المحرر موضوع: توقعات روسية بضربة عسكرية أمريكية وشيكة لإيران  (زيارة 1189 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني




توقعات روسية بضربة عسكرية أمريكية وشيكة لإيران



عواصم - وكالات 27/03/2007
في الوقت الذي حذرت فيه إيران أمريكا مجددا من مهاجمتها توقعت الصحافة الروسية عملية عسكرية وشيكة ضدالجمهورية الإسلامية عقب قرار مجلس الأمن الأخير بتشديد العقوبات ضد طهران‏.‏

وكشفت صحيفة كومرسانت الروسية عن أن القوي الكبري تستعد لإجلاء مواطنيها من إيران تحسبا للضربة العسكرية‏,‏ مشيرة إلي‏4‏ أنه أمام طهران شهران لإنهاء برنامجها النووي الحساس‏,‏ لكن لا أحد يعتقد أنها ستلتزم بهذا التحذير‏.‏

وتابعت الصحيفة أن الشهرين هما مهلة لم تمنحها القوي الكبري لإيران متهمة الولايات المتحدة بتصعيد الأزمة والمساهمة في ظهور زعيم مثل محمود أحمدي نجاد في إيران لم يكن ممكنا توليه السلطة لولا الخطاب القاسي المناهض لإيران من جانب الرئيس الأمريكي‏,‏ وأشارت صحيفة روسيسكايا جازيتا الروسية الرسمية بدورها إلي أن صدور قرار مجلس الأمن الأخير أطلق آلية ضغط دائم علي إيران‏.‏

وأضافت أنه حتي لو استبعدت العقوبات اليوم اللجوء المفترض إلي القوة العسكرية ضد طهران فإن ثمة مخاوف من أن تبرز هذه المسألة علي جدول الأعمال عاجلا أم آجلا‏.‏

وفي الوقت ذاته دعا الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز دول العالم إلي التدخل للحيلولة دون تنفيذ الولايات المتحدة لما وصفه بهجومها المخطط ضد إيران‏.‏

واستشهد شافيز بتقارير استخباراية نقلتها الصحف الروسية أخيرا تشير إلي توقيت وأهداف الهجوم الأمريكي المرتقب‏.‏

في غضون ذلك حذر مرتضي سفاري قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة من شن هجوم علي بلاده‏,‏ مؤكدا أنه إذا بدأت أمريكا الحرب فلن تكون من ينهيها‏.‏
وأضاف أن الشعب الإيراني لن يسمح بدخول جندي أمريكي واحد إلي بلاده‏.‏

وأعلن منوشهر متقي وزير الخارجية الإيرانية أن بلاده تحتاج إلي يومين لدراسة قرار مجلس الأمن الأخير‏,‏ وشدد في الوقت نفسه علي مواصلة إيران تخصيب اليورانيوم باعتباره عملا مشروعا وحقا لا يجب التخلي عنه‏,‏ مشيرا إلي استعداد إيران للتفاوض مع مجلس الأمن أو الولايات المتحدة بشرط أن توجد إرادة سياسية ودون شروط مسبقة‏.‏

وأكد متكي أن بلاده مستعدة للتوصل إلي آلية متعددة الأطراف لايجاد تسوية سلمية للأزمة‏.‏

وبالرغم من قرع طبول الحرب تتضافر الجهود الدبلوماسية الدولية لنزع فتيل المواجهة المرتقبة‏,‏ حيث دعت الأمم المتحدة طهران إلي اتخاذ الخطوات الضرورية لاستعادة ثقة العالم في برنامجها النووي‏,‏ وذلك بالالتزام بكل الفقرات الواردة في قرار العقوبات‏.‏

وأشار بيان للأمم المتحدة إلي أن بان كي مون الأمين العام للمنظمة الدولية يشعر بالارتياح لصدور قرار مجلس الأمن الخاص بالعقوبات ضد إيران بالاجماع‏,‏ لكنه يؤمن بأن الحوار السلمي بين إيران والمجتمع الدولي سوف يدعم جهود منع الانتشار النووي‏.‏

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسية سيرجي كيسلياك أن العقوبات الجديدة التي فرضها مجلس الأمن علي إيران يمكن الرجوع عنها‏,‏ ومازال من الممكن تسوية الأزمة الإيرانية سياسيا‏.‏

وفي الوقت ذاته تتفاعل قضية البحارة البريطانيين الـ‏15‏ الذين تحتجزهم إيران منذ الأسبوع الماضي‏,‏ ففي الوقت الذي أكدت فيه بريطانيا مجددا علي لسان وزيرة خارجيتها مارجريت بيكيت أن بحارتها كانوا في المياه الإقليمية العراقية‏,‏ وطالبت بعودتهم فورا وإجراء اتصال قنصلي مباشر معهم‏,‏ أعلن متقي أنه تم احتجازهم لانتهاكهم المياه الإقليمية الإيرانية وأن التحقيقات تجري معهم حاليا‏.‏

وحذر مسئولون إيرانيون من أن تهما قد توجه للبحارة البريطانيين الذين ألقي القبض عليهم يوم الجمعة الماضية شمال الخليج العربي‏,‏ بدخول المياه الإيرانية بشكل غير قانوني‏.‏
لكن بيكيت نفت الاتهام الإيراني للبحارة في اتصال هاتفي مع نظيرها متقي‏.‏

وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد شن هجوما عنيفا أمس علي إيران معتبرا أن احتجاز البحارة عمل غير مبرر وخطأ‏.‏

ونفي نائب وزير الخارجية الإيرانية محظي مصطفا إمكان مبادلة البحارة البريطانيين بخمسة جنود إيرانيين اعتقلتهم القوات الأمريكية قبل شهور شمال العراق‏.‏

وقد أعلن مسئول في الخارجية البريطانية أمس أن الخارجية الإيرانية أبلغت القائم بالأعمال البريطاني في طهران أن البحارة بخير في مقر احتجازهم‏.‏

وأوضح المسئول أن القائم بالأعمال البريطاني طالب بمعرفة مكان احتجاز البحارة وضمان الوصول القنصلي إليهم‏.‏

وناشدت الخارجية العراقية إيران أمس بالافراج عن البحارة البريطانيين والتعامل مع القضية بحكمة بزعم أن البحارة اعتقلوا في المياه الإقليمية العراقية‏.‏



http://www.aljeeran.net/wesima_articles/reports-20070327-66723.html



 
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com