المحرر موضوع: المرشح كلدو رمزي أوغنا: نرفض فرض الوصاية على مكوننا الكلداني الاشوري السرياني  (زيارة 4385 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36614
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرشح كلدو رمزي أوغنا: نرفض فرض الوصاية على مكوننا الكلداني الاشوري السرياني



عنكاوا كوم- عنكاوا- خاص


ضمن الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية المقبلة، التقى "عنكاوا كوم" بالمرشح كلدو رمزي أوغنا (قائمة "الرافدين"، تسلسل رقم 7) للحديث حول أبرز نقاط برنامجها الانتخابي.

وقال المرشح الشاب، بان قائمتهم ترفض فرض الوصاية على مكوننا الكلداني الاشوري السرياني

وينشر "عنكاوا كوم" نص المقابلة بصيغة سؤال وجواب:

 
عنكاوا كوم: ما هي أهم نقطة في برنامجكم الانتخابي؟ وفي حال فوزكم، كيف ستحاولون تحقيقها؟

إن أبرز نقاط برنامجنا الانتخابي هو الاهتمام بقرانا ومدننا واستنهاض ودعم المناطق المحرومة في منطقة سهل نينوى من خلال استحداث وحدات إدارية وأقسام بلدية في المنطقة واتخاذ إجراءات جدية لإنهاء التجاوزات على الأراضي والحد من التغيير الديمغرافي في قرانا ومدننا في سهل نينوى والإقليم، وخلق فرص عمل للشباب للحد من الهجرة وبالتالي دعم الهجرة المعاكسة.

وفي حالة فوزنا سوف نسعى لتنفيذ هذا البرنامج من خلال وجودنا في البرلمان.
 

عنكاوا كوم: هل أنتم مع تصويت غير المسيحيين لمرشحي كوتا المسيحية ولماذا؟ ألا يعتبر ذلك محاولة من قبل الأحزاب الكبيرة لسرقة مقاعد المسيحيين والاستيلاء عليها؟

مع الأسف العراق اليوم يمر في أزمة صراع طائفي وصراع بين المركز والإقليم وكل ذلك يؤدي إلى الطمع في مقاعد الكوتا وأنا أعتبر أننا نحن في قائمة الرافدين معركتنا الانتخابية اليوم معركة كبيرة بامتياز ، فالعدد الكبير من القوائم المتنافسة ضمن الكوتا هو دليل أكيد على وجود هذا الطمع لأن الكتل الكبيرة تريد الاستحواذ على هذه المقاعد ، فالمعيب من كتل تدعي الديمقراطية أن تمد يدها على المقاعد المخصصة للمكون الكلداني السرياني الآشوري في محاولة لفرض الوصاية على هذا المكون أو زيادة عدد مقاعدها لتمرير أجنداتها.

ما نعانيه اليوم هو فرض الوصاية على مكوننا الكلداني السرياني الآشوري كمحاولة البعض سرقة حقوقنا واغتيال صوتنا ، وهذا يدل على عدم احترام هذه الكتل لمبدأ التعايش الأخوي وحقوق القوميات الأصيلة  في العراق فما يدعون به اليوم مجرد أكاذيب، فنحن نعيش في دعاية فقط و"بروبكندا" إعلامية لاستمالة الرأي العالمي لكن في الحقيقة لا يوجد أي احترام لحقوق الأقليات القومية والدينية بل دائماً يريدون السيطرة وبسط النفوذ على هذه المكونات ، فلذلك نحن لسنا مع التصويت من غير أبناء شعبنا حيث طالبنا وحاولنا محاولات عدة لكننا نرى أن الكف من هذا الواقع هو أن يكون لنا موقف قوي تجاه الكتل التي تريد سرقة أصوات أبناء شعبنا واغتيال هذا الصوت ليس فقط من خلال الشجب والاستنكار لا بل من خلال الفعل فسوف نطالب بتحقيق ودخول هيئات دولية لكشف طمع تلك الكتل الكبيرة.
 

عنكاوا كوم: هل تعتقد أنه من الصحيح تشكيل قوائم تابعة للأحزاب العراقية والكردية وخاصة الكبيرة منها للاشتراك في انتخابات الكوتا ولماذا؟ ألا يؤثر ذلك على الإرادة السياسية المستقلة لشعبنا ويضعف الخطاب القومي وبالتالي يؤثر سلباً على عملية الوصول إلى الأهداف القومية؟

مشكلة اليوم تكمن في عدم احترام القرار المستقل لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وإرادته الحرة وعلينا أن نعلي صوتنا لنفرض إرادتنا الحرة، فتلك الأحزاب كما قلنا دائماً ما تحاول فرض نفوذها على قضايانا القومية والتعامل معنا بشكل توزيع الهبات وكأننا شعب لا يستطيع أن يعمل لشؤونه أو لقوميته أو فقط أن نكون تابعين لهذه الجهة أو تلك ، لكن اليوم أبناء شعبنا واعون وهناك خطر والخطر كبير على أبناء شعبنا لأن هذه المرحلة هي مرحلة يجب على شعبنا أن يكون فيها مستعداً للتغييرات ولرسم خارطة جديدة للشرق الأوسط والعراق أيضاً، فيجب أن نكون واعيين لخنق محاولات الكتل الكبيرة في التلاعب بمصير شعبنا وفرض أجنداته على شعبنا التي هي أجندات غريبة بالأساس، وإن الكيفية التي تعامل بها الكتل الكبيرة إن كانت كردية أو عربية أو إن كانت سنية أم شيعية مع قضية شعبنا هي بشكل غير سليم وأحياناً تذكرنا بتعامل النظام البائد لكن بغطاء الديمقراطية، فاليوم نحن نرفض هكذا تعاملات مع أبناء شعبنا باستصغار لقضيتنا القومية.

إن هكذا تعامل من قبل الكتل الكبيرة هو استصغار لقضيتنا القومية وعدم احترام الإرادة المستقلة لشعبنا لأن هناك كتل تفرض سيطرتها ونفوذها من خلال أجهزة أمنية تحكمها أو من خلال مؤسسات أخرى لديها نفوذ كبير إن كانت في إقليم كردستان أو في مناطق أخرى من العراق والتي تحاول دائماً ترهيب أبناء شعبنا للسيطرة على صوتهم.
 

عنكاوا كوم: ما هي الآلية التي ستعتمدونها في تصديكم لمسألة التغيير الديموغرافي التي تطال قرى ومناطق تواجد أبناء شعبنا في مختلف مناطق العراق والإقليم؟

إن مسألة التغيير الديمغرافي باتت موضوع شاغل لأبناء شعبنا وأحزابه ومؤسساته المدنية والدينية والسياسية وهذا الموضوع يجب التعامل معه بشكل ذكي وبمفهوم سياسي متطور، واليوم معطيات المرحلة تختلف عن المعطيات السابقة فاليوم أسلوب المطالبة قد بات شيئاً قديماً لم نحقق فيه ما نصبوا إليه ولكن سوف يكون لدينا برنامج وهذا البرنامج سوف يكون وفق مدة زمنية وهناك مطالبة أخرى أيضاً لتشكيل هيئة خاصة لتحقيق عمليات إرجاع القرى أو الأراضي التي هي مسلوبة من أبناء شعبنا  وإعطاء إطار قانوني لرفض التجاوز على أراضينا، وأيضاً فإن التصدي للتغيير الديمغرافي سيكون من خلال الدعوة إلى تشكيل المجلس الأعلى لشؤون الكلدان السريان الآشوريين الذي ستكون من أبرز النقاط المهمة التي ستتوفر لديه هو رفض كل ما من شأنه يؤدي إلى تغيير ديمغرافي في مناطق شعبنا ، فأي قرار من أية جهة أو وزارة من شأنه أن يؤدي إلى تغيير ديمغرافي سوف يكون لهذه الهيئة الصلاحية في رفضه إذا كان يمس واقع وديمغرافية شعبنا.
 

عنكاوا كوم: ما هي الأساليب التي ستستخدمونها لوقف نزيف هجرة أبناء شعبنا من داخل الوطن إلى الخارج؟ وماذا ستعملون من أجل الهجرة المعاكسة وكيف؟

إن من أولويات عمل قائمة الرافدين هو العمل على استكمال الإجراءات القانونية لاستحداث محافظة سهل نينوى والاهتمام بقرانا وعمل مشاريع للنهوض بواقع قرانا ومدننا في الإقليم وفي العراق وكذلك العمل على أن يكون لدينا ميزانية خاصة للمكون الكلداني السرياني الآشوري فنحن شعب يعشق الحياة ويستطيع أن يقدم الكثير لهذا الوطن.

كما سنقوم باستثمار الهجرة المعاكسة من خلال عمل مشاريع مهمة وتهيئة الأرضية لعمل مشاريع من قبل شبابنا وخلق فرص عمل لشبيبتنا والذي بدوره سيحد من عملية الهجرة، فمشروعنا هو مشروع قومي وسياسي متكامل وأحد ركائزه الأساسية هي الأرض إذ أن الأرض تعتبر صُلب عمل قائمة الرافدين.

فمشروع قائمة الرافدين، لا يقتصر فقط على شعبنا المتبقي في العراق إنما هو مشروع أكثر عمقاً من خلال الاستفادة من أبناء شعبنا الموجودين في المهجر واستثمارهم بالشكل الصحيح في الوطن، فالخطابات والشعارات ليست كافية للعمل القومي الحقيقي فنحن في برنامجنا سنسعى إلى خلق جو مناسب لشبيبتنا لعدم التفكير بالهجرة من خلال دراسة الواقع الذي عملناه لشبيبتنا وخصوصاً في منطقة سهل نينوى.

 
عنكاوا كوم: ما هي الآلية التي ستعتمدونها في إيجاد فرص عمل حقيقية لأبناء شعبنا في الداخل للعاطلين عن العمل والخريجين؟
 
أولاً إذا وفقنا في تخصيص ميزانية خاصة بمفهوم الكوتا المالية أو الاقتصادية فسوف نقطع شوطا كبيرا في موضوع العاطلين أو الخريجين. وثانيا إن الآلية التي سوف نجدها تكمن في تهيئة الجو والأرض الخصبة لتنفيذ مشاريع حقيقة، فاليوم باتت قضية الشعارات الرنانة للشباب تأخذ مدى عدم المصداقية ، نحتاج إلى آلية فعلية وإلى تعامل بشكل عملي لنكن عمليين هناك مشاريع سوف تتم في منطقة سهل نينوى ومناطق تواجد شعبنا الأخرى إذا استطعنا أن نخصص ميزانية لها، وبذلك سوف تستنهض مشاريع جديدة حقيقة ونوعية تساهم في معالجة سوء الخدمات التي تعاني منها مناطقنا ورفد هذه المشاريع بخبرات أبناء شعبنا وستكون بذلك ضربة موجعه للبطالة التي نعانيها،  وليس كما كانت في الآونة الأخيرة حيث لدينا معطيات كثيرة بوجود فساد كبير في المشاريع المدعومة وبالتحديد في سهل نينوى ، لذلك نحن نسعى لأن تكون هذه العمليات مبرمجة وفق غطاء حكومي وتصرف بشكل مثالي للاستفادة المثلى لهذه الشريحة المهمة في هذه المناطق.
    

عنكاوا كوم: من برأيكم يتحمل مسؤولية الحالة المزرية التي وصل إليها شعبنا من حيث تواجده في الوطن وحقوقه المهضومة؟ ولماذا؟

إن ما نراه هو أن الوضع العراقي هو وضع مزري فهناك الكثير من المشاريع التشريعية لم تحقق لحد الآن لكننا الحلقة الأضعف في هذا المجتمع العراقي لذلك نعاني الأمرين أحدهما كوننا وطنيين وجزء من هذا العراق فجزء من هذه المعاناة هو الجزء العراقي ، أما الثانية فكوننا شعب مسيحي وقوميتنا مختلفة أيضاً كوننا كلدان سريان آشوريين.

إن ما نعانيه هو عدم وجود مشروع وطني حقيقي للعراق فالمعاناة سوف تكون كبيرة ، ونعتقد أن من يتحمل الجزء الأكبر هي الحكومات المتعاقبة والكتل الكبيرة لأنها المسؤول الأول والأخير لكل ما نعانيه من تهميش هذا الشعب الأصيل المتجذر في هذه الأرض والذي أعطى الكثير للعراق منذ تأسيس الدولة العراقية ولحد اليوم من الكوادر والمثقفين والكوادر العلمية ولكن ما نشاهده اليوم هو تهميش وتوزيع الدرجات الوظيفية بشكل طائفي.
 

عنكاوا كوم: عن أية محافظة ترشح نفسك؟ وما هي أهم مطالب أبناء شعبنا في المنطقة التي يمثلها ترشيحك؟ وكيف ستتعاملون معها في حال فوزكم؟

طبعاً أنا مرشح عن محافظة أربيل ، وأهم مطالب شعبنا هي مطالب عنكاوا وديانا وشقلاوا وكويسنجق وأرموطة ولكن الشغل الشاغل لدينا هو ما تعانيه منطقة عنكاوا من تغيير ديمغرافي وتلاعب بمقدراتها إضافة إلى عدد من المشاريع المشبوهة ، فصُلب عمل قائمة الرافدين هو الأرض فكُنا ولا زلنا وسنبقى ندافع عن أرضنا.

واليوم أنا مرشح للبرلمان فيوم أكون في البرلمان سأدافع أكثر عن هذه المناطق وسيعلو صوتنا في هذه المنابر التشريعية لأن حبنا لأرضنا وحبنا لمدننا وقرانا يدفع بنا لندافع عن هذه الأرض المقدسة.
 

عنكاوا كوم: هل أنتم مع العمل الجبهوي وتوحيد الخطاب القومي ضمن إطار مؤسسات شعبنا السياسية؟ لماذا برأيكم لم تنجح المحاولات السابقة؟

بالتأكيد نحن مع أي عمل جبهوي وجماعي وتوحيد الخطاب فالحركة الديمقراطية الآشورية كان لديها دور أساسي في تأسيس تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية وذلك إيماناً منا بالعمل الجماعي رغم أننا نعرف أن العديد من المؤسسات الحزبية هي واجهات إما لأحزاب كردية أو هي تحت ضغوطات لأحزاب متنفذة ولكننا تعاملنا ومددنا يدنا في سبيل قضية شعبنا.

ما نحتاجه اليوم من وحدة الخطاب ليس أن نكون جميعاً حزب واحد وإنما أن يكون خطابنا القومي موحداً والعمل القومي يكون موحداً وبالتحديد العمل الخارجي لأبناء شعبنا ومشاريعنا يجب أن تكون مشاريع واضحة للشعب  ، فنحن بحاجة إلى شفافية في طرح مشاريعنا وأن نوحد خطابنا من أجل جلب الدعم الدولي والوطني لمشاريعنا القومية. وهذا الشيء هو من صلب عملنا وسوف نسعى في البرلمان إلى التقارب ضمن مؤسسات شعبنا السياسية في توحيد خطابنا ولكن ما نلاحظه في بعض الأحيان أن البعض يسعى  للاستخفاف بحقوقنا وفرض أجندات غريبة عليها فهذا ما نعاني منه وهو السبب الأكبر لعدم توحيد خطابنا السياسي في الآونة الأخيرة.

 
عنكاوا كوم: في حالة فوزك بمقعد نيابي، هل توعد بتخصيص نسبة من راتبك إلى المحتاجين من أبناء شعبنا أو لدعم الأنشطة الإنسانية و الثقافية والاجتماعية؟

أستغرب من هذا السؤال فقيمنا المسيحية علمتنا أن نكون قريبين من المحتاجين وأن نساعد الناس وكوننا أخذنا تربية مسيحية منذ صغرنا بالتأكيد سوف نساعد أبناء شعبنا لكن البعض يحاول التركيز على هذا الوتر لجني الأصوات من أبناء شعبنا وهو ما نراه شيئاً معيباً لأن أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري هم ناخبون وليسوا سذج ، فيجب إقناع الناخبين بمشروع قومي سياسي لأبناء شعبنا وليس باللعب على العاطفة وكل شخص معروف بتاريخه إذا كان يساعد الفقراء والمساكين والمحتاجين وشرائح عديدة من المجتمع أم لا ، لكن هناك مسألة أهم يجب علينا نحن إذا كنا في البرلمان العراقي أم لم نكن هي العمل على إيجاد حلول دائمية لا وقتية للشرائح التي تعاني في مجتمعاتنا فمساعدة أي شخص بدفعه كمية من المال لن تكون الحل الأمثل والناجع لقضيته بل ستكون شيئاً آنياً ووقتياً لذلك علينا نحن وواجبنا إيجاد حلول حقيقية للشرائح المتعففة من مجتمعنا، إضافة إلى أنني انتمي إلى مؤسسة طلابية شبابية وهي اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري فمن واجبي أن ادعمها وأساند نشاطاتها إن وفقت أو إن لم أوفق فأعاهد زملائي وطلبتنا وشبيبتنا أن أكون سنداً حقيقيا لهم واستمر في دعمهم  وعلينا أيضاً إقناع الناخب الكلداني السرياني الآشوري بمشروعنا القومي السياسي وليس اللعب بعواطف ومشاعر مجتمعاتنا لكسب الأصوات.
    

عنكاوا كوم: ما هي حظوظك في الفوز بمقعد نيابي؟ ولماذا تعتقد بأن أبناء شعبنا سيصوتون لكَ أنت بالذات؟ ما الذي يميزك ويمز برنامجك عن باقي المرشحين الآخرين؟

بما أني مرشحاً عن محافظة أربيل ولكون نظام الكوتا لأبناء شعبنا يسمح بالتصويت من خارج هذه المحافظة فإن لدي ثقة كاملة من إقناع الناخبين في مناطق أخرى غير محافظة أربيل لقربنا ولعملنا لسنوات عدة في محافظتي نينوى ودهوك خصوصاً كما أن لدينا أصوات من محافظتي كركوك وبغداد ولكن الثقل الأكبر هو في محافظتي نينوى ودهوك وكذلك من خارج القطر لتواصلنا مع الشرائح الشبابية وشبابنا المغترب في أوربا وأستراليا وأمريكا

أما لماذا سيصوت أبناء شعبنا لي فإني أعتقد بأن صلب برنامجنا الانتخابي هو السماع لهموم أبناء شعبنا لنقلها إلى المحافل البرلمانية أو مراكز صنع القرار، كذلك الانفتاح في التعامل مع الآخرين هو من الخصائص التي تميز برنامجنا الانتخابي والشفافية في التعامل والانفتاح الخارجي لتعريف الأصدقاء بقضية شعبنا في الوطن.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4253
    • مشاهدة الملف الشخصي
          ܞ
ܡܥܵܩܪܵܐ ܘܚܩܥܪܵܐ ܠܘܥܵܐ ܡܘܚܒܵܐ ܟܠܕܘ ܪܵܡܙܥ ܒܛܠܵܒܹܐ ܥܘܵܚ ܡܢ ܐܠܗܵܐ ܫܘܘܫܵܛܵܐ ܘܡܵܢܬܵܥܬܵܐ ܘܚܵܥܹܐ ܥܵܪܥܟܹܐ ܩܵܬܵܘܟܘܢ ܀ ܗܕܟܵܐ ܦܨܚ ܗܘܵܐܠܵܢ ܒܚܙܵܥܬܵܘܟܘܢ ܓܵܘ ܡܕܥܢܬܵܐ ܕܣܵܢ ܕܥܵܓܘ ܀ ܗܕܟܵܐ ܡܥܵܩܪܵܐ ܘܣܘܓܘܠ ܟܠܕܘ ܐܵܚܢܵܘܟܘܢ ܕܐܥܬܘܢ ܬܚܘܬ ܪܹܫܵܢܘܬܵܐ ܕܓܵܢܵܘܟܘܢ ܗܵܡܫܵܐ ܐܥܬܠܵܘܟܘܢ ܐܥܩܪܵܐ ܘܫܘܒܗܵܪܵܐ ܘܒܘܬ ܚܵܥܹܐܥܬܘܢ ܒܪܹܫܐ ܪܵܡܵܐ ܀ ܗܵܕܟܵܐ ܗܵܘ ܕܐܥܠܹܗ ܬܚܘܬ ܪܹܫܵܢܘܬܵܐ ܢܘܟܪܵܥܬܵܐ ܦܠܵܚܵܐ ܐܚܪܬܵܐ ܗܵܪ ܒܘܬ ܢܵܦܹܐܠ ܠܗܥܟ ܢܥܫܵܐ ܠܹܐ ܡܵܛܹܐ ܀ ܐܵܠܵܗܵܐ ܡܒܵܪܹܟ ܠܘܟ ܩܵܐ ܕܐܵܗܵܐ ܐܘܡܬܵܢܵܥܘܬܘܟ ܗܵܕܟܵܐ ܥܵܠܵܥܡܵܐ ܢܵܓܥܒ ܘܐܥܠܥܦܵܐ ܐܵܡܥܢ ܀ قشو إبراهيم نيروا امريكا؟