الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

مقتل ثلاثة يشتبه بأنهم مفجرون انتحاريون في الدار البيضاء

(1/1)

samir latif kallow:





مقتل ثلاثة يشتبه بأنهم مفجرون انتحاريون في الدار البيضاء



Tue Apr 10, 2007 8:23 PM GMT
Printer Friendly     
 
 
 


 
 
More أخبار الشرق الأوسط
 
الدار البيضاء (المغرب) (رويترز) - قالت مصادر الشرطة المغربية وشهود يوم الثلاثاء ان شخصا يشتبه بأنه مهاجم انتحاري فجر نفسه بعد وقت قصير من قيام الشرطة بقتل شخص اخر يشتبه في انه مهاجم انتحاري أيضا ليل الاثنين اثناء مطاردة في احدى المناطق الفقيرة في الدار البيضاء. وعلى مسافة قريبة فيما بعد قتل شخص ثالث يشتبه أيضا بأنه انتحاري فر من المداهمة.

وقال سكان ان الشرطة أغلقت منطقة الفداء وهي ضاحية فقيرة يسكنها عمال في العاصمة الاقتصادية للمغرب.

وبحلول منتصف النهار تجمع مئات من الاشخاص قرب المنزل فيما نقبت وحدة من الادلة الجنائية في أنقاض المنزل حيث فجر الانتحاري الثاني نفسه.

وقالت المصادر ان الرجل الثالث فجر نفسه على بعد عدة منازل من موقع المداهمة.

وقال سكان انه جرى استدعاء خبراء ابطال مفعول القنابل تحسبا لان يكون بالمنزل شراك خداعية أو متفجرات مخبأة هناك. ووقعت مشاحنات لفترة قصيرة بين مصورين صحفيين وجنود منعوهم من الاقتراب من المنزل.

والمغرب في حالة تأهب أمني منذ عام 2003 عندما قتل 13 مهاجما انتحاريا انفسهم و32 شخصا اخرين في وسط الدار البيضاء في محاولة لمعاقبة المغرب لكونه حليف قوي للولايات المتحدة في "حربها ضد الارهاب".

وقالت زهرة التي تعيش في المنزل المجاور وكانت تنتظر في الشارع بعد اخلاء المنزل من السكان انها استيقظت على صوت اطلاق نيران ثم سمعت دوي انفجار بعد ذلك بفترة قصيرة.

واضافت أن الجيران أبلغوها أن شابا فجر نفسه على السطح بعد أن حاصرته الشرطة.

وقالت لرويترز ان الشاب "وثلاثة أو أربعة شبان اخرين انتقلوا لشقة في المبنى قبل نحو شهرين." ومضت تقول "ليسوا من هذه المنطقة. كانوا منغلقين على أنفسهم. كانوا يرتدون ملابس عادية.. جينز وملابس تدريب رياضية."

وقال عبد اللطيف (40 عاما) وعاطل عن العمل انه كان قريبا من منطقة الفداء مع بعض الاصدقاء عندما توقفت سيارة شرطة فجأة أمامهم واندفع ضباط الى شارع جانبي.

وقال عبد اللطيف "بعد فترة قصيرة خرج شابان يجريان من منزل والشرطة تطاردهما.. وأمر الضباط الرجلين بالتوقف وأطلق أحد الرجلين النار عليهم. وردت الشرطة باطلاق النار وسقط. والاخر هرب."

وقال ساكن اخر يدعى محمد ان المشتبه به الثالث صعد الى السطح لكن الشرطة حاصرته.

وأضاف "كان ذلك عندما فجر نفسه. انهار السقف ورأيت أشلاء من الجثث متناثرة في أنحاء المكان."

وقال بعض السكان ان جزءا من المبنى انهار لكن كثيرين نفوا ذلك ولم يتسن التأكد.

وأضافت المصادر ان الشرطة تبحث عن عدد يصل الى 12 شخصا اخرين يشتبه في انهم مهاجمون انتحاريون منذ 11 مارس اذار عندما فجر زعيم مجموعة المهاجمين الانتحاريين حزامه الناسف لمنع الشرطة من اعتقاله.

وقالت مصادر الشرطة انها تعتقد ان المهاجمين بدأوا ارتداء احزمة ناسفة في جميع الاوقات لمنع قوات الامن من القبض عليهم احياء.

وقال مسؤولون أمنيون في الشهر الماضي ان المهاجمين الاسلاميين خططوا لتفجير سفن أجنبية في ميناء الدار البيضاء العاصمة التجارية للمغرب ومعالم مغربية اخرى من بينها فنادق في مراكش وأغادير.

وقالوا ان الشرطة أحبطت المؤامرة باعتقال أكثر من 40 شخصا معظمهم يعيشون في مناطق فقيرة بالدار البيضاء.

وثلاثة من الذين تم اعتقالهم كانوا يعيشون في منزل مستأجر في منطقة فقيرة ضبطت فيه 6.5 كيلوجرام من المتفجرات.

وقال مسؤولون حكوميون كبار ان المهاجمين المشتبه بهم والشبكة التي ينتمون اليها هي جزء من "الارهاب الذي نما محليا" بإيعاز من الجهاد الاسلامي من الخارج بما في ذلك تنظيم القاعدة.

وفي مقهى للانترنت على بعد بضعة مئات من الامتار من منطقة الفداء التي أغلقتها الشرطة كانت الحياة تسير كالمعتاد.

لكن بعض الرواد قالوا ان الانفجار الذي يأتي بعد وقت قصير من الانفجار في مقهى للانترنت في منطقة سيدي مؤمن دفع الناس للخوف.

وقال مروان (19 عاما) وهو طالب يدرس المحاسبة "أفكر مرتين قبل المجيء لهذا المكان."

من توم فايفر

(شارك في التغطية الامين الغانمي في الرباط)
 

 
© Reuters 2007. All Rights Reserved [/b]
 



http://ara.today.reuters.com/news/NewsArticle.aspx?type=topNews&storyID=2007-04-10T172320Z_01_EGO058498_RTRIDST_0_OEGTP-MOROCCO-BOMB-MT4.XML

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة