المحرر موضوع: عندما تنتهي الحرب / من أدب النزوح .. نص بهنام عطاالله  (زيارة 485 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1473
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من أدب النزوح
عندما تنتهي الحرب

بهنام عطاالله

عندما تنتهي الحرب
تصمت المدافع
ويتخلى ازيز الرصاص عن أجوائنا
وتصبح الطائرات حمامات سلام
عندها تهمس النسوة مع بعضهن
ويدق الرب طبول السلام
عندما ينتهي الحرب
تتوقف أصوات الساسة
يصمت المذيع عن الكلام
تهاجر أغلب الفضائيات أعشاشها
إلى حيث الحروب الجديدة
حيث لم يبق لها ما تتسلى
عندما ينتهي الحرب
سأرسم شامة على صدر بخديدا
شامة يشع نورها ببلاغة النجوم
لأن النواقيس لما تزل صامتة
تجر وراء أهوالها حبلا سريا
وتوقد نارا ليس كنار الظلاميين
* * *
أصدقاء الأمس ابتلعتهم المعارك
ولفظتهم الأوطان
وتركت سيرهم الذاتية
في متحف الشهداء
بكنيسة مار يوحنا
عندما تنتهي الحرب
لا نرى أحبابا عن يميننا
أو يسارنا
لأنهم تشتتوا في أصقاع العالم
وتركوا صورهم العتيقة
وذكرياتهم
فلا تحية
ولا سلاما
لأن الشوارع غدت فارغة
وما عادت تستقبل أقدام المارين
والبيوت تنتظر الأحباء الراحلين
فلا محلات ولا بسطات في الشوارع
عندما تنتهي الحرب
تتثاءب أيادي المنتصرين
بعلامة V
وسيحلق هذا الوطن عاليا
مثل العصافير
يجمع أحلامنا الباقية
ويلقي بها في مهب الريح
فقد ضجت التواريخ بمأسينا
لأنني كلما حدقت فيها
بحجة النسيان
تركت رماد البيوت المستباحة
تخرج كالعنقاء من باطن الأرض


* من مجموعتي الشعرية المعدة للطبع والموسومة ب (الظلام مر من هنا) أو سفر من تدوين الظلام.