المحرر موضوع: أنطلاق مؤتمر الرابطة الكلدانية وسط نقاشات متواصلة وتبادل الاراء بين المشاركين للمضي بتأسيسها  (زيارة 3848 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 37073
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أنطلاق مؤتمر الرابطة الكلدانية وسط نقاشات متواصلة وتبادل الاراء بين المشاركين للمضي بتأسيسها

عنكاوا كوم/أربيل/ بسام ككا

أنطلقت برعاية البطريرك مار ساكو صباح الاربعاء أعمال المؤتمر التاسيسي للرابطة الكلدانية بحضور عدد من الاساقفة والاباء والشخصيات العلمانية في مدينة عنكاوا بأربيل .

وأستهل المؤتمر بالوقوف اكراما لارواح شهداء مجازر "سيبا- سيفو" والشهداء الاخرين، تلأه كلمة للمعاون البطريركي المطران باسل يلدو عبر خلالها عن فائق شكر البطريركية للحاضرين ومن ساهم في التحضير لمؤتمر الرابطة، معتبرا أنعقاده بالحدث التاريخي .

من جانبه، قدم البطريرك ساكو شكره لكل من أبدى بمقترحات وشارك في بلورة وتطوير النظام الداخلي للرابطة التي أعتبر تشكيلها حاجة قصوى بعد احداث حزيران من العام الماضي، مؤكدا على اهمية أن يكون للكلدان الذين عدهم أكبر المكونات المسيحية، شأن مهم ويتحملون المسؤولية الكبرى في مواجهة التحديات التي تعصف بالشعب المسيحي في العراق .

وشدد البطريرك ساكو على عدم الإنجرار نحو مسار التطرف والانغلاق وأن تكون الرابطة الكلدانية مبنية على أساس الحوار المفتوح وتشجيع العلاقات مع الاخرين مع الاخذ بنظر الحسبان المحافظة على الهوية الكلدانية وعراقتها، متمنيا وجود تجمع مسيحي شامل وواسع في المستقبل .

وتبنت مسودة النظام الداخلي مقترحا جديدا في مادته الاولى بتسمية (الامة الكلدانية) ، فيما جاءت مداخلات عدد من السادة المشاركين مجمعة على الاعتزاز بالهوية الكلدانية والانتماء القومي لها في نظام الرابطة من دون الأنغلاق على التسميات القومية الاخرى .

وفي الشأن نفسه، تخللت الجلسة الاولى في منهاج اليوم الاول عرض تخطيطي من إعداد 42 شخصية من النخب والباحثين من خارج العراق تضمن كيفية التخطيط للرابطة ووضع أسس عملها وعلاقاتها مع الجهات الاخرى والتي كشفت عن وجود احصاءات ونسب تقترح بتسمية الرابطة بأسم (الرابطة الكلدانية الارامية) .

من جهته، عارض البطريرك ساكو هذه التسمية في هذه المرحلة، مطالبا بالحفاظ على خصوصية الرابطة الكلدانية .

وما زال المؤتمر مستمرا في انعقاده وسيعود المشاركين للأجتماع مرة ثانية في جلسة مسائية  .
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية