المحرر موضوع: بداية موفقة لشبكتنا الحقوقية  (زيارة 484 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير اسطيفو شبلا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
بداية موفقة لشبكتنا الحقوقية
سمير اسطيفو شبلا

انطلقت شبكتنا الحقوقية (شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط) مع امها International Committee for the Rights of Indigenous Mesopotamia's بخطوات ثابتة وواثقة نحو تطبيق اهدافها الحقوقية في الحق والخير والامان لوطننا وشعبنا، وذلك في بداية العام الجديد 2016، وجميع زميلاتنا وزملائنا في داخل وخارج العراق اصبحوا يدركون تماما ان العمل الجماعي واستشارة هيئة الحكماء والمتابعة والاشراف المنظم والمراقبة الحقوقية لاداء ربعنا قبل اداء الحكومة وفسادها المزمن، هي سبب نجاح وانطلاقة موفقة لشبكتنا الحقوقية نحو المستقبل

الموضوع
مستقبل امن وامان شعبنا، والعمل الجاد لالتئام جراحه كوطن وازالة ألامه كشعب، وبما اننا سننشر التقرير الانجازي لسنة 2015 في القريب! الى اننا سنشير فقط الى عملنا الحقوقي خلال الـ 10 أيام المنصرمة من عمر العام الجديد
اولا: ابت شبكتنا الحقوقية الا وان انتقلت الى المقر الجديد في عينكاوا / سنحاريب متقاسمة مع نادي رجال الاعمال العراقي /فرع كوردستان المزمع انشاءه قريبا باشراف شبكتنا الحقوقية حسب مذكرة التعاون والتفاهم الموقعة بيننا، واضافة الى هذا تعمل شبكتنا الحقوقية ايضا لايجاد مشاريع تمويل خاصة لتبقى صورتها ناصعة كالبياض عدا بعض (الخرمشة) من تجار حقوق الانسان الذين لا يقدرون تقديم ولو ما نسبته 1% مما تقدمه شبكتكم العتيدة لصالح شعبنا الاصيل
ثانيا: تمكنت شبكتكم مع بداية العام الحالي من زيارة الاتحاد الاوربي وامريكا لطرح مشروع خاص لانقاذ العراق من الجذور لاشراء سرطان الفساد المزمن في مرافقه الحيوية
ثالثا: مع بداية العام الجديد تمكنت شبكتكم الحقوقية من طرح معالجة 12 - 14 حالة اطفال معوقين على المنظمات الدولية من اجل تبني علاجهم خارج العراق، ومن يرغب الاطلاع على القائمة طلبها من مقر الشبكة في اربيل وبغداد
رابعا: تمكنت شبكتنا من الحصول على موافقة وزارة التربية لاطفاء اقساط الدراسة لطلاب محافظة الانبار والمستفيدين 6200 طالب وطالبة، الكتاب الرسمي منشور على صفحة محكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط
خامسا: نبشر شعبنا الاصيل ان غرفة المحامين تجددت في بداية عام 2016 بعد تعديل النظام الداخلي، وكذلك الفرق الصحية التابعة لشبكتنا الحقوقية لتقديم خدماتهما مجانا للنازحين قسرا
اضافة الى انتماء عدة كوادر قيادية حقوقية ومستشارين بدرجة وزراء الى شبكتنا الحقوقية فالف ومرحبا بهم - اضافة الى فعاليات كبيرة لشبكتنا / بغداد والمحافظات وتوزيع البطانيات والكاز للمحتاجين اضافة الى تجديد كروبات المشاركة في المظاهرات

الخلاصة
لا يسعنا الا ان ننحني امام الجنود المجهولين الذين يضحون بالغالي والنفيس كمتطوعين لخدمة حقوق الانسان العراقي والشرق الاوسطي اينما وجد حول العالم، متحملين كلام تجار حقوق الانسان الحاسدين لعدم مجاراتهم عملنا الحقوقي باية نسبة تذكر! هذه هي بدايتنا ايها الغيارى في كل مكان، دون ان ننتظر كلمة شكرا من احد ما كون هذا واجبنا الاساسي تجاه شعبنا الجريح والمتالم
الى تطبيق شعارنا (لن تغمض لنا عين مادام شعبنا مُضْطَهَد) وستبقى اعيننا مفتوحة تراقب كل حرامي وتاجر بالام البشر
09/010 - 01 - 2016