المحرر موضوع: قائمة الرافدين تطالب مفوضية الانتخابات بمعالجة موضوع مشاركة العراقيين المقيمين في الخارج و"احترام حق  (زيارة 4384 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35653
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قائمة الرافدين تطالب مفوضية الانتخابات بمعالجة موضوع مشاركة العراقيين المقيمين في الخارج و"احترام حقوقهم واستحقاقهم الدستور"

عنكاوا كوم - بغداد
 
طالبت قائمة الرافدين الانتخابية هيئة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية "بمعالجة موضوع مشاركة أبناء الجالية العراقية المقيمة بالخارج واحترام حقوقهم الوطنية واستحقاقهم الدستوري واحترام عراقيتهم".
 
وقالت قائمة الرافدين ورقمها 300 في بيان تلقى "عنكاوا كوم" نسخة منه "كان ولا يزال من أهداف موافقة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على مشاركة الجالية العراقية في الخارج هو: خلق شعور للإنسان العراقي المغترب بانتمائه إلى وطنه بالإضافة إلى مشاركته في العملية السياسية الديمقراطية".
 
وأضافت "لكن من خلال اليوم الأول للانتخابات والتي جرت في كافة الولايات الأمريكية التي بها المراكز الانتخابية تبين أن أكثر من 70% من أبناء الجالية العراقية لم تستطيع من إدلاء بأصواتها ومن ثم المشاركة في هذا العرس الانتخابي والذي هو استحقاق قانوني ودستور وذلك نتيجة الإجراءات الإدارية والفنية التي حرمت الناخب من أدلاء بصوته، حيث أن المستمسكات المطلوبة كانت إجحافاً بحق الناخب وأشعاره بعدم عراقيته لأن بعض من المواطنين كان يحمل مثلاً (الدفتر الخدمة العسكرية) وقد خدم البلد لأكثر من عشرة سنوات ومع ذلك فقد كان هناك شكوك في انتماءه لوطنه وهناك عشرات من هذه الأدلة".
 
وتابعت إن "كل ذلك خلق الشعور بالإحباط والغضب الشديد لدى المغترب وهذا يتنافى مع أهداف المفوضية من الغرض من مشاركة المواطن العراقي المغترب بالعملية الديمقراطية".
 
وختمت بـ "نرجو من المفوضية بمعالجة موضوع مشاركة أبناء الجالية العراقية المقيمة بالخارج واحترام حقوقهم الوطنية واستحقاقهم الدستوري واحترام عراقيتهم".
 

إلى / هيئة المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات العراقية المحترمين
         بواسطة مكتب امريكا للمفوضية


نهديكم تحياتنا
كان ولا يزال من اهداف موافقة المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات على مشاركة الجالية العراقية في الخارج هو : خلق شعور للأنسان العراقي المغترب بانتماءه إلى وطنه بالإضافة إلى مشاركته في العملية السياسية الديمقراطية ، لكن من خلال اليوم الأول للإنتخابات والتي جرت في كافة الولايات الامريكية التي بها المراكز الإنتخابية تبين أن أكثر من 70% من ابناء الجالية العراقية لم تستطيع من ادلاء باصواتها ومن ثم المشاركة في هذا العرس الانتخابي والذي هو استحقاق قانوني ودستور وذلك نتيجة الأجراءات الإدارية والفنية التي حرمت الناخب من أدلاء بصوته ، حيث أن المستمسكات المطلوبة كانت اجحافاً بحق الناخب وأشعاره بعدم عراقيته لأن بعض من المواطنين كان يحمل مثلاً ( الدفتر الخدمة العسكرية ) وقد خدم البلد لأكثر من عشرة سنوات ومع ذلك فقد كان هناك شكوك في انتماءه لوطنه وهناك عشرات من هذة الادلة ، كل ذلك خلق الشعور بالأحباط والغضب الشديد لدى المغترب وهذا يتنافى مع أهداف المفوضية من الغرض من مشاركة المواطن العراقي المغترب بالعملية الديمقراطية .
عليه نرجو من المفوضية بمعالجة موضوع مشاركة ابناء الجالية العراقية المقيمة بالخارج واحترام حقوقهم الوطنية واسحقاقهم الدستوري واحترام عراقيتهم .

هرمز طيرو
ع / قائمة الرافدين الرقم 300
في الولايات المتحدة الامريكية وكندا


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية