المحرر موضوع: لا وداع للسنة التي مضت ولا ترحيب بالعام القادم  (زيارة 1543 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 78
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا وداع للسنة التي مضت ولا ترحيب بالعام القادم


أسيت يلده خائي

ماذا  لو أن شيئاً جميلا لم يدق بابك
والبيوت الساكنة الوديعة تأخذها رياح الخوف
لا ترى النسمة تلك الدور المسيجة بالحب وأخشابها تبقى عتيقة
 
وأغصان الأشجار صفراء تسقط لا ترى الربيع المزدهر
حتى الطائر الصغير هاجرها وظلَّ طريقه
ونافذتي لا ترى مرور الريح كعطر الورود الصافية المهاجرة من حياتنا
لم يبقى لها اثر ولا موعد أخر والحاضر أصبح غائب
والأيام تنقص من العمر ولا تعد من الدهر ذا اللون الأسود
أرض بلادي  صحراء سافر المطر فمن يبلل وجهها ومرض السفر متسرطن عقولنا
وضوء الطبيعة في الملكوت جعلها تبكي وتترك عنب العشق المُحي يطير في حقيبة على كتف مرتجف لترسو على شاطئ بعيد عن الخوف والتفرقة
والتطرف ونكران الذات والغالي أصبح رخيص وساد الإرهاب
أذهب بعيداً كي أحلم بهدوء . لا أستيقظ من نعمة الإخفاء وراء سراب الموت القريب
من مغامرة الغربة المظلمة دون وداع الحبيب والأحبة والوطن .......
أنتظر روح البساطة الغالية والأمينة
وتركت صوتي في بهو وطني الكبير
كي أجد بقعة من بقاع العالم مكاناً رحباً
وأجد حلولاً كي أفرح بقدوم سنة جديدة
 
 
 

 




غير متصل خالد توما

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1656
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أختي العزيزه أسيت يلده
كل كلمة كتب قلمك دلاله على جذورك الأصيله الطيبه وحبك للوطن .. يبقى الوطن وأهله الطيبين يعيشون بين ضلوعنا وفي ضمائرنا مهما بعدت بيننا المسافات ..
أتمنى لك السعاده والكتابه بأسلوبك الرائع والمفعم بالمعاني ..
أختي العزيزه لا تكوني متشائمه بل نتضرع جميعنا للرب يسوع المسيح أن يخلص شعبنا من الظلامين المجرمين ويرجعون أهلنا الى ديارهم بسلام ..
أحب أن أقول لك أختي العزيزه .
لا تحزني على الأمس فهو لن يعود
لا تأسفي على اليوم فهو راحل
أحلمي بشمس مضيئة في غد جميل وعام جديد 2015
كل عام أنت وعائلتك بألف خير
خالد توما

غير متصل اسيت يلده خائي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 78
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رد لرسالة الأخ توما خالد أشكرك كل الشكر واعتبر هذه الكلمات بمثابة شهادة أعتز بها
لكن منذُ ولادتي وحكايات أجدادنا وكلمات أمي وأبي كلها عن اليأس يأس الوطن والصعوبات
التي مر بها طوال حياتهم ومرارة الشعب المسيحي والنكسات التي أسفه  أن اقول أكلناها لكن هذه هي الحقيقة
ومازلنا نعيشها ..............كل هذا بسبب لا وجود لمن يحمينا ...ويحمي وطننا شعب متروكين في بهو عسير
عميق كي لا تسمع أصواتنا


غير متصل Enhaa Yousuf

  • مشرف
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1703
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.enhaasefo.com/
الاخت العزيزة اسيت

ارحب بك في زاوية ادب واهلا بمساهماتك الادبية
في هذا النص الكثير من الامنيات التي باتت مؤجلة
والمفردات تنزف لما يجري
أختنق الامل و صدى إبتهالنا يعود جريح ...

تحياتي الخالصة
انهاء