المحرر موضوع: المطران مار بشار متى وردة في ضيافة جمعية حدياب للكفاءات  (زيارة 2874 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جمعية حدياب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
المطران مار بشار متى وردة في ضيافة جمعية حدياب للكفاءات

ضمن نشاطات الموسم الثقافي الثالث،استضافت جمعيتنا( جمعية حدياب للكفاءات) مساء اليوم الموافق 17 حزيران 2016 سيادة المطران مار بشار متى وردة رئيس اساقفة اربيل الكلدانية الكاثوليكية في محاضرة بعنوان (المسؤولية الاخلاقية)، حضرت المحاضرة -التي جرت على قاعة مدرسة مار قرداخ في عنكاوا- نخبة من الاكاديميين والمثقفين والمهتمين، فضلا عن اعضاء الهيأة الادارية للجمعية، استهل المحاضرة الدكتور سمير خوراني  الذي قدّم للمحاضر، بمقدمة أثارت العديد من الاسئلة الجوهرية القائمة قديما وحديثا كي تكون مدخلاً للمحاضرة بغية ايجاد اجابات عميقة لها من منظور الكتاب المقدس ورؤيته، ثم بدأ سيادة المطران محاضرته بدفع الاتهام الموجه للتفسير اليهودي والمسيحي بأنهما السبب وراء الازمة البيئية التي يعاني منها عالمنا اليوم، منطلقا من قصة البدايات في سفر التكوين والظروف الموضوعية السلبية التي أحاطت بشعب الله في بابل، والتي شكلت الدوافع والاسباب الحقيقية لكتابة اسفار الخليقة، وعرج على قصة خلق الانسان وما رافق ذلك من اشكالية العلاقة مع الله الخالق، وما اعترى هذه العلاقة من تساؤلات لازالت تتردد على اسماعنا حتى اليوم تتمحور حول حرية الانسان ووجوده وكينونته ومسؤوليته الاخلاقية تجاه العالم رغم كونه لم يختر الوجود بمحض ارادته في هذا الكون، منتهيا الى فكرة اساسية وهي : ان علاقة الانسان مع الخالق هي علاقة حرة ناضجة مثمرة، علاقة تبادلية أساسها الشراكة وليست علاقة خضوع تام وعبودية كما في باقي الاديان، لان جوهر الله في المسيحية هو آب ومحبة. وكانت المحاضرة شيقة، أثارت اعجاب الحاضرين، وتجلى ذلك في تفاعل الحضور معها عبر الاسئلة والمداخلات الكثيرة والتي أجاب عنها سيادة المطران باسهاب تارة وباقتضاب تارات اخرى. وفي الختام تمنى الحاضرون من مار بشار تكرار هذه اللقاءات والمحاضرات وعلى هذا المستوى الاكاديمي كي يجيب على تساؤلاتهم الكثيرة في خضم هذا العالم المعاصر المتلاطم الامواج والتي يبحث فيه الانسان عن أجوبة روحية لتساؤلاته المحيرة.