المحرر موضوع: حضور ومشاركة جمعية حدياب للكفاءات في الذكرى المئوية لابادة الارمن ومذبحة سيفو  (زيارة 3739 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جمعية حدياب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
حضور ومشاركة جمعية حدياب للكفاءات في الذكرى
المئوية لابادة الارمن ومذبحة سيفو
بدعوة من الجمعية الثقافية الارمنية والهيأة التنسيقية لمنظمات المجتمع المدني في عنكاوا  أقيمت يوم 24 نيسان 2015 احتفالية كبرى في الذكرى المئوية للابادة التركية العثمانية للارمن و مذبحة سيفو للشعب الكلداني والسرياني والاشورى وذلك في رحاب كنيسة أم المعونة الدائمة في بلدة عنكاوا – أربيل . ساهمت جمعيتنا " جمعية حدياب للكفاءات " بشكل فعال في احياء هذه الذكرى بحضور ومتابعة رئيسها د. حبيب حنا منصور، والاعضاء كل من السيد عزيز عمانوئيل- نائب رئيس الجمعية و د. رمزي روفائيل- مدير الادارة و د. رغد زهير- المسؤول المالي  و د. زهير رحيمو عضو اللجنة الثقافية .
 استهل الحفل بالوقوف صمتا عند سماع   100 دقة للناقوس اعلانا بمرور  100 سنة على هذه الابادة والمذبحة. بعدها دخلت الوفود والجماهير الى الكنيسة حيث بدأت بتلاوة الصلاة الربية باللغة الارمنية من قبل الكاهن الارمني ثم ألقيت كلمة باللغة الارمنية من قبل السيد هاكوب نرسيسيان رئيس جمعية الارمن في أربيل أعقبتها كلمة أخرى باللغة العربية. وعرض ايضا مقطع من كلمة البابا فرنسيس وكاثيليكوس الارمن في حاضرة الفاتيكان اللذين قررا على الملأ الابادة الجماعية للارمن genocide .
 بعدها القيت كلمة الهيأة التنسيقية لمنظمات المجتمع المدني من قبل السيد مرقس بطرس والذي استعرض أحداث المذبحة وقارنها بما يحدث الان من قبل تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
ومن مساهمات جمعية حدياب للكفاءات قصيده للدكتور زهير رحيمو بعنوان (دم الابرياء لايذهب هدرا) وبعدها  قدم السيد سعيد شامايا قصيدة باللغة السريانية.
كذلك قدم الدكتور نوري الطالباني كلمة باللغة الكردية متعاطفا مع ما تعرض له الشعب الارمني والمكونات  المسيحية الاخرى من اضطهاد ومذابح مقارنا ما تعرض له الشعب الكردي ايضا في مختلف العصور.
ثم ارتجل سيادة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس طائفة السريان الارثوذكس كلمة مؤثرة ثمن فيها دور الارمن المتميز في احياء ذكرى الابادة والمذابح التي اقترفها العثمانيون في تركيا وربط أحداثها مع ما قام به داعش في الموصل وبلدات سهل نينوى.
تخللت الحفل اناشيد واغاني وقصائد رائعة قدمتها فتيات ومجموعات باللغة الارمنية كما عرضت خلال الالقاء صور وثائقية مأساوية لما تعرض له المسيحيون ومنهم الارمن من عذابات وحرق وقتل وقطع بالسيف وموت من الجوع تاركين أكوام من الجماجم والعظام لشعب برئ وخاصة النساء والاطفال والشيوخ .
ختم الحفل بمسيرة راجلة لوضع أكاليل الزهور على نصب رمزي للشهيد الارمني نصب في فناء الكنيسة بتنظيم جميل من قبل الكشافة الارمنية.استغرق الحفل زهاء ساعتين.
 أطلقت مبادرة هذه الاحتفالية من قبل اللجنة الاعلامية لجمعية حدياب للكفاءات و مشاركة الهيأة التنسيقية لمنضمات المجتمع المدني و التنسيق مع الجمعية الثقافية و الاجتماعية الارمنية .