المحرر موضوع: رئيس حزب الشعب لارس ليونبوري يتخلي عن استمراره في قيادة الحزب  (زيارة 1006 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sabah Yalda

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 32867
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي



رئيس حزب الشعب لارس ليونبوري يتخلي عن استمراره في قيادة الحزب


رئيس حزب الشعب لارس ليونبوري يعلن عن تخليه عن مهمة القيادة
اعلن رئيس حزب الشعب لارش ليونبوري ظهر اليوم تخليه عن منصبه في قيادة الحزب، وقال ليونوري في مؤتمر صحفي عقده في ستوكهولم انه كان يرغب في البقاء كرئيس للحزب، قال فيه:” لقد تحدثت مع رئيس لجنة الانتخابات في حزب اليسار ليننارت اولسون، صباح اليوم، وابلغته بانني سوف لا ارشح نفسي في انتخابات الخريف التي سيجدريها الحزب في مؤتمره، كرئيس للحزب:،

وذكر ليونبوري بان السبب وراء عدم استمراره في قيادة الحزب انه لايحضى بالثقة المطلوبة من قبل الحزب لكي يواصل عمله كرئيس لحزب الشعب وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد ظهر اليوم ، بدا ليونبوري يشعر بالضغط عليه وهو يلتقي الصحفيين في مبنى البرلمان السويدي ، اذ رجا ليونبوري الصحفيين بعدم مناقشته بكافة التفاصيل المتعلقة باسباب استقالته،

حتى يوم امس، كان ليونبوري يعتقد بانه سيواصل مهمة قيادة الحزب، ولكن ثمة معلومات وصلته، حسب قسم الاخبار في اذاعتنا ، جعلته يعلن استقالته اليوم، وقد ذكر هو شخصيا بانه كان يصارع عدد من الاطراف في حزبه لكنه لايريد الآن ان يداقع عن موقعه.

وكانت منظمة حزب الشعب في ستوكولم، ومعها ستة منظمات مهمة اخرى قد صوتت الى جانب استقالة ليونبوري، وفي حديث معها صباح اليوم قالت ماريا فالهاغر، رئيسة اتحاد منظمات حزب الشعب في ستوكهولم للاذاعة :

لقد توصلنا الى اتفاق شامل بان لارس ليونبوري ليس هو الرئيس الذي سيقود الحزب الى انتخابات العام الفين وعشرة. الحزب بحاجة الى محفزات والى اشعال جديد، وذلك يتطلب شعورا بان يكون هنالك شخص آخر يشكل الشرارة الجديدة التي تشعل اللهب.

هذا وقد استقبل اعلان لارس ليونبوري عن تقديم استقالته من منصب رئاسة حزب الشعب، بردود افعال متفاوتة من قبل مسؤولي الحزب في مناطق مختلفة ،

فقد عبر سكرتير منظمة الشعب في فيستريوتالاند كنت كارلسون، عن شعور بتنفس الصعداء بعد هذا القرار الذي طالب هو شخصيا في سبيل تحقيقه:

”اشعر بالارتياح الآن، ان قرار ليونبوري بالاستقالة قرار ذكي. وقد كنت تمنيت ان يصل الى مثل هذا القرار.”

هذا الرأي تشاطره سيسليا ريكستروم، رئيسة منظمة الحزب في ابسالا التي اعتبرت استقالة لارس لايونبوري من رئاسة حزب الشعب بالشئ الجميل، حيث نسدل الستار الآن على هذه المسألة. فقد مرت فترة صعبة على الحزب كمنظمة وقيادة وكافراد.

عصام النجار من منظمة حزب الشعب في اودفالا قال للمجلة انه كان يود لو ان الاستقالة جاءت من لارس ليونبوري نفسه، وليس تحت ضغط المنظمات الحزبية:

هذا مايقوله عصام النجار من منظمة حزب الشعب في اودفالا، اما ميريام اندرشون، وهي سياسية في يونشوبينغ فقد تلقت نبا الاستقالة بحزن، بادئ الامر، اذ تقول:

”لقد تلقيت هذا النبا بحزن، بادئ الامر، فلارس ليونبوري هو رئيس حزبنا لفترة عشر سنوات، وقد عمل خلال تلك الفترة اشياء جيدة يجب علينا عدم نسيانها، ولكن هكذا الحياة تحتاج الى التجديد.”


http://www.sr.se/cgi-bin/International/programsidor/index.asp?ProgramID=2494
مرحبآ بكم في منتديات عنكاوا كوم