المحرر موضوع: غبطة البطريرك ساكو : نحن مسيحيون الا يكفي هذا ؟!!!  (زيارة 3451 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
((عندما يأتي ابن الانسان  ، هل يجد إيمان على الارض ؟!!!))
ان من واجبك سيدي البطريرك  وانا لا اعطيك رأيا شخصيا او أمرا حاشا ان اعلمك او اؤمرك لكن هذا كلام الروح القدس الذي انطق بطرس اليهودي الجليلي الصياد الذي نكر معلمه ثلاث مرات فأعلن ان يسوع الناصري الذي صلبتموه قد اقامه الله وجعله ربا ومسيحا !وهكذا دعي الذين آمنوا باسمه ((مسيحيين)) وتركوا كل شيء وخاصة قوميتهم اليهودية لهذا أقول ان من واجبك سيدي البطريرك الا تقترح غير تسمية واحدة لنا وهي ((مسيحيون)) !!! الذي يريد ان يقبل فليقبل والذي لا يريد فليس أحسن من قيافا  او بيلاطس وكفى استهانة بإيماننا المسيحي !!!
فارس ساكو



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1636
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ فارس ساكو
سلام المحبة
ألدستور يتطرق إلى القوميات بذكره العرب والكرد ...... وليس للأديان لكي نحشر المسيحية فيه . لماذا التردد من درج ما كنا عليه الأمس وما نحن به اليوم , غبطة البطريريك على بابل والكلدان , فلماذا التنازل عن ذلك ? هل كي تفرح الأقلية ? أم كي يطرب لها الساسة ? . وللعلم من يسألك في المهجر: ماذا أنت ? لا يتوقع أن تجيب أنك مسيحي بل إما عراقي أو كلداني . فما دام التهجير والتفريغ  مستمر فمن الأفضل المحافظة على الهوية التي يعتز بها السواد الأعظم من مسيحيي الوطن وهي الكلدانية بدون منازع
تحياتي

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ صباح المحترم
سلام المسيح معك
كما تعلم ان يسوع كان قوميته يهودية وصلب وهو يهودي لكنه قام وهو المسيح ونحن نشهد بذلك لذا نحن مسيحيون !
بالنسبة للنقطة التي أثرتها حضرتكم عن ان الدستور لم يسال عن الدين بل عن القومية وهل من الفطنة ان نلقى دررنا قدام الخنازير اي ان نتخلى عن اسمنا الحقيقي لأنهم لا يعترفون به ؟!!!بل نتمسك به لانه ليس دينا بل انتماء وموقف !!! الم يسمونا داعش نصارى ؟!!! لماذا لم يسمونا كلدان ؟!!!
أنا اتحدث عن التسمية فبدلا من ان نسمى على اسم  اشور لماذا لا نسمى على اسم مسيح ؟!!! المنطق يقول هذا جائز خاصة اننا لسنا متاكدين ان اشور هو جدنا لكننا نؤمن بان المسيح هو اخونا الأكبر وهو لديه شهادة جنسية فلماذا لا نستخرج شهادة جنسية على اساسها ؟!!! ببساطة نحن قوم (قومية) اسم جدنا المسيح !
لقد اعتدنا ان نستخدم كلمة سورايا للاستدلال على اننا مسيحيون رغم ان اصلها لغويا هو لغوي تراثي قومي فما الضير ان ترادفها كلمة مسيحي للاستدلال عن القومية !
كل هذا وجهة نظر  لكن البطريرك لديه واجب وواجبه اعلان اننا شعب المسيح وليس شعب اشور او فرعون او هرقل !!!
مع محبتي
فارس ساكو

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد فارس ساكو

اذا تم العمل حسب مقترحك لادراج كلمة ( مسيحيون ) في دستور كردستان لتصبح بالشكل التالي:

المادة / 5  "يتكون شعب إقليم كوردستان من الكورد، التركمان، العرب، المسيحيون، الأرمن وغيرهم ممن هم من مواطني إقليم كوردستان" (الباب الأول / المبادئ الأساسية /

فهل المسيحيون في امريكا واوريا واسيا ... هم احد مكونات شعب كردستان ؟؟ هناك  فرق بين القومية والدين

 كنا نتوقع من البطريرك ان يطالب وبشدة لادراج القومية الكلدانية بصورة مستقلة في الدستور  لكونه الرئيس الاكبر للكنيسة الكلدانية, ولكوننا نحن الكلدان نشكل 85 % من مسيحي العراق..

 ولكنه لا يزال يعيش باحلام اليقظة في الوحدة التي لن تتحقق ابدا ابدا ابدا لا على الصعيد الديني ولا في الجانب القومي .

الوحدة مع الاشوريين وهم وحلم من نسيج الخيال  ينبغي على المدرك لابسط الامور ان يمنع نفسه حتى في الفكير بها  , لاننا نعرف كيف يفكر اخواننا الاشوريين الينا في الجانب القومي  .اما من الجانب الديني فلا زلنا عندهم ( پاپاي ).. اليست هذه الحقيقة ؟

وسننتظر ماذا سيستطيع البطريرك تحقيقه من الوحدة ....
وسننتظر لجنة المطارنة التي وعد بتشكيلها لمفاوضات الوحدة .....
وسننتظر توحيد الاعياد الذي وعدنا به  ....
وسننتظر ماذا سيكون بعد تقبيل الايادي .... ؟؟

فاروق يوسف
سان دييكو
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي فاروق يوسف
أشكرك على تعليقك هذا ... طبعا اذا اعتبرنا ان كلمة مسيحيون  تعني ديانة طبعا لا يجوز تقديمها كمقترح اسم قومية ! لكني كمسيحي لا اعتبر ان المسيحية ديانة بل اعتبرها قومية وهذه هي خلاصة وجهة نظري !
مع ذلك أنا هنا لا اقدم مقترحا أبدا بل قصدت  بمقالي ان البطريرك واجبه يشهد للمسيح وليس إطلاق تسميات قومية فكان الصحيح ان يمتنع عن ابداء الرأي بتسمية القومية وان يحيل السائل الى ذوي الاختصاص العلمي ولابأس ان يكون هو عضوا وليس رئيسا في لجنة مختصين كونه عنده دكتورا بالتاريخ فيبدي رايه العلمي بشكل شخصي وليس كونه بطريرك لكن كما يبدو انه يوما بعد يوم ينزلق في السياسة او بالتعامل مع الأمور سياسيا او اداريا !
على كل حال ، حقوقنا مسلوبة باي تسمية كنّا ولهذا اعتقد ان كل قومية تسمي نفسها باسمها وليس هناك داعي لدعوات الوحدة الزائفة !
مع تقديري