المحرر موضوع: يسقط الشعب ؟ يـا.. يسقط ....؟؟؟ تعيش الحكومـة.. !؟ يــا ....!!!؟؟؟  (زيارة 1047 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 389
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يسقط الشعب ؟ يـــــــا.. يسقط ....؟؟؟         
تعيش الحكومــــــــــــــــــــــة.. !؟ يــــــــــــــــــــــــــــــــا ....!!!؟؟؟
يعكوب ابونا  
       كيف يمكن ان نقيم شعب يمتلك من التاريخ والحضارة اكثر من سبعة الاف سنه ، ويتظاهر لما يقارب سنه  من الزمن مطالبا بتامين ابسط حقوقه كانسان ومنها الكهرباء التي بداءت تظاهراته من اجل تامينها ، ولم يستطيع ان يحقق شئ ،.. ؟ اي شعب هذا الذي يقبل كل هذا الضيم  ؟؟ لانه عندما طالبت الجماهير باقالة وزير الكهرباء الذي عجز عن تامين الكهرباء للمواطن ولفساد وزارته ، تم استدعاء الوزير من قبل مجلس النواب الذي انتخبه هذا الشعب البائس فلم يجد البرلمان في هذا الوزير  اية نقيصة  بل اعتبر قدوة حسنه وانه اشرف من النواب الذين استجوبوه !!!!! ولم تكن المرة الاولى التي يجري بها استجواب مسؤول من قبل البرلمان  ،ولكن كل الذين استجوبهم البرلمان خرجوا كما يقول المثل المصري مثل الشعره من العجين وهم مرفوعي الراس واثبتوا اعضاء البرلمان باستجوابهم الهزيل بان هؤلاء هم كفوئيين ابرياء وأسيئ اليهم قصدا وعمدا من قبل الشعب وعندما يكونوا هولاء كفوئيين ومقتدريين بقرار البرلمان فيكون الذين اتهموهم هم الفاسدين طبعا وهو الشعب فليسقط الشعب الفاسد ، هذا المنطق لايمكن ان يكون بزمن تسوده القيم والاخلاق بل يحدث هذا في الزمن الردئ الذي نعيشه الان زمن الحيتان والحراميه سراق المال العام...,.
  طبيعي امام هذه السلوكية المدانه وهذا التصرف غير المسؤول فان الجماهير المتظاهره رفعت سقف مطاليبها وطالبت بمحاسبة كل الفاسدين في السلطات الثلاثة ، والضرب بيد من حديد على رؤؤس الحيتان الكبيرة ،  استمع رئيس الوزراء السيد العبـــــــــادي لمطالب الجماهير واستجابه لصوت المرجعية الدينية ووعد بضرورة اجراء الاصلاحات ومحاسبة الفاسدين .. فوعدهم خيرا وشمر عن ساعديه وكتب على الورق قراره بمحاربة الفساد بكل قوة  توهم الشعب بان القرار رادع ومدخل لتحقيق العدالة المرجوه !!؟؟ وهكذا انطلى الامر على هؤلاء البسطاء الطيبيين عندما افترضوا حسن النية بهؤلاء الفاسدين ... !!
     لان الذين طالبت الجماهير والمرجعية اجتثاثهم وضرب رؤوسهم بيد من حديد كانوا يضحكون بملئ الشدقين لهذا القرار وهذا التوجه الذي ليس الا حبرا على ورق ، والذي يحصل ليس الا تمثيلية لايمكن اخراجها بالمطلق ... لانهم يعرفون انهم اصحاب قوة ونفوذ وورائهم كتل سياسية وبرلمانية ، يحميهم الدستور المشوه وتساندهم التوافقات السياسية المقيته التي تمنحهم حصانه وتمنع ان ينالهم اي ضرر حتى وان كان مصدره  الشعب ومصلحته العليا ، لان مصلحتهم فوق كل مصلحة ، بدليل لم نجد شئ حققوه لناخبيهم على الاقل ، بل نجد الكثير حققوه لانفسهم وبدون ان يتمكن احد من محاسبتهم ومسائلتهم ،،؟؟..
  لا يخف على احد بان جماهير شعبنا كانت تسعى الى التغيير لتحقيق مكتسبات عصرية بنضوج ذاتي ترتقى الى الطموح ، في تحقيق الافضل والاحسن في المطلوب تغييره ..ولكن الذي تم تغييره في العراق ؟؟ انهم ابتدعوا حاله جديدةلم تكن معروفه في العراق وهي المحاصصة بانواعها لكي تتيح لهم فرصة اغتنام  المكاسب والمناصب بدون وجه حق وعلى حساب الوطن والمواطن ....
  اراد العبادي ان يلتف على الجماهير والمرجعية فوعد باجراء التغيير الوزاري من التكنوقراط المستقلين بعيدين عن التكتلات والاحزاب  المنفذه ، فجاء كما هو معروف بظرف مغلق الى البرلمان خلافا لكل الاجراءات الرسمية والشكلية المطلوبه ، وكان معروفا بان برلمان الكتل والمبني على المحاصصة سوف لايوافق على هذه الكابينه لانها من التكنوقراط فهي لا توافق ومصالحه ولا تطابق لمنهج المحاصصة التي رسمته في تقسيم الكعكة ، فجاء العبادي بكابينه ثانية بالاتفاق مع هؤلاء الحرامية الذين يجب ان يساقوا الى العدالة بدلا من ان يقرروا مصير الحكم ونوعه
 فكانت الكابينه الثانية المقترحه وهو المتوقع طبعا ان تكون طبقا  لما ترسمه المحاصصة فكان التغيير فقط لاسماء الوزراء مع احتفاظ كل كتله بمستعمراتها  الوزارية ومنافعها الاستحواذية في السلطة ، وبسبب الاخذ والرد بين الكتل والنواب ومراقبة الشارع والمعتصمون على هذه المهزلة وما يجري داخل مجلس النواب وبدلا من ياخذوا صوت الشارع بنظر الاعتبار لتحقيق مطالبه في حكومة تكنوقراط بعيده عن المحاصصة سيئة الصيت ، نجد تاكيد المحاصصة في اجتماع  الرئاسات الثلاثة مع رؤساء الكتل والاحزاب ويوقعوا بشرفهم وثيقة الكعكة التي اسبغوا عليها كل شرفهم ووعدوا بان لايمكن ان ينال احد من استحقاقاتهم السياسية وحقوقهم التي يعتقدون بانهم ورثوها من شعب فاسد تنازل عن حقوقه ومنحها لهم عندما انتخبهم ليكونوا هم الوارثون الحقيقون له ، بالله عليكم هل هناك اهانه اكثرمن هذه تلحق بالشعب العراقي ، تظاهرات واحتجاجات واعتصامات لانهاء المحاصصة ياتوا هؤلاء رغم انف الشعب ويحتمعون لا لكي يحققوا للشعب مطاليبه بل  ليهينوا  مطاليبه واستحقاقاته ، بدون ان يعيروا له اية اهمية ؟؟
  اي استخفاف اكثر من هذا ؟؟ اتخذوا قرارات بشكل وثيقة معززه للمحاصصة ومانحه لهم سلطة وسطوة وحكم وامتيازات بما انزل بها الله من سلطان ،،هل هذه  هي اصلاحاتك التي وعدت بها شعبك ياسيد العبادي ؟؟
  يقال بسب وثيقة الشرف هذه  التي سمتها جماهير شعبنا بوثيقة  ( لا شرف ) لان هؤلاء الذين وقعوها لو كان لهم شرف لما اسبغوه على الورق ، وانما لعكسوه على اعمالهم بخدمة شعبهم ليكونوا شرفاء حقا...؟؟ لذلك يطلق عليهم شعبنا بالحيتان الكبيرة والحرامية سراق المال العام  ، احتجوا بعض النواب واستنكروا واعتصموا من جراء هذا التصرف اللا اخلاقي لهؤلاء الموقعين على الوثيقة ، تطورت الامور بشكل دراماتيكي فوصل الامر الى جلسه نيابية تم التصويت بالاكثرية على اقالة رئيس البرلمان سليم الجبوي ونائبيه ، اي هيئة الرئاسة بكاملها ، واطلقوا على انفسهم معتصمون لحين تحقيق مطاليب الجماهير وهي القضاء على المحاصصة ومحاسبة الفاسدين  وتشكيل حكومه تكنوقراط مستقله بعيده عن التكتلات السياسية والحزبية ..
    يتسائل البعض عن قانونية  قرار اقالة مجلس الرئاسة ، المعتصمون يزعمون  بان النصاب كان كاملا  والقرار  اتخذ بالاكثرية ، فهو من الناحية القانونية ملزم التطبيق  ، ولكن بذات الوقت لرئيس مجلس النواب ونائبيه الحق بالاعتراض والطعن بهذ القرار امام المحكمة الاتحادية من الناحية الشكلية بمعنى ان يقدم ما يثبت بان النصاب لم يكن كاملا .. واذا اثبت ذلك تبطل المحكمة قرار الاقاله وتنقضه لانه لم يتخذ بالاكثرية ووفق القانون ، لان للمحكمة حق الفصل بالقرار على ضوء المعطيات التي تحصل عليها . واما لجوء الكتل السياسية والرئاسات الثلاثة الى حل الموضوع بطريقة عشائريـــــــــــــة خارج نطاق الدستور ، فهذا يمثل انتهاكا فاضحا  للقانون ، لان شرفهم هذا لايمكن ان يصان بالتوقيع على ورقه بل باحترام الدستور وتطبيق القانون ،..؟؟ 
   ومن جهة المعتصمون قلنا منذ البدء هؤلاء هم جزء من الفساد المستشري بالبلد وهم الذين حموا الفاسدين و الحيتان الكبيرة لانهم لم يحاسبوا احد او اقالوه من الفاسدين مطلقا ، والاكثر من هذا  نجدهم يطالبون بحكومة تكنوقراط مستقله بعيده عن الكتل والاحزاب ، في الوقت الذي نجدهم  وهم في اخر جلسه للترشيح لرئاسة المجلس يسيرون بذات التوجه المحاصصي عندما نجد  احمد الجبوري  او قتيبة الجبوري  يرشح بدل سليم الجبوري ، ( الجبوري بدل الجبوري ) فما الجديد اذا ,,؟؟  وكاكا نوزاد او كاكا حما بدل كاكا مروان وهكذا...  ،  اين سعيكم  في التغيير بعيدا عن الكتل والاحزاب ؟ وانتم  تطبقون استحقاقات الكتل فالوجوه هي لذات الكتل والاحزاب ..؟؟ من تغشون ؟؟ انفسكم  ..؟؟
ملاحظة تشكيل حكومه جديدة لا يمكن ان ترتقي بمستوى السلطات الثلاثة الى الافضل لانهم هم اقطاب المحاصصة والفساد اجتثاث هذه السلطات مطلوب  ، وبسبب فسادهم كل مفاصل الدوله اصبحت فاسده فالامر يتطلب قلعهم من الاساس ، ومع ذلك وبما انهم بدؤا باقالة رئاسة مجلس النواب وحسنا فعلوا لانها بؤرة الفساد بحماية الفاسدين  ، ليكون هذا الاجراء مدخلا لاقتلاع البقية واجتثاثهم .. ولكن يجب ان يكون عن طريق الجماهير وليس عن طريق اخر لكي لا يقودنا  الى ذات الطريق المدان .؟؟.وصراحة نقولها الشعب الذي لا يستطيع ان ينال من حكومه فاسدة ويسقطها فليسقط هو لانه شعب لايستحق الحياة  ...
 يعكوب ابونا ...............  23 / 4  / 2016





غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 948
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الاستاذ يعقوب ابونا المحترم
تحية
الشعب العراقي و وحكامه  مستفادين  من الفلتان الغير القانوني الموجود  بالعراق،.
المعروف عن العراق انه بلد غني بثرواته ،و الشعب يعرف ذلك ، فاذا هدأت الأوضاع فيه ، فسيعم القانون على الجميع، وإذا عّم القانون عليهم  فستكون ثروته موزعة  على الجميع بالتساوي، كذلك ستكون هناك حقوق وواجبات ومن ثم المحاسبة القانونية والعدالة.
العالم كله يعرف بالشعب العراقي بانه يريد ان يكون كذلك،  منذ ان سمي  العراق بلاد النهرين يجتمع  عليه أعداء من كل جهة و صوب ، ومنذ ما يقارب الثلاثة الألف سنة او اكثر، لم يستطع العراقيون  ان يحسبوا لغزهم مع اعدائهم ،العراقيون دائما مشتتين بين الجهات الأربعة  للعراق وغيرها من البلدان. والهجمات تأتيهم عبر البحار والقارات
العراقيون مستفادون  من الانفلات القانوني ماديا ، اما خدميا فهذه تاتي  بالنسبة لهم  بالدرجة الثالثة اي لما بعد الطائفية .
وكل من يقراء تاريخ العراق  ، يعرف ذلك بوضوح.
تحياتي وتقديري
ثائر حيدو

غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يكعوب ابوناالمحترم 
   طرد الجبوري ونائبية تم بارادة اكثرية الحضور (172)في جلسة رسمية . حق الطعن لدى المحكمة كان سيفشل قانونا لكن غــــدر المنســحبين من المعتصمين  قتل هذه الثورة العراقية التي لاسابقة  لها . ليت  تذكر اسماء المعتصمين  واسماء النــــواب  الذين غـــدروا بالمعتصمين وانســـــحبوا  وانصاعوا  لاوامر اسياد الكتل المنتمين  لها .  وااســـفا على هذه الثورة العراقية الحضارية  التي  غدر بها الجبناء المنسحبين من الاعتصام  فقتلت في  مهدها ., حتما القادم امــــر واتعس