الحوار والراي الحر > مناقشة مقترحات البطريرك ساكو حول التسمية

على هامش مقترح غبطة البطريرك مار لويس ساكو عن التسمية، لابد من طرح المفاهيم الاساسية المرتبطة بالموضوع

<< < (2/3) > >>

فارس ساكو:
اخ يوهانس
قوميو (شعبنا) لديهم حساسية من الاعتراف بالمسيح ربما لان معظمهم اصولهم الفكرية هي شيوعية (ماركسية) بينما مفردة (شعبنا ) لا تصح الا مع مصدرها ومكملتها اي (شعبنا المسيحي) فلن تجد قوميا واحدا يستطيع إقناعك بأننا شعب واحد واذا حاول فيكون ذلك بالانتقاص من احدى القوميات فيقول ان الآشوريون اسم أطلقه الإنكليز على غير الكاثوليك من السريان او اخر يقول ان الكلدان هم نساطرة تبعوا الفاتيكان !
وتجد هذه المقالات الطويلة والجدالات كلها لإثبات اننا شعب واحد بشرط ان نبعد اسم المسيح رغم ان اسمه هو الوحيد الذي يوحدنا !
فارس ساكو

يوسف الكواز:
استاذ عبدالله
اتذكر اني قرات في تاريخ الكنيسة المفصل انه في مجمع نيقية 325 اثناء اشتداد النقاش بين اباء الكنيسة واريوس  حول طبيعة المسيح انبرى كل يقول رايه وفلسفته واصبح ضجيج في القاعة
حينها قفز الى الوسط اسقف قبرص اسبيردون وكان شيخا مسنا بسيطا راعيا للاغنام سابقا فتكلم وختم كبلامه  ان السيد المسيح ورسله لم يعلم,نا الفلسفة وصناعة المنطق بل اعطانا ايمانا بسيطا وحبا يدعم بالعمال الحسنة  لنكون به واحدا  فصفق له الجميع وكسب كثير من الاريوسيين  ووصف ايمانه حينها بان            ايمان القداسة افصح بيانا من علوم الفلاسفة
ولهذا استاذ عبدالله نحن لم نعد نحتاج الى هذه الفلسفة والمقالات
مئات اللاف من الناس البسطاء لا يعلمون ما معنى سرياني وكلداني وكاثوليكي وارثوذكسي ونسطوري
ببساطة هناك اقترح واضح من بطرك كنيسة واكاديمي متبحر في نفس الوقت   اما الفوارز والانقسام او اسم موحد هو ارمي او سورhيا وانتهى الموضوع
انا افهم من كلامك انك ضد الوحدة واتهمك شخصيا ومن منطلق اخوي بتقسم الامة
 انا مع اقتراح البطرك باسم موحد ارامي او سورايا واني مع اي اسم موحد حتى لو كان هونولولويا كما قرات لاحد المعلقين في احد المواقع
ارجو ان تقول رائيك الشخصي كمسيحي وأحد افراد هذا الشعب بشجاعة ووضوح وبدون اكادمية وفلسفة
هل انت شخصيا مع اقتراح البطرك لويس ساكو مع اسم موحد ارامي او سورايا ام مع الفوارز وتقسيم الشعب
ولا تنسى اذا اجبت ام لم تجيب سيبقى هذا التعليق في الانترنيت شهادة
في موقع عينكاوا وغيره عشرات الشخصيات التي تكتب وكل منهم يدعي باننا واحد ويبيع مثاليات بروس الناس ولكي يكون الجميع امام امر الواقع وشهادة للتاريخ اتمنى من موقع عينكاوا ان يعمل استفتاء هو    هل انت مع اقتراح البطرك لويس ساكو واسم موحد ارامي او سورايا او التسمية القطارية
وان يكون التصويت بالتعليق بالأسماء لكي يكون الجميع امام المسولية لاني متاكد انه اذا لم يبقى الاسم موحدا سوف يتنصل الجميع ويقول انا كنت مع الاسم الموحد ولكن غيري لم يقبل
هذا هو المعيار استاذ عبدالله
مع تحياتي
يوسف الكواز

yohans:

--- مقتبس من: يوسف الكواز في 23:31 10/05/2015 ---انا مع اقتراح البطرك باسم موحد  سورايا

يوسف الكواز
استاذ تاريخ وجغرافية 

--- نهاية الإقتباس ---
الاستاذ يوسف الكواز
بما انك استاذ تاريخ وجغرافية؟؟؟؟؟
هل يوجد بالتاريخ والجغرافية شعب اسمه (سورايا)
اتمنى ان تذكر في اية مدرسة تُدَرّس هذه المادة
شكراً

يوسف الكواز:
السيد يوهانس
انت طلبت مني كاستاذ تاريخ ان اكتب لك وانا البي طلبك بسرور ليس لانك شخصيا طلبت ذلك فقط
 لانه وبصراحة مع حبي واحترامي لك وانت بمنزلة اخ صغير وشاب يافع لا تعلم التاريخ وانا لا الومك لانك شبيت على معلومات تعتقد انها صحيحة وهي غير صحيحة ولكني لبيت طلبك لكي يسمع ايضا كاتب المقالة السيد عبدالله ومن يسانده جريا على عادة اياك اعني واسمعي يا جارة ولعل السيد عبدالله يستفيد من هذه المعلومات في تاليفه كتابه القادم حول الاسماء
 والشي الوحيد الذي اعجبني في رودودك هو ردك رقم 5 على مقالة السيد بولس يونان ردك رقم 5 اذ تقول       
انا لم أأتي بشئ من عندي يا اخي العزيز هذا الكلام هو من افواه الاشوريين انفسهم
 وعليك الالتزام بما قلت  بما يخصك ايضا بنفس المعيار
سيد يوهانس
هل يوجد في كل التاريخ اسم غير اسم سورايا وهناك مئات الوثائق على منبر عينكاوا دون غيره وسورايا هي بالسرياني وبالعربي هي سرياني ومعناها مسيحي وهو هوية مسيحي العراق التاريخية كافة
 يصادق البطرك الكلداني جرجيس غبد ايشوع الخامس خياط (1894–1899)  بعلامة الصليب في أول صفحة على كتاب القس بطرس نصري الكلداني (ذخيرة الاذهان في تواريخ المشارقة والمغاربة السريان)،قائلاً إن هذا المصنف اشتمل على معظم وقائع السريان المشارقة والمغاربة منذ بدء المسيحية، ويقول القس بطرس في ص27، إن جميع أبناء هذه الكنيسة هم سريان ولئن دعوا ارامين او اثوريين أو كلدان، ويقول في ص29 إن جميع المسيحيين (النصارى) قبل الانقسامات يُدعون سريان
-يقول البطريك لويس ساكو: إن الكنيسة الكلدانية سُميت بكنيسة السريان المشارقة (خلاصة تاريخ الكنيسة الكلدانية ص4
-يقول البطريرك روفائيل بيدوايد: إن الكلدان هم المشارقة السريان (دليل الراغبين في لغة الآراميين/ مقدمة الناشر
يقول البطريرك عمانويل دلي أن كنيستنا أطلق عليها عدة اسماء منها كنيسة السريان المشارقة (الموسسة البطريركية في كنيسة المشرق ص5
-يقول المطران اوجين منا الكلداني: إن الكلدان هم السريان الشرقيون (الأصول الجلية في نحو الآرامية ص5
-يقول المطران المطران الكلداني توما أودو في أهم قاموس في التاريخ، سرياني-سرياني سماه كنز اللغة السريانية: إن السريان الشرقيين هم الكلدان والنساطرة (كنز اللغة السريانية ج2 ص 202، بالسرياني
-يقول الأب ألبير ابونا: أن الفئة المتحدة بروما من السريان الشرقيين هم الذين سمّوا كلداناً (تاريخ الكنيسة السريانية الشرقية ج3 ص146.
ارفق لك بالصورة والبرهان كتاب طقس الكنيسة الكلدانية لسنة 1901م  واسمها الكنيسة الكلدانية السريانية ولاحظ اسمها بالسرياني لتر كلمة سورايا  وكذلك قاموس المطران الكلداني توما اودو كنز اللغة السريانية ولاحظ كلمة سورايا في اسم القاموس وفي ص 10 من مقدمته داخل القاموس ماذا يقول ولاحظ نرساي كيف يسمي الجميع سريان اي  سورايا راجع رد  22
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=720527.0
في  كتاب دليل قرأة تاريخ الكنيسة مج 2 ص203، دار المشرق / بيروت1997م/ بحث أستاذ التاريخ الكنسي الأب البير ابونا وبعنوان واضح (الكنيسة الكلدانية السريانية الشرقية الكاثوليكية)رد رقم 30
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,722480.msg6195119.html#msg6195119
واهديك كتاب البطريرك ساكو واسمه آباونا السريان ولاحظ اسمه بالسرياني سورايا واسم الكتاب اباونا رد رقم 12
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,779585.0.html
اما في الهند فاسم كل الكنائس بما فيها الكلدانية هو السريان وينقسم سريان الهند الى مجموعتين تُعرف الاولى باسم Syro Malabar "" اي السريان الملاباريين ومعظمهم كاثوليك ويستعملون ويتبعون الطقس الكنسي "السرياني الشرقي" ويستعملون الفرع الشرقي للغة السريانية كما يلفظها الكلدان واغلبهم تابع للكنيسة الرومانية، واقلية صغيرة تتبع الكنيسة الاشورية.
وتُعرف المجموعة الثانية باسم Syro Malankara "اي سريان مالانكارا" ويستعملون الفرع الغربي للغة السريانية كما يلفظها السريان والموارنة، ويتبعون في طقوسهم وتقاليدهم والبسة كهنتهم السريان الارثوذكس. كما ان اغلبهم ارثوذكس مع وجود مجموعة كاثوليكية هامة ضمن هذا التقليد واخرى مرتبطة مع الكنيسة الانكليكانية. اي ان جميع الهنود المسيحيين من السريان والكلدان والاشوريين هم "سريان" ويسمون انفسهم "سريان" وانهم يطلقون اسم السريان حتى على مؤسساتهم ومنشآتهم ليس فقط الكنسية والثقافية منها، بل حتى على مؤسساتهم الاجتماعية والاقتصادية والمالية والصناعية، فمنها على سبيل المثال "البنك السرياني الكاثوليكي" الذي هو من اشهر البنوك في ولاية كيرالا في جنوبي الهند.
ومن الطريف ان اتباع الكنيسة الكلدانية في الهند لا يسمون انفسهم "كلداناً" ولا يسمون كنيستهم كلدانية، بل يسمون انفسهم "سريان" ويسمون كنيستهم "سريانية ملابارية"، اما اتباع الكنيسة الاشورية النسطورية في الهند فلا يسمون انفسهم "آشوريين" ولا كنيستهم آشورية، بل يسمون انفسهم "سريان" وكنيستهم باسم "سريانية كلدانية".
 وبامكانك وضع Chaldean Syrian Church in indea في كوكل قسمي الانترنيت والصور واليوتوب  لترى مئات المواقع في الهند  وفيها الكنائس والقداس والمدارس باسم الكلدان السريان بالصورة والصوت واهديك بعض مواقع الكلدان السريان في الهند وهم يتحدثون عن تاريخهم وتارخ ابائهم السرياني العريق
http://archideaconalwhitterings.blogspot.se/2012/02/travels-amongst-saint-thomas-christians_05.html
واهديك مقطع من قداس الكلداني السرياني في الهند
https://www.youtube.com/watch?v=j2ZuV04Lhz8
مدرسة الكلدان السريان بالصورة والصوت والشعار
https://www.youtube.com/watch?v=YDPft3obmKw
واهديك هذا الكتاب من تاليف القس الكلداني السرياني في الهند وبامكانك شراءه من موقع امزون وغيره
The Chaldean Syrian Church of the East (The churches in India series) Unknown Binding – 1983 by Aprem (Author
بعد ان لبينا طلبك لا نطلب من السيد عبدالله ان يكتب لنا تاريخ وفلسفة وعلم اجتماع ولكني اريد منك ان تتوسط عنده لا لاننا لا نمشي الا بالواسطة ان يرد على طلبنا البسيط هل هو مع اسم موحد ام لا
مع تحياتي
يوسف الكواز استاذ تاريخ وجغرافية

د.عبدالله رابي:
الى الاخوة الذين يقرأون المقال بتمعن المحترمين
        اود التاكيد ان المقالين ينقدا الكتابات التاريخية وبعض الاخوة يأتون بدلائل تاريخية لتفنيد ما اقوله كأنما انا لم أطالعها سابقا فلم يأت أحد بشيء جديد بالنسبة لي .فمثلا اول كتاب لغبطة البطريرك مار ساكو الذي قرأته هو الموسوم " أباؤنا السريان " وقد اهداه لي في الموصل قبل سنوات عديدة .
 اذ انا لااعترف بما قيل وقال سواء كان من مدرس التاريخ و الجغرافيةالمحترم والذي يحاول تثبيت القومية السريانية من خلال سورايا لامتلاكه الكتب المشار اليها ، فليست العبرة بقراءتها بل الاهم هو كيف تتعامل مع تلك الكتب فكرياوالاخ  يبدو انه ليس مدرس التاريخ والجغرافية بل من هواة كتابة تاريخ الكنيسة الشرقية وبالاخص كتابة تاريخ الكنيسة السريانية الارثودكسية التي اكن لها كل الاحترام والتقدير ، والتي افتخر باني كنت في اكليريتها في الموصل مدرسا لمدة 14 سنة ولي من طلابي اساقفة وكهنة موزعين على الكنائس السريان الارثودكس في العالم ،أو بكل ما يُكتب تاريخيا من قبل الكهنة والاساقفة والبطاركة غير الاختصاصيين فهم أما هواة في كتابة التاريخ أو مختصين في اللاهوت وفروعه الاكاديمية ،فمن يُقدس ما يكتبه رجال الدين خارج اطار الفكر اللاهوتي فهو لا يزال تحت تأثير عقلية آبائنا الذين عاشوا في القرى قبل مئات السنين والذين على سذاجتهم قدسوا كل  ما كان يقوله الكاهن أو يكتبه  وحتى لو كان على الخطأ كأنما مُنزل .  واما كتابي الذي سانشره ليس عن مهزلة التاريخ بل يحلل الواقع اليومي لشعبنا الكلداني والاشوري والسرياني المعاصر .
فالذي ينقدني ،ارجو ان ينقدني منطلقا من علم الاجتماع لاني منطلق من فلسفة علم الاجتماع وليس التاريخ رجاء ، ولكن احترم كل من يبدي رايه وبدون تجريحات لاي كان وشكرا.
تحيتي الى القراء  الاعزاء جميعا
د . رابي

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة