المحرر موضوع: برقيات عاجلة ....  (زيارة 630 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصور سناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 840
    • مشاهدة الملف الشخصي
برقيات عاجلة ....
« في: 12:45 07/05/2016 »
برقيات عاجلة ....
*السيد حيدر العبادي: لكي تنهي مشاكل العراق أصبحت تثير المشاكل غير الموجبة ، فتشكيل حكومة تكنوقراط حسب إدعائك لا يقدم ولا يؤخر ، ولم تنفذ ما طالب به العراقيين من محاسبة الفاسدين وناهبي
المال العام ، وهذا يعني التستر على حيتان الفساد من حزبك التي تنتمي إليه والأحزاب الأخرى ، فإما
 أن تثبت أنك رئيساً للوزراء لكل العراقيين حسب قسمك أو تستقيل لتفسح المجال لغيرك ليقوم بالإصلاح
المنشود .
*السيد سليم الجبوري: إدعائك بأنك في حماية الأمريكان لا يحل مشكلة البرلمان التي لم تلتزم أنت ببنوده
فعليه ، والنواب الذين رفضوك عددهم ليس بالقليل ، راجع نفسك وقدّم إستقالتك ليأتي غيرك ، فهي ليس
طابو بإسمك .
*السيد إبراهيم الجعفري: جربت رئاسة الوزراء وفشلت ، لماذا لا تدّع العبادي أن يقوم بعمله ، فلا
زلت أنت والمالكي عينيكما على المنصب حتى بعد فشلكما الذريع .
*السيد مقتدى الصدر: لا نفهم ماذا تريد ، مرة أنت مع الجماهير ، ومرة أنت مع سليم الجبوري ،
وبعدها تطير إلى طهران لتقديم الإعتذار عن بعض المتظاهرين الذين هتفوا ضد إيران ، لتكن لك
ثوابت راسخة تدافع عنها ، لا مزاجية متقلبة مائلة  تتماشى مع طموحات طهران وتدخلاتها في
الشأن العراقي .
*السادة النواب المعتصمين :البعض منكم يعتصم وفي اليوم التالي يصطف مع الموالين لسليم الجبوري
وفي اليوم الثالث يتراجع بأوامر حزبه ، لتكن لكم مبادئء واضحة فأنتم نواب الشعب العراقي الذي
إنتخبكم ، واقسمتم أن يكون ولاءكم  للشعب و ليس لحزبكم ، فهل إلتزمتم بقسمكم ؟
السيد إردوغان العثماني : لقد إستقال أوغلو رئيس الوزراء ، والساحة أصبحت خالية لتنفرد بها في
تركيا ، وخاصة في قتل شعبك من الأكراد الفقراء المساكين ، او في تحقيق حلمك لتصبح السلطان
أردوغان ، ولكن لا هذا ولا ذاك لن يتحقق ، وسياستك الرعناء ستقضي عليك وعلى حزبك .
إلى المعارضة السورية : كونوا يداً واحدة لتحققوا بعضا من مطاليب الشعب السوري المظلوم ، فلا
تتفرقوا ولا تقاطعوا المفوضات ، لأن المقاطعة لا تحل المشكلة ، بل تزيدها تعقيدا ً .
                                                 يكتبها : منصورسناطي