله عن قوميته الآشورية فهو لسان حاله ولسان حال كل المؤمنين بأصولهم الآشورية وليس عندنا إعتذار نقدّمه لأن ما يؤمن به الآشوري لم يأت من الغيب، ومن لا يؤمن بذلك فنحن لم نضرب أحداً على يديه .


اتمنى على البطريرك دنخا ان يتوقف عن حملته غير الصائبة في جعله الكلدان والسريان من الاشوريين، واتمنى عليه ان يتمسك بالحقائق العلمية الناصعة التي وضّحها واثبتها ابن طائفته البرفسور المؤرخ جون جوزف بقوله ان آشوريي اليوم ليسوا احفاد الاشوريين القدماء بل هم فقط سريان لا غير. وشكراً.

*** نحن آشوريون وأحفاد الآشوريين القدماء وذلك يكفينا فخراً ونحن أبناء كنيسة المشرق المجيدة وبتراثها نلتحف وتغدق هي بخيرها على الجميع ولكن نحن لسنا "سريان لا غير"، لأن الذين يدّعون بأنهم سريان من أصول آرامية بدوية فهؤلاء لا يربطنا بهم شيء لأنهم عرب، ونحن لدينا لغتنا وتاريخنا وعاداتنا وثقافتنا المميزة ونحترم غيرنا ولكننا لسنا عرباً ولن نستعرب لأحد ... وأتعجب منك زعمت في بداية مقالتك بأن لغتنا "سريانية (ولا سمح الرب آرامية) وتشدّقت ب"ثقافة سريانية" وهنا تكتب "سريان لا غير"، نحن نترك لك ولمن يريد هذه السريان لا غير، أما نحن فآشوريون وغير آشوريين لن نكون وسنبقى آشوريين ... ونحن سنقتدي بالسيد المسيح له كل المجد وسنكون سوطه الذي به نظّف الهيكل من النجاسة ... 

غير متصل afif hana

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
قداسة البطريرك مار دنخا الرابع جاثاليق كنيسة المشرق الآشورية في العالم يبعث برسالة شكر لغبطة بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية

http://ar.news.assyrianchurch.org/archives/11633
سيد stendaleen
لنسأل لماذا ترك عامر فتوحي سريانته واتبع الكلدانية وهل تدري لماذا ؟ اسأله واذا لم يجيب عليك فنحن سنجيب . ثم ان هذا العلم الذي تعتبرونه علم كلداني فهو موجود ضمن الاعلام التي مر بها العراق ضمن الحكومات فسرقه عامر فتوحي ووضع نجمة اسرائيل بداخله لان عامر فتوحي ماسوني قحي .واكثر احزابكم الكلدانية احتضنها ريان الشيعي ضمن قائمة بابليون  الشيعية وخاصة حزب التجمع الكلداني الحديث .
السيد  Noel Bashir
موقع كلدايا نت بادارته الدينية في سان دياكو يعتبرون كل البشر كلدان حتى السوداني وهاهو عامر فتوحي المتكلدن نسي نفسه كسرياني وتحول الى ماسوني كلداني وكتبه كلها تتحدث عن الكلدان فهل ستوجه سؤالك له وللكنيسة الكلدان في سان دياكو ام انك ستختفي مثلما اختفى اجدادك قبل المسيحية
سيد  Noel Bashir الرابط ادناه سيوضح اولا سيطرت المطران مارسرهد جمو على الكنيسة الكلدانية في كاليفورنيا وكان عليك ارسال مقالتك له والاستفسار عن مايحدث في كنائس الكلدان في امريكا من قبل مطارنة كلدان
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,721722.0.html

على كيفك عيني يا مسونية يابطيخ,زين منضمة اشور هي بايران والي صمم العلم الاشوري ايرني ويونادم كنا عاش 20 سنة في ايران والبطريك  مار دنخا  كان مطران مال ايران ،يا اخي استعمل عقلك وفكر هل هذة صدفة,بلمناسبة سبب تحريم سيادة المطران مار باوي هو رفضه الذهاب الى ايرن .
تحياتي
حتى لو غابت عن السماء زرقتها فلا تغلقن النافذة امام شعاع الامل"

                                                          البطريرك لويس ساكو

غير متصل عبدالاحـد قلو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ  Noel Bashir ..مع التحية
استمر في طرحك لهكذا مواضيع ولا تأبه للذين لا يريدون معرفة حقيقتهم لأنهم يخافونها...تقبل تحياتي

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3953
    • مشاهدة الملف الشخصي
يابه ، خـلـونا كـلـنا آثـوريّـين بنـظـركم ، وما خـسرانين خـسارة

ولكـنـنا كـلـدانيـون


غير متصل stendaleen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 80
  • كلداني وافتخر والمايعجبة ينتحر
    • مشاهدة الملف الشخصي

اننا آشوريون منذ الخليقة رضعنا حليب القومية منذ الرضاعة الاولى ، انها في دمنا وحفرناها بالنار والحديد في قلوبنا ، منذ الصغر غنينا باسم آشور وسركون وادد وشميرام ونينوى ونوهَدرا واربا اللو واعطينا شهداء من اجلها وسوف نعطي أكتر وأكتر .

دشتو ادم الريكاني
كندا


يا اخي على مهلك شوية خفف السرعة
افتهمنا بانكم اشوريين منذ بدأ الخليقة
ولكن أقرأ بهذا الرابط لكي تعرف ما هي اصولكم
اتمنى لك الراحة النفسية




http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,724676.0.html

غير متصل stendaleen

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 80
  • كلداني وافتخر والمايعجبة ينتحر
    • مشاهدة الملف الشخصي

سيد stendaleen


الى اشور المزدوج
ادخل الى هذا الرابط لكي تعرف حقيقتكم


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,724676.0.html

غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
نحن لا نقرأ للأكراد فهم مازالوا يحاولون وسيتابعوا البحث عن أصولهم ولن يجدوها وهذه التخريفات تمرّ على من يضعها كرابط ولكنها لا تمرر علينا، وإذا كنت بهذه السذاجة لتصدق ما يكتبه كردي ... فعلى العقل السلام .

غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قبل أعواك جرت نقاشات طويلة بيني وبين البروفسور جون جوزف حول مسألة التسميات الطائفية والهوية الآشورية وقد انتقدت بعض كتاباته بخصوص ذلك وكانت نهاية النقاشات سؤالي له "أي إسم هو الأصحّ" فقال "سورايا" - سألته "كيف تترجمه إلى العربية والإنكليزية خصوصا أنه يجب أن يتم طرحه في الدستور العراقي الذي سيترجم إلى عدة لغات فلم يجب الأستاذ على سؤال تلميذه ... وهكذا انتهى النقاش.

آشور كيواركيس

غير متصل Noel Bashir

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي

كتبَ الدكتور ليون برخو بقوله: ( ان الأستاذ جون جوزف يعتز بأشوريته ).

(الجواب): في كل ما كتبه البرفسور جون جوزف من كتب ومقالات فهو يرفض الهوية الاشورية ويقول: ان اشوريي اليوم ليسوا اولاد الاشوريين القدماء.  فكيف يعتز بآشوريته والاشوريون برأيه غير موجودين اصلاً؟.


هذه بعض الشواهد من كتب ومقالات البرفسور جون جوزف يلغي فيها "اشورية النساطرة" ويصر على سريانيتهم. كما في هذه الجملة التالية حيث يجعل النساطرة من السريان الآراميين، بقوله: (باسم النسطورية واليعقوبية استطاع المسيحيون السريان الآراميون ان يَقاوموا الكنيسة الرومانية الاغريقية)، انظر الصفحة التاسعة من كتابه:

Muslim-Christian Relations and Inter-Christian Rivalries in the Middle East


ومن باب رفضه "آشورية النساطرة" قام البرفسور جون جوزف بالتصدى لاحد الباحثين المختصين بالدراسات الايرانية وهو ريتشارد فري عندما كتب مقالاً قال فيه ان (اشوري ترادف سرياني). ان هذا الباحث الامريكي ريتشارد فري متخصص في تاريخ ايران والدراسات الايرانية، وعندما نشر مقالته وقال فيها ما قال قام البرفسور جون جوزف وكتب مقالة في نفس المجلة العلمية وردّ فيها على فري ونقض رأيه بقوله بالحرف ان (آشوري وسرياني ليسا مترادفان) بل "سرياني وآرامي هما مترادفان".

ان ريتشارد فري باحث مشهور في ابحاثه عن تاريخ ايران، وقد تزوج مع فتاة اثورية من ايران وهو عجوز بعمر والدها. ويبدو انه كتب مقالته عن الاشورية مسايرة لزوجته لأنها ليست مجال اختصاصه فكتب فيها مما كتب، ليقوم البرفسور جون وينقضها بالدليل العلمي.

ان باحثنا العلامة جون جوزف قد جاوز التسعين سنة من عمره ولا زال بكامل مقدرته الفكرية ويكتب. نتمنى له دوام الصحة والعافية.

أما الباحث الامريكي ريشارد فري فهو ايضا قد تجاوز عمره التسعين سنة، (عمره الان 95 سنة)، نتمنى له ايضا الصحة والعافية. وكان قبل بضعة سنوات قد اعلن بأنه أوصى بأن يدفنوه في ايران بعد مماته. فخلق تصريحه حينها حساسية مفرطة في المجتمع الامريكي بسبب موقف امريكا من ايران وبرنامجها النووي اثناء حكم أحمدي نجاد. وكان الباحث فري قد ظهر حينها على شاشة التلفزيون الامريكي يدافع عن رغبته بان يدفنوه في ايران بعد وفاته (وقد اختار هذا حباً بتاريخ ايران لأنه مجال تخصصه، وربما مسايرة لزوجته ايضا كونها من ايران).

يقول جون جوزف في كتابه:

 The Modern Assyrians of the Middle East: A History of Their Encounter with Western Christian Missions, Archaeologists and Colonial Powers


"كان الاراميون سكان سوريا وما بين النهرين على الاغلب نساطرة ويعاقبة. (الصفحة 50)


ويقول ايضا: "كان اعضاء من الطائفة الارامية في العراق، على الاغلب النساطرة المسيحيين... قد خدموا الادارة العربية" (الصفحة 45).

 
وينتقد القوميين الاشوريين حول عبارة "طاطيانوس الاشوري"، فيقول لهم (ان طاطيانوس لم يكن يدّعي بانه كان اشوريا)، صفحة 26.

وينتقد القوميين الاشوريين الذين يدّعون بان صوم نينوى هو شيء خاص بالنساطرة وهو دليل اشوريتهم، فيقول لهم ان هذا الصوم هو لدى معظم المسيحيين المشرقيين من ارمن واقباط واثيوبيين ويعاقبة ونساطرة. (الصفحة 26).


ويقول: ولأن النساطرة كان دائماً اسمهم "سريان" لذلك اخذ مثقفوهم يقولون ان اسم السريان هو ببساطة مختصر لاثور، وان الاسمين مترادفان، وبدأوا يكتبون كلمة سريان بوضع حرف الالف في بدايتها. (الصفحة 19).

 هذا غيض من فيض وهو كاف.

ومع تحياتي لكم

نوئيل