المحرر موضوع: د.عامر ملوكا: مقابلة وحوار مع الاستاذ صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية العالمية  (زيارة 1728 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عامـر ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي


حوار د.عامر ملوكا
رئيس تحرير مجلة بابلون


يسر مجلة بابلون ان تلتقي الاستاذ صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية العالمية وحوار صريح حول اهم القضايا والامور المتعلقة بالرابطة والمؤتمر المزمع عقده في اربيل في ايلول القادم.
 
س1    ممكن ان تقدم للقارئ الكريم من هو الاستاذ صفاء صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية العالمية:

 ج: صفاء صباح هندي مواليد كركوك ١٩٦٦
*متزوج ولدي طفلين
*بكالوريوس إدارة صحية
* المهنة /المدير المفوض لمستودع أدوية الهلال
* المنصب الحكومي / عضو مجلس مدينة كركوك
* اللجان الكنسية /-عضو المجلس الرعوي لأبرشية كركوك
*رئيس لجنة العلاقات العامة وحوار الأديان لمطرانية كركوك
*رئيس الهيئة الإدارية للمركز الثقافي الكلداني في كركوك
*الهيئات الدولية / عضو الهيئة الدولية ( مصر ) للتحكيم في النزاعات ذات الطابع الدولي والعلاقات الدبلوماسية والسياسية .
*عضو مؤسسة( لقاء مسيحي المشرق اللبنانية)
* مشارك مع مؤسسة باكس كرستي العالمية للسلام التابعة للاتحاد الاوروبي
* مشارك في العديد من المؤتمرات والندوات وورشات العمل محليا واقليميا ودوليا .
*  أنحداري العائلي من كركوك ، والدي حائز على الوسام البابوي لخدماته الجليلة للكنيسة الكلدانية ، تاريخياً العائلة في خدمة الكنيسة و الشعب المسيحي خصوصاً والعراقي عموماً ، من خلال تمثيلهم في مجالس النواب والأعيان والمحافظات على مر الازمان ، وانا مستمر في أكمال  مسيرة عائلتي .

س2ماهية اهم القضايا والنقاط التي سوف تناقش ويتم اقرارها في مؤتمركم الثاني في ايلول القادم وهل سوف يتم تثبيت بعض الثوابت المتعلقة بالقومية الكلدانية كالعلم والنشيد القومي ويوم الشهيد وغيرها..
ج:اننا وضعنا منهاج عمل الموتمر بأختصار يتضمن مايلي :-
* مناقشة دراسات وبحوث لتبنيها وهي حول  :-
*الشأن القومي الكلداني ( بكل تفاصيله )
*دور الاعلام
*التواصل بين الكلدان
*النازحين والمهجرين
*دور المجتمع المدني
*الحفاظ على الوجود الكلداني
*الرؤيا مابعد داعش
* استراتجية الرابطة المستقبلية للمرحلة القادمة
* تمويل الرابطة
* علاقة الرابطة بالكنيسة
* تقيم المرحلة السابقة
* تفعيل العمل المؤسساتي مع العالم
* انتخاب هيئة رئاسية جديدة لمرحلة أربعة سنوات مقبلة
* وامور تنظيمية أخرى
 

س3    هناك من رجال الدين والعلمانيين لازال ينظر الى شكل العلاقة بين الكنيسة والرابطة على انه غير واضح وضبابي .هل ممكن ان توضح لنا طبيعة وشكل هذه العلاقة؟.
ج:حقيقة استغرب من وجود هذا الالتباس او الريبة في هذه العلاقة ، كما هو معلوم بأنه الرئاسة الكنسية هي التي أرست ، تأسيس الرابطة وهي مؤسسة مدنية غير حكومية وعالمية ولاتتحول الى حزب سياسي ، هذا هو تعريف الرابطة حسب النظام الداخلي ونحن ملتزمون به.
 أن مبادرة الكنيسة بهذا الامر ليس فيه أية التباسات ، ألسنا نحن أبناء هذه الكنيسة ؟ألسنا في وضع نحتاج الى دعم المؤسسة الكنسية ؟، أليس من المنطقي والطبيعي في هذا التشرذم مايجمعنا؟ أليس من الضروري انشاء مؤسسات مدنية عالمية نستطيع من خلالها تشكيل لوبي ضاغط للحصول على حقوقنا في كافة المجالات ؟ فأذا دعمتنا الكنيسة هل هذا غريب ؟، من الذي وقف عندما تعرض له شعبنا ؟ أليست الكنيسة بكل ما تملك من مقومات وأنهكت واحتاجت الى من يعاونها في تحمل المسؤوليات؟ فبرزت الحاجة الى تأسيس الرابطة ، ولكنها لم تتدخل في عملنا وانا مسؤول عن كلامي وأتحدى من يثبت عكس ذلك ، اننا نعمل بكل حرية وشفافية وعندما نحتاج الى مساعدة نطلبها منهم ومن غيرهم ، ومن المستفيد من ان تكون العلاقة سيئة مع الكنيسة ؟؟؟ أن المصيبة كبيرة والمصاعب كثيرة ويجب ان نعي ونرى مايجرى حولنا.
وليس ان ننتقد فقط  لمجرد الأنتقاد  ، وانا اسأل المنتقدين لهذه العلاقة ماذا فعلتم ؟؟؟. وأين وصلنا ؟، اذا سرنا بهذا المنطق لانقطف سوى المرارة لشعبنا ، اننا جميعا نعتز بقوميتنا ولغتنا وتاريخنا وحضارتنا ولكن ايضا بدون أيماننا لكنيستنا التي هي تجمعنا لانستطيع ان ننجح .. إذن الاثنين مترابطين ، اذا أردنا ان يسير  قطار الكلدان بسلامة على السكة
 .   
س4      المتابع للرابطة وفروعها حول العالم يستبشر خيرا . كيف تقيمون هذا النجاح وما هي الخطوات القادمة التي تجعل للرابطة بعدا عالمياً.
ج: كما هو معلوم بانه الرابطة أسست في 3\7\2015 وحصلت على اجازة التأسيس في شهر ١١ من سنة ٢٠١٥ اي عملنا الفعلي بدأ بعد ذلك ، عمليا كل ما قمنا به خلال هذه الأشهر القليلة وهو عمل كبير كان اكبر بكثير من المقرر،  وأننا راضون تماما من عملنا ، وهذا بفضل كل الأخوة العاملين فيها فقد أنجزنا :-
- تسجيل الرابطة رسميا في العراق والدول الاخرى كمؤسسة عالمية
- تسجيل الرابطة في الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى
- فتح الفروع والمكاتب محليا واقليميا ودوليا
- التعريف عن الرابطة محليا واقليميا ودوليا
- التعريف عن الرابطة لابناء شعبنا الكلداني كافة
- انشاء الموقع الالكتروني
- دعم وإقامة نشاطات ثقافية واجتماعية ورياضية وفنية
- دعم النازحين والمهجرين والطلاب
- لقاءات محلية ودولية واقليمية
- حضور المؤتمرات وا لندوات وورشات العمل
ولدينا استراتجية مستقبلية سنناقشها في الموتمر حول المرحلة المقبلة والذي سنحاول من خلالها حشد كل طاقات الكلدان والمؤسسات الكلدانية الاخرى للعمل سوية عالميا فكما هو معروف بأنه كل المؤسسات الكدانية التي تأسست كانت تعمل ضمن منطقة واحدة ، والآن سنعمل معهم للأنطلاق بهم الى العالمية  وننهض بالعمل الكلداني لفائدة جميع الكلدان في العالم لتقوية أساس الأمة الكلدانية ، التي نعتز به وهذا يعتمد الى مؤزارة أبناء الشعب الكلداني للرابطة.

س5      كما تعرفون هناك روابط كالرابطة المارونية والسريانية وهي قديمة التاسيس وهل حاولتم التواصل مع هذه الروابط للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم .؟.
ج: لقد زرت الرابطة المارونية والرابطة السريانية والتقيت برؤسائها في بيروت ، وتحدثنا معاً عن سبل تطوير العمل سوية وكانوا سعداء بهذا التأسيس ، لانه المرحلة التي يمر بها الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط في خطر وضرورة بناء موسسات فعالة ، تحاول الحفاظ عليهم في ظل الوضع الصعب الذي تمر بها المنطقة ، وكذلك اطلاعنا على أعمالهم للاستفادة من خبراتهم
وللعلم جميعا يعملون مع مؤسساتهم الكنسية.

س6      الرابطة وبفروعها المنتشرة حول العالم بحاجة الى دعم مالي .هل من خطط وافكار لادامة مثل هذا الدعم.؟
ج: كما ذكرت لكم سابقا بأننا وضعنا تصوراتنا حول كيفية إدامة الدعم المالي سوف نعرضه بالمؤتمر لتبنيه وفقا لأستراتجية الرابطة المستقبلية ، لانه هذا العمل يجب رصد له أموال كثيرة لتحقيق أهدافه ، ومن خلالكم ندعو أبناء شعبنا الكلداني الى المساهمة في التبرع للرابطة و الذي من شأنها أن  تنهض بِنَا كأمة كلدانية حية . 
 
س7هناك بعض من اخوتنا الكلدان لديه بعض التحفظات على بعض نقاط النظام الداخلي هل سوف يتم مناقشة ذلك خلال المؤتمر وهل الدعوة مفتوحة للمشاركة ام تقتصر على اعضاء الرابطة؟.
ج:ان اي عمل مؤسساتي لكي ينجح ، لابد ان تتوفر فيه عناصر نجاحه ، ويحتاج الى فترة للحكم عليه .
والرابطة الكلدانية خلال مدة قصيرة من تأسيسها ، فعلت الكثير وأستطاعت ان تحقق ما رسمت لها وأكثر من حيث الزمن ، وعلى المتابعين الحكم عليها ، ولكننا منذ البداية وجدنا قلة من الاخوان فور التأسيس بدأو بالنقد ولم ينتظروا حتى أن يروا شيئا ما؟ بأستثناء الكتابة و النقد ، وكأنه هم فقط  وحدهم حريصون  على كلدانيتهم لنرى سيل الاتهامات تصلنا منهم ، وأننا منذ البداية قررنا عدم الرد ، وعملنا المستقبلي هو كفيل بالرد ، ومن ضمن الانتقادات النظام الداخلي  ( العلاقة مع الكنيسة ) رجعنا الى نفس الموضوع ،

وأنا أقول لهؤلاء أحبتي اذا كان لديكم مشروع يجمعنا تحت مظلة واحدة سيرو به ، ونحن لدينا مشروعنا الخاص بنا نسير عليه ، ونحن مع أي طريق للنجاح والتوفيق لشعبنا الكلداني وعلينا جميعاً تقديم الخدمة ، لانريد مزايدات نريد افعال على الارض.
أما حول الدعوات فسوف تكون كالآتي:

ان المؤتمر القادم الذي سينعقد في
٢٠١٦/٩/٢٥ اربيل / عنكاوة المشاركة ستكون
كالآتي :-
١- مندوبين الفروع والمكاتب للرابطة في العراق
والعالم ( المنتسبين اليها ) .
٢- الضيوف الذيين سيشاركون حفل الافتتاح
وجلسة البحوث والدراسات فقط .




غير متصل يوسف الموسوي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نشاط وتميز ومهنيه وقدره ابداعيه سلمت لنا الاخ الدكتور عامر ملوكا احترم وضوحك وادائك