الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

مقتل وإصابة 23 فلسطينيا بانفجار بمحطة للوقود في رام الله

(1/1)

samir latif kallow:




مقتل وإصابة 23 فلسطينيا بانفجار بمحطة للوقود في رام الله


الخميس 08/02/2007
رام الله، الضفة الغربية (CNN) - ذكرت مصادر طبية أن 3 مواطنين على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجراح في انفجار وقع في محطة للوقود في منطقة أم الشرايط بمدينة رام الله في الضفة الغربية.

ووصفت المصادر حالة ثلاثة من بين المصابين بأنها بالغة الخطورة مرجحة ارتفاع عدد القتلى.

وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيي رام الله الحكومي والشيخ زايد لتلقي العلاج، نقلاً عن وكالة الأنباء الفلسطينية.

ولم تعرف بعد أسباب الانفجار في المحطة التي تعرف باسم "النيبالي"، وتقع وسط حي سكني، غير أن مصادر أمنية ذكرت أن الانفجار نجم على ما يبدو عن عمليات لحام بالأوكسجين يقوم بها عمال داخل المحطة.

وهرعت إلى المكان سيارات الدفاع المدني والطواقم الطبية والإسعافية لإخماد الحريق الذي شب في المكان ونقل الجرحى والمصابين.

وأدى الانفجار إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المنازل والمنشآت والسيارات المحيطة بالمكان.

حفريات إسرائيلية

وعلى صعيد آخر، تواصل السلطات الإسرائيلية أعمال الحفريات لليوم الثاني عند باب المغاربة (أحد أبواب البلدة القديمة) حيث تقوم بهدم تلة وجسر خشبي ومبان أثرية.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في المدينة المقدسة إن الجرافات الإسرائيلية تواصل عملها منذ ساعات الصباح وتقوم بتنفيذ مخططها الذي سيؤدي إلى تقويض أساسات المسجد الأقصى.

وينتشر المئات من أفراد الشرطة الإسرائيلية في محيط المدينة المقدسة منذ ساعات الصباح ويمنعون الشبان ورجال الدين من الوصول إلى مكان الحفريات، نقلاً عن وكالة الأنباء الكويتية.


إسرائيل تقوم بحفريات قرب المسجد الأقصى وقبة الصخرة

كذلك وقعت اشتباكات بالأيدي بين أفراد الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين فيما اعتقل الإسرائيليون الشيخ رائد صلاح رئيس جمعية الأقصى التي تعنى بالمقدسات ونقلوه إلى مركز للشرطة.

خطاب فلسطيني لمجلس الأمن

وعلى الصعيد ذاته، حث نائب المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، معين شريم، الخميس مجلس الأمن الدولي على القيام بعمل عاجل لإيقاف هدم السلطات الإسرائيلية مناطق أثرية متاخمة للمسجد الأقصى وتتبع له وأعمال الحفر التي تهدد أساسات المسجد نفسه.

وقال شريم في خطاب وجهه لرئيس المجلس للشهر الجاري مندوب سلوفاكيا، بيتر بوريان، إن إسرائيل تقوم بهدم طريق تاريخي يربط باب المغاربة بالمسجد الأقصى مما يعرض أساسات المسجد لخطر ويشكل عدوانا إسرائيليا جديدا عليه.

وأضاف أن إسرائيل تواصل إعمال الحفر تحت مجمع المسجد الأقصى مما يضر بأساساته ويهدد بانهياره "وعلى المجلس كجهة مسؤولة عن السلم والأمن الدوليين مسؤولية القيام بعمل عاجل لإيقاف القرار الإسرائيلي وإنهاء الانتهاكات الإسرائيلية وضمان احترام قرارات المجلس والقانون الدولي"، مطالبا المجلس ببحث فحوى خطابه بسرعة عاجلة.

وقال إن إسرائيل تكثف من "أعمالها العدوانية" في ظل عدم قدرة المجلس على إيقاف انتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات المجلس والجمعية العامة ذات الصلة.[/b]




http://www.akhbaar.org/wesima_articles/index-20070208-24947.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة