الحوار والراي الحر > الحوار الهاديء

بانوراما 2006 :بداية مرعبة وبصيصا من النور في نهاية النفق

<< < (2/2)

اسكندر بيقاشا:
الاخوة اديسون هيدو واكدايا المحترمين

بالتأكيد فانني لم اضع الخبر في المقال عن غير تفكير. نعم وضعته لانني وجدته حدثا مهما له نتائجه وتبعاته على الساحة السياسية لشعبنا لا بل قد تساعد الاجابة على هذا السؤال على حل الكثير من الالغاز واسباب الفشل السياسي لشعبنا. لكن السؤال في الحقيقة يجب ان يطرح على الشكل التالي:

هل هذه الوثيقة صحيحة ام لا؟ ان كانت غير صحيحة, لماذا لا يصدر زوعا بيانا ينفي التهمة عن قادته او يقدم شكوى ضد جريدة هاولاتي التي نشرت الخبر؟

اما اذا كان السيدان يونادم كنا ونينوس بثيو على علاقة بالحكومة العراقية الصدامية, فما هي نوع تلك العلاقة؟ وكم من الاضرار تسببت لشعبنا علاقاتهم بالنظام؟ وما تأثير تلك العلاقة على قرارات زوعا ؟....
الاجابة يجب ان يطالب بها اعضاء الحركة الديمقراطية الاشورية(زوعا) اولا ومن ثم نحن بقية ابناء الشعب الذين يتاثرون وتاثروا فعلا من قرارات قيادة زوعا.
لكنه لا يكفي ان يظهر احد من الذين ذكرت اسمائهم في الوثيقة على تلفزيون آشور ويقول ما يريد بالسريانية لانني اجده كلاما لذر الرماد في العيون ليس إلا. ان سكوتهم بالشكل الذي يفعلون انما يزيد من الشك والريبة عند ابناء شعبنا.

تاكدوا ايها الاخوة بان الخبر لا يفرحني بل يؤلمني لكنه يؤلمني اكثر الوضع المأساوي الذي يعيشه ابناء شعبنا في العراق واحد اسباب هذه المأساة هي برأيي القيادات الفاشلة التي ابتلى بها شعبنا. كما ويؤلمني جدا ان لم نصل الى حقيقة هذه الوثائق وفيما اذا كان السادة المذكورة اسمائهم ابرياء ام مدانين.

من المؤسف ان يحاول اسكاتي زميل يعمل مثلي في مجال الصحافة مثل الاخ اديسون وقد يكون الاخ اكدايا كذلك. وذلك لان المعروف عن الصحافيين البحث عن الحقائق وتقديمها للجمهور لا اخفائها والتستر عليها. والمطالبة بحرية الفكر والرأي لا اسكات من يريد ان يرفع الى السطح قضية تهم ابناء الشعب او يطرح سؤالا عن نزاهة حاكميه!!

ينوه الاخ اديسون في رده على انني اترجم اجندة جهات حزبية معروفة..... الخ ويؤكد ذلك الاخ اكدايا . سؤالي الى الاخوة اديسون واكدايا هو كيف امكنكم اتهامي بشئ ليس لكم فيه اي اثبات سوى هذا الخبر الذي نشرته انا كخبر مهم من اخبار 2006!!
ام هل سلامي على القس عمانوئيل بيتو الذي رايته صدفة وهو الصديق الذي اعرفه من ايام الدراسة في بغداد جعلني اوتوماتيكيا احد اعضاء الحزب الوطني الاشوري وحاملا اجندته وعلمه. وانا الذي اسلم دوما على اعضاء زوعا ولم اصبح زوعاويا!!!
في حين انكم تبرؤون ساحة اشخاص توجد اسمائهم في وثائق تشير الى تورطهم في علاقات مع اسوأ انظمة الحكم في العالم!!! وهم بالمناسبة لا ينفون ذلك رسميا.

عندما يتكلم اعضاء مهمين في زوعا بهكذا منطق فانني اتلمس طول الطريق الذي ينتظرنا ووعورته.

اسكندر بيقاشا


alately:
بلنسبة الى مواضيع التى نشرت على الموقع لها علاقة لحزب الديمقراطى ئاشوري وموبالغ بها مما ان يونادم كنا احد الضباط مخابرات العراقية سابقأ وكانة يعيش فى الخارج القطر وكانة يتردد الى كوردستان دائمأ ولحكومة كوردية كانت لها علم به لذالك لم تسئ الية بل تحترمة  وبلنسبة الى الدكتورة (كاترين) انها مسيحية كلدانية من اصول كوردى فة الرئي العام لا يعرف منو الكداني واشوري  وسرياني فة عرفت بلكوردية انا اقول  لنصبح اليد بيد ونتضامن وكافى مهزلة  و احزابنا نفشلها ونقيم حزب جديد بتسمية واحدة ونثبت وجودنا الثقافى والعرقى وحتا وجودنا المسلح..مع شكر لكم  fade  zakho

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة