المحرر موضوع: رد على السيد عدنان ادم في قضية الباحث والاكاديمي القدير نينب لاماسو  (زيارة 1805 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
نشر السيد عدنان مقالة تحت عنوان (عار وألف عار ، فضيحة واكبر فضيحة بل جريمة ، سقط حزب ابناء النهرين بالضربة القاضية وانكشف المستور ،نبش مقابر سميل للدعاية انتخابية) واستخدم فيها عبارات تدل على مدى الانحطاط الاخلاقي له .
في البدء  يقول ابو طيب المتنبي (اذا اتتني مذمة من ناقص, فهي الشهادة لي باني كامل)
مرة اخرى رجعت حليمة لعادتها القديمة,ولاسطوانتها المشخوطة, والانسان المفلس يرجع الى الدفاتر العتق,وهذه يأتي متمثلا ومستصرخا نهارا وجهارا بالنهج الفاشل لقيادة حركة زوعا العائلية ,وافلاسها المتلاحق التي بات شعبنا يلفظها  ويتقيأها (يزوعها) بذكرها بعد ان اثقلت كاهله بالكذب والنفاق السياسي منذ27 عاما لتغطية عورتهم المخجلة,واضحت وبالا على قضية شعبنا ومهددا لوجوده عبر اسهم المساومات الرخيصة والمقامرات الخاسرة لها ,ومن خلال اطلاق العنان لنباح كلابها المسعورة والمتوارية تحت ظل اسماء مستعارة (عدنان آدم نموذجا),وارسال قيادتها بالنصوص الكتابية لينزلها هذا الانسان الرخيص بل الدمية التافه باسمه دون ان يعي معناها وفحواها (قرقوز زوعا اي فزاعة بكل ما تعنية الكلمة من معنى), مستهدفا كل رموز شعبنا كالدكتورة منى تلك الكفاءة العلمية والقانونية العالية والتي لم تبخل بكل غال لاجل قضية شعبنا, وهي لاتحتاج الى شهادة حسن السلوك من احد ,وآخرها استهداف الباحث القدير نينب لاماسو المرشح المستقل في قائمة حزب ابناء النهرين بعد زيارته لتلة مقابرشهداء سميل المهمله والتي تأوي اليها الحيوانات السائبة وتتسخها مع كل الاسف لعله يجلب الانظار والاضوية الاعلامية عليها ,لتنصف قضية رفات هؤلاء الابرار ,وذلك من خلال اقامة نصب تذكاري تمجيدي لهم(نصب الشهيد الاشوري) ليكون محطة للزيارات  السنوية  , لايقاد الشموع والبخور ووضع اكاليل الزهور على ذلك النصب ورفع الصلوات على نية نياحتهم, وكذلك لاحقاق حقوق اولادهم واحفادهم واعادة جنسيتهم العراقية وتعويضم  المادي والمعنوي العادل.وليس فقط التبجح  الزوعاوي الفارغ باسماء الشهداء هنا وهناك فقط للدعاية الحزبية وذرف دموع التماسيح منذ مطلع التسعينات من القرن الماضي ولحد اليوم دون اي شيء يذكر.
ونقول للمعتوه عدمان وليس عدنان:على رسلك يا رجل! لقد فقدت الصواب بالمرة, وهذه ليست نبشا للقبور بل انصاف وتبجيلا لتلك الارواح الطاهرة التي ازهقت دون اي ذنب.وهل ان اخراج رفات ضحايا صوريا مثلا كان للصالح او للطالح هؤلاء الابرار؟ يا افندي,ام انها فقط بادرة عقلانية منطقية حقيقية سبقكم اياها الباحث الموهوب لاماسو وحزب ابناء النهرين ,وهذا مما اثارغيضكم  وجن جنونكم  الزوعاوي المختل اصلا من وراء لهثكم وتسابقكم المميت نحو المنافع والمقاعد النيابية ,وهل نسيت ان لقبه هو باحث في جامعة كمبيرج الانكليزية ,وهذا يأتي من صميم واجباته العلمية  والعملية والمهنية,ام ان عقلكم الزوعاوي بات لا يفقه شيء سوى ملاحقة كل ما يمت بصلة لحزب ابناء النهرين , هنا اقول لكم رأفة بحالكم المزرية(من راقب الناس مات هما).وهل استقر عقرب بوصلة نضال زوعا المزعوم  حاليا  فقط  متوجه صوب اسقاط حزب ابناء النهرين بكل الطرق؟وبالتأكيد  اصبح هذا الحزب يشكل فوبيا لشركة كنّا الزوعاوية,وبات يقض مضاجعهم, وانصحكم بان تستشيروا اخصائيين نفسانيين لحالتكم المرضية لعلها تريح  التشنجات  الهستيرية  التي تنتاب اعصابكم المنهارة. واسألك سيد عدمان ماذا عمل زوعا للشهداء غير التباكي والتغني والتبهرج الفارغ باسمهم في كل مناسبة  , دون اي نصب  او مزار تذكاري يليق بقاماتهم السنديانية  الشامخة, وبل ماذا حقق لذويهم ايضا؟ لا شيء صفر مع كل الاسف.
ولو عكسنا المشهد لو ان احد اعضاء شركة زوعا  التجارية  قام بما قام به القدير لاماسو, لانهالت عليه ارفع  آيات الحب والتقدير والاجلال  والاكرام  والاقدام واعتبر ذلك سبق صحفي رائع لا وبل قنبلة اعلامية عظيمة الصدى والمدى, ومانشيت اعلامي  كبيرفي  واجهة جريدة بهرا الزوعاوية ,واقيمت على اثرها مجالس المأتم والتعازي في كل مقرات زوعا لهذا الحدث الجلل.فقط المشكلة تكمن في ان السيد لاماسو مقرب من حزب ابناء النهرين وهذا هو ذبنه الكبير الذي لا يغتفر دون غيره. واني اتسأل لماذا لم يجن جنون القطيع الذي يتبع زوعا عمياويا دون الحد الادنى من التفكير والتعقل,عندما قال عاشق الكراسي والمستقتل لاجلهاالسيد كناوي بالحرف الواحد ( انا كنت المستهدف بدلا من الشهيد الخالد فرنسيس يوسف شابو) وحتى ان  الشهادة حاول اغماطها  وحكرها وربطها بنفسه ليوسع من دائرة النور والاجلال والالق الالهي  المزعوم من حول نفسه,ومن خلال استمالة وانجذاب وشد الغقول السمجة من امثال عدنان وغيره  ليجعلهم  يدوروا في فلك عبادة شخصه وعلى السمع والطاعة.
واقول جازما ان هذه الفزلكات والترهات والتخبطات  والفرقعات الاعلامية الفارغة لهي السكرات الاخيرة التي تنتاب قيادة شركة زوعا قبل موتها  البطيء وعبر بوقهاالاجوف عدمان.وهذه الاساليب الاسقاطية باتت مفضوحة وعارية على استمالة  رأي الناخب الكريم, ولا تنطلي الا على من هم عميان بصرا وبصيرة.
     
                                 والله من وراء القصد.........






غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي

لقد كانت مذبحة وماساة سميل في سنة 1933 من الاحداث الاكثر وقعا وشدة على شعبنا في العصر الحديث ومع هذا لم تنال الاهتمام المطلوب في السلطات العراقية حتى هذا اليوم,, وكدليل بسيط فان الجماجم والعظام متناثرة هنا وهناك في موقع المذبحة ومن يريد التأكد فلياتي ويشاهدها.. ولكن لم يستطع القائد الاوحد   على فعل اي شيء في كل هذه السنوات السابقة في هذا الموضوع وذلك لكي (لا تزعل ) عليه الحكومة في بغداد ولا تغضب منه احزاب السلطة الطائفية الاسلامية التي انتمى ابن اخته الوزير السابق سركون لازر الى القائمة الشيعية في الانتخابات القادمة، وكذلك للحفاظ على مكاسب السيد السكرتير الشخصية الاخرى بعيدا عن مصالح شعبنا.
والفيديو في الرابط ادناه يوثق ذلك علما انه كان قبل سنتين من الان....

https://www.facebook.com/roosh24/videos/307026399638103/


                   والله من وراء القصد..............


غير متصل MARTIN AL BAZI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 109
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ادناه عراقي يقبل جمجمة ابنه بعد إخراجها من المقابر الجماعية في مشهد مؤلم ومؤثر ومعبر يقبل الأب جمجة ابنه بعد إخراجها من المقابر الجماعية




ويبقى السوال مفتوح الا يحق لي اخراج جثة اجدادي الثلاث ( متي , داديشو و قيصر ) من الذين سقطوا في مذبحة سميل وتقبيلهم على الراس امام انظار العالم ... ام ان هذه الفعلة تعتبر مزايدة عندالبعض  !!!؟ الم يفعلها اخوننا الكرد والعرب بشقيهم في ايصال قضيتهم للرايء العام وعن طريق احزابهم الحاليه...!!!؟ الم تفعلها الدول الاوربيه وعلى سبيل المثال بولندا وغيرها !!!؟

تشكر جهود المتطوع نييب المحترم واقولها بملئ فمي ( ان اردتم اعادة ماء وجه سميل فاخرجوا الجثث واعيدوا لهم هيبتهم)




                                              مارتن البازي
                                                 سدني

غير متصل ashuraya khera

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
من المؤسف جداً الجيش الالكتروني لزوعا يريد أن ينال من باحث وناشط آشوري من أجل تنافس وخوف على كرسي قد يكسبه ويفضح من كان جاثم عليه ولم يفعل شيء سوى الموافقة على القانون الجعفري ولم يستطيع ادخال وتدوين مذابح سميل في ديباجة الدستور العراقي ،حيث سكرتير زوعا كان أحد أعضاء كتابة الدستور المزيف ، واليوم تقوم قيامتكم مثل كل فترة ماقبل الانتخابات لتسقيط من ينافسكم وتعلمون جيداً في هذه الانتخابات لنا من هم أهل للمسؤولية ولهم غيرة على شعبهم وامتهم الاشورية في حالة نجاحهم سوف يسحب البساط من تحت أقدامكم ويكشف زيفكم وما كنتم توقعون عليه من خلف الكواليس لمصالحكم وإستمراركم في مناصبكم لانكم كنتم في وادي والشعب الاشوري بكل طوائفه في وادي آخر ...

غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ مارتن البازي
المسألة ليست اخراج عظام لمغدوري مذبحة سميل او دعية انتخابية لحزب اناء النهرين , كل ما في الامر ان قيادة زوعا الحالية تعتبر هذا الحزب (اي حزب ابناء النهرين)المنافس لهم وقادر على ازاحتهم من الطريق , لهذا قرروا شن حملة شعواء عليه هدفها التسقيط والتشهير , ولهذا فان شيء يبدر من ابناء النهرين حتى لو كان يخدم مصالح شعبنا العليا نجدهم يقفزون على الحقائق ويفصلونها على مقاساتهم واخرها كان الكذب والافتراء للقائد الاوحد في جولته للولايات المتحدة الامريكية بشأن التحالف الثلاثي بين حزب أبناء النهرين والحزب الوطني الاشوري والحركة الديمقراطية الاشورية , ومن ثم تبعه السيد جوني في مقاله احتوت على الكثير من المغالطات والاكاذيب , وعلى نفس نهجهم يكتب الملثم عدنان الكثير من الاكاذيب والذي يتستر تحت اسمه السيد جوني واشخاص اخرون.

غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اشورايا خيرا
شلاما
كل ما كتبتَهُ هي الحقيقة الساطعة والتي يجب ان يعرفها شعبنا ليعلم بان قيادة زوعا الحالية لم تعد تبالي بما يخدم ابناء شعبنا وانحسرت اهتماماتهم بزيادة  ثرواتهم وحولوا زوعا الى شركة ربحية تدار من قبل السيد كنا وحاشيته وحان الاوان ليمثلنا من هو اجدر منهم ...تحياتي

غير متصل Tony De baz

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 90
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابو نيسان تحية طيبة وبعد :

الحقيقة ما يتعرض له الاخ الباحث نينب لاماسو هذه الايام هو التشهير والتسقيط بأسوء صوره , بعيدا عن الانتخابات ومعيار الفوز والخسارة فيها , اين مصلحة شعبنا في تدمير باحث اكاديمي كرس كل شيء في سبيل اظهار الوجه المشرق لامته الاشورية , والحفاظ على ارثها المشرف وتقديمه للعالم اجمع بأبهى صورة .

الكرسي النيابي بحد ذاته يجب الا يكون الغاية التي تبيح  كل شيء من اجل الظفر به ,  بل هو وسيلة الاصلاء لتحقيق ما يصبوا اليه جمهورهم , قلتها في تعليق لي في مكان آخر واكررها هنا , الاخ نينب الزم نفسه بقضية كبيرة وفي غاية الاهمية لابناء امتنا , من لا يريد له النجاح في هذا المسعى المبارك   فليلزم الصمت اكراما" لارواح الشهداء  الذين تعهد نينب باعادة الاعتبار لهم .

الايادم القادمة ستكون اشد واقسى على المخلصين من قبل الجيوش الالكترونية ( كما وصفها الاخ اشورايا ) فمهمة هولاء تبدأ قبل بدا الحملة الانتخابية وتنتهي عند اغلاق صنادق الاقتراع , الواجب يحتم علينا التصدي لهم بالكلمة الصادقة والعمل البناء . . مع التقدير 

توني بتو



غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ توني
شلاما
ان ما يتعرض اليه الباحث والاكاديمي السيد نينب لاماسو من قبل زمرة من المطبلين للسيد كنا , يدخل في خانة التسقيط والتشهير الممنهجة من قبل قيادة زوعا , حيث قرروا الهجوم على اي شيء يبدر من حزب أبناء النهرين بغض النظر عن ذلك الشيء حتى لو كان يخدم مصالح شعبنا العليا , وكذلك لغض النظر عن فشلهم على المستوى السياسي والفكري والتستر على فضائحهم الكثيرة واخرها اجتثاث احد مرشحيهم للانتخابات المقبلة , وكذلك تباكي مرشحهم (طليا) على عفرين الكردية (مع احترامنا لهم) , وتمجيد شعلة النوروز , ومن يقرأ ما نشره السيد طليا يتبادر الى الذهن ان كاتب المنشور هو كردي بامتياز والمخجل في الامر تسارع السيد جوني الى الاعجاب بذلك المنشور وكأنه يشاطره الالم والحزن .
نعم في الايام القادمة ستكون اشد واقسى على الشرفاء والمخلصين لقضيتهم ولكن سنكون لهم بالمرصاد وندحض اكاذيبهم ونعريهم امام شعبنا ليكونوا عبرة لمن يعتبر....... تقبل تحياتي

غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
 رأي احد الاخوة فيما عمله السيد نينب لاماسو
أصبح الأرمن مشهورين بنظالهم من أجل جعل مجازر 1915 إبادة جماعية، وعرفت حلبجة وكوباني بالتضحيات التي وقعت فيها، الا نحن بقي آثار ضحايانا مدفونة لا أحد يعرف عنها شيء أو يتحدث عنها. تشييد نصب تذكاري لهم في منطقة وقوع الجريمة يثبت تضحيات شعبنا على أرض أجداده وهذا بحد ذاته حق من حقوقنا المحضومة سيساهم إلى تشبث أبناء شعبنا بارضه. بارك الله بجهود الأخ نينب و اي شخص آخر يبادر بأي عمل من أجل شعبه. 



غير متصل ابو نيسان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 557
    • مشاهدة الملف الشخصي
من الفيس بوك
اول اشوري يحصل على جواز سفر مكتوب مكانه الولاده بها
(اشور) وليس العراق
انا متجنس استرالي واعرف الصعوبة لكي تحصل على هذا الوسام بدون وثائق رسميه على هذا
نعم انه وسام ليس في جواز سفرك ولكن في تاريخ المشرف