المحرر موضوع: "داعش" يهاجم كركوك وبارزاني يرسل تعزيزات  (زيارة 5363 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل albabely

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 7917
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
هاجم مقاتلو تنظيم "داعش" أحياء جنوبية لمدينة كركوك العراقية الشمالية من ثلاثة محاور وقتلوا آمر لواء و7 آخرين من عناصر البيشمركة الكردية الامر الذي دفع السلطات الى اعلان حظر شامل للتجوال في المدينة فيما ساندت طائرات التحالف المقاتلين الاكراد بشن غارات على مواقع وعناصر التنظيم بينما وصل فوج كردي لتعزيز قوات المدينة.


 

قالت مصادر كردية ان مقاتلي تنظيم "داعش" هاجموا منتصف الليلة الماضية مناطق انتشار قوات البيشمركة الكردية جنوب وغرب مدينة كركوك (255 كم شمال شرق بغداد) في محاور تل الورد ومكتب الخالد ومريم بيك ما ادى الى مصرع قائد كبير بالبيشمركة هو اللواء شيركو فاتح رؤوف الشواني امر اللواء الاول   وخمسة اخرين من عناصره وأصابة نحو 40 بجروح . واضافت ان اأسلحة ثقيلة ومتوسطة قد استخدمت في الهجوم موضحة ان الارهابيين كانوا يعززون مناطق انتشارهم منذ ايام بمقاتلين وانتحاريين اجانب وعرب جنوب وغرب كركوك مع اليات وصهاريج مستغلين اجواء الضباب والغيوم التي تسود المنطقة هذه الايام.

 

وقد سيطر مسلحو تنظيم "داعش"على عدد من القرى خلال هذا الهجوم لكن قوات البيشمركة تمكنت صباح اليوم الجمعة من شن هجوم مضاد وإستعادة السيطرة على مريم بك والنهروان ومكتب خالد كما اشارت وكالة "رووداو" الكردية من المنطقة موضحة ان المعارك بين قوات البيشمركة ومسلحي "داعش" مازالت مستمرة .

 

وبالترافق مع ذلك فقد نفذ تنظيم "داعش" صباح اليوم هجوماً إنتحارياً بسيارة مفخخة على مبنى مديرية شرطة كركوك القديم بالقرب من فندق قصر كركوك وسط المدينة. فقد هاجم انتحاري

يقود سيارة مفخخة هاجم مبنى مديرية الشرطة لحقه إنتحاريان كانا يرومان تفجير نفسيهما داخل المبنى . وقد فجر الإنتحاري الأول نفسه أمام المبنى من دون ان يتمكن من الدخول اليه فيما قتلت قوات الأمن الإنتحاريان الاخران قبل تمكنهما من الدخول .

 

وقد ساهم طيران التحالف من خلال غاراته الجوية في اسناد قوات البيشمركة فاحرق عددا من الاليات وقتل العشرات من عناصر "داعش" فيما ادت الاشتباكات والقصف الى لنزوح عشرات الأسر من مدن يايجي وتوكلان وطوب زاوه.

 

وقد عززت القيادة الكردية قواتها في كركوك حيث امر رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بتعزيز قواته في المدينة التي وصلها الجمعة فوج من قوات البيشمركة للتصدي الى هجوم "داعش".

ومن جهتها قررت اللجنة الامنية في محافظة كركوك اليوم فرض حظر للتجوال يبدا من الساعة العاشرة من صباح اليوم وحتى اشعار اخر . واكدت اللجنة ان حظر التجوال يشمل جميع الاليات والمركبات والمواطنيين بهدف العمل مع القوات الامنية لتحقيق الامن والاستقرار لاهالي كركوك ومواجهة اي تحديات مشيرة الى ان حظر التجوال سوف لن يشمل عناصر القوات الامنية والكوادر الصحية والعاميلن بقطاع الكهرباء ودعت مواطني كركوك للتعاون والتنسيق الامني والالتزام بقرار اللجنة الامنية.

 

وكانت قوات البيشمركة الكردية قد فرضت في 12 حزيران (يونيو) الماضي سيطرتها على مدينة كركوك المتنازع عليها اثر سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة الموصل في العاشر من الشهر نفسه بهدف حمايتها من هجوم للتنظيم وهي المرة الأولى التي تسيطر فيها القوات الكردية على كركوك حيث تتولى المسؤولية الأمنية فيها عادة قوات مشتركة من العرب والأكراد والتركمان هم عناصر في الشرطة المحلية.

ومن جانبه فقد اشار محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم أنّ قوات البشمركة ملأت الفراغات التي سببها إنسحاب الجيش العراقي من مواقعه في المحافظة انذاك في إشارة إلى الأطراف الجنوبية والغربية الواقعة خارج المدينة. وتنتشر قوات البشمركة بعمق يمتد حوالى عشرين كيلومترا باتجاه نواحي داقوق وتوز خرماتو في الجنوب وبيجي إلى الجنوب الغربي من كركوك.

 

وتضم كركوك الغنية بالنفط قوميات مختلفة، أكراد وعرب، وتركمان وهي الجزء الرئيسي من مناطق بشمال وشرق العراق يطالب إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي بضمها الى اراضيه في مواجهة إعتراضات شديدة من حكومة بغداد الاتحادية.

http://www.faceiraq.com/inews.php?id=3472731
مريم العذراء مخلصتي * ويسوع الملك نور الكون  الابدي * وبابل ارض اجدادي


غير متصل HAMOUDI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 154
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا سيناريو كردي متقدم و محسن و ذلك بارسال قوات كبيرة جدا من البيشمركة لغرض السيطرة على كركوك لغرض ضمها الى الاقليم و ذلك بتخويف اهل كركوك بانهم مهددين من داعش والاكراد يقومون بحمياتهم اما القتلى من البيشمركة فسوف يعتبرورهم شهداء للاقليم و هم جزء او دفعة من ثمن ضم كركوك للاقليم لذا فالمخططين من الاكراد م من المتعاونين معهم من اطراف اجنبية همهم هو اضافة كركوك لهم بغض النظر عن عدد القتلى من الاكراد و هم سائرون على نفس خطى صدام الذي كان يقدم الاف القتلى من الجنود في سبيل هدف صغير و لكن هذا المخطط سوف ينكشف عاجلا او اجلا لان الكرد يلعبون لعبة خطرة جدا و اكبر من حجمهم واخشى ان يتحول اقليم كردستان الى شبيه الى اسرائيل و سون يقضون بقية عمرهم الى حروب و قتال مع العرب و الدول المجاورة لهم و بذلك سوف يفقدون كل مواردهم المالية و البشرية بعدها سوف لا يفيد الندم

غير متصل صومو البوتاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 85
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد حمودي
لا اعلم هل تنطق بما لا تعلم ام هذا كل ما تعرفه بخصوص العراق.
حكومة العرب السنية والشيعية في بغداد راهنت على داعش بانها الحصان الرابح لمقاتلة الاكراد والنيل منهم لذلك سلحوا الجيش العراقي (العربي الشيعي والسني) في تكريت والموصل ليكون بمثابة تسليح غير مباشر للدواعش وتكون بمثابة غنائم للدواعش بعد الأحتلال (طبعا بدون مقاومة) وبعبارة أخرى كبراءة الذمة لحكومة العرب البغدادية بأنه لا صلة لهم بما حصل ويحصل لاحقا. قبل احتلال داعش للمدينتين حكومة بغداد وضعت ايداعات مالية في بنوك ومصارف الموصل اكثر من 4 مليارات دولار امريكي ومثلها في تكريت ( ليتنعم الحصان الخاسر) بينما حصل العكس في كركوك حيث امرت حكومة بغداد العربية الجيش بأخلاء كافة ثكناته وتدمير كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وافراغ البنوك والمصارف من العملات الأجنبية (الدولار واليورو) حتى لا يستفاد الكورد لا من السلاح ولا من المال لذلك هرعت قوات البيشمركة لملأ الفراغ الأمني الذي كونته (عمدا حكومة بغداد) والدفاع عن المدينة وحماية الأهالي.
هذه هي بداية استنزاف الطاقات البشرية والمالية كسياسة (شيعية سنية عربية) ضد الاكراد والأقليات الغير العربية والغير الإسلامية.
وبعد تمتع الدواعش بالقوة العسكرية والمادية والدعم الخارجي من الحثالات البشرية انقلبوا على صانعهم وبعبارة اخرى انقلب السحر على الساحر.
وماذا نتوقع اكثر من حكومة العكال والنعال.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 6161
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
بالامس نينوى وسهلها واليوم كركوك وغدا ياترى من سيكون المنكوب ؟؟؟
لن أُحابيَ أحدًا مِنَ النَّاسِ ولن أتَمَلَّقَ أيَ إنسانٍ! فأنا لا أعرِفُ التَمَلُّقَ. أيوب 32.

غير متصل HAMOUDI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 154
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انني اكرر توقعاتي السابقة بان معركة الاكراد القادمة ستكون مع السنة فقط و ها هي تحصل الان
  لان داعش لا يحارب الكرد لا بل  هم حليف لهم بعد ان وضعت اوزارها مع الشيعة والدليل الاتهامات التي اطلقتها فيان دخيل بامر من التحالف الكردستاني ضد اسامة النجيفي الذي كانت علاقته مع الاكراد دهن و دبس و الظاهر انقلبت الان الى حية و بطنج بعد ان فعلتها سابقا مع الشيعة ضد الجيش العراقي تمهيدا لاحتلال الموصل من قبل داعش و حصولهم على الضوء الاخضر من الكرد  فهي كالناطق الرسمي المخفي للكرد و يطلقوها متى ارادو لتمرير مشاريعهم المشبوهةواعتقد ان السنة انتبهو وكشفو حجم مؤامرة الاكراد بالتعاون مع اطراف اجنبية غير عربية ضد العرب العراققين و استيلائهم على اراضي تابعة للسنة في الموصل و اخيرا في ديالى لذا لا يريدون ان يلوثو تاريخهم بعد الاخطاء الكثيرة السلبية مع الشيعة لذا فان السنة سوف يقضون على داعش و يتفرغون للقتال ضد الكرد و ابشر الكرد سوف يكونون الخاسريين و يفقدو لا بل سوف يضيفون الى خسائرهم كل ما سرقوه من نفط و اراضي سنية او شيعية و التاريخ سوف يثيت ذلك و ينقلب السحر على الساحر و صح المثل على نفسها جنت براقش

غير متصل صومو البوتاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 85
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي حمودي

ردودك مضحكة وساذجة الى درجة انها أصبحت كلهو وتسلية للقراء.
عجبا الهجوم على محور كوير ومخمور وكركوك وجلولاء وسنجار هل هذا هو التحالف الذي تزعمه يا محترم
هل داعش هو شيعي ام سني بعثي؟
من يسرق خيرات العراق؟
سرقة 330 مليار دولار أعلنتها حكومة العراق العربية (السنية والشيعية) بأيادي عربية في الحكومة العربية من أعضاء البرلمان.
انظر بعين مفتوحة وفكر وقلب صافي الى الإقليم وانجازاته خلال عشرة سنوات وقارنه بالعراق الذي عمره اكثر من مئة سنة, واحكم بكل وعي وصفاء نية اين تريد العيش في بغداد ام في كردستان؟
علما انا لست كردي ولا عربي ولكن عراقي بكل فخر.

غير متصل HAMOUDI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 154
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انا لا اقيم مقالاتي او مقالات غيري و لكنني اطرح رايئ و استنتاجاتي فقط على خبرتي المتواضعة المتراكمة على هذا المنبر الحر عينكاوا و دع القراء يقررون من هو الصالح و من هو الطالح و الاهم من ذلك ان الايام القليلة القادمة سوف تكشف حجم المؤامرة على العراق و هي بتقسيمه الى دويلات عدة و من هو المستفيد الاكبر من ذلك و ان شاء يسقط هذا المشروع لان السنة عرفو بانهم تورطو به و لا يريدون ان يستمرو على هذا الطريق و يحكم عليهم التاريخ بالخيانة مثل ما سيحكم على الاخرين بذلك