المحرر موضوع: نحن لا نبكيك كونك حي فينا الى/ روح شهيد الشهداء / المطران فرج بولص رحو  (زيارة 1020 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير اسطيفو شبلا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
نحن لا نبكيك كونك حي فينا
الى/ روح شهيد الشهداء / المطران فرج بولص رحو

الحقوقي سمير شابا شبلا

كما هو معلوم للجميع ان زميلنا شهيد شهداء الكنيسة الكلدانية في العراق اختطف في ٢٩/٢/٢٠٠٨ من قبل مجموعة اقل ما يقال عنها أنها قاتلة، لأنهم باعوا شهيدنا المريض إلى جهة أعلى وأقوى منهم مقابل حفنة من الدولارات! وهذا دليل على أن الشهيد كان اقوى من الموت بقوله: لا تعطوا أية فدية لانها تستعمل ضد شعبنا!! أي أن المال يستعمل لشراء الأسلحة و يستعمل لقتل الابرياء!! اذن سيادة المطران بالرغم من مرضه وإصابته بطلقة نارية كما يشاع، كان اسد لا يفكر بالموت، كونه مؤمن بأن الموت هنا هو الانتقال إلى الحياة الأخرى بالعيش مع عائلة يسوع، هذه الأيام هناك عدة إشاعات تروج حول استشهاد المطران رحو الجليل! منها كمثال لا الحصر (نحن لا نأخذ بها الا بعد اثبات وشهود عيان أو اعتراف مباشر من أصحاب العلاقة)

•   ان الشهيد عرف مختطفيه
•   ** هناك معلومات تقول: ان رابي كنا يعرف الخاطفين معرفة مباشرة! وغير قادر على الكلام لأنه يخاف على نفسه
•   *** ان رابي كنا قد اعترف البطريرك الجليل كونه صديقه وثقتهم العالية ببعضهما البعض بالجهة التي تقف وراء اغتياله واستشهاده
•   **** ان الكنيسة الكلدانية ورئاستها آنذاك لم تكن إيجابية بالتفاوض مع الخاطفين كونه التزمت بكلام مثلث الرحمة رحو على ان لا تعطي اي مبلغ لإطلاق سراحه!
•   ***** ان الحكومة العراقية عرفت المختطفين ولم تبادر الى دفع الفدية وكان رابي كنا هو المحور الرئيسي بين عائلة مثلث الرحمة والحكومة من جهة ومع الخاطفين من جهة أخرى
•   ****** المرحوم استشهد بعد أسبوع من اختطافه حسب تقرير الطبيب الشرعي! وكان مريضا وتوفي بسبب جلطة قلبية، ولم يعلنوا الخاطفين ذلك خوفا ان لا تدفع الكنيسة أو عائلته فدية لإطلاق سراحه

مهما يكن أن الواقع يتكلم: اننا فقدنا المطران هنا بتاريخ ١٢/٠٣/٢٠٠٨ وهو يوم إعلان عن استشهاده وكشف جثته، واية جهة أو شخص قد قصر بواجبه تجاه الشهيد وكافة شهدائنا الابرار الذين استشهدوا كونهم مسيحيين فقط او ايزيدية فقط او صابئي فقط الزرادشتيين فقط أو يهوديين فقط أو حتى مسلمين فقط (لاننا نؤمن ان ليس جميع المسلمين ارهابيين) سيحال الى القانون ويأخذ جزاءه عاجلا ام اجلا
وايضا من ساعد وساهم ولا زال لحد اليوم يساعد الارهاب يقتل ابناء جلدته ووطنه إن كان بكلمة أو بسرقة اموال الفقراء والشعب ومنها الى الارهاب ومصاصي الدماء فسيأتي يوم ويقولون له: من أين لك هذا؟ ويحاسب حتما على مواقفه الخيانة، لان الحرامي لا يمكن أن يدخل الدار إلا أن يفتح له أحد من الداخل، وان ثقب البيت او كسر الشباك فهناك راعي وحارس البيت يجند له

بهذه الذكرى الأليمة قلوب محبي المطران رحو وعائلته وزملائه وأصدقائه قررت رئاسة شبكة ومحكمة حقوق الانسان في الشرق الأوسط " منح المرحوم المطران فرج بولص رحو وسام ودرع حقوق الإنسان الخاص بالمنظمة والشبكة الدولية وباسم السلام العالمي

ستوجه دعوة خاصة ورسمية لعائلته لحضور مؤتمرنا العام القادم في تشرين الأول ٢٠١٧ لاستلام الوسام والدرع

لا ننسى ان هذه الايام هي ذكرى رسامة المرحوم المطران يوسف توماس الذي كانا زملاء حقا ليس بكنيسة واحدة فقط بل زملاء فكر ووجدان وكان شعارنا من صنعهم مع زملائهم الحاليين والمنتقلين إلى حياة الرب

لن تغمض لنا عين مادام شعبنا مُضطَهَد

٨/٠٢/٢٠١٧





غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 380
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا للاخ سمير اسطيفو على مقالته هذه ولكوني المسؤول في العائلة عن متابعة هذا الموضوع بالذات فارجو ان ابين للجميع ما يلي  ردا على مقالة السيد سمير
اولا-موضوع الفدية التي تطرق اليها المطران الشهيد كانت قبل اختطافه حيث في لقاء بعد اختطاف احد المطارين وخروجه من الاختطاف وفي لقاء جمعهم مع عدد من ابناء الطائفة  واثناء الحديث قال لهم المطران الشهيد فرج رحو  انه في حالة اختطافه لا اوافق على دفع اي فدية لاطلاق سراحي  وهذه امانة عندكم جميعا

ثانيا- لم يكن المطران الشهيد يعاني من اي اطلاقة نارية بل كان يعاني من حادث انقلاب سيارته على طريق بغداد موصل وتم وضع مسمار في فخذه الايسر  لربط العظم
ثالثا- ان الشهيد المطران فرج لم يتعرف على خاطفيه  مطلقا
رابعا - ان السيد يونادم كنا لا يعرف الخاطفين كما قيل مطلقا
خامسا-  لم يكن للسيد يونادم كنا (مع حرصه الكبير) اي  علاقة بموضوع مفاوضات او غيرها بما يتعلق بالاختطاف  بين العائلة والمجرمين ولكن اليد يونادم ونقولها للجميع بذل جهودا استثنائية لتقديم العون والمساعدة والمتابعة في محاولة تقديم كل العون  لعائلة الشهيد  في اي وباي طريفة   
سادسا- من المستغرب ان يتم ذكر  ان الحكومة العراقية  رفضت دفع الفدية لاطلاق سراح الشهيد لان المطران فرج رحو ليس موظفا  او مسؤولا حكوميا  لكي تدفع الحكومة العراقية فدية لاطلاق سراحه فالمطران الشهيد هو ملك الكنيسة  وهي مسؤولة مسؤلية مباشرة عن ذلك (وفي هذا الصدد لنا كلمة في ان نوضح  هذه الفقرة لاحقا
سابعا- كانت الكنيسة هي المحور الرئيسي  في موضوع الاختطاف والمفاوضات مع الخاطفين ؟؟ وكان المطران وردوني هو من يتحدث مع الخاطفين يساعده عدد من الاجهزة الامنية
ثامنا- ارجو ان يعلم الجميع ان المطران الشهيد فرج رحو لم واكرر واؤكد  لم يستشهد بعد اسبوع من اختطافه   وكان يوم الاربعاء قبل اعدامه بيوم واحد بكامل صحته وقواه  ...
تاسعا-  ان الشهيد المطران فرج رحو لم يستشهد بالسكتة او الجلطة القلبية كما قيل في المقالة  مطلقا  فان التشريح للجثمان ثبت ان الشهيد المطران فرج رحو  تم قتله واعدامه بالاسيتون   ...
عاشرا- بعد الاعلان عن مكان الجثمان من قبل الخاطفين يوم الخميس  وقيام عدد من شبابنا المتحمسين واصحاب الغيرة بالهجوم على بعض الدور في بعض المناطق  ولكي تكون هنالك تهدئة  قررت الجهات (العليا ) حماية لعدم خلق المشاكل بين المكونات الاعلان عن وفاته بشكل مبهم ؟؟؟وسناتي لاحقا حول هذا الموضوع ومسبباته

حادي عشر - في عام 2008 بعد استشهاد المطران وفي الشهر السابع  تم اعلامنا بالقاء القبض على احد المجرمين ومحاكمتة وصدور الحكم باعدامه في حديثة؟؟؟؟؟؟؟وتم الطلب من احد افراد العائلة لحضور اعدام المجرم ورفضنا الحضور (وكان للمحدث دور في عدم الحضور)وقيل انه تم اعدام المجرم ؟؟؟؟؟

ثاني عشرة - بتاريخ 30-10-2016 استلمنا كتاب برقم 5175 مؤرخ في 27-10-2016 صادر  عن مجلس القضاء الاعلى -رثاسة محكمة استثناف بغداد- الرصافة الاتحادية - محكمة تحقيق الرصافة الاولى  يطلبون مني الحضور  لوجود مجرم  جديد اخر اعترف بقتل المطران  واعدامه اسم المجرم (عبد الخالق عواد سليمان) وطلبوا من العائلة الحضور  وقد وكلنا محامي لهذا الغرض ؟؟؟

السؤال الان من هو الشخص الذي تم اعدامه واعترف بقتل المطران الشهيد فرج رحو عام 2008 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 ومن هو المجرم الجديد الذي  تم اعلامنا به في الشهر العاشرمن عام عام 2016؟؟؟؟؟؟؟
لهذا سوف نعلن ذلك لاحقا واتمنى على الجميع عدم  الاجتهاد بهذا الموضوع   حرصا على القضية ؟؟
 لكم مني جميعا كل الاحترام
ملاحظة لدي 28 ورقة موقعه بكتاب رسمي صادر عن القائد العام للقوات المسلحة في حينه السيد نوري المالكي للجنة التحقيقية التي ارسلت الى الموصل والمكونه من 11 ظابطا عسكريا برتب عالية جدا للتحقيق بتهجير المسيحيين ومقتل المطران  والتي وضعت بالجرارات ولم تعلن من قبل مسؤلي الدولة العراقية ؟؟سنعلنها في وقتها ؟؟؟
لكم الشكر
 د غازي ابراهيم رحو

larsa_rr@hotmail.com
ث

غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية يا اخ سمير  لفتح هذا الجرح الذي  لن يندمل الا بمحاكمة عادلة علنيـــة  وتحية للاخ الدكتور  غازي  رحو للحقائق والوقائع التي شـــهدها وسطرها في  هذا التعليق  الذي يمحــــق تهمة خطيرة جــدا وخبيثة يراد لصقها بهذا  القائد  المسيحي  النبيــل   يونادم كنـــا ...  ورحم  الله قمـــر شـــــهداء المسيحية  في العراق  المطران الجليل  بولس فرج رحــو  وســـــود الله  وجه كل  نـــذل   شــارك  في تلك الجريمة وساهم في  طمس  واعاقة  الوصول الى  المخططين والمنفذين  لهذه  الجريمة  الموغلة في  الخســــة والتوحش  وننتظر ان  يعاد التحقيق العادل فيها  وفي جريمة  مذبحــة ســـــيدة النجــاة  التي  لايمكن  نسيانها  ابـــــدا