الحوار والراي الحر > مناقشة مقترحات البطريرك ساكو حول التسمية

حزقيال 31-3 و سؤال الاخ Eddie Beth Benyamin

<< < (2/7) > >>

Eddie Beth Benyamin:
الى من يهمه الامر

حتى في اصحاح حزقيال 31 في العهد القديم والجديد  THE HOLY BIBLE /KING JAMES VERSION نقرأ اسم "ASSYRIAN "
"ASSYRIAN " اسم مفرد يعني " آشورايا او آثورايا " ايضا " اسورايا / حركة حرف السين مشددة " حسب قاموس المطران مار يعقوب منا ص 487 .

يوسف ابو يوسف:
تحيه و احترام ...

شكرا اخي Eddie Beth Benyamin فأنت مطلق شراره الموضوع . استطيع ان انزل لحضرتك الفصل 31 من سفر حزقيال من النسخه المشتركه التي نستخدمها في الكنائس الكلدانيه الكاثوليكيه .اما اخوتي المتمكنين من لغتنا الام فيستطيعوا ان يضعوا النص باللغه السريانيه .وهذا هو النص من النسخه العربيه المشتركه .
1. وفي اليومِ الأوَّلِ مِنَ الشَّهرِ الثَّالثِ مِنَ السَّنةِ الحاديةَ عشْرةَ‌ بَعدَ السَّبْـيِ قالَ ليَ الرّبُّ  2. يا ا‏بنَ البشَرِ، قُلْ لفِرعَونَ ملِكِ مِصْرَ ولجيوشِهِ بماذا أُشبِّهُكَ في عظَمَتِكَ  3. أُشبِّهُكَ‌ بأرزةٍ في لبنانَ جميلةِ الأغصانِ وارفةِ الظِّلِّ، عاليةٍ، رأسُها بَينَ الغُيومِ.  4. المياهُ جعلَتْها تنمو والينابـيعُ أطالَت قوامَها وأجرَت مِنْ حَولِها أنهاراً جميعَ أشجارِ الغابةِ.  5. لذلِكَ شمخَت عالياً فَوقَ جميعِ أشجارِ الغابةِ، وكثُرت أغصانُها وا‏متدَّت فروعُها مِنْ كثرةِ المياهِ.  6. في أغصانِها عشَّشَت كُلُّ طيورِ السَّماءِ، وتَحتَ فروعِها ولَدَت كُلُّ وحوشِ البرِّيَّةِ وفي ظِلِّها سكنَت جميعُ الأمَمِ العظيمةِ.  7. فصارَت جميلةً في عظَمتِها وفي طُولِ قُضبانِها لأنَّ جذورَها كانَت على مياهٍ غزيرةٍ.  8. فالأرزُ في جنَّةِ اللهِ‌ لا يتفوَّقُ علَيها. أينَ للسَّرْوِ مِثلُ أغصانِها، وللدُّلْبِ مِثلُ فروعِها. كُلُّ شجَرٍ في جنَّةِ اللهِ لا يُماثلُها في الحُسنِ.  9. جَعلتُها جميلةً بكثرةِ قُضبانِها فغارَت مِنها جميعُ الأشجارِ في عَدْنٍ، في جنَّةِ اللهِ.  10. لذلِكَ قالَ السَّيِّدُ الرّبُّ بما أنَّها تشامخَت بقامتِها وجعَلت رأسَها بَينَ الغُيومِ، وتكبَّرَ قلبُها في تَشامُخِها،  11. فسأجعَلُها في يَدِ أعظمِ ملِكٍ جبَّارٍ في الأمَمِ‌، فيعامِلُها بما تستَحقُّ لأنِّي نَبذْتُها لشَرِّها.  12. فالغُرباءُ مِنَ الأمَمِ القُساةِ يقطعونَها ويطرحونَها في الجِبالِ فتسقطُ قُضبانُها في جميعِ الأوديةِ وتـتكسَّرُ فروعُها في كُلِّ مجاري مياهِ الأرضِ، وتهرُبُ مِنْ ظِلِّها جميعُ شعوبِ الأرضِ ويُغادرونَها.  13. على جُثَّتِها تسكُنُ جميعُ طيور السَّماءِ، وبَينَ فروعِها تُقيمُ كُلُّ وحوشِ البرِّيَّةِ.  14. ويكونُ هذا كُلُّهُ لِئلاَّ تـتشامخَ بقامتِها أيَّةُ شجرَةٍ على المياهِ، ولا ترفعُ رأسَها إلى الغُيومِ ولا يعتمدُ علَيها كُلُّ شجَرٍ مَرويٍ عندَ شموخِها لأنَّها أسلَمتِ الجميعَ إلى الموتِ، إلى الأرضِ السُّفلى بَينَ بَني البشَرِ الّذينَ مصيرُهُم إلى الهاويةِ.  15. وقالَ السَّيِّدُ الرّبُّ في يومِ هُبوطِها إلى القبرِ أُقيمُ مَناحةً، فأقطعُ عَنها الينابـيعَ وأمنعُ أنهارَها وأسدُّ المياهَ الغزيرةَ. وأُلبِسُ لبنانَ حِداداً علَيها، فتذبلُ جميعُ أشجارِ الغابةِ.  16. مِنْ صوتِ سُقوطِها ترتعشُ الأمَمُ حينَ أُهبِطُها إلى القبرِ معَ الهابطينَ، فتـتعزَّى في الأرضِ السُّفلى جميعُ أشجارِ عَدْنٍ ونُخبةُ أشجارِ لبنانَ وخِيرةُ ما يُسقَى بالماءِ.  17. تِلكَ أيضاً تهبطُ معَها إلى القبرِ، إلى الأمَمِ القتلى بالسَّيفِ الّذينَ يسكنونَ في ظِلِّها.  18. مَنْ يُساويكِ هكذا في المَجدِ والعظَمةِ بَينَ أشجارِ عَدْنٍ سأُهبِطُكِ معَها إلى الأرضِ السُّفلى، فتضطَّجعينَ بَينَ الوثنيِّينَ معَ قتلى السَّيفِ. هذا هوَ مصيرُ فِرعَونَ وجميعِ جيوشِهِ، يقولُ السَّيِّدُ الرّبُّ. 
                                                                        ( حزقيال 31)
لو تلاحظ الفصل يتكلم عن فرعون مصر و طغيانه لكن عندما رجعت الى التفسير في موقع (الكلمه )للكتاب المقدس وجدت تفسير الايه 3 هكذا
3 .  أشبهك. في العبرية: أ ش و ر و. أشور كانت عظيمة فسقطت ولم تَقُم لها قائمة. بأرزة. هو مثل آخر (رج ف 17). لبنان. اشتهر بأرزه. رج آ15–18؛ قض 9: 15؛ 1مل 7: 6؛ 2مل 14: 9؛ عز 3: 7؛ مز 29: 5؛ 92: 13؛ 104: 16.
وايضا وجدت تفسير الايه 11 هكذا
11 .  أعظم جبار. نبوخذنصر، وربما نبوفلاسر الذي خلفه. فيعاملها بما تستحقّ. كبرياء مصر أدانها، وكذلك كبرياء صور وبناء برج بابل. رج تك 11: 4؛ إش 2: 12–17؛ خر 28: 8. خبر برج بابل مَثلٌ تعبيري انطلق من دمار بابل وجُعل في بداية التاريخ (من الوجهة اللاهوتيّة) تعليمًا: اللغة الواحدة فرضها الحاكم. كلهم يعملون معًا لا عمل المحبة، بل بالإكراه والعبوديّة. ذاك كان وضع المسبيّين من البلدان المختلفة. أما التشتت فيرتبط بما فعله كورش حين أعاد كل شعب إلى موطنه.

الرب يباركك اخي Eddie Beth Benyamin و كل القراء الكرام .

                                                                   ظافر شانو

بطرس ادم:
الأخ الكريم أديث بيت بنيامين
الأخوة الكرام
تلبية لدعوتكم الكريمة ، رغم أني لست بمستوى الأخوة الذين ذكرتهم في تعليقك أعلاه ، ولكن بناءً على دعوتكم أدلو بدلوي في هذا النقاش الأخوي فأقول :
لديّ كتاب العهد القديم باللغة الآرامية ( اللهجة الشرقية – الكلدانية ) طبعة الآباء اللاتين في الموصل لعام 1950 تنصّ الآية (3) من الأصحاح الحادي والثلاثون من سفر حزقيال على ما يلي
(( ܓ : ܗܵܐ ܐܵܬܼܘܪܵܝܵܐ ܐܵܪܙܵܐ ܕܠܸܒܼܢܵܢ : ܕܫܲܦܝܼܪܵܢ ܣܵܘ̈ܟܵܘܗܝ : ܘܥܲܒ݁ܝܼܛ ܛܸܠܵܠܸܗ : ܘܪܵܡܵܐ ܩܵܘܡܬܸܗ : ܘܒܲܝܢܵܬܼ ܥܲܒ݁ܝ̈ܛܸܐ ܗܘܸܵܬܼ ܡܵܘܥܝܼܬܸܗ ))
ترجمتها الأنكليزية حسب ( USCCB ) ( United states conference of Catholic bishops ) هي

Assyria! It is Assyria!* A cedar of Lebanon— Beautiful branches, thick shade, Towering heights, its crown in the clouds!a

أما الترجمة العربية للآباء اليسوعيين حسب آخر ترجمة صادرة في بيروت  31\تموز\1989 فتترجمها كما يلي :
( 3 : ها هي سَرَوَةٌ ، أرزَةُ بِلُبنان بهيجَةُ الأفْنانِ وارِفَةُ الظِّلِّ شامخة القامةِ وقد كانت ذُروَتُها بَيْنَ الغُيوم ) .

أما تفسير علماء الكتاب المقدس فيقولون : ما هذه الرسالة الاّ تحذير من الله بلسان النبي حزقيال الى فرعون ملك مصر وبسقوطه إن لم يتب عن كبريائه ، ويذكِّره بسقوط ملك آشور الذي كان يسمي نفسه ملك الملوك وكذلك ملك بابل كما ذكر النبي حزقيال في أصحاحه ( 26 : 7 ) ، ويشبّه النبي ملك آشور كشجرة الأرز التي هي ملكة الأشجار التي تبقى الأشجار الأخرى كشجرة السرو والدلب بجانبها أشجار قصيرة .

أرجو أن أكون قد ساهمت بنوع من الأيضاح ... مع تقديري

آشور بيت شليمون:
الأخ شانو:
شكرا للاخ بطرس آدم الذي وضع الصورة نفسها وبذكر آشور في لغتنا، ولكن يا اخي: هل هناك نسخة أصح من اللغة العبرانية التي منها كتب الكتاب المقدس ؟! والتي أتيت بصورة عنها وأشرت لا باللغة الإنكليزية عن ذكر _ آشور - بل حتى باللغة العبرية نفسها وباللون الأحمر ألا يكفي ذلك يا اخي المحترم!

Eddie Beth Benyamin:
الاخ العزيز ظافر شانو

انا لم اطلق الشرارة يا اخ ظافر بل كان مجرد استفسار لماذا لم تكن ترجمة الاصحاح للغة العربية بصورة صحيحة ودقيقة لان لا يحق لنا تبديل كلام الرب .

اشكر ايضا الاستاذ الموقر بطرس ادم لرده الوافي والكافي .

النبي حزقيال كان من احد انبياء اليهود الذين سباهم الملك نبو خذ نصر لبابل سنين بعد سقوط الامبراطورية الاشورية . يا ترى لماذا ذكره ربنا وخالقنا بامبراطورية بعد سقوطها وشبه عظمتها بارز لبنان ؟   

تحياتي للجميع وشكرا
ادي بيث بنيامين

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة