المحرر موضوع: الدوالي . .. الاسباب وطرق العلاج ؟  (زيارة 2247 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Faraha Ahmed

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
  دوالى الخصية و أسباب حدوثها؟
دوالى الخصية هى عبارة عن توسع فى الأوردة الدموية الناقلة للدم و الممتدة من تجاويف البطن إلى نهاية الحبل المنوى الناقل للحيوانات المنوية، داخل كيس الصفن الذى يحمل الخصيتين مما يؤدى لتكدس و تراكم الدم حول الخصيتين، و الذى يؤثر هلى حركة الحيوانات المنوية و عددها.
كما أن الأوردة المصابة تسمى بالضفيرة المحلاقية و هى مرض شائع يصاب به الذكور، و تؤثر دوالى الخصية على الجهة اليسرى أكثر من الجهة اليمنى و تصيب حوالى ١٥-٢٠٪ من الرجال بشكل عام.
و فى معظم الأحيان تكون دوالى الخصيتين بدون أعراض و لكن قد يشعر المريض بثقل فى الخصيتين و ألم يزداد فى نهاية اليوم و يقل عند الإستلقاء على الظهر و الشعور بكتلة أو إنتفاخ فى كيس الصفن.
 هناك عدة أسباب و عوامل بدورها تؤدى إلى الإصابة بدوالى الخصية و منها:
١) توسع الأوردة الدموية لتصبح أكبر مقارنة بالحجم الطبيعى و ذلك لأن صمامات هذة الأوردة لا تعمل كما يجب لذلك فالدم يعود للوراء بفعل الجاذبية الأرضية ثم يتجمع فى الأجزاء السفلية من الوريد و هو الأمر الذى يؤدى لحدوث الدوالى.

٢) حدوث إنسداد فى الأوردة الموجودة فى البطن و هو الأمر الذى يزيد الضغط على  الأوردة الصغيرة الموجودة فى كيس الصفن و يؤدى لتمددها و توسعها و من ثم حدوث الدوالى.

٣) قلة الدم الواصل إلى الخصيتين خلال مرحلة البلوغ و ذلك لأنها بحاجة إلى كمية كافية من الدم، و فى حال كانت صمامات الأوردة لا تعمل بالطريقة الصحيحة فإن نسبة ظهور الدوالى ترتفع نتيجة قصور الأوردة على تحمل كميات كافية من الدم.

٤) وجود عيب وراثى أو خلقى يتسبب  فى ضعف الصمامات الموجودة بالأوردة و تفقد وظيفتها مما يؤدى لرجوع الدم إلى الشبكة الوريدية حول الخصية و زيادة الضغط على جدار هذة الأوعية و من ثم تمددها و كبر حجمها و ظهور دوالى الخصية.

٥) حدوث إلتهابات بوريد الخصية و إرتفاع درجة حرارتها قد يؤدى لحدوث دوالى الخصية و هو الأمر الذى بدورة يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية فى الخصيتين.

أعراض دوالى الخصية
دوالى الخصية هى إحدى أشهر الأمراض التى تصيب الرجال نتيجة تراكم و تكدس الدم حول الخصيتين مما يؤثر سلباً على عدد و حركة الحيوانات المنوية و بالتالى يؤثر سلباً على القدرة الإنجابية  للرجال و غيرها من المضاعفات، و يصاحب دوالى الخصية عدة أعراض يمكن أن يلاحظها المريض و منها:
– الشعور بألم فى الخصية مصحوباً بحكة و يزداد الألم عند زيادة المجهود البدنى أو الوقوف لفترات طويلة
– تضخم منطقة الصفن و تورم هذة المنطقة أو ظهور كتلة فيها
– صغر حجم الخصية المصابة، الأمر الذى يؤدى إلى تغيير حجم الخصيتين
– الإحساس بثقل غير طبيعى فى الخصية
– الإصابة بالعقم فى بعض الأحيان نتيجة التأثير على إنتاج الحيوانات المنوية
كيف يتم التعرف عليها
 يتم تشخيص دوالى الخصية بالفحص الاكلينيكى و لكن هناك فحص هام جدا لابد من عمله فى هذه الحالات و هو فحص الدوبلر حيث يمكن بواسطته تشخيص دوالى الخصية و يمكن كذلك معرفة درجة الدوالى و قطر الأوردة المتمددة و كذلك معرفة اذا كان هناك ارتجاع فى صمامات الأوردة المصابة أم لا و هى معلومات هامة جدا تساعد فى تحديد كيفية العلاج
(علاج دوالى الخصية بالأشعة التداخلية (بدون جراحة
 دوالى الخصية من الأمراض التى تصيب الكثير من الرجال و تؤثر على الحالة الصحية و قدرة الرجل على الإنجاب و قد يعانى المرضى من الكثير من المضاعفات الناتجة عنها، و يعتبر العلاج بالأشعة التداخلية هو أحدث طرق لعلاج دوالى الخصية.
حيث يتم من خلال حقن الوريد بالقسطرة، و يتم إدخال القسطرة للوريد المصاب عن طريق فتحة صغيرة فى الفخذ أو الرقبة أو الذراع؛ و يتم توجيهها تحت الأشعة و من ثم يتم غلق الوريد المتسبب فى الدوالى إما بالملفات الحلزونية المعدنية، أو من خلال حقن مادة صمغية تعمل على غلق الوريد.
و يتم ذلك تحت تأثير المخدر الموضعى و يستطيع المريض الخروج بعد ساعة واحدة فقط، و ممارسة حياته بشكل طبيعى، و العودة للعمل من اليوم التالى و الجدير بالذكر إنه يمكن علاج الناحيتين اليمنى و اليسرى من خلال فتحة واحدة فقط.
مميزات علاجها بالأشعة التداخلية
 يتميز العلاج بالأشعة التداخلية عن الجراحة أنه يتم بدون تخدير كلى , و لا يوجد فتح جراحى أو غرز جراحية , و لا يشعر المريض بألم كالذى يحدث بعد التدخل الجراحى , كما يستطيع المريض العودة لمنزله بعد ساعة واحدة من جلسة العلاج و يستطيع أن يمارس حياته ويعود الى عمله من اليوم التالى مباشرة.


 استشاري الأشعة التداخلية د/ أحمد ذهني
العنوان: 13شارع مصطفى رفعت - مساكن شيراتون – القاهرة
ت : 22694718 _ 22694719
01020430996_01000952253