المحرر موضوع: تحركات ولقاءات منظمة زوعا في النروج في ضوء هجمة داعش وبربريتها وارهابها  (زيارة 753 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 371
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحركات ولقاءات منظمة زوعا في النروج في ضوء هجمة داعش وبربريتها وارهابها

النروج

في اطار  النشاطات التي تقوم بها منظمة النرويج لحركتنا الديمقراطية الآشورية لجلب انظار المؤسسات الرسمية والشعبية في النرويج لما يتعرض له شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبقية المكونات في الموصل وسهل نينوى، وضمن مجموعة من قوى الاحزاب العراقية العاملة في النرويج، بتاريخ 19/08/2014 ممثلة بالسيد حكمت منصور وبمعية حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (اليكتي)، وحزب الدعوة، وحزب التغيير الكردستاني (كوران)، والمجلس الاعلى الاسلامي، وحزب الاتحاد الاسلامي الكردستاني، بالإضافة الى المحامي المستقل محمد المالكي، بحزب التقدم النرويجي لشرح ابعاد هذه الهجمة البربرية الارهابية وتأثيراتها المستقبلية على العراق وشعوبه الاصيلة بالإضافة الى تأثيراتها على العالم الغربي ومن ضمنها النروج التي تبيح ومن منظور الديمقراطية لبناء تنظيمات عقائدية دينية على اراضيها، وضرورة مراقبة مثل هكذا تنظيمات ومحاسبتها في حال خرقها لقانون النروج، حيث قام المحامي محمد المالكي بتسليط الضوء على هذه المنظمات، لمنع انجرافها خلف الارهاب. كذلك ضرورة مساعدة ودعم ابناء شعبنا في العراق ماديا ومعنويا وسياسياً لاستحداث منطقة آمنة تدار من قبل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (المسيحي) والاقليات الاخرى في هذه المنطقة.

هذا وكانت الحركة (زوعا) ممثلة بالسيد روفائيل اوديشو قد التقت بتاريخ 14/08/2014 ، بالإضافة الى الاخوة الايزيدين والكاكئيين ومنظمات مجتمعنا المدني، بالحزب الاشتراكي اليساري النرويجي وشرحت ابعاد الهجمة على ابناء شعبنا وعلى المكون الايزيدي وعلى بقية الاقليات
ومن جانب اخر وفي 15/08/2014 اجتمعت وزارة الخارجية النرويجية بممثلي الاحزاب العراقية في النروج وهي الحركة الديمقراطية الآشورية، ممثلة بالسيد حكمت منصور، وممثل الايزيدين  السيد مير جهور، بالاضافة الى الاتحاد الوطني (اليكتي) والديمقراطي الكردستاني (البارتي) وحزب التغيير الكردستاني (كوران)، حيث جرى توضيح ما يقوم وقامت به قوى الظلام من جرائم بحق شعبنا والاخوة الايزيدية من قتل وذبح وسبي سلب وتهجير لقراهم وبلداتهم، والتي على اثرها اعلنت الحكومة النرويجية وعلى لسان وزير خارجيتها بمنح مساعدات عاجلة بقيمة 101 مليون كرون نرويجي.
واليكم رابط جريدة النرويجية

http://www.dagbladet.no/2014/08/20/nyheter/terror/irak/politikk/34861936