المحرر موضوع: أبناء شعبنا يطالبون بإغلاق "ماكسي مول" في عنكاوا بعد بيعه أحذية مرسوم عليها علامة الصليب ومحاكمة أصحابه  (زيارة 10881 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم- خاص
 
لم يكن مساء يوم الثلاثاء يومًا عاديًا في عنكاوا، بعد أن جاءت سيدة من أبناء عنكاوا بصحبة زوجها للتسوِّق من متجر "ماكسي مول" الواقع بجوار مزار مار ايليا في شارع المتنزَّة في عنكاوا، بعد إكتشافها وجود حذاء "صناعة تركية"، حفر في أسفلها علامة الصليب.

غيرة السيِّدة المسيحية دفعها بالصراخ بوجه الباعة بسبب وجود مثل هذا الحذاء الذي يهين أهم رمز ديني لأبناء شعبنا في عنكاوا، ولكن المتواجدين في المول لم يعيروها إهتمامًا، مما أدَّى إلى تجمَّع العشرات من أبناء شعبنا أمام "المول" للإستفسار عن الموضوع، وقسم منهم دخل "المول" لسحب الصور للحذاء، معربين عن شعورهم بالغضب والإحباط لهذا التصرَّف من هذا المتجر، وهذا دفع بزوجها بمخابرة الأجهزة الأمنية الكوردية بخصوص إهانة المتجر للدين المسيحي.

بعد وصول قوًّات الأسايش والشرطة إلى "ماكسي مول" بعد دقائق، قامت بتفريق المتجمعين أمام المحل، وأغلقته بعد إعتقالها للمسؤول الأول فيه للتحقيق حول الموضوع، ولكن المفاجأة الكبيرة  كانت بإطلاق سراحه وإعادة فتح المحل بعد أقل من ساعة من التحقيق والإستجواب، مع مرافقة سيارة تابعة للأسايش له، وأصبحت هذه السيارة متواجدة أمام "المول" لغاية إغلاقه في الساعة العاشرة والنصف مساءً، رغم أن هذا "المول" يغلق أبوابه في حوالي الساعة "12" من منتصف الليل في كل يوم، مما أثار هذا التصرَّف شكوك أبناء شعبنا حول الموضوع وكيفية إعادة فتح "المول" ثانيةً.

أبناء شعبنا الغاضبين والمتجمعين أمام "ماكسي مول"، طالبوا ومن خلال موقع عنكاوا، رئاسة الإقليم بغلق المحل نهائيًا ومحاكمة صاحبه بعد إهانته للدين المسيحي، كما طالبوا المتجمِّعين من المسؤولين من أبناء شعبنا بمتابعة الموضوع وإبداء شجاعتهم ولو في موقف واحد كهذا، والمطالبة بإغلاق "المول" وتقديم مالكيه للمحاكمة، من أجل المحافظة على دين وقيم شعبهم في عنكاوا وغيرها من مدن شعبنا التي غزاها التغيير الديموغرافي أو الإستقالة من مناصبهم.

إعادة فتح "الماكسي مول" بعد أقل من ساعة من الحادثة، دفع بالمتحدثين "لموقع عنكاوا" بعدم الكشف عن أسمائهم، حيث طالب أحد المتحدِّثين بإيصال الموضوع إلى سيادة رئيس الإقليم والإستخبارات الكوردية، كون الموضوع يهين أهم رمز مسيحي من دولة معروفة بقذارتها وإرهابها وهي "تركيا" التي ابادت المسيحيين سابقًا في مجازر رهيبة وما زالت تهينهم بإرهابها بشتى الأشكال والصور".

ناشط مدني من أبناء شعبنا طالب من المطارنة المسيحيين والمسؤولين بموقف حازم تجاه الموضوع وتنظيم مظاهرة أو إعتصام، كي لا يتسنى لضعاف النفوس مثل "ماكسي مول" أو غيره بإهانة الرموز المسيحية، مع إغلاق المتجر ومحاكمة أصحابه.

شاب مسيحي تساءل، لو كان بدل رمز الصليب رمز إسلامي، ماذا كان سيحصل بالمسيحيين في عنكاوا والعراق!!!!

سيِّدة من أبناء شعبنا تساءلت أيضًا عن معاني بيع هذه الأحذية في عنكاوا، والإقليم، معربةً بأسى وشجن بأن المسيحيين في العراق أصبحوا غير مرغوب بهم في مختلف المناطق العراقية وإقليم كوردستان، وسيتم إجبارهم على الهجرة بشتى الطرق.

سيدة أخرى من عنكاوا طالبت من أبناء شعبنا بمقاطعة الشراء من متاجر "ماكسي مول" بشكل خاص والبضاعة التركية بشكل عام، طالبةً بمحاكمة عادلبة للمسؤول عن التقصير، مع متابعة للمسؤولين من أبناء شعبنا من عنكاوا وفي برلمان الإقليم.






أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل KIRKUKNAIA

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة والاخوات الاعزاء
افضل السبل للرد على ماكسي مول هي الامتناع من شراء اي منتج منهم
اتمنى ان يبقى المول مفتوح وان يدفع الايجار لصاحب العقار من اهل عنكاوة ورواتب الموظفين وتتوقف المبيعات الى ان يغلق المحل من حد ذاته

غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1950
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
قبل 2000 عام اهين السيد المسيح وجلد وبصق عليه من اجل خلاص البشرية. وخلال هذه2000 عام حصل نفس الشيء الى من تبع تعاليم السيد المسيح فقطع البعض وقلعة عيون وارجل وايدي وسجن وهجر الكثير من تابعين الايمان المسيحي بل ان الكثير من المجازر قد ارتكبت ليس لشيء سوا ان الناس تبعة السيد المسيح من كل قلوبها ولم تنتهي القصة بل ان من الفصول هناك الكثير. يقول الانجيل المقدس(1 كو 1: 18

فان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة واما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله.)ان الذي ينكر عملية الصلب وينكر ان المسيح هو ابن الله هو هالك والهالك مهما عمل من صلاح او شر ففي النهاية هو هالك فلا نستغرب من هذه الامور لاكن وكما يقول الكتاب(رو 8: 28

ونحن نعلم ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله، الذين هم مدعوون حسب قصده.)لقد حصل هذا ونحن في اسبوع الالام ليس دون قصد بل ان الله يمتحن ايماننا هل نحن حاريين في الايمان ام نحن فاترين؟ ان الله لا يريد ان نلبس صليب فقط بل يريد ان نتبعه من كل قلوبنا وان نحفظ الذي اوصانا به لكي نكون سفراء صالحيين ونكون الوسيلة لكي نجذب الاخرين الى المسيح وان لم نكن فهذا تحذير لنا(لو 16: 2

فدعاه وقال له: ما هذا الذي اسمع عنك؟ اعط حساب وكالتك لانك لا تقدر ان تكون وكيلا بعد.)يجب ان نستخدم كل شيء وكل وسيلة من اجل هذا الهدف(انجيل متى28- 18 فتقدم يسوع وكلمهم قائلا: «دفع الي كل سلطان في السماء وعلى الارض 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس. 20 وعلموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به. وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر». امين.)وليكن هذا العيد مناسبة نترك بها اصنامنا خلفنا ونفتح قلوبنا ونطلب من الله الاب باسم المسيح ان يملأ قلوبنا بالروح القدس. المسيح قام حقآ قام.

غير متصل sajed

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1338
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - Sajedkakki@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
((( بعد وصول قوًّات الأسايش والشرطة إلى "ماكسي مول" بعد دقائق، قامت بتفريق المتجمعين أمام المحل، وأغلقته بعد إعتقالها للمسؤول الأول فيه للتحقيق حول الموضوع، ولكن المفاجأة الكبيرة  كانت بإطلاق سراحه وإعادة فتح المحل بعد أقل من ساعة من التحقيق والإستجواب، مع مرافقة سيارة تابعة للأسايش له، وأصبحت هذه السيارة متواجدة أمام "المول" لغاية إغلاقه في الساعة العاشرة والنصف مساءً، رغم أن هذا "المول" يغلق أبوابه في حوالي الساعة "12" من منتصف الليل في كل يوم، مما أثار هذا التصرَّف شكوك أبناء شعبنا حول الموضوع وكيفية إعادة فتح "المول" ثانيةً.)))

احسن احترام للمسيحيين في خردستان!!!!!!!!!!!!   شراح تسوي هسا يا البرزاني لو ما جنتو تعرفون هسا عرفتو اكيد لو الاسايش و الشرطة ما ابلغوكم للان  ام ان كردستان صايرة خان جغان كل من يطب ويطلع بكيفة لا سيطرة ولا تفتيش وتدقيق لكل ما يدخل لو يطلع      يللا هم اصلا فللايا
Sajed Ibraheem Kakki
USA   SanDiego

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 6161
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام :
ليست هذه الحاله الاولى ولن تكون الاخيره في الاعتداء جسديا ونفسيا على ابناء شعبنا في العراق الجديد وبموافقه الحكومه وعلمها والانكى تأيدها للظلم الواقع على ابناء شعبنا والدليل ولكن المفاجأة الكبيرة  كانت بإطلاق سراحه وإعادة فتح المحل بعد أقل من ساعة من التحقيق والإستجواب، مع مرافقة سيارة تابعة للأسايش له وهذه ليست المره الاولى التي تقوم بها قوات الاسايش شيئا مماثلا فما حصل في قريه تللسقف قبل عده اعوام ماضيه من فعل قبيح من احد جنودها بأعتدائه على قس القريه عند مروره من امام المقر التابع لهم وعندما شاهد الجندي يرمي قدح فارغ في الشارع فقال له لماذا لا ترميه في المكان المخصص للاوساخ مما ادى بالجندي للاعتداء على قس القريه بالضرب ومع علمه المسبق انه قس القريه ذات الثمانيه الف نسمه مسيحيه وقد قاموا ايضا وقتها ( بطمطمه ) القضيه !!
هذا ما نريد ان ينتبه له قادتنا الدينيين والسياسيين فليس كل من ابتسم في وجوهنا يرغب بوجودنا وهذا ما أُاكد عليه دائما وهذا الرابط فيه شرح لمعاناتنا في ارض ابائنا و اجدادنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,806420.0.html

وانا عن نفسي اضم صوتي لصوت الاخ KIRKUKNAIA لاننا اصحاب حضاره ولسنا ( همج )كغيرنا .

                                                   
لن أُحابيَ أحدًا مِنَ النَّاسِ ولن أتَمَلَّقَ أيَ إنسانٍ! فأنا لا أعرِفُ التَمَلُّقَ. أيوب 32.

غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 650
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعليق اولى للسيد KIRKUKNAIA : هل الايجار لصاحب العقار أهم من قضية مهمه تتعلق بكرامة كل مسيحي في عينكاوة أولا و صاحب العقار من ضمنهم ، و كل مسيحي على وجه الارض  ثانيا و ثالث؟

تعليقي :
 يجب ان لا يعتبر الموضوع عابر، و ممكن أن ينتهي بحرق بعض الكراتين الفارغة كما شاهدنا بالصور، بحضور القائمقام ، بمشهد درامي .
 
لكن يفترض ان يكون هنالك تحقيق واضح و معرفة مصدر هذه البضاعة؟ و معرفة الشركة المنتجة في تركيا؟ و فضحها اعلاميا حتى تصل القضية الى السياسيين في العالم ، حتى يكون هنالك تصرف دولي أتجاه أردوغان و نظامه ، أردوغان سيفو

واجب الاعلاميين البحث عن الحقيقة بأسرع وقت و معرفة مصدر البضاعة و اسم المصنع الداعشي في تركيا أردوغان ، لا يكفي أن ينشر خبر عابر و لفلفلة القضية
لان بالنتيجة بعد ايام سينتشر الخبر اعلاميا بالتأكيد لكن يبقى الحق على المسؤولين في عينكاوة كيف يحمون و يغطون عن معلومات مهمه و هي من هي الجهة التي صنعت هذه البضاعة و كيف وصلت الى عينكاوة
مصنع أكيد أنتج مئات الالاف من هذه البضاعة و نشرها في كل مكان .
اللي عنده شعور بالمسؤولية عليه يقدم الحقائق بحذافيرها و الا كان شريكا بالجريمة، مهما كان منصبه
أؤيد تماما و بشده غلق هذا المول الى الابد
و بمكانه سيكون هنالك مول أنظف و أشرف

سمير عبد الاحد - بغداد

غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 483
    • مشاهدة الملف الشخصي

 
لكن يفترض ان يكون هنالك تحقيق واضح و معرفة مصدر هذه البضاعة؟ و معرفة الشركة المنتجة في تركيا؟ و فضحها اعلاميا حتى تصل القضية الى السياسيين في العالم ، حتى يكون هنالك تصرف دولي أتجاه أردوغان و نظامه ، أردوغان سيفو




نعم هذا هو المطلوب، ومطلوب ايضا فضحها في youtube

غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
حتى الان يتم التستر على اسم المصنع والمنشاء واسم المستورد .اتمنى ان تتبنى البطريركيات المسيحية ايصال شكوى الى القنصليات الاوروبية والامريكية في كردستان بعد تحديد المنشا والمصنع والمستورد تمهيدا لتقديم شكوى الى الامم المتحدة لمقاطعةومعاقبة جميع المشاركين والمتسترين على هذا الاستفزاز القبيح جدا( حكومات اوشركات او اشخاص ) ومواصلة الموضوع اعلاميا حتى يتم ايقاع العقوبات الرادعة لهذه الفتنــات الكبرى غير المبررة اطلاقا كي لاتتكرر .  ان مثل هذا الاستفزاز قد يودي الى حروب مدمرة مبررة تهدد السلم الدولي