المحرر موضوع: نيراريات – 20 –  (زيارة 668 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 124
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نيراريات – 20 –
« في: 19:23 25/04/2014 »
نيراريات – 20 –   
                                     


تسعون من الساموراي المسيحيين يتقاتلون من أجل الأميرة المسيحية - كوتا - والأسيرة في الباستيل العراقي - البرلمان - ولكن دماء شهداء القضية الآشورية تبشرنا بأن خمسة من الساموراي الحديديين الآشوريين سوف تحرر الأميرة وتعيدها مرفوعة الرأس الى الحاشية الملكية


لا تنخدعوا بالمظاهر , هناك البعض مما يُسمّى - شخصيات آشورية - في المهجر قد فشلتْ في ادائها للعمل القومي الصحيح على طيلة السنين الماضية , ولم يكن لها موقف واضح من القضايا المصيرية للأمة , وتراها اليوم تحاول اعادة مصداقيتها والأعتلاء على أكتاف الحركة الديمقراطية الآشورية - زوعا - ولكن هيهات  .                                                                                 


قبيلةٌ لا يُهمّها غير القفز والرقص على الأرض , هي كقبيلة الذين يُجيدون القفز والرقص على الأشجار .                                                                                                           


كسرتُ بيصة العيد التي لوّنتْ قشرتها حمرةُ وجنتيك , وجعلتْ حرارة الأشعة في عينيكِ زلالها أبيض , وانعكس اللون الذهبي لوجهك على مُحّها  .                                                       


جسد قوي + روح ضعيف = هزيمة  .                                                                         
جسد ضعيف + روح قوي = أنتصار .                                                                           

تغرّبنا عن الوطن والوطن لم يتغرّب عنا   .                                                                     


صدّقوا أعينكم اذا رأيتم في يوم ما انطباق السماء على الأرض , وكذّبوها اذا رأيتم الوطن يغادر قلب الآشوري , أو الآشوري يغتال حلم العودة  .                                                             

الذهب لا يليق الا بالشخصيات الذهبية  .                                                                   


شهداؤنا تركوا لنا وثيقتين : الأولى شهادة عقد زواج أبدي مع الحرية , والثانية شهادة طلاق العبودية .                                                                                                           


لولا أن الشهداء أراقوا دمائهم , لما احتفظنا بدمائنا  .                                                   


قامت الأمم العظيمة أما على السيف أو على القلم  .                                                 


لا يخرج الصحيح الى سطح الأرض الا بعد دفن الخطأ  .                                                 


اذا كنا نتحدث دائما عن الفشل , تسقط كلمة النجاح من قاموس حياتنا  .                           

كما ليس للماء حالة رابعة , ليس للآشوري وطن ثان  .                                                 


عدوّي يخفي في ابتسامته خنجرا , وأنا أخفي في ابتسامتي سيفا  .                               


لا ترقصي فرحا أيتها الأرض العطشى اذا رأيت غيمة قادمة , فلربّما تكون عابرة   .               


ترتعد الأشجار - مهما كانت ضخمة - أمام الفؤوس الصغيرة , هكذا يحسبون لنا الحساب في     العراق .                                                                                                                 


ويل لعقرب يدخل بيت النمل   .                                                                                 


كلّما رأيتني في السماء , تأكّدْ من صحوتي , هل رأيت طيرا نائما في الهواء ؟؟  .                     


يتبعني ظلّي أينما سرتُ , ما عدا طريق المقبرة  .                                                           


اذا لم تكن الحرية هي الحياة , فمن يتجرّأ أن يقول هو الحياة ؟  .                                         

بعدما أُ لقي التراب على النسر , أدعى الغراب أنه ملك السماء .                                         


نحن الآشوريون نتألم في جميع أيام السنة ما عدا يوم الجمعة العظيمة التي يتألم فيها المسيح عوضا عنا   .                                                                                                             


واحد وهو المسيح قد صُلب من أجل الملايين من البشر , والملايين وهم الآشوريون قد صُلبوا من أجل الواحد وهو المسيح   .                                                                                         


في مثل هذا اليوم نيسان - 15 - 1912 , غرقت تيتانك , وكل أصابع الأتهام موجهة اليكِ يا حبيبتي , لأن جمالكِ أغرق العشرات من سفن القلوب ولم يُعثر عليها حتى اللحظة في بحار عينيكِ  .         


لقد أخفى موسى لوح الوصية الحادية عشرة التي وجدتُها في أعلى قمة لجبل في آشور  كبرياؤكِ ) مكتوب عليه أن أعشقكِ من قبل بداية العالم الى ما بعد نهايته  .                  )

الحكومة التركية عندما تدّعي بحقوق الأنسان , عليها أن تعتذر أولا للآشوريين والأرمن على المذابح التي أقترفها أسلافها في الحرب العالمية الأولى ودفع التعويضات جراء فقداننا لمناطق تواجدنا التاريخية أو السماح لمن يرغب العودة تحت ظل آمن . وكذلك على الحكومة العراقية وجيشها الأعتذار على الجريمة الشنعاء في سميلي عام 1933  .                               


العملاق الحقيقي هو الذي يبني برجا عملاقا .                                                           

الثوّار الذين يلقون السلاح , يغدر بهم السلاح  .                                                         


الخطباء الصامتون زلازل مكبوتة .                                                                           


السجناء السياسيون عواصف أجّلتْ زمان هبوبها   .                                                 


عندما تلتهب شرارتكِ , فما حاجتي الى الشمس   .                                                 


    .                                                لكل قاعدة شواذ ) , وليس لكل الشواذ قاعدة (
 


في زمانهم - حبل الكذب قصير - , في زماننا - حبل الصدق أقصر - .                             


حكيم بابلي قال لي , من الحكمة أن أعشقكِ لأخر قطرة حب في وجداني , وأن اقدّم لك قلبي ذبيحة تفرح به آلهة السماء السبعة , فكل قطعة من جسدكِ الذهبي تستحق أن أنزف من أجلها يا بلاد النهرين الآشورية  .                                                                                         


أسمحي لي أن التقط صورة لوجهي لكي أراكِ أكثر وضوحا   .                                             


لا تتوقعين مني أن أقف على خشبة المسرح أمام الجمهور لأصيح بصوت جهوري - أحبك - , ولا أن أطلق صوتي من خلف الكواليس لأعلن احتراقي فيك من غير أن يرى الحضور ناري ودخاني ,, ولكنني سأتمرّد على جلدي القديم وأسلخه فأتنعّم بحراشفك الفضية أيتها السمكة التي هربت من دجلة الى بحيرتي عينيّ فأثارتْ أمواحهما  .                                                               


عندما حاولتُ اختطافكِ من حضن المساء ْ                                                                   
تمرّدتْ عليّ السماء                                                                                               
أبلغ القمر عني رافعا دعوة للقضاء                                                                             
طاردتني النجوم العلياء                                                                                           
ونشرتْ صوري في الفضاء                                                                                       
هذا الهارب مطلوب لعدالة الحسناء                                                                             
فيا حبيبتي , يا أجمل النساء                                                                                   
هل لأنني أحببتك                                                                                                 
يُلقى عنقي تحت مقصلة بغضاء ؟                                                                             
وهل لأنكِ تاريخي الحقيقي                                                                                     
يصبح مكاني بلا مكان                                                                                             
ويضيع من زماني الزمان ؟                                                                                       

*               *              *                                                     



نينوس نيراري                            نيسان / 24 / 2014                         
 





غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نيراريات – 20 –
« رد #1 في: 22:06 25/04/2014 »
شلاما وخوبا وايقارا
لو طبقت السماء بالأرض لا احد يستطيع ان يهدم زوعا وان هدمت لا سامح الله فسوف تهدم من الداخل وبيد شعبنا ولان أعدائنا لأسف اكبر منا ، صدق يارابي نينوس انا خائف بل خائف جداً من المستقبل كما أخاف عندما اقرأ التاريخ ، ياريت لو كانت لي مقدراتك لأخرج مافي قلبي ،،، تحياتي