المحرر موضوع: جمعية حدياب للثقافة والعلوم تقيم ورشة عمل عن: تلوث البيئة ومضارها على صحة الانسا  (زيارة 4129 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جمعية حدياب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي

جمعية حدياب للثقافة والعلوم تقيم ورشة عمل عن:
                    تلوث البيئة ومضارها على صحة الانسان

ضمن نشاطات الموسم الثقافي الثاني نظمت جمعية حدياب للثقافة والعلوم في عنكاوا، يوم أمس الثلاثاء الموافق 18 اذار الحالي ورشة عمل workshop) ) بعنوان:
( مصادر التلوث في بيئة اليوم و مضارها على صحة الانسان )  
Sources of pollution in today’s environment and their negative impact on human health
حيث حاضر فيها ثلاثة من الاساتذة الاكاديميين المختصين: افتتح الورشة الدكتور سمير خوراني مسؤول لجنة الاعلام والثقافة في الجمعية بكلمة مقتضبة بالسورث والكردية والعربية رحب فيها- باسم الهياة الادارية- بالجمهور وسلط الضوء على نشاطات الموسم الثقافي الثاني للجمعية، واستراتيجية الجمعية ومشاريعها المستقبلية،  كما عرّج على موضوع الورشة واهميته القصوى لما له من مساس بحياة الناس وصحتهم على نحو مباشر، ثم ألقى رئيس الجمعية الدكتور حبيب حنا منصور كلمة موجزة رحب بها بالحضور الكريم ملقيا الضوء على نشاطات الجمعية الثقافية والعلمية، ومعربا عن أمله في ان تكون هذه النشاطات ذات فائدة للمجتمع. بعدئذ  قاد دفة الكلام الدكتور رياض فرنسيس نائب رئيس الجمعية مسؤول اللجنة العلمية - حيث أدار جلسات الورشة- فبعد الترحيب مجددا بالحضور، أشار الى فقرات منهاج الموسم الثقافي الثاني الغني بالنشاطات، والى أهمية ورشة العمل هذه من حيث كونها التجربة الاولى التي تخوضها الجمعية. ثم بدأ اعمال الورشة، عبر تقديم الاساتذة المشاركين، وعرض نبذة موجزة عن سيرتهم العلمية والثقافية، مقدما لكل محاضر على حدة، وقد استهل اعمال الورشة التقدمات( presentations ) تباعا وعلى الشكل الاتي:
الاستاذ المساعد الدكتور حبيب حنا منصور في تقديم بعنوان:

 
تلاه الاستاذ المساعد الدكتور المهندس رمزي روفائيل ابراهيم في تقديم بعنوان:

 
 وبعد فترة استراحة قصيرة (تناول فيها الحضور المرطبات والحلويات) اختتم الاستاذ المساعد جنان جبار اعمال الورشة بتقديم بعنوان:

أعقب ذلك طائفة من التوصيات المهمة في هذا الخصوص، خرج بها السادة المشاركون في هذه الورشة بغية رفعها الى الجهات المعنية وذات العلاقة بموضوع البيئة وصحة الانسان والمجتمع. وقد وزعت هذه التوصيات مطبوعة على جميع الحاضرين بغية تعميم الفائدة منها وتوعية الناس بما يمكن ان تتعرض له صحتهم على المدى القريب والبعيد جراء ما يتعرضون له من تأثيرات الغازات السامة وعوادم السيارات ومياه الشرب المعلبة. بعدها شارك الحضور الاساتذة المشاركين بمداخلاتهم وتساؤلاتهم وتعقيباتهم التي أغنت أعمال الورشة، ولاقت استحسانهم وأظهرت مدى تفاعلهم مع ما طرح من موضوعات. حضر جلسات الورشة التي استغرقت زهاء الساعتين والنصف نخبة ممتازة من الاكاديميين واساتذة الجامعات والاداريين وممثلي منظمات المجتمع المدني والمعنيين بالبيئة في عنكاوا واربيل