المحرر موضوع: • كيف يولد الانسان من جديــد ؟؟ !!  (زيارة 1057 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 389
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
• كيف يولد الانسان  من جديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ؟؟ !!

يعكوب ابونا
    كيف يمكن ان يتصور احد بانه يمكن له ان يولد ثانية من جديد  ؟؟ فمن الطبيعي ان يثير هذا التصور  الاستغراب لدينا ولدى الاخرين عندما ننظر اليه من وجهة نظر انسانية مادية بحته  ، كما كانت نظرة نيقوديموس رئيس اليهود واستغرابه عندما قال له السيد المسيح  لكي تخلص يجب ان تولد من جديد .. لنستمع الى الحوار الذي دار بين السيد المسيح ونيقوديموس بهذا الصدد كما اورده البشير يوحنا في انجيله الاصحاح الثالث : ...
  2.هذَا جَاءَ ( نيقوديموس ) إِلَى يَسُوعَ لَيْلاً وَقَالَ لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، نَعْلَمُ أَنَّكَ قَدْ أَتَيْتَ مِنَ اللهِ مُعَلِّمًا، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَعْمَلَ هذِهِ الآيَاتِ الَّتِي أَنْتَ تَعْمَلُ إِنْ لَمْ يَكُنِ اللهُ مَعَهُ».
 3.أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنْ فَوْقُ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللهِ».
 4. قَالَ لَهُ نِيقُودِيمُوسُ: «كَيْفَ يُمْكِنُ الإِنْسَانَ أَنْ يُولَدَ وَهُوَ شَيْخٌ؟ أَلَعَلَّهُ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ بَطْنَ أُمِّهِ ثَانِيَةً وَيُولَدَ؟»
 5.أَجَابَ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنَ الْمَاءِ وَالرُّوحِ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ مَلَكُوتَ اللهِ.
 6.اَلْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ جَسَدٌ هُوَ، وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ.
 لاَ تَتَعَجَّبْ أَنِّي قُلْتُ لَكَ: يَنْبَغِي أَنْ تُولَدُوا مِنْ فَوْقُ.7

  9.أَجَابَ نِيقُودِيمُوسُ وَقَالَ لَهُ: «كَيْفَ يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ هذَا؟
  10.أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «أَنْتَ مُعَلِّمُ إِسْرَائِيلَ وَلَسْتَ تَعْلَمُ هذَا .
  12.إِنْ كُنْتُ قُلْتُ لَكُمُ الأَرْضِيَّاتِ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ، فَكَيْفَ تُؤْمِنُونَ إِنْ قُلْتُ لَكُمُ السَّمَاوِيَّاتِ؟
  13.وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ.
   14.وَكَمَا رَفَعَ مُوسَى الْحَيَّةَ فِي الْبَرِّيَّةِ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ابْنُ الإِنْسَانِ،
 15.لكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ 
  16.لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.
17.لأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ اللهُ ابْنَهُ إِلَى الْعَالَمِ لِيَدِينَ الْعَالَمَ، بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ الْعَالَمُ.
  18.اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لاَ يُدَانُ، وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ قَدْ دِينَ، لأَنَّهُ لَمْ يُؤْمِنْ بِاسْمِ ابْنِ اللهِ الْوَحِيدِ.
  19.وَهذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً.
  20.لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ السَّيِّآتِ يُبْغِضُ النُّورَ، وَلاَ يَأْتِي إِلَى النُّورِ لِئَلاَّ تُوَبَّخَ أَعْمَالُهُ.
  21.وَأَمَّا مَنْ يَفْعَلُ الْحَقَّ فَيُقْبِلُ إِلَى النُّورِ، لِكَيْ تَظْهَرَ أَعْمَالُهُ أَنَّهَا بِاللهِ مَعْمُولَة .)) .....
      نلاحظ بان نيقوديموس يزورالسيد المسيح ليلا لكي يتجنب تعرض مركزه للخطر ، ولكن في قرارة نفسه كان واثقا بان المسيح مرسل من الله ، وان له الكثير ليتحدث بها عن ملكوت الله ، المسيح لم يكلمه او يرشده الى اعمال الناموس ليكون به الخلاص ، بل طرح عليه موضوعا غريبا عن مفهومه وعقيدته الفريسيه  ، عندما قال له  "من لا يولد من فوق لايقدر ان يرى ملكوت الله ، اللفظة اليونانية ( انوثن : تعنى ثانيا ، و تعني من فوق ) ، بمعنى من يريد ان يرى ملكوت الله عليه بتغيير حياته تغييرا  جذريا حتى ليتصور انه ولد من جديد ومن فوق، لذلك الولادة الجديدة ليست كما اعتقدها نيقوديموس ولادة جسديه ليرجع الى بطن امه ويولد ثانية  ، بل عملا خلقيا من الله داخل النفس الانسانية ، يعززها التوبه والطهارة داخليا بالماء والروح ، لان كانت هنالك معمودية يوحنا المعمدان بالماء للتوبه ،التي لم تكن كافيه بدون عمل الروح...
         لان الماء كما هومعروف يرمز إلى موت الخطيئة وولادة كل بر. وفي التغطيس اثناء العماذ يغتقد بان الخطيئة تدفن في الماء؛ اما المعمودية المسيحية هي الموت مع المسيح والقيامة معه متحدين به (رو3:6-5). فيكون خليقة جديدة " (2 كو 5: 17؛ غل 6: 15) الميلاد الثانى والتجديد بالروح القدس "  ان كان احد لا يولد من الماء والروح لايقدر ان يدخل ملكوت الله " (يو 3: 5) .
      النور الحقيقى المنير كل إنسان " (يو 1: 9 )) يصبح، " بعدما أنير "، " ابنا للنور "، لانكم كنتم قبلا ظلمه واما الان فنور في الرب اسلكوا كاولاد نور ، (أف 5: 8) . ..
       لذلك قال لتلاميذه اذهبوا وتلمذوا جميع الامم، وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس وعلموهم أن يحفظوا كل ما اوصيتكم به " (متى 28: 19 ـ 20) .قال لهم بطرس توبوا وليتعمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا روح القدس " اع 2 :38 " اذا من أمن واعتمده يتجدد تجديدًا شاملًا ويصبح خليقة جديدة ، " لان بالمعمودية  نلبس المسيح " والمسيح يريد أن يكون الكل جديدًا (2كو17:5). فلأن الخليقة الاولى افسدتها الخطية عندما اخطئ ادم ، الايمان بالمسيح وبموته وقيامته يكون الخلاص ، كما نالوا اليهود الخلاص من الموت عندما رفعوا عيونهم الى الحية النحاسية التي رفعها موسى ونالوا الحياة ، هكذا ينالوا الناس الخاطئون الحياة الابدية بواسطة ابن الإنسان الذي رفع على الصليب ومات  من اجل خلاصنا ،
        كم احب الله الاب العالم حتى بذل ابنه الوحيد ليخلص كل من يؤمن به ، لذلك يفسر بعض المفسرين بان "  التعميد بالروح هو الذي ياتي بالايمان " المولود بالجسد جسد هو ، والمولود بالروح يرث الملكوت ،.... لانها تطهر من كل الخطايا وتنشأ فينا خلقا جديدا وابنا لله بالتبنى وشريكا في الطبيعة الالية ، وعضواً في جسد المسيح ووارثا معه، وهيكلاً للروح القدس.

  لان الخلاص هو بالسيد المسيح لانه هو طريق والحق والحياة ، لان الناموس بموسى اعطى ، اما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا ، يو 1:17 ومن يجاهد بالنعمة تزداد ويعمل فيه الروح ليجدده (رو13:8) "بالروح تميتون أعمال الجسد وتموت طبيعته القديمة تمامًا ، ويتصورالمسيح فيكم ( اي تعكسوا صورة المسيح في اعمالكم وافعالكم واخلاقكم ) (غل19:4 ).. ولكي ننال هذا الخلاص علينا بالتوبه والندامه والطاعة  لنثبت على ما حصلنا عليه ليستمر التغيير والتجديد في حياتنا .....
  لان الخلاص والدينونه حقيقتان حاضرتان ، يقول السيد المسيح ان فرحا يصير في السماء بخاطئ واحد يتوب .. 
لنسعى ونشكر نتائج عمل الروح التي تكون في حياتنا واضحة دون أن نرى الروح. ولكن يعطينا الروح القدس قوة تغير ما في داخلنا،بقبولنا المسيح في حياتنا ، فيكون لنا ولادة جديدة  ، وعهدا جديدا ، يربطنا بيسوع المسيح  لنصير ابناء الله ، لان الله اختبرنا بحبه في انسانيته ، وبهذا الحب وحده صالح بين الانسان والله ..
       فهو يستحق الشكر والسجود اللائق لأن لـه القوة والمجد من الازل والى الابد
                                              آمين .
                      يعكوب ابونا ...............11 /1 /2016
 
     



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1770
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز يعكوب ابونا المحترم:    شكرآ على هذا الموضوع الجميل والمفيد وارجوك ان تزيد من مواضيع الايمان لان الوقت قصير والحصاد كثير(يو 4: 35

اما تقولون: انه يكون اربعة اشهر ثم ياتي الحصاد؟ ها انا اقول لكم: ارفعوا اعينكم وانظروا الحقول انها قد ابيضت للحصاد.) وما احوجنا الى التقرب اكثر الى المخلص الرب يسوع المسيح.تقبل محبتي والرب يسوع المسيح يبارك حياتك.