المحرر موضوع: الانتخابات في الموصل:أبناء شعبنا اقبلوا بكثافة والكوتا المسيحية لاتثير اهتمامهم  (زيارة 4695 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35652
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الانتخابات في الموصل:أبناء شعبنا اقبلوا بكثافة  والكوتا المسيحية لاتثير اهتمامهم

الموصل –عنكاوا كوم –يونس ذنون
شهدت المراكز الانتخابية في مدينة الموصل إقبالا غير مسبوق في توجه الناخبين إلى صناديق الاقتراع وتباينت اختيارات عدد كبير منهم في اختيار القائمة الأصلح حيث اجمعوا من خلال توجههم  للمراكز الانتخابية  على حسم واقع المدينة الأمني الذي مازال يشغل بال كثيرين  ويقلقهم  بينما  ابرزت عدد من المراكز الانتخابية في مناطق المجموعة وحي السكر والعربي والصديق والكفاءات حضورا لابناء شعبنا المسيحي  وفي مركز انتخاب مدرسة الجامعة المختلطة شهد اليوم الانتخابي حضورا مسيحيا كبيرا  لمختلف الفئات العمرية  حيث ابرزت عدد من النسوة الطاعنات رغبة بالحضور والتواجد وممارسة حقهم الانتخابي  حيث رافقتهن بناتهم وأبنائهن للمساعدة  في هذا العمل الوطني .. وفي مقابلات أجراها مراسل الموقع مع عدد من المواطنين من أبناء شعبنا ابرزوا رغبتهم بإحداث تغيير في واقع مدينة الموصل التي تأثرت بالظرف الأمني الذي بات كابوسا يجثم على صدورهم  حيث قال معن حنا جئنا اليوم  من اجل العراق  حتى إننا استثنينا مرشحي الكوتا من اختياراتنا لرغبتنا باختيار من هو قادر فعلا على توفير  ضمانات حقيقية للعيش  مشيرا بأنه انتخب قائمة الدكتور اياد علاوي ..
 بينما قالت لمى ميخا انها جاءت برفقة ابنتها من اجل الانتخاب مضيفة  انها وجدت صعوبة في اختيار من يمثلها لانها لم تجد في قائمة المرشحين اسم لشخص قادر على عمل شيء لكنها  في النهاية أعطت صوتها لقائمة الرافدين ..
فيما قال سعد يوسف انه اختار قائمة  العربية لانها  هي المناسبة ولاتعطي وعود كاذبة كما  ابرزت باقي القوائم  مضيفا بان قوائم الكوتا المسيحية  لم توفر مرشح معروف وله الكثير من الأعمال البارزة  وربما كان للإعلام دور في هذا الامر  من خلال تعريفنا بالمرشحين  بصورة أوفر  ولنا في ذلك تجربة فضائية عشتار التي اكتفت بالترويج لقائمة معينة دون ان توفر مساحة اكبر لمرشحي الكوتا المسيحية بعيدا عن التحدد بقائمة  واحدة فقط ..

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية