المحرر موضوع: النفط و الغاز  (زيارة 454 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مازن باهو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النفط و الغاز
« في: 16:16 14/10/2017 »
النفط و الغاز

بقلم مازن باهو

النفط هو ثروة العراق الوطنيه منه يستمد دخله كلياً تقريباً بالوقت الحالي.
هو السبب الرئيسي في وئد ثورة ١٤ تموز بعد قرار تأميمه أضافة الى الخطأ القاتل بأعدام العائله المالكه إما بصوره مقصوده أو غير مقصوده.
تسبب ذلك بجلب ما يسمون بمفجري الثوره كرد فعل من قبل المخابرات الدوليه و على رأسها الصهيونيه و البريطانيه و الأمريكيه و غيرها ربما، و هم جلهم من المجرمين و أنتهوا بتصفية بعضهم البعض.
هو الذي يسيل له لعاب الذين يبحثون عن الثروه، فهي تجلب لهم القوه، و الأخيره تحقق لهم مايريدون رغماً عن الأعراف و التقاليد بل و حتى الدين.
هو يمثل أحد أكبر أستثماراتهم البيضاء، بل و حتى السوداء احياناً.
هو أحد أهم مصادر الطاقه عالمياً من ناحية الطلب حالياً، بل وحتى على المدى المنظور.
الطاقه النوويه سوف لن يكتب لها النجاح لوساختها، والدول الحاضنه لنفاياتها تتعرض لخطر ظهر بالتشوهات الخلقيه على أجنتها، و إذا ما أستمرت بنفس سياستها ستتعرض للزوال.
النفط كان معروفاً بالعراق لكنه غير مستغل حتى جاء الأحتلال البريطاني بعد أنكسار الجيش العثماني و بدء بنبش الأرض العراقيه و أستخرجه ليمول جيشه بالوقود و بعد ذلك أمبراطوريته.
الغاز المصاحب للنفط لم يستغل و ترك ليحرق منذ أول بئر أنتاجي. ياترى هل بريطانيا أو هولندا أو أمريكا أو أي بلد أستثمر النفط في العراق لو في بلدانها تترك هكذا طاقه مهدوره دون أن تستغلها.
في تقديري أن الغاز المصاحب للنفط المنتج حالياً من الآبار يكفي لتجهيز جميع العراق بالطاقه لوحده.
إن تجميع أنابيب أنتاج الحقول في خط واحد يصب في ميناء الفاو يجنب الحكومه بعثرة جهودها في التسويق و يضمن سيطرتها الكامله على الأيرادات.
أما حقول الغاز فبالأمكان مد الأنابيب الى دول الأستهلاك عبر أقصر الطرق.
عدم سرقة المال العام يؤدي الى عدم وجود فقر بالعراق.