الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

كاميرات ناطقة لتقويم السلوك في شوارع بريطانيا

(1/1)

Sabah Yalda:


كاميرات ناطقة لتقويم السلوك في شوارع بريطانيا

 لندن-5-4 :  أمر وزير الداخلية البريطاني جون ريد بتخصيص ما يقرب من 500 ألف جنيه إسترليني لتعميم الكاميرات التلفزيونية الناطقة في 20 منطقة بالبلاد بعد أن كان وجودها مقتصرا على مدينة ميدلزبره فقط. وتهدف تلك الكاميرات إلى تقويم سلوك الأفراد في الأماكن العامة عن طريق رصد التصرفات غير اللائقة والإعلان عنها عبر مكبرات صوت، وتوجيه الشخص المتلبس إلى السلوك السليم، مثل عدم رمي القمامة في غير موضعها. وكانت الكاميرات قوبلت باعتراضات باعتبارها تتطفل على الحياة اليومية للمواطن البريطاني، فضلا عن أن البعض وصفها بالسخافة.

ونقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية عن الوزير قوله ان «هناك أقلية تدّعي بأن مثل تلك التقنية تنتهك خصوصيتهم. ولكن هناك الأغلبية التي ترى أن حياتهم تتعرض لأذى كبير بسبب السلوك الشاذ للبعض مثل رمي القمامة في غير موضعها. فالأغلبية ترى أن مثل هذا السلوك المشين لا يجعلهم يشعرون بالأمان ولا يجعلهم يستمتعون بنظافة البيئة بسبب قلة غير مسؤولة».

وأكد الوزير أن الكاميرات الناطقة لا تندرج تحت مسمى وسائل المراقبة السرية، مضيفا أنها وسيلة تفاعلية فعالة ترشد نحو السلوك القويم. وسيجري تركيب الكاميرات الناطقة في منطقة ساوثورك في لندن وغلوسيستر وديربي ونورثهامبتون ومانسفيلد ونوتينغهام وكوفينتري وبلاكبول وسالفورد وساوث تينسايد ودارلينغتون.

وفي ميدلزبره حيث يجري استخدام الكاميرا بالفعل يقوم عدد من الموظفين برصد الصور الملتقطة عبر 12 كاميرا ناطقة ويتحدثون بشكل مباشر إلى الأشخاص المخالفين في الشارع عبر مكبرات صوت. وقال مسؤولون في المدينة إن الكاميرات ساهمت بشكل ملحوظ في تقليص نسب وجود القمامة في الشوارع.

 الرافدين
www.alrafidayn.com
http://www.alrafidayn.com/Story/News/5_04_17.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة