المحرر موضوع: في جمعية حدياب للكفاءات بدء فعاليات دورة (تمكين شبيبة الاقليات)  (زيارة 3541 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جمعية حدياب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
                           
في جمعية حدياب للكفاءات
بدء فعاليات دورة (تمكين شبيبة الاقليات)
  بدعم منظمة الاغاثة و التنمية الدولية (IRD) وبالتعاون مع جمعية حدياب للكفاءات و بحضور أعضاء من الهيئات الادارية والاستشارية و والعامة لجمعيتنا، أُفتتحت صباح يوم الجمعة الموافق 17 نيسان 2015 في قاعة فندق لاماسو دورة تمكين شبيبة الاقليات. شارك في  الدورة شبيبة من المكونين المسيحي والايزيدي المهجَّرين من الموصل وقرى ومدن سهل نينوى تراوحت اعمارهم بين (14-22)سنة. في البداية قدم السيد أحمد سمير مسؤول برنامج المنظمة  كلمة ترحيبية بالحضور وتعريفية بالمشروع المقترح من قبل جمعية حدياب للكفاءات والمدعوم من منظمة الاغاثة الدولية ( IRD ) مبيناً أهميته في رفع معنويات الشبيبة المشاركين، النازحين الذين هُجِّروا من بيوتهم وموطن أبائهم وأجدادهم. كما شجع المشاركين على أن يتأقلموا على الوضع الجديد ويتحلوا بالصبر وأن يستفيدوا من فقرات منهاج الدورة الذي يتضمن مواضيع علمية أكاديمية مختلفة تصب كلها في معالجة معاناتهم النفسية والاجتماعية والصحية وغيرها. ثم أعقبه رئيس الجمعية  الدكتور حبيب حنا منصور بكلمة ترحيبية بالحاضرين وشكر حضورهم وحضور الشبيبة المشاركة في هذه الدورة وأثنى على الجهود التي بذلت لانجاحها من قبل الجهات المتعاونة خصوصا الاستاذ احمد سمير مسؤول البرنامج الذي كان له دور مشجع لدخول الجمعية في مشاريع المنظمة الدولية لدعم ومساندة مكونات الاصيلة للشعب العراقي. من ثم وجه كلمته للمشاركين في الدورة للاستفادة من مواضيع منهاج الدورة التي تتضمن محاضرات و نقاشات و معالجات في مجالات العلوم الاجتماعية والنفسية والطبية والرياضية والفعاليات الترفيهية باشراف نخبة من اساتذة الجامعيين والاطباء والمختصيين في هذه المجالات . وشجع المشاركين للتكيف مع الوضع الجديد وقبوله ونسيان الماضي الاليم الذي تعرضوا له من تهجير قسري من أراضيهم وكذلك ما تعرضوا (وخصوصا الايزيديون) من انتهاكات صارخة لرجالهم ولنسائهم واطفالهم الذين لازالوا محتجزين في مناطق مجهولة.
 الجدير بالذكر ان الدورة تستمر لمدة شهر واحد بواقع  فعالية لكل أسبوع،  تبدأ من التاسعة صباحا و تنتهي في الخامسة عصرا من كل جمعة.