المحرر موضوع: المرشحان وليم وردا ويوحنا يوسف توايا يتحدثان عن برنامج التحالف / جماهير تللسقف تعبر عن تثمينها وارتي  (زيارة 3351 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لويس مرقوس ايوب

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرشحان وليم وردا ويوحنا يوسف توايا يتحدثان عن برنامج التحالف /
جماهير تللسقف تعبر عن تثمينها وارتياحها لطروحات تحالف سورايي الوطني

عقد تحالف سوراي الوطني ندوة جماهيرية في بلدة تللسقف يوم السبت 26 نيسان 2014، أدارها السيد لويس مرقوس عضو تحالف سورايي، وقدم فيها السيدان وليم وردا ويوحنا يوسف توايا، المرشحان في الانتخابات البرلمانية، مشيراً إلى إن تحالف سورايي يحرص أشد الحرص إن يكون معبراً عن أمال وتطلعات شعب سورايي.
 إلى ذلك تحدث في الندوة المرشح وليم وردا رئيس تحالف سورايي، عارضاً بعض الحقائق عن خصوصية تحالف سورايي، والوعاء الوطني الذي يميزه، وما يمثل من أمل في تعزيز الهوية المسيحية بعمقيها التاريخي والإيماني، وفي إطار العمل بكل الوسائل الممكنة من اجل ان يكون للمكون المسيحي دوره في صناعة القرار الوطني.
 وتمنى السيد وليم وردا على المواطنين في مناطق سهل نينوى وفي المناطق الأخرى من العراق، التوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم مشيراً إلى ان ذلك هو جزء أساسي من المسؤولية المبدئية التي لا يمكن التفريط بها لأنها إحدى الضمانات الأساسية لحماية شعبنا من كل إشكال الإقصاء والتهميش.
كما تحدث في الندوة مرشح قائمة سورايي السيد يوحنا توايا، الذي ركز على أهمية تعزيز مفهوم التنوع، وصيانة المكتسبات المتحققة في هذا الشأن بما يعزز قيم المواطنة، وتحقيق العدالة، مضيفاً إن برنامج تحالف سورايي قد وضع في أولويات العمل الجاد للنهوض بالواقع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في المناطق المسيحية ورفض ما يقوم به البعض لتغيير الواقع السكاني في مناطق سهل نينوى.
وفي إطار موضوع العراقيين المهاجرين ركز السيدان وليم وردا ويوحنا يوسف توايا، على ان لتحالف سورايي الوطني برنامجاً يعمل به من اجل ضمان حقوق هؤلاء العراقيين باستعادة أملاكهم التي تم الاستيلاء عليها واغتصابها، وتدعيم الصلة مع وطنهم العراق، والعمل على ضمان كل حقوقهم الوظيفية وغيرها.
 هذا وقد جرت بعد ذلك مناقشة أجاب فيها السيدان وردا ويوحنا توايا، على الأسئلة التي طرحها المشاركون في الندوة الذين عبروا عن تثمينهم وارتياحهم للجهود التي يبذلها تحالف سورايي الوطني، في شتى ميادين الحياة اليومية للعراقيين.
وفي نشاط أخر شارك السيدان وليم وردا ويوحنا يوسف توايا، في القداس الذي أقيم في قرية جقلا– جلك بوابة منطقة برواري بالا، برئاسة نيافة المطران مار اسحق يوسف أساقف ابرشية دهوك وروسيا لكنيسة المشرق الاشورية استذكاراً وامتناناً للقديس مار موشي في الدير الذي يحمل اسمه الكريم المعروف ان هذا الدير قد تم بناؤه في القرن السادس الميلادي.