الارشيف > اخر اخبار الانتخابات البرلمانية العراقية

النتائج النهائية للكوتا المسيحية حسب ما اعلنته المفوضية قبل دقائق

<< < (10/11) > >>

Emad Yalda:
حضرة الأخ يوسف شكوانا المحترم
أشكرك على ردك الهادئ وتوضيحك القيم . احيي فيك رقي أسلوبك في التعامل مع قضيتنا القومية.

تقبل تحياتي الخالصة.

عدنان عيسى:
السيد حكمت اوسلو المحترم..........

اذا كان تفكيري منحرف فانك تدافع عن الانحراف بعينه لانكم خسرتم مقعدا انحرفت تصرفاتكم وبات تفكيركم  تجاه من يذكركم بخسارتكم بانه منحرف فانتم الانحراف بذاته....
 وهرول سيدك كنا الى سكرتير الحزب الشيوعي متوسلا منه بان يتحالف معه ليضمن منصب الوزير وياتي بديل عن ابن اخته المدلل وان يجلس من خسر مقعده مكانه في مجلس النواب ولكن (الاستاذ السكرتير الاول للحزب حميد مجيد ) ليس سهلا لكي تنطلي عليه الاعيب سيدك كنا.....
وهل بنظرك الديمقرطي بان الديمقراطيه هي ان لا ينافس حركتك الزوعويه اي حزب وان مقاعد البرلمان هي من املاك سلالة أل كنا وزبانته ومن ينافسه هوسارق لحقوق شعبك والتفاف على  الديمقراطيه وهل ديمقراطية عقلك الزوعوي هي استيلاء سيدك كنا على مقعد في البرلمان لثلاث دورات متتاليه وابن اخته المدلل عدم وجود غيرهم في حركتك الزوعويه من هو جدير بمقعد في مجلس النواب ((هذا هو الانحراف ...مقاعد مجلس النواب حصة زوعا هي ملك صرف من املاك سيدك كنا)) هذا هو الانحراف السياسي الذي يلعبه سيدك وليس من فاز من الحزب الشيوعي العراقي بمقعد مخصص للكوتا المسيحيه.....
اليوم خسرتم مقعد وغدا مقعد وبعده زيرو على الشمال والله يرحمنا ويخلصنا من كل اشكال الديكتاتوريه المقيته.....
وهل السيد اراز ليس من بني جلدتي وهل هو يهودي مثلا او امريكي لكي لا اسانده وانا لست حاقدا على احد لاني مستقل وغير سياسي وهل جنابك لا يسمح لغير السياسين بالتكلم بالسياسه اطفانا في هذا الزمان يتكلمون السياسه فكيف نحن كتاب ومثقفي الكلدان ....
كل من يجافي الحقيقه ويتكلم ويكيل بمكيالين هو من يطلق عليه معلول مريض بمرض مزمن اسمه نائب دكتاتور يؤمن بالقائد الاوحد والقائد الضروره وحفظه الله ورعاه ولكن نحن الكتاب المستقلين كلمتنا هي دفاعا عن الحق وكشف الباطل وفضح كل من يخدع الشعب ويضلله تحت خيمة الديمقراطيه والشعارات الرنانه التي لا تخدم سوى مصالح اسيادكم وكراسيهم الخاويه ودولارتهم العفنه وان مزبلة التاريخ هي نهاية كل من يخدع شعبه........

والامثال تضرب ولا تقاس.....

يقول المثل العراقي......((يوم كيمر وعسل ويوم خبز وبصل....))

Ashur Rafidean:
سيد عدنان عيسى
لقد فازت قائمة الرافدين ب4 مقاعد ( مقعدين في برلمان العراق ومقعدين في مجالس المحافظات في الاقليم ) ونحن مسرورين جدا وفرحتنا لا توصف وسنبقى مع زوعا وقيادتها ...
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,739909.msg6259019.html#msg6259019

حكمت كاكوز:
سيد عدنان
استاذنا راح على استاذكم حتى يهجّه، ويكوله عملية السطو والسرقة للمقعد غير اخلاقية. والديمقراطية التي تسمح بسرقة حقوق الآخرين تباً لها، وللذي يسمح لنفسه بان يكون اداة لهذا السطو.
هل يسمح حضرتك ان يعلمنا كيف يكون الانحراف عن المبادي، عندما يناضل اصحاب المبادئ (الشيوعي العراقي) للسطو على حقوق الغير بحجة الدفاع عن الشعوب المضطهدة. انها معادلة خاسرة ونقطة سوداء في جبين الحزب الذي اغرز خنجرا في خاصرة شعبنا وغدره.
هذا هو ردي اما بقية ما ذكرته من قائد اوحد وبقية التشبيهات فما هي الا تخاريف، فالأفضل ان تتجه الى كتابة القصص الخرافية بدلا من الانغماس في السياسة لأنها ليست من اختصاصك.

عدنان عيسى:
سيد حكمت.....

الكذب حباله قصيره ولك يا حكمت اقرأ متى ذهب سيدك وهرول الى الحزب الشيوعي العراقي ((ركز على التاريخ ))وكفاكم كذبا على شعبنا

لان الشعب بات مفتح باللبن ويعرف كل اكاذيب السياسه وحيلها الرعناء........

الخبر مأخوذ من موقع الحزب الشيوعي العراقي.....
[/b][/color][/size]
 حميد موسى يستقبل وفد الحركة الديمقراطية الآشورية

  
    نشر بتاريخ السبت, 17 أيار 2014 19:35

بغداد - طريق الشعب

استقبل الرفيق حميد مجيد موسى، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، مساء الخميس الفائت في مقر اللجنة المركزية ببغداد، وفد الحركة الديمقراطية الآشورية برئاسة سكرتيرها العام السيد يونادم كنا. وضم الوفد كلا من السادة جيفارا زيا، نينب يوسف ويوسف خوبيار.
وتبادل الطرفان الآراء والتقديرات بشأن الاوضاع العامة في البلد، وما يواجهه من صراعات بعد اجراء الانتخابات النيابية في نيسان الماضي، واكدا اهمية الاستماع الى آراء الناس وتلبية مطامحهم وحاجاتهم الاساسية، والاستجابة الى الرغبة الواسعة في التغيير بما يخلص البلد مما هو فيه من ازمات، والتوجه الجاد نحو بناء دولة المؤسسات والقانون والديمقراطية الحقة.
واشار الرفيق موسى الى صعوبة معالجة القضايا القومية والدينية، من دون ترسيخ مبدأ المواطنة وإقامة البناء الديمقراطي المستند الى العدالة والمساواة ومراعاة حقوق الانسان العراقي. كما جاء في الدستور، والخلاص من المحاصصة الطائفية - الاثنية.
وتوصل الطرفان في مداولاتهما الى اهمية التنسيق بين القوى والكتل والشخصيات الديمقراطية والليبرالية والوطنية وأنصار الدولة المدنية، للوقوف بوجه الارهاب والتأجيج الطائفي. كذلك تقديم المبادرات لوضع العملية السياسية على الطريق السليم، بما يفضي الى اقامة الدولة المدنية الديمقراطية، والاستناد في ذلك، ليس فقط الى من يمثل هذه القوى في البرلمان القادم، بل الى مجمل الحراك الشعبي الجماهيري.
هذا وضم وفد الحزب الرفاق رائد فهمي، جاسم الحلفي، د. صبحي الجميلي - اعضاء المكتب السياسي للحزب.

[/size[/color]] 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة