الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

الجيش اللبناني يشتبك مع دورية إسرائيلية حاولت عبور الحدود

(1/1)

samir latif kallow:




الجيش اللبناني يشتبك مع دورية إسرائيلية حاولت عبور الحدود


0741 (GMT+04:00) - 08/02/07


 
دورية للجيش اللبناني قرب الحدود مع إسرائيل

القدس (CNN) -- أكدت مصادر بالجيشين اللبناني والإسرائيلي الخميس، وقوع اشتباك بين الجانبين في وقت سابق مساء الأربعاء، أثناء محاولة وحدة تابعة للجيش الإسرائيلي عبور خط الحدود إلى داخل الأراضي اللبنانية، إلا أنه لم تصدر تقارير فورية من الجانبين، عن سقوط ضحايا خلال الاشتباك.

وقالت مصادر بالجيش الإسرائيلي إن وحدة تابعة للجيش اللبناني، قامت بإطلاق النار في الهواء، أثناء مرور دورية إسرائيلية قرب سور أمني خارج قرية "أفيفيم" الحدودية.

وأضافت المصادر أن الدورية الإسرائيلية حذرت الجانب اللبناني، وطلبت وقف إطلاق النار، إلا أن جنود الجيش اللبناني أطلقوا النار باتجاه القوات الإسرائيلية.، مما دفع الجانب الإسرائيلي للرد على إطلاق النار.

إلا أن الجيش اللبناني قال إن قواته أطلقت النار في حوالي العاشرة والنصف من مساء الأربعاء، على جرافة إسرائيلية، بعد عبورها خط الحدود الدولية، المعروف باسم "الخط الأزرق"، في منطقة "مارون الرأس"، وبدأت التوغل في الأراضي اللبنانية.

وأكدت المصادر اللبنانية وقوع اشتباك بين الجانبين، إلا أنها نفت سقوط أي قتلى أو مصابين من قوات الجيش اللبناني خلال تلك الاشتباكات.

ويعد هذا الاشتباك هو الأول من نوعه، منذ انتشار الجيش اللبناني في الجنوب، بعد انتهاء العمليات القتالية بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله، في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب الماضيين.

من جانبه، أكد متحدث باسم قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب لبنان "يونيفيل"، أن تبادل إطلاق النار، الذي بدأه الجيش اللبناني، جاء بعد أن عبرت جرافة إسرائيلية السور الحدودي، "في محاولة فيما يبدو لازالة ألغام بين الخط الأزرق والسور."

ونقلت رويترز عن المتحدث قوله: "نحن نصنف هذا بأنه حادث خطير بين الجيش اللبناني والقوات الإسرائيلية"، مضيفاً قوله إن قائد اليونيفيل على اتصال بالجانبين لحثهما على "الكف عن الأعمال العدائية."

وأشار إلى أنه تم على الفور نشر جنود اليونيفيل في المنطقة، بعد انتهاء إطلاق النار بين الجانبين.

جاء الاشتباك الحدودي، بعد ساعات قليلة من اتهام وزير الدفاع الإسرائيلي، عمير بيريتس لسوريا بإعادة تسليح حزب الله في لبنان، كما يأتي بعد عدة أيام من اتهام إسرائيل لحزب الله بزرع قنابل في شمال إسرائيل.

وأسفرت تلك المزاعم الإسرائيلية إلى رفع حالة التوتر مباشرة في المنطقة الحدودية المضطربة بين إسرائيل ولبنان، وفقاً لما نقلت أسوشيتد برس.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن سوريا تواصل السماح بتدفق السلاح، عبر الحدود، إلى حزب الله، الذي تدرجه الولايات المتحدة في لائحة الحركات الإرهابية.(المزيد)

ودأبت إسرائيل على اتهام حكومة دمشق بتزويد حزب الله بالسلاح، والسماح باستخدام أراضيها لتمرير شحنات الأسلحة الإيرانية إلى الحركة الشيعية.

وبدأ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية واسعة في 12 يوليو/ تموز ضد حزب الله، بعد هجوم عبر الحدود أدى لمقتل ثلاثة جنود إسرائيليين واختطاف اثنين.

وبالرغم من التفوق العسكري، فشل الجيش الإسرائيلي في تحقيق هدفين محوريين هما: تدمير حزب الله  وتحرير الجنديين الأسيرين، كما أخفق في منع الحركة من إمطار إسرائيل بالآلاف من الصواريخ التي استهدفت شمال البلاد.

وقتل خلال المواجهات 159 إسرائيلياً - من بينهم 39 مدنياً لقوا مصرعهم بصواريخ حزب الله، كما قتل أكثر من ألف شخص من الجانب اللبناني، بينهم حوالي 250 شخصاً من أعضاء حزب الله، وفقاً لبيانات الحزب، فيما تزعم إسرائيل إن قواتها قتلت 600 من مليشيات الحركة أثناء القصف البري والبحري والجوي الكثيف.[/b]




http://arabic.cnn.com/2007/middle_east/2/8/israel.lebanon/index.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة