المحرر موضوع: حكومة العراق توفد لدمشق للمشاركة في مراسيم تنصيب البطريرك الجديد للسريان الأرثوذكس  (زيارة 600 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Admin

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 13
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حكومة العراق توفد لدمشق للمشاركة في مراسيم تنصيب البطريرك الجديد للسريان الأرثوذكس
 
عنكاوا كوم- معرة صيدنايا (دمشق)- خاص
 
شارك وفد حكومي رسمي، صباح أمس الخميس، في مراسم تنصيب مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريركاً للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العاصمة السورية دمشق.
 
وترأس الوفد، الذي مثل حكومة العراق، رعد جليل كجة جي رئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والإيزيدية والصابئة المندائية في مراسيم تنصيب البطريرك مار أغناطيوس الذي أقيم في دير مار أفرام السرياني في معّرة صيدنايا بالقرب من دمشق.
 
وألقى "كجة جي" كلمة بهذه المناسبة قال فيها "قداسة الحبر الأعظم مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك إنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم اجمع الكلي الطوبى باسم حكومة جمهورية العراق وباسمي نتقدم بالتهنئة القلبية للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في هذا العرس الروحي، بمناسبة اعتلائكم السدة البطريركية لتسيروا على خطى آباء الكنيسة في نقل البشرى وتثبيت إيمان إخوتكم وترسيخ تعليم الكنيسة".
 
وأضاف "سيادة الحبر الجليل، لقد اختارك الروح القدس بواسطة إخوتك الأساقفة في المجمع المقدس لقيادة الكنيسة في المرحلة القادمة ولينظروا فيك بطرس الرسول، صخرة الكنيسة، كبيراً مع الكبير وصغيرا مع الصغير، متواضعاً، محباً، متفان بالعطاء، باذلاً للنفس، مصلياً لخير البشرية في المسكونة كلها. إن المسؤولية التي تحملها قداستكم لهي كبيرة وعظيمة، إنها صليبك الذي قبلت بكل سرور أن تحمله، ماشياً على خطى معلمنا الأكبر السيد المسيح".
 
وتابع "أيها السادة الحضور أن التحديات التي تواجهها الكنيسة اليوم كثيرة ومنها الهجرة التي تعصف بأبنائنا بالإضافة إلى الهرطقات الفكرية والإيمانية التي تدعو إلى الإلحاد والتي تنتشر في العالم كما النار في العشب اليابس ، فهي تدفع بالمؤمنين إلى هاوية روحية ولكننا على يقين بأن قداستكم مدركون تماما لخطورة هذه التحديات ونعلم يقينا بان الروح القدس يلهمكم مع كافة أساقفة المجمع المقدس الطريق الصحيح للتغلب عليها بقوة الإيمان".
 
وزاد "إن أبناء وطنك الثاني العراق سينتظرون بفارغ الصبر زيارتك المقدسة ليتشاركوا معك الصلاة لأجل السلام والخير في العالم ومسيحيوه متلهفون ليتقاسموا معك جسد ربنا ومخلصنا يسوع المسيح، وسنكون حاضرين أمامك بكافة كوادرنا لتقديم كل العون والدعم الممكن لأجل إنجاح خطواتك المباركة".
 
وأضاف "لتكم نعمة الرب معك دائما, ولتسبغ علينا ببركات صلواتك وليبارك الرب هذا الفرح والسرور لهذا الجمع الكريم... آمين".
 
كما قدم "كجةجي" هدية قيمة إلى البطريرك الجديد، وتم استعراض الأعمال والمشاريع والخدمات التي يقدمها الديوان لطائفة السريان الأرثوذكس في العراق.
 
وضم الوفد كلاً من حازم بشير حودي معاون المفتش العام في الديوان، وماجد فرج سلومي، رغيد نوئيل رمو، رامي فرج بطرس، ألن جورج ككوني.