الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

الشرطة الأميركية تفرج عن رائدة الفضاء المتهمة بمحاولة قتل

(1/1)

samir latif kallow:




الشرطة الأميركية تفرج عن رائدة الفضاء المتهمة بمحاولة قتل 



GMT 12:30:00 2007 الأربعاء 7 فبراير
 إيلاف
 
 

--------------------------------------------------------------------------------
 

قصة غرام وانتقام ...  من الفضاء:
الإفراج عن الرائدة المتهمة بمحاولة قتل


 

من غراميات رئدات الفضاء:
إختطاف ومحاولة قتل
 

 إيلاف، دبي: تعيش الولايات المتحدة هذه الأيام حالة من الترقب بانتظار ما سيؤول اليه ملف رائدة الفضاء الاميركية (ليزا نواك) التي قطعت اكثر من 900 ميل من هيوستن الى اورلاندو حاملة مسدسها الخاص ومرش للفلفل، وكل هذا لغيرتها من امرأة اخرى حاولت استمالة قلب عشيقها (ويليام اوفلين). المثير في القصة  ان الثلاثي المتورط يشمل اثنين من رواد الفضاء ... فقط! وأفرجت الشرطة عن نواك (43 عاما)، والمتهمة بمحاولة قتل واختطاف (كولين شيبمان) التي قالت عنها الشرطة انها كانت على علاقة برائد الفضاء (اوفليلن) بكفالة مالية قدرها 25,500 دولارا. ونواك أم لثلاثة أطفال، وكان آخر ظهور لها كرائدة فضاء في يوليو (حزيران) الماضي.

 

ليزا نواك وسط المعجبين
وفي رواية الشرطة أيضا .. أن (شيبمان) كانت متواجدة بالفعل في سيارة (نواك) والاخيرة حاولت رش مادة عليها (من المرجح أن تكون الفلفل)، لكن الشرطة قالت أيضا إن المسالة تتجاوز الخطف الى القتل حيث وجدت في سيارة رائدة الفضاء عدد من الاسلحة التي تستخدم عادة في مثل هذه الجرائم كسكينة ومسدس وحبل مطاطي كان من الممكن ان تستخدمها نواك لتقييد الضحية.

اخر الانباء التي تتواتر عن هذه القضية تقول إنه قد تم إخلاء سبيل رائدة الفضاء (نواك) مقابل كفالة مالية قدرها 25,500 دولار وقد تم وضع جهاز للتعقب على احد معصميها فيما قال (دونالد لايكباك) وهو محاميها الخاص ان الذي قيل في هذه القضية هو "من مخيلة رجال الشرطة، الذين دعموا القضية بروايات بعيدة عن المنطق".

من جهتها، أبعدت وكالة ناسا الفضائية رائدة الفضاء نواك عن كل نشاطاتها للايام الثلاثين المقبلة وفق ماصرح به (جون ار بيتي) المتحدث باسم الوكالة الاميركية مؤكدا ان "الوكالة لاتتورط في حياة موظفيها وامورهم الشخصية". 




نواك في صورة مدمجة 
الحب الغامض
وتبدأ القصة في هيوستن، حيث يعيش كل من نواك (المتهمة) وأوفليلين (رائد الفضاء محور قصة حب رائدتي الفضاء) في مدينة واحدة. وتدربا معا كرائدي فضاء رغم ان الفضاء نفسه لم يجمعهما معا حتى الان بينما تعمل شبمان (المتورطة الاخرى) والتي لا تتجاوز الثلاثين عاما في قاعدة باتريك الجوية والتي تقع بالقرب من مركز كندي الفضائي حيث يعمل ويتدرب رائدي الفضاء من هيوستن.

وفي وقت سابق، نقلت الشرطة عن نواك قولها إن علاقتها بـ أوفليلين "تتجاوز نطاق العمل واقل من علاقة رومانسية كاملة"، فيما رفض كل من اوفليلين وشبمان التعليق عن ما حدث.

 
   

وحتى زوج نواك لم يشأ ان يظهر للعلن حتى اللحظة. واضافت الشرطة انها عثرت على رسالة في سيارة نواك "تشير الى مدى عمق الحب الذي يربط بين نواك واوفيليلن" وفق بيان الشرطة بالاضافة الى امتلاكها لعدد من الرسائل الالكترونية المتبادلة بين شبمان واوفيليلن في قصة حب مقابلة.

واكدت الشرطة ان (نواك) راقبت الضحية ومعها اسلحة مميتة الامر الذي اعطاها الحق لتوجيه "تهمة القتل المحتمل وبالتالي فان السيدة نواك كانت تريد قتل شبمان". في المقابل، أكد محامي ليزا نواك ان موكلته حاولت التحدث مع شامبان لاغير مؤكدا ان وجود الاسلحة لايعني القتل بالضرورة.




الماضي ... يطارد
وتبحث الشرطة الان عن ماضي رائدة الفضاء التي تخرجت من المدرسة الثانوية في ميرلاند عام 1981 ثم من الاكاديمية الاميركية لرواد الفضاء عام 1985 كما فازت بالعديد من الجوائز. وفي آخر لقاء صحافي جرى معها، اثنت ليزا على زوجها قائلة إنه يدعمها بكل ما أوتي من قوة، فيما قال احد جيران المتهمة انه في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي سمع أصوات تحطيم لأطباق الأكل في بيتها وسرعان ما حضرت الشرطة الى البيت.

كما ذكرت في لقاء صحافي آخر أجراه موقع ناسا إن عملها يؤثر على عائلتها كثيرا، خصوصا وان لديها تؤام لم يتجاوز عمره الـ 5 سنوات وابن يبلغ من العمر خمسة عشر عاما قائلة "انها تضحية باعز اوقاتنا واوقات عائلاتنا ومن هم حولنا، لكن اعتقد ان الامر يستحق لانك ان لم تتحمل مثل هذه المخاطر فان الامور في حياتك ستبقى مكانها".

وفي مؤتمر صحافي تحدثت نواك عن انها انتظرت 10 سنوات كي تحلق في رحلتها الفضائية الاولى واصفة ذلك بـ"الانتظار الطويل". اما اوفيلين (41 عاما) والذي يلقب بين زملائه بـ (Billy O)، فلم يجمعه معها أي رحلة فضائية، وكانت آخر رحلاته في ديسمبر(كانون الأول) الماضي وهو غير متزوج ولديه طفلين إثنين وبدأت علاقته مع الفضاء حينما كان مراهقا في الاسكا.[/b]



 

 
http://www.elaph.com/ElaphWeb/Entertainment/2007/2/209694.htm

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة