المحرر موضوع: موقع ابونا . عائلة المطران الشهيد فرج رحو تكتب رسالة للبابا فرنسيس وتتمنى تطويبه تكريما لشهادته  (زيارة 1561 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1061
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
عائلة المطران الشهيد رحو في الأردن تكتب رسالة للبابا فرنسيس وتتمنى تطويبه تكريما لشهادته



عائلة المطران الشهيد رحو في الأردن تكتب رسالة للبابا فرنسيس
عمّان - أبونا

قبيل الزيارة البابوية إلى الأرض المقدسة، ينشر "موقع أبونا" الرسالة التي وجهتها عائلة المطران بولس فرج رحو، الذي استشهد في مدينة الموصل يوم 12 آذار عام 2008، بعد أن اختطفته جماعة مسلحة:

قداسة البابا فرنسيس الأول، حفظكم الرب

بعد التحية والاحترام أود أن أبين لقداستكم أن دعوتكم للصلاة في ذكرى استشهاد القديس اسطفانوس، أول شهداء المسيحية في يوم 26 كانون الأول هذا العام، يذكرنا بشهيد المسيحية في العراق الذي قدم روحه قرباناً لإيمانه أيضاً، وهو عمّي المطران الشهيد مار بولص فرج رحو الذي اختطف في الموصل العراق بتاريخ 29-2-2008، واستشهد في يوم 12-3-2008، بعد اثني عشرة يوماً من العذاب والتعذيب الروحي والجسدي، ولكنه بقي صامداً وتحمل كل تلم العذابات من أجل إيمانه المسيحي.

وبهذا سيدي قداسة البابا فرنسيس إن دموع قداستكم في ذكرى شهداء المسيحية جمعاء، كما ذكرتم في القداس الإلهي الصباحي، قبل أيام في سانتا مارتا، يمنحنا نحن أبناء الكنيسة الكاثوليكية، وأبناء السيد المسيح، القوة والقدرة على تحمل الصعاب ومجابهة التحديات، بإيماننا ومحبتنا للجميع. ونسير كما قال ربنا يسوع المسيح: "أحبوا أعداءكم".حيث قدم المطران الجليل مار بولص فرج رحو روحه قرباناً، لمحبته للآخرين، وترجم كلمة السيد المسيح في حب الآخرين بالرغم من جراحات مؤلمة توجه لنا نحن المسيحيين في منطقتنا العربية هذه.

قداسة البابا فرنسيس الأول حفظكم الرب

نحن عائلة الشهيد المطران بولص فرج رحو، حيث هاجرنا أرضنا ولجأنا إلى المملكة الأردنية الهاشمية، بعد استشهاد المطران بولص فرج رحو، وجئنا إلى بلد التوافق الإسلامي المسيحي، نرحب بقدومكم إلى أرض السلام، أرض المحبة، أرض الايمان. وكم هي أمنيات عزيزة أن نلتقي بكم في عمّان، لنقبل أياديكم ونتبارك بها، ونقدم لكم صورة المطران الشهيد تعبيراً عن محبتنا لكم.

وكم هي أمنيات من قلوبنا أن يتذكر قداستكم شهيدنا المطران بولص فرج رحو الذي قدم روحه قرباناً لمسيحيته ولبلده العراق الجريح الذي ينزف دماً منذ عشرات السنين. كم هي أمنياتنا كبيرة لقداستكم بأن يكرم شهيدنا المطران بولص فرج رحو في أن يطوب مع القديسين الذين قدموا أرواحهم فداء لكلمة الرب.

سيدي قداسة البابا حفظكم الله تعالى،
 إننا سنبقى في أرضنا في الشرق ولن نغادرها، لأنها أرض آبائنا وأجدادنا ورسلنا وأنبيائنا، وسنبقى متمسكين بهذه الأرض، مهما قدمنا من ضحايا، ومهما اضطهدنا من قبل جماعات منغلقة، لأن الرب معنا. وكما هم الرسل عندما يفرحون لكونهم يستحقون احتمال العار باسم سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح.

حفظكم الرب ورعاكم

د. غازي ابراهيم رحو
 عن عائلة الشهيد المطران بولص فرج رحو
 عمّان - المملكة الاردنية الهاشمية

http://www.abouna.org/holylands/%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D8%B1%D8%AD%D9%88-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D8%AA%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3