المحرر موضوع: اعلان ثلاثة اساقفة دعمهم لتمديد ولاية الرئيس البرزاني يفتقر للمسؤولية الجماعية وتدخل بالسياسة !!  (زيارة 5026 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعلان ثلاثة اساقفة دعمهم لتمديد ولاية الرئيس البرزاني يفتقر للمسؤولية الجماعية وتدخل بالسياسة !!
-----
أعلن ثلاثة أساقفة اجلاء ينتمون لثلاث من كنائس شعبنا في إقليم كردستان العراق عن دعمهم لتمديد ولاية رئيس اقليم كوردستان السيد مسعود البارزاني وهم كل من نيافة المطران مار (يوحنا بطرس موشي) رئيس طائفة السريان الكاثوليك في الموصل وكركوك وإقليم كوردستان و نيافة المطران مار (بشار متي وردة) رئيس أساقفة أبرشية أربيل الكلدانية ونيافة المطران مار (نيقوديموس داؤود متي شرف) رئيس طائفة السريان الأرثوذكس في الموصل وكركوك وإقليم كوردستان  وطالب الاساقفة الاجلاء الثلاثة في بيان لهم نشر في الاعلام بتاريخ 19 - 8 - 2015 الى إعادة إنتخاب السيد مسعود البرزاني  رئيساً للإقليم من جديد داعين إلى تغليب مبدأ الحوار والتوافق وتكاتف القوى الكردستانية مع البارزاني للاطلاع الرابط الاول ادناه وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - اغلب ويمكن القول جميع تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية في الوطن اعلنت بشكل مسؤول وجماعي وصريح وواضح موقفها الداعم والمؤيد لتمديد ولاية الرئيس البرزاني وتجسد ذلك في بيان تجمع التنظيمات السياسية  الكلدانية السريانية الآشورية الصادر  بتاريخ 7 - 8 - 2015  لمناسبة الذكرى السنوية الثانية والثمانون ليوم الشهيد والذي جاء فيه (يدعو التجمع الكتل  السياسية البرلمانية في اقليم كوردستان على تحمل مسؤوليتها التاريخية والوطنية والقومية بالحكمة والتروي وضرورة الالتزام بمبادىء التوافق السياسي المعتمدة  في تشكيل حكومة الإقليم  لتسوية واحتواء الازمة  التي يمر بها  الاقليم) للاطلاع الرابط الثاني ادناه وترجم اغلب  ممثلي شعبنا في برلمان الاقليم هذا الموقف الجماعي الى فعل ملموس عندما قاطع كل من كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري  وكتلة الرافدين (زوعا) والكتلة الارمنية جلسة  لبرلمان الاقليم الاولى المنعقدة بتاريخ  23 - 6 - 2015 (بأستثناء ممثل كيان ابناء النهرين) وبتاريخ 18 - 8 - 2015  قاطع  ممثلي شعبنا الخمسة (بضمنهم ممثل كيان ابناء النهرين) الجلسة الثانية والتي تم تاجيلها لعدم اكتمال النصاب علما ان الجلستان كانتا مخصصة لمناقشة قانون رئاسة الاقليم وصلاحيات وسلطات رئيس الاقليم

وجاء موقف التجمع السياسي لشعبنا جماعيا وموحدا بسبب الظروف الوطنية (العراق) والداخلية (الاقليم) والاقليمية والدولية الاستثنائية والصعبة والمعقدة والمتشابكة في الاقليم ومصلحة شعوب الاقليم العليا ومنها خصوصية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي القومية والدينية والتاريخية واستمرار التصدي لداعش واخواتها وترسيخ التجربة الديمقراطية والبناء تتطلب لا بل تحتم وجود رجل يتسم بالحكمة والتعقل والثقة والشجاعة يتولى زمام رئاسة الاقليم بحجم ووزن الرئيس مسعود البرزاني لان الظرف استثنائي والمرحلة خطيرة وهو ربان مجرب وحكيم ولا بديل عنه

2 - اوردت الموقف الجماعي والموحد لتنظيماتنا ومؤسساتنا القومية الاساسية  في الوطن للتأكيد بأنها الجهة الوحيدة المعنية والمختصة بالشأن السياسي والقومي لشعبنا اما الموقف المنفرد للاساقفة الاجلاء الثلاثة والمشار اليه في اعلاه فيعتبر تدخل في الشأن السياسي خاصة ان الامور المتعلقة بالشوؤن والحقوق القومية والسياسية والديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية تعد من اختصاص السياسيين والمؤسسات المدنية حيث ان تدخل رجال الدين في السياسة والشوؤن القومية يجني عليها ويفسد علمانية المجتمع وديمقراطيته حيث ان فصل الدين عن السياسة في الدين المسيحي واضح وصريح ولا يحتمل التأويل والاجتهاد لان الدين يجني على السياسة والسياسة تفسد مبادئ ورسالة الكنيسة النبيلة والعظيمة هذا من جهة ومن جهة اخرى فأن موقف الاساقفة الاجلاء الثلاثة يمكن ان يعطي اشارات وتلميحات خاطئة لشركائنا وخصومنا واعداءنا في الوطن

واذا كان لا بد من موقف كنسي مشترك من موضوع رئاسة الاقليم كان الافضل والاجدر ان يصدر موقف رسمي موحد من مجلس  رؤساء طوائف كنائس  شعبنا في الوطن والذي مقره بغداد  بأعتباره مرجعية رسمية عليا وموحدة لكنائس شعبنا في الوطن وتقع عليهم المسؤولية الدينية العليا تجاه خصوصية وقضايا شعبنا الدينية السؤال الذي يطرح نفسه هل موقف رؤساء كنائس  شعبنا في الوطن مختلف عن موقف الاساقفة الاجلاء الثلاثة ؟ ام ماذا ؟ واني شخصيا متأكد وواثق ان موقف جميع رؤساء كنائس شعبنا في الوطن مع تمديد ولاية الرئيس مسعود البرزاني بسسبب  مواقفه المشرفة من قضيتنا وحقوقنا المشروعة في الوطن

ومن ثم اذا كان لا بد من اصدار  مثل هذا الموقف من ممثلي كنائس شعبنا في اقليم كوردستان لانهم يمثلون كنائس شعبنا في الاقليم رسميا ويعيشون فيه طيب لماذا لم يتم اشراك ممثل كنيسة المشرق الاشورية وكذلك الكنيسة الشرقية القديمة والكنيسة الارمنية وغيرها في الاقليم  في اصدار مثل هذا البيان المهم والحساس ؟ هل لهم موقف مختلف عنكم ؟ ام ماذا ؟ لهذا قلت ان بيان الاساقفة الاجلاء الثلاثة يعطي اشارات وتلميحات خاطئة واني متأكد ان كافة ممثلي كنائس شعبنا في الاقليم  دون استثناء مع تمديد ولاية الرئيس مسعود البرزاني لانه رجل علماني ويحترم الاختلاف الديني والقومي لكافة شعوب الاقليم ومنها شعبنا بشكل خاص

3 - ان محاولة  تحجيم وتجريد شخص السيد مسعود البارزاني رئيس الاقليم  من سلطاته وصلاحياته وتحجيم دور حزبه وعائلته في الاقليم ليس صحيحا في هذه المرحلة الخطيرة والخطيرة جدا لان الرجل شخصية كارزمية قوية متشعبة العلاقات والفروع وطنيا واقليميا ودوليا ويعتبر صمام الامان والضمانه الاكيدة ورجل المرحلة لشعوب الاقليم  حيث مد جسور الثقة والمحبة والعيش المشترك والاخوة والصداقة بين الكرود من جهة وكل المكونات القومية والدينية الاخرى في الاقليم من جهة اخرى  وقاد نهضته وحقق له مكاسب وانجازات سياسية ودستورية واقتصادية وامنية واجتماعية وعمرانية وصحية وتربوية وتعليمية وغيرها في الاقليم بعد 1991 بحكمته وحنكته ومرونة مبدئية يشهد لها العالم

ومن هذا المنبر الديمقراطي ادعو كافة القوى السياسية والرلمانية العاملة في الاقليم الى تحمل مسؤولياتها الوطنية والقومية بالعودة الى الحكمة والعقلانية وكذلك العودة الى  مبدأ التوافق السياسي المعمول به  في الاقليم فالمرحلة معقدة ومفصلية وتصفية الحسابات الشخصية ثمنه باهضا حيث يدفع تكاليفه الجميع دون استثناء وشعوب الاقليم غير قادرة على تحمل هذه التكاليف دما من جديد ومن المؤكد لن يخرج فائز ومنتصر من هذه المنازلة في تصفية الحسابات الشخصية ابدا الكل سيخرج مهزوما ومثخنا بالجراح والدم والدموع

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=789515.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=788398.0


                                          انطوان الصنا
                        antwanprince@yahoo.com



غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 475
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ انطوان الصنا
تحية
ماذا دهى برجال ديننا؟! هل فقدوا بوصلة التفكير السليم والعقل الرزين ام هو استجداء سياسي ام الخيوط الخارجية (العالمية!) هي التي تحركهم. قد تكون الاخيرة اكثر احتمالا... بالامس القريب خرج احد رجال ديننا الكبار يدعوا الحكومة العراقية الى التوافق الطائفي لحل المشاكل! في الوقت الذي يخرج مئات الالاف من العراقيين احتجاجا على المحاصصة الطائفية ويدعون الى دولة علمانية. ارحموا شعبنا انتم اولا يا رجال ديننا, رجاءا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي ميخائيل ديشو المحترم
شلاما وايقارا

شكرا لمداخلتكم القيمة جدا اعلاه نعم عزيزي رابي ان تدخل رجال الكنيسة في الوطن بالشأن السياسي والقومي غير مقبول وهذا ليس من اختصاصهم وصلاحياتهم اطلاقا وانما من اختصاص تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية في الوطن وممثلي شعبنا في البرلمان ثم الا كان من المفروض على الاساقفة الاجلاء الثلاثة التنسيق مع بقية ممثلي كنائس شعبنا في الاقليم ومنهم ممثل كنيسة المشرق الاشورية وممثل الكنيسة الشرقية القديمة والكنيسة الارمنية وغيرها لاصدار موقف جماعي وموحد لكافة كنائس شعبنا في الاقليم وان مثل هذا الانفراد ليس بمصلحة شعبنا مع تقديري

                                  اخوكم
                                  انطوان الصنا


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب السياسي الكبير الأستاذ انطوان الصنا المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا الأخوية
مقالكم كان في محله ووقته بالرغم من أننا نختلف معكم في بعض الجوانب المتعلقة منها بأبناء أمتنا . في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العراق حالياُ والتي فرضها الأرهاب الداعشي المجرم من جهة وتخبط السياسيين بعشوائية من جهة أخرى بشكل عام ، وما يمر به أقليم كوردستان في ظل تخبط السياسيين الكورد بحثاً عن السلطة ليس إلا من جهة والتنامي المتصاعد لدور الأحزاب الأسلامية المتشددة والمقلدة لداعش وأخواتها من جهة ثانية بشكل خاص ، كل هذه الأسباب تجعل التفكير من الحماقة السياسية بإزاحة العائلة البرزانية المتمثلة بشخص الرئيس مسعود البرزاني عن قِمة هرم السلطة في الأقليم ، لأن بازاحته سوف تبقى كل الأنجازات التي حققتها نضالات الشعب الكوردي منذ عام 1961 م في مهب الريح وفي خطر كبير لأن البديل ستكون الأحزاب الأسلامية المتطرفة ، وعليه فإن بقاء العائلة البرزانية في قيادة سفينة الكورد وكوردستان بكل مكوناتها القومية والدينية هو الخيار الأفضل وهو صمام الآمان لكل ما تحقق من الانجازات بالرغم من وجود سلبيات كثيرة في سلوك أفراد هذه العائلة في إفساد السلطة في الأقليم خلال السنوات السابقة ولكنها من دون شك هي كانت وراء كل ما تحقق لصالح الشعب الكوردي بشكل خاص وشعوب كوردستان بشكل عام بما فيهم أبناء أمتنا ، هذا هو تصورنا الشخصي ورأينا بهذه الأزمة ، أي أن بقاء الأستاذ مسعود البرزاني في رئاسة الأقليم هو الخيار الصائب والأفضل للجميع في الأقليم بشكل خاص والعراق بشكل عام للأسباب التي ذكرناها مع ممارسة الضغط على العائلة البرزانية من خلال تظاهرات سلمية لأصلاح النظام السياسي في الأقليم وتطهيره من الفساد والفاسدين والأنتهازيين وتعميق الديمقراطية من خلال توسيع المشاركة الحقيقية الفعلية للأحزاب السياسية الكوردستانية من جهة ، ومشاركة كافة مكونات الأقليم القومية والدينية من جهة ثانية بشكل متوازن في السلطة وصناعة قرار الأقليم السياسي ، هذا هو الخيار الأفضل وخيار أغلبية شعب كوردستان بكل مكوناته .
أما فيما يخص أبناء أمتنا ودورهم في هذه القضية ، فنحن لا نتفق معكم على أن الأحزاب السياسية هي من تمثلنا في الأقليم وليس من حق رجال الدين التحدث بشأن هذا الموضوع لكونه من اختصاص السياسيين فقط . أولاً إن رجال الدين من حقهم أن يتحدثون باسم أتباعهم من رعايا كنائسهم فراداً أم جماعاً وليس من حق أحد منعهم من ممارسة هذا الحق وبيان رأيهم في كل أمر لأن ذلك يعني حياتهم كما يعني حياة الآخرين من العلمانيين والسياسيين ، وإلا ماذا تعني الديمقراطية التي نتحدث باسمها ليل نهار ؟؟ . صحيح أن تدخل رجال الدين في السياسة كان له دور ليس بقليل الذي أوصلنا الى ما نحن فيه اليوم ولكن كان ذلك بسبب هزالة وضعف وخيانات القيادات المدنية وسُميل مثالاً لذلك !!! . أما دور الأحزاب السياسية اللاهثة وراء مكاسب السلطة في بغداد وأربيل ليس بافضل مما كان دور القيادات المدنية في السابق ، وليس  بأفضل من دور رجال الدين اللاهثين وراء المنافع والمصالح أيضاً ، فالأثنان متماثلان بالهدف والسلوك بالنتيجة ، وعليه لا فرق بين الأثنين بل أن ولاءات الشعب لقيادات الكنائس ما زالت أكبر بكثير مما هو عليه  للأحزاب السياسية القائمة والتي بات دورها موضوع للتندر والتهكم والسُخرية من قبل أبناء أمتنا . ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

ملاحظة : عجبنا كثيراً تعقيب الأخ العزيز قشو ابراهيم نروايا باللغة الكوردية على المقال ، كان فعلاً معبراً عن الحقيقة وواقعياً .
                 

               محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا _ بغداد   

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ أنطوان الصنا المحترم
موضوعك متناقض من الباداية الى النهاية ولا اعرف ما الغاية منه
اذا كانت كل تنظيماتكم واحزابكم تعلن الولاء للبرزاني ووتقدم التأيد لولاية اخرى
فما هي اشكالية أن المطارنة الأجلاء في الاقليم قدموا التأييد للبرزاني لولاية اخرى ؟
مع فارق واضح وشاسع بينكم وبين موقف الكنائس ؟
حيث تنظيماتكم واحزابكم ((واحد يأكل رأس الثاني)) ولم تقدموا شيء ملموس للشعب غير خلافاتكم
في حين هذه الكنائس متضامنة ومتعاونة واحدة مع الاخرى وتعترف بأنها خندق ومصير واحد
بالأضافة أن مطالبها هي حقوق المواطنة وليس المناصب والمنافع كما هو الحال معكم جمبعاً
بما أنك تقول أن العمل السياسي والقومي هو اختصاصكم فقط وليس من حق الكنيسة التدخل! 
فعليه يا عزيزي انطوان الصنا المحترم اقول
انت وحزبك وباقي احزاب و ممثلي شعبنا شلع قلع ليس لديكم غير الهرج والمرج
ونطالب من البرزاني ونجيرفان والعبادي وأبو بكر البغدادي والخامنئي والطالبني
بان تصدر عليكم احكام الاعدام جميعاً وما يبقى ولا حزب ولا ممثل لشعبنا الا ويعدم
ونرتاح منكم ومن بلاويكم وفضائحكم حتى الكنائس ما مخلصة منكم, ماعدكم شيء تقدموه
مسويها هوسة على مطارنة يريدون الحفاظ على شعبهم ويقدمون التأيد لبيعة اخرى للبرزاني
وانتوا كلكم باصمين بالعشرة مقدماً واذا ما تبصمون بعيني واغاتي ...............
وهسه اعوفلك هذه الكليشة الروتينية بعد كل مطحنة كلامية
الناس يشمروها الي واني اشمرها الهم ((الخلاف لا يفسد للود قضية))

تحياتي

غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ انطوان صنا المحترم
    بدهاء وحكمة البرزاني ازدهرت كردستان وصارت الحياة محتملة لمسيحي العراق  هناك  . تحيــــة لموقف المطارنة المذكورين ولمويدي عائلة البرزاني . لن يكون البديل افضل في كل الاحوال .  تحية

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1009
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ أنطوان الصنا المحترم
تحية وتقدير
               تشير كتابتك الصحفية دائما الى مدى حرصك على المصلحة العليا لشعبنا ،وبالاخص في وطننا الام العراق .وتنطلق من مبدأ العمل الجماعي لتحقيق هذه المصالح ونيل حقوقنا المشروعة .
وقد وضحت بواقعية أسباب الضرورة القصوى لبقاء الرئيس مسعود البرزاني على السلطة في اقليم كوردستان وكما أشار الاستاذ خوشابا سولاقا في تعقيبه ،وانا متفق تماما معكم لاستمراره رئيسا على الاقليم منطلقا من الاسباب التي ذكرتموها .
وأما ما طرحت في المقال عن أفتقار محاولة السادة المطارنة الثلاث الاجلاء الى المسؤولية الجماعية ،فأسمح لي اقول انا غير متفق معكم،ولماذا ؟
الظروف جدا مُقلقة في المنطقة برمتها ،وكان أقليم كوردستان المنطقة الوحيدة بكل المقاييس في المنطقة يتمتع بالامان ويوطد المفاهيم الديمقراطية في ظل قيادة البرزاني ،ولكن يبدو أن قوى الشر التي لا تريد الاستقرار فيه بدأت تنشر سمومها في الاقليم ، .فالاحداث متسارعة جدا وعليه لابد من الكل أن يقدموا ولاءاتهم ومقترحاتهم وبدون انتظار وبالاخص شعبنا المسيحي لانه المتضرر الاكثر في المنطقة اذا ساءت الاوضاع في الاقليم ، فالسادة المطارنة يمثلون طوائفهم ومن حقهم بطرح مثل هكذا تصريحات وان غاب ممثلي الطوائف للكنيستين الاشوريتين فلابد براي هناك تنسيق بينهم ،وكما قلت الاحدادث متسارعة فعلى الجميع ان لا ينتظروا فكل واحد  افراد وجماعات ليصرح ويعلن ولاءه للرئيس البرزاني وبل باعتقادي ضرورة التشجيع للتظاهر للتعبير عن الولاء وبالاخص المسيحيين في الاقليم .
أما عن تدخلهم في السياسة فاعتقد انه ليس تدخلا ،لانه يعبرون عن موقفهم وموقف أبناء طائفتهم ،فهل ذهاب رجل الدين في اي مجتمع ديمقراطي الى صناديق الاقتراع ليعبر ويختار من ينتخب للرئاسة هو تدخل بالشؤون السياسية ؟ فاعتقد انه يعبر عن حقوقه ورايه.فهنا أبدوا موقفهم علنيا عن المسالةعوضا عن صناديق الاقتراع.
اخي انطوان القدير :نحن بامس الحاجة الى حشد الراي العام وهواكثر فاعلية من الراي الرسمي احيانا
شكرا والى المزيد من تحليلاتكم
اخوك
د. رابي

غير متصل opdito

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 255
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحياتي الى الاخ حكيم البغدادي
واتفق معه في مقالته
تحياتي
اوديشو الاشوتي
odi

غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 635
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

سلم قلمك أخي حكيم البغدادي ،

فقد اثلجت قلبنا الذي يغلي من الحرارة و من الجو المشحون و الخطير الذي يمر به شعبنا العراقي و المسيحي بشكل خاص و المضاعف من الاضرار النفسية .

بالرغم من أننا جميعا نؤيد أستمرار مسعود البرزاني بمنصبه للسنتين القادمتين ، لكن لن نسمح الى أي شخص أن يعلمنا الادب و يعلمنا حدودنا و كيف أن نعبر عن رأينا ، السادة المطارنه المشار لهم بالمقال أعلاه للسيد صنا ، لهم دور كبير و كبير جدا في قيادة أزمة نكبة شعبنا في السنة الماضية و لازالو لحد اللحظة يقدمون خدمات لللاجئين تفوق ما قدمته ما يسمى "بتنظيمات شعبه" بمئات الاضعاف ،
و دورهم المؤثر في الاعلام و لطرح قضية شعبنا على المحافل الدولية و برلمانات العالم ، فأين هي "تنظيمات شعبه" التي لا تتعدى جلسات السوالف التي كنا نسمع عن مثيلتها يتحاور بها في مقهى النزاحين في بغداد الجديده ايام زمان .

تنظيمات مدفوعة الاجر من الحزب الحاكم ، يقال انها وصلت من صناديق اقتراع مفتوحة من الارضية .

ذكرنا السيد كاتب المقال بما كان يسمى بالحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة فرد من عائلة البرزاني و الذي كان صدام حسين يستخدمة من بغداد بالسبعينيات على كونه حزب الديمقراطي الكوردستاني الحقيقي بينما هو بناية لصاحبها حزب البعث العربي الاشتراكي .

أحيي الدكتور عبدالله الذي تمالك نفسه و تمكن من التعبير بكلمته بدوبلماسية ناعمة ذكية.

اليوم في العراق ثورة و ثوره حقيقية ، و شعار الثورة " بأسم الدين باكونا الحرامية " و هذا ينطبق على كل من أمتهن السياسة هذه الايام حتى المسيحيين منهم .. أي احزاب يا سيد ؟؟ أي مقاهي يا سيد ؟؟

أخي كاتب المقال : لا أحد حقيقي يمثل العراقيين و المسيحيين بالذات في ما يسمى بالبرلمانيين ، و ممثلينا الوحيديين هم رجال الكنيسة لا غير....

سمير عبد الاحد - بغداد


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي قشو ابراهيم نيروا المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم اعلاه باللغة الكردية وحسب رأي عزيزي رابي قشو ارجو ان تكون مداخلاتكم باللغة العربية لان اغلب اعضاء وقراء موقع عنكاوا الموقر يكتبون ويقرأون بالعربية حيث انها لغة الموقع مع تقديري

                                             اخوكم
                                           انطوان الصنا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ الفاضل والمفكر القومي الكبير والصديق العزيز خوشابا سولاقا المحترم
شلاما وايقارا

1 - اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم القيمة جدا اعلاه والتي كانت بمثابة اضافة نوعية متميزة للموضوع نعم عزيزي رابي خوشابا القوى السياسية الكوردستانية مع الاسف في حالة من الاحتقان والتوتر وتصفية الحسابات القديمة الجديدة حد كسر العظم حيث  تتصارع على السلطة والنفوذ والمال وهذا الصراع غير المسؤول ممكن ان يجهض تجربة اقليم كوردستان ويعيدها الى المربع الاول ويضع وحدة الأكراد القومية في اختبار حقيقي وعلى المحك  في ظل ظروف الاقليم الاقتصادية الصعبة جدا وتصدي قوات البيشمركة لعصابات داعش حيث ممكن ان يبدد هذا الصراع اذا لم يتم معالجته بالحكمة والتروي حلمهم طويل الأجل الاستقلال

2 - نعم المد الاسلامي السياسي الاصولي الجديد بدأت مؤشراته وملامحه تقترب بشكل واضح الى حدود وداخل تجربة اقليم كوردستان الفتية بعد فوز قوائم الاحزاب الاسلامية الكوردستانية في الانتخابات الديمقراطية في الاقليم عن طريق صناديق الاقتراع التي لا غبار عليها وحصولهم مع حلفائهم في حركة التغير الكوردية الغير المتجانسة فكريا على اكثر من 40 مقعد في برلمان الاقليم  علما ان هذه الاحزاب الاسلامية غير مؤمنون بالمختلف عنهم قوميا ودينيا وكذلك غير مؤمنون اصلا بالديمقراطية ومبادئها والتداول السلمي للسلطة رغم انهم يرفعون شعارات الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والمساواة وحقوق الاقليات لاسباب تكتيكيا واداة مرحليا لكن من دون قناعة مبدئية بها او العمل لتنفيذها لتقاطعها اصلا مع عقيدتهم وفكرهم الاصولي لكن الهدف منها حتى يبعثون بأشارات ايجابية لطمأنة وتخدير غير المسلمون والمجتمع الدولي لحين استمكانهم وغرس وتقوية جذورهم في الارض سيكون لهم كلام اخر

3 - نعم الرئيس مسعود البرزاني هو رجل هذه المرحلة المفصلية الخطيرة جدا صاحب المواقف الحكيمة والقرارات المسؤولة لانه ليس رجل حكم وسلطة ومغرياتها نعم تجربة الاقليم لا تخلو من الاخطاء والنواقص والسلبيات

4 - رأيك محترم نعم لا زلت عند رأي ان تدخل رجال الكنيسة في الشأن السياسي والقومي غير مقبول وليس من واجباتهم واختصاصهم وهذا لا يعني ان احزابنا وممثلي شعبنا في البرلمان معصومين من الاخطاء والسلبيات مع تقديري

                                                    اخوكم
                                                 انطوان الصنا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ حكيم البغدادي المحترم
يعد التحية

شكرا لمداخلتكم اعلاه وان كانت متشنجة ومتوترة وفيها الكثير من التحامل والتهكم والاساءة للاخرين وهذا غير مقبول ورأيك يكون محترما تماشيا مع التقاليد الديمقراطية وحرية الرأي والرأي الاخر اذا كان منسجما مع اللياقة وقواعد النشر لكن  يبدو ان تسرعك وعصبيتك افقدتك الصواب اني لم اعترض على موقف الاساقفة الاجلاء الثلاثة من موضوع تمديد ولاية الرئيس البرزاني لكن قلت حبذا لو كان موقفا جماعيا من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق او من جميع ممثلي كنائس شعبنا في الاقليم وانت اذا تشعر انك مقتدر على خدمة شعبنا ابواب الوطن مفتوحة واحزم حقائبك وساند شعبنا في الوطن مع تقديري

                                       اخوكم
                                    انطوان الصنا

غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4139
    • مشاهدة الملف الشخصي
                             ܞ
ܐܚܘܢܐ ܡܝܘܩܪܐ ܟܬܒܐ ܡܚܕܬܢܐ ܡܫܡܗܐ ܐܪܕܟܠܐ ܚܕܒܫܒܐ ܣܘܠܩܐ ܚܘܒܢ ܘܐܝܩܪܢ ܥܡ ܫܠܡܢ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟܘܢ ܩܒܠܘܢ ܀ ܗܘܝܬܘܢ ܒܣܝܡܐ ܪܒܐ ܐܝܬܠܝ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܡܢܘܟܘܢ ܩܐ ܡܕܟܪܬܐ ܕܫܡܝ ܓܘ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܐܢܢܩܝܐ ܒܛܠܒܐܝܘܚ ܡܢ ܐܠܗܐ ܡܢܬܝܬܐ ܘܫܘܘܫܛܐ ܘܚܝܐ ܝܪܝܟܐ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟܘܢ ܐܠܗܐ ܡܒܪܟ ܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ QashoIbrahimNerwa   

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ أنطوان الصنا المحترم
يبدو أنك عندما تكتب لا تفكر بما تكتب وأنما هو اندفاع مسبق من دون اي معرفة بردة الفعل
انت من تعترض على قيام المطارنة بتقديم تأيدهم بحجة هذا تدخل بالعمل السياسي وحسب زعمك
بأنه تدخل في عملكم السياسي الذين يخص الممثلين لشعبنا وقومياته
علماً أن جميع الأخزاب والسياسين في الأقليم قدموا التأيد لولاية ثانية قبل المطارنة 
والدليل موجود في مقالتك و تعليقك على مداخلة ميخائيل ديشو !!
وثم تقول بعد محاولة تعديل موقفك من تصرفهم وتريد والتأكيد على مسألة اخرى ليست مؤثرة
حسب تعليقك كان المفروض أن يتم هذا التدخل من قبل المطارنة بالأجماع مع باقي الكنائس
ونسألك أين هي باقي الكنائس المعترضة على تقديم الولاء ؟؟
أتقي الله يا رجل ...كل هذه الكنائس متعاونة فيما بينهم ويقدمون خدمة كبيرة لشعبهم
من حيث اعانة واغاثة النازحين بالأضافة الى كلماتهم وصلاوتهم التي تبعث الأمل في النفوس المنكسرة
ولك أن تراجع تعليقات الأساتذة خوشابا سولاقا وعبد الله رابي
وجوابهم اكاديمياً ويقولون بخلاصة من حق المطارنة تمثيل شعبهم والحفاظ عليه
راجع جوابك اليهم بالفقرة 4
4 - رأيك محترم نعم لا زلت عند رأي ان تدخل رجال الكنيسة في الشأن السياسي والقومي غير مقبول وليس من واجباتهم واختصاصهم
وهذا لا يعني ان احزابنا وممثلي شعبنا في البرلمان معصومين من الاخطاء والسلبيات مع تقديري.
..............
لذلك لا ارى نفسي ملمزماً بأن اكتب بطريقة أكاديمية لمقالة مهوسة, علماً اني لم اخرج عن الأدب
عزيزي أنطوان المحترم
كل كنائسنا بخير رغم كل هذا الأحداث العصيبة وقد اثبتوا للجميع شعبهم اولاً, من حيث مد يد العون له
اما حضارتكم رغم كل المآسي والتهجير لازلتم تتصارعون فيما بينكم على التسميات والهويات والمناصب
ناهيك  عن مسألة مهمة وهي
أنتم ممن تتدعون بأنكم ممثلي شعبنا السياسين والقوميين تتدخلون من شؤون الكنيسة ومواقفها
بل تتدخلون حتى في صلاوتها وكيف تقيم القداس والكنائس تعمل جاهدة على ارضائكم جميعاً
نشكر كل كنائسنا لأنهم متحدين بمحاولاتهم الجادة للحفاظ على شعبنا وأزمته العصيبة
وعلى السياسين والذين يدعون بأنهم مثقفين أن يتعاونوا مع كنائسهم لأنقاذ ما يمكن أنقاذه
وليس أسلوب تكسير وتجميع من أجل مصالح ومنافع شخصية وبالنهاية كل ممثلي احزابنا والسياسين
خانعين بالمنظقة ونحن نتفهم حالتهم لكن لا نتقبل تفرقتهم بين أبناء شعبنا وكنائسهم من أجل مصالحهم.
تقبل تحياتي
 

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخوة اوديشو الأشوتي وسمير عبد الأحد المحترمين
شكراً لكم, لقد أخجلتم تواضعنا.
 اعزائي علينا أن لا نقف متفرجين على من يدعون أنهم سياسين وممثلي شعبنا
لأن الحقيقة نعرفها جميعاً وهي للأسف لا يوجد لدينا سياسين وأنما مهرجين لا أكثر
ولم يستطيعوا تقدم شيء ملموس لشعبنا غير الخلافات من أجل مناصبهم
تقبلوا تحياتي

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي كنعان شماس المحترم
تحية طيبة

شكرا لمداخلتكم القيمة اعلاه نعم الرئيس مسعود البرزاني رئيس الاقليم كان  في مقدمة من وجه بتقديم كل ما يمكن تقديمه لشعبنا من حقوق ومستلزمات العيش الكريم والامان بشكل مبدئي وثابت منذ 2003 وحتى بعد اجتياح داعش للموصل وبلدات شعبنا في سهل نينوى وهذا يعرفه القاصي والداني ان موقف الرجل اصبح نموذجا ومثالا رائعا للتعايش والتأخي السلمي والاجتماعي بين كل المكونات القومية والدينية والسياسية في الوطن وخاصة الصغيرة منها وملاذا امنا لكافة ابناء الشعب العراقي دون تميز انه احساس عظيم وجميل وموقف مشرف سوف يساهم في ازالة جزء من شعورنا بالاجحاف والحيف والجور والظلم الواقع علينا من قبل الارهاب الاسود والتطرف والعصابات الاجرامية  وهذا يجعلنا نفكر جليا بأن شركائنا في الوطن انتصروا لنا وللحق والحقيقة والتاريخ مع تقديري

                                               اخوكم
                                              انطوان الصنا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ الفاضل الاكاديمي الانيق والمبدع الدكتور عبدالله رابي المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا اسمح لي ان اوضح الاتي بخصوص مداخلتكم القيمة جدا اعلاه :

1 - شكرا عزيزي الاستاذ الدكتور عبدالله على كلمات الاطراء الجميلة نعم راينا مع العمل الجماعي المشترك دائما حيث المطلوب في هذه المرحلة العصيبة والصعبة من حياة شعبنا  في الوطن والمهجر تعزيز العمل القومي الجماعي المشترك وتفعيله وذلك  بتشكيل مرجعية مخولة ومعتمدة من كنائس شعبنا واحزابنا ونوابنا وممثلي شعبنا في محافظتي نينوى وبغداد على غرار مرجعية وتجربة كنائس واحزاب شعبنا في سوريا والتحرك الفعال كفريق عمل موحد الموقف  لدى مصادر القرار العالمي والمتمثلة بمجلس الامن الدولي والمجتمع الدولي وهيئات الامم المتحدة اضافة الى حكومتي بغداد والاقليم للحصول على كامل حقوقنا الوطنية والقومية والتاريخية والدينية كشركاء في الوطن وفي مقدمتها منطقة امنة في سهل نينوى بحماية دولية بعد التحرير وحكم ذاتي في اقليم كوردستان واستحداث محافظة لشعبنا مع بقية المكونات في سهل نينوى قبل فوات الاوان

2 - شكرا لاتفاقكم معنا ان الرئيس مسعود البرزاني صمام الامان ورجل المرحلة

3 - موقف المطارنة الاجلاء الثلاثة في بيانهم انف الذكر اعلاه  يفتقر للروح الجماعية والعمل المشترك حيث تم تهميش ممثلي كنيسة المشرق الاشورية وممثل الكنيسة الشرقية القديمة وممثل الكنيسة الارمنية في الاقليم وغيرها في هذا البيان هذا من جهة ومن جهة كان الافضل ان يصدر موقف موحد ومشترك من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بخصوص الموضوع لان انعكاساته تكون اكثر تأثيرا وحسب رأي هذا الانفراد في البيان جعل موقفهم فيه نوع من التدخل في الشأن السياسي حسب رأي مع تقديري

                                       اخوكم
                                      انطوان الصنا

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوين  opdito و سمير عبدالاحد المحترمان
بعد التحية

شكرا لمداخلتكما اعلاه واحترم رأيكما حتى في حالة الاختلاف والتقاطع وهذا حق طبيعي وديمقراطي مشروع تماشيا مع التقاليد الديمقراطية وحرية الرأي والرأي الاخر مع تقديري

                                    اخوكم
                                   انطوان الصنا

غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 635
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزنا الاعلامي و الاذاعي الاستاذ حكيم البغدادي جزيل الاحترام

شكرا لمداخلتك الجديده جوابا على تعليقنا ، أدعوك من هذا المنبر أن تنقل بأمانه وجهة نظرنا عبر الاثير في برنامجك الاذاعي في ديترويت و الذي أحاول متابعته بقدر سماح الوقت عبر موقع يوتيوب ، الحقيقة و ليس مجاملة اقولها للجميع أن نبرات صوتك و كلامك النابع من القلب و من ضمير أنساني بحت اولا و عراقي النفس و الشهامة ثانيا و مسيحي المحبة و التربية و الاخلاق ثالثا هي التي تجعلنا نقول أن لا يزال بين أبناء شعبنا من لهم أحساس بما نعانيه هنا في العراق ،

كم تمنيت أن يقرأ السادة المطارنه الاجلاء لهذا المقال و كم تمنيت لو جاء الرد منهم لاسكات من هم خارج الشعور الانساني الذي نمر به و منذ سنوات طويلة ، و ها هم يريدون يعلموننا الديمقراطية التي يريدونها على مقاسهم ، مدافعين على التجربة السياسية الفاسدة و القذرة ،  اليوم كل السياسيين و البرلمانيين في سلة واحده هي سلة الفساد و الجيفة التي عمولها, و نتائجها ها هي تراها ماثلة أمامنا و بوضوح من خلال الكم الهائل من اللاجئين داخل العراق و خارج العراق.

عملية سياسية قذرة و ديمقراطية باطلة و سياسيين جبناء تافهين و أقلام مأجورة .

أنظر أمس الجمعة 21-8-2015 في مقدونيا الاف من اللاجئين قادمين من اليونان  ترمى عليهم القنابل المسيلة للدموع لمنعهم لاجتياز الحدود بين اليونان و مقدونيا بطريقهم الى اوربا و جلهم من سوريا و العراق ، من مسيحيين و أيزيدين و مسلمين ، هاربين من جحيم الديمقراطية العرجاء العمياء التي يتشدق بها البعض المستفيد من الوضع السئ . الذي تقاضى رواتب بالهبل ، الذي باع ضميره للمادة.

رجال الدين و بالاخص المطارنه الاجلاء و معهم غبطة أبينا البطريك ساكو و البطاركة الاجلاء يعتبرون خط أحمر و لا يجوز الكتابة و النشر عنهم بالسوء كما هو حاصل اليوم ، ادعو موقع عنكاوة الى توجيه أنذار شديد اللهجة لمن يتجاوز و يتدخل بشؤون رجال الدين جميعا ، لانه سمح لنفسه بحجة الرأي و الرأي الاخر أن يتطاول و يحدد من هو له الحق بالتدخل بالشأن السياسي و من ليس له الحق.

لا أعلم بأي صفة يتحدث السيد صنا ( مع احترامي لشخصه ) و يوزع المسؤوليات و يقول من له الحق و من ليس له الحق ، لقد كتب عدة مقالات ينتقد و بصلافة غبطة أبينا البطرك ساكو و اليوم و بلمح البصر خلال ثواني من نشر خبر رسالة المطارنة  كتب مقاله الذي يتجاوز فيه على هؤلاء الرجال الابطال الذي سيخلدهم التاريخ بمواقفهم اولا كونهم رجال و الرجولة تقاس بالعمل و الانتاج و التضحية و بذل الذات . و ثانيا كونهم رؤساء لطوائف مرموقة لها من الرجال و النساء من المثقفين و حملة الشهادات العليا و أساتذة الجامعة و رجال الاعمال الناجحين الذين لا يزالون هنا في العراق و بمختلف مناطق تواجد شعبنا .

أقول بشكل واضح جدا ليس من حقك يا سيد صنا أن تحدد ما هي حقوق هؤلاء الرجال الابطال ، و أسمح لي للمره الاخيرة أن اقول لك تنظيماتك كلها ستذهب الى مزبلة التأريخ و كما داست أرجل المتظاهرين على صور سياسيين البعض منهم معروف ، فأنها ضمنيا تعني الدوس على صور كل السياسيين المتخفين و الغائبين و الغائبات و المجهولين و المجهولات و حتى الذين و اللواتي يتقاضون رواتب تقاعدية و هم نائمون عند نسوانهم أو تحت رجالهم .

أنا و الجميع يعلم ما هي الانتخابات و كيف يفوز س و ص بمقعد أنتخابي في بلد ينخره الفساد بالكامل ، حتى الفراش اليوم بالدولة العراقية يطالبك بالرشوة ، و برلمانيك كلهم تقاسمو الكعكة كما تقول حنان الفتلاوي ، فلا شريف بينهم على الاطلاق .
https://www.facebook.com/Iraqi.jokes/videos/vb.114235515274252/1016068768424251/?type=2&theater

تحية مرة أخرى للاستاذ حكيم و الاخوة الاعلاميين العاملين معه و لكل من يتمكن من أيصال صوت المُهجرين العراقيين و المسيحيين العراقيين بالذات الف تحية و سلام و بارك الله بجهودكم ، نحن بحاجة ماسة جدا لأصواتكم في امريكا و في كل العالم . العراقيين بأمس الحاجة للشرفاء و للشرفاء فقط .

سمير - بغداد

غير متصل khalid awraha

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
احنة المسيحيين لا ويا الكنائس موحدين ولا بالسياسة موحدين وصايرة السياسة يمنة تدخل بكلشي  بس خايف لا تدخل السياسة بحياتنة مثل هذا الفيديو
الطائفية السياسية تنتقل إلى الدجاج في العراق
http://www.alarabiya.net/articles/2012/03/13/200463.html
اخوية انطوان هسة انت غير تصبر شوية كبل ما طلع هاي المقالة لان احزابنا السياسية متفقة لتمديد ولاية الرئيس البرزاني زين شنو رأيك اذا الخبر صحيح .
وثاني شي اذا هي امريكا تريد يبقى الرئيس مسعود البرزاني مرة ثانية زين اخوية انطوان شنو راح يقدم او يؤخر قرارات كنائسنا واحزابنا المسيحية .
 رغبة امريكية بتمديد ولاية البارزاني
http://www.chakooch.com/news.php?action=view&id=7287

غير متصل حكيم البغدادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 354
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ العزيز سمير عبد الأحد المحترم
اشكرك على كلماتك الطيبة والمشجعة للأستمرار بالضغط على ممثلي شعبنا وهذا واجب الجميع
مشكلتنا عاجزين مهما حاولنا ايصال صوتنا والسبب يعود الى تركيبة الحكومة العراقية
فهي حكومة فاسدة وحكومة مصالح ومحاصصة وللأسف ممثلي شعبنا ازلقوا في نفس الأتجاه
ولم يقدموا لنا غير الخلافات على المناصب واللعب على مسألة الهويات
لكن بدأت اوراقهم تحترق جميعاً ...لأن ملينا منهم وليس لديهم ما يقدموه لشعبنا.
واشكرك جزيل الشكر
تقبل تحياتي